المملكة تحتفي بيوم الأرض بمشاركة الخبراء والمختصين في مجال البيئة    المؤشر الرئيس لبورصة تونس يقفل على ارتفاع    سفير المملكة لدى السودان يقيم مأدبة إفطار رمضانية    ريجيكامب: مباراة الغد لن تكون سهلة    عصابات لبنان تستهدف السعودية ب600 مليون قرص مخدر في 6 أعوام    مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل توزيع السلال الغذائية الرمضانية في موريتانيا    متحدث الأرصاد : دخول الصيف بدرجات حرارة تصل 50 مئوية    إغلاق 129 منشأة خالفت التدابير الوقائية في جدة    خطيبا الحرمين يُوصيان بالتزام الشرع وتقوى الله وحث النفس على فضائل الأمور    إغلاق مواقف المسجد النبوي قبل صلاة العشاء    وكالة الأدوية الأوروبية: فوائد لقاح أسترازينيكا تتزايد طرديا مع معدل العمر    هل يُعاقب يويفا أندية دوري السوبر ؟    الساعات الأخيرة قبل مقتل رئيس تشاد إدريس ديبي    "سلمان للإغاثة": عبور 26 شاحنة منفذ الوديعة إلى عدة محافظات يمنية    وظائف إدارية شاغرة في معهد خدمات البترول    #الصحة : نرصد إرتفاع مستمر في حالات الإصابة ب #كورونا    لجنة الاقتصاد والطاقة بالشورى تجتمع بوزير التجارة ومسؤولين بالوزارة    المملكة تدعو إيران إلى الانخراط في المفاوضات النووية بجدية    شرطة الاحتلال الصهيوني تمنع وصول المصلين إلى المسجد الأقصى    افتتاح مصليات توسعة الملك فهد وسطح المسجد الحرام وفق الاجراءات الاحترازية    "هيئة الأمر بالمعروف" تعرض محتوى حملة "ربِّ اجعل هذا البلد آمناً" في الدوائر الحكومية ب #الرياض    "التنمية الاجتماعية": منتجان جديدان لدعم "العمل الحر"    «التعاون الإسلامي» تستنكر المحاولات الحوثية الفاشلة بإطلاق مسيرات مفخخة باتجاه المملكة    مفتي المملكة: اختلاط مصابي كورونا "إزهاق" لأنفس بريئة    "الشؤون الإسلامية تنفذ حملة تطعيم ضد فيروس كورونا لمنسوبيها    ترتيب هدافي الدوري الإسباني    اهتمامات الصحف التونسية    الإذاعة ومسلسل ذكريات رمضان    "أمانة القصيم" تصدر بياناً رداً على مقطع متداول بشأن إنشاء حديقة بتكلفة 19 مليون ريال في بريدة    الدولار يتعثر مع إعادة تقييم المتعاملين لتوقيت خفض مشتريات السندات    رونالدو يفتح أبواب العودة ل"الشياطين الحمر"    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي باليوم العالمي للكتاب    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    مصادر: اجتماع لأعضاء شرف الأهلي لحسم ملف خليفة "مؤمنة"    "المنافسة" تُحذر المنشآت من ممارسات يتسبب ارتكابها بغرامة تصل إلى 10 ملايين ريال    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    وزير التعليم يؤكد أهمية التخطيط للمستقبل لمواكبة مرحلة التطوير        اتحاد الكرة يحدد عدد أجانب الموسم المقبل        الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أقرب إلى الحياد !
نشر في عكاظ يوم 02 - 03 - 2021

الحياد في السياسة خيانة! لكن للحياد في حياتنا مجازاته وتأويلاته المدهشة له مسالكه ومهالكه المتعددة، هناك المتخمون بالحنين لتلك الأماكن التي عاشت في ثنايا الذاكرة ردحاً من الزمن ثم انتهت في لحظة أقرب إلى الحياد! تلك اللحظة -لحظة الحياد العظيمة- أمام الأشياء والتي وقفت شاهدة علينا ونحن صامتون صمت القبور أمام ذلك المكان الغريب علينا في لحظتنا التاريخية تلك! فلم تجرفنا معه كما تعودنا إلى بحار الأبجدية المتسعة الشاسعة تلك الأبجدية التي ترهلت واهترأت حواراتها! فلم يكن للطلل مقدمته الخالدة التي تعودناها لأنه ذهب مع الريح!
هل كانت لحظة الحياد تلك ألماً أم انتصاراً لبدايات جديدة، بداية لم تتعثر خطواتها بعد بذلك الحنين القاتل، حتى وصلنا إلى أننا عرفنا لماذا شدت فيروز ذات جرح أن لديها حنينا ولكن (ما بعرف لمين) لحظة الحنين الموجعة المؤلمة لم تجد من يستحقها فذهبت غير مأسوف عليها! هذا هو انتصار البدايات! البدايات لحياة جديدة تخلصت من إرث ذلك الحنين القاتل!
«هل فهمت الآن الحكمة من كون عمر الإنسان لا يتجاوز الثمانين على الأغلب؟ لو عاش الإنسان مائتي عام لجن من فرط الحنين إلى أشياء لم يعد لها مكان» نعم للحنين جنون والكارثة عندما لم يعد لتلك الأشياء مكان تركن إليه! ولكن الموت ليس حلاً سحرياً؛ كما قال بذلك أحمد خالد توفيق في مقولته السابقة، موت الحنين هو الانتصار العظيم ولكن كيف؟
يقول برتراند راسيل في كتابه «الفوز بالسعادة»: «السعادة ليست هروبا من الواقع ومآسيه إنما التحرر من تأثيره فينا وسيطرته علينا .... والسعادة هي في الحياة الواقعية لأن الإفراط في التفكير بمستقبلنا يهدم لذة الاستمتاع بحاضرنا». ويقول حسين أمين في كتابه «كيمياء السعادة»: «إن جهل الغالبية بالتاريخ يسهل على الناس تزييف الماضي، فلو عدنا إلى الماضي بملابساته الحقيقية بعد تقديسه وتفخيمه لأصابتنا خيبة أمل عظيمة»، وهذا ما يفعله الحنين أو التفكير بالماضي إنه يقدس ذكرياتنا ويجعلها في محراب التعظيم وصناعة أصنام الذكرى الزائفة!
وهذا ما ذهب إليه أيضاً مارسيل بروست في قوله «إن تذكر أشياء من الماضي ليس بالضرورة أن يكون كتذكر الأشياء كما كانت عليه في وقت مضى»، فالذاكرة ليست شريط فيديو مسجلا عليه كل شيء بدقة، فربما بالغنا قليلا وربما صنعنا نحن الوجع و الألم بالذكرى والحنين، ولذلك ما زلنا هناك نقف في ترقب قاتل حتى أتت لحظة الحياد العظيمة تلك فخرجنا ونحن لا نتألم ولا نتوجع!
فلنكن كما قال محمود درويش: «لا أحد يحن إلى جرحه، لا أحد يحن إلى وجع أو كابوس» فلماذا نحاول التغلب على الحنين للماضي؟ من هنا فقط تأتي خطورة الحنين، فطالما أنك لا تحن إلى وجع أو كابوس، أو إلى شيء يؤذيك، فمن المرجح أنك وصلت إلى لحظة أقرب للحياد عندها ستكون على منصة الانطلاق للبدايات الجديدة المفعمة بالشوق واللهفة للحياة!
كاتبة سعودية
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.