نائب أمير مكة يطلع على خطط جامعات المنطقة واستعدادات العام المقبل    رسميًا.. اعتماد لائحة التصرف بالعقارات البلدية المحدثة وهذه أبرز ملامحها    وزير التجارة يعتمد اللوائح المنظمة ل"مهنة التقييم" في المملكة    تصفية تحصل على حكم يثبت ملكية أرض كورنيش الدمام    وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية يُدشن "منصة مرن"    الذهب ينزل دون 1900 دولار مع صعود الدولار    البرلمان العربي يدين "بأشد العبارات" الاعتداء التركي على جنود العراق    السعودية تستضيف الاجتماع ال8 لأصدقاء السودان لدعم عملية المفاوضات    تأجيل التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم إلى 2021    الانضباط تعتزم معاقبة السويكت    2.5 مليون دولار تُقرب البدري من مغادرة الاتحاد    النصر مشيًدا بالأندية: تنافسوا خارج الملعب خلال التوقف    دوري أبطال أوروبا: أتلتيكو يطمح للمواصلة نحو لقب مفقود ولايبزيغ لتأهل تاريخي    الهريفي يوجه انتقادات ل غوميز الهلال    حركة النقل الداخلي ب الباحة تشمل 41 قائدًا ووكيلًا    بلدية #الخبر تنفذ حملة لتصحيح أوضاع مواقع الإنشاءات    "الصحة" تحث على تحميل تطبيقي "تباعد" و "توكلنا " للسلامة من كورونا    حرس الحدود: إحباط محاولات تهريب 2200 كيلو مخدرات إلى المملكة    على حافة الغرق.. دورية حرس الحدود تنقذ طفلة في شاطئ شرما    جامعة بيشة: بدء القبول في برامج الدبلومات التطبيقية    ديسمبر.. انطلاق مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل    فيلم الحارث حصريًا على شاهد VIP قبل عرضه في السينما وإليك قصته    روسيا تعلن البدء بإنتاج لقاح كورونا رغم الشكوك الدولية    حالات كورونا في روسيا تتجاوز 900 ألف    الأرصاد: أمطار رعدية على منطقة جازان    "موهبة" : الطلاب السعوديون قدموا للوطن 378 إنجازاً عالمياً خلال 10 سنوات    أكثر من 3500 مستفيد من خدمات عيادات #تطمن في #القنفذة    إندونيسيا تسجل 1942 إصابة جديدة بفيروس كورونا    اهتمامات الصحف التونسية    صورة نادرة للملك سلمان وأمراء خلال أداء العرضة    "الأرصاد" تصدر تنبيهاً من هطول أمطار رعدية على الباحة    المصريون يتوافدون على مقار الانتخاب لاختيار ممثليهم في مجلس الشيوخ    اتهامات غسل الأموال تطال 10 شركات في الكويت    خلال موسم حج هذا العام.. بث أكثر من 30 درسًا ومحاضرة عن بُعد بالمسجد الحرام    ترمب عن مرشحة بايدن: الأكثر لؤما    اليونان تتأهب عسكريًّا لردع تركيا    اتحاد الكرة يمدد عقد الشهري    خالد السليمان: زمن اللصوصية انتهى وما بعد الرتز صدمة!    أمين مجلس منطقة تبوك: تحديد الاحتياجات وتحسين جودة الحياة في المنطقة ضمن أولويات المجلس    رئاسة السعودية لمجموعة العشرين تطلق حسابًا باللغة العربية على منصة تويتر    جلوي بن عبدالعزيز: «وادي نجران» محط لإبداع الشباب    فهد بن سلطان يستقبل المواطنين في اللقاء الأسبوعي    أمير الباحة: حضور «الأيتام» للمناسبات والاحتفالات الرسمية    «الجنرال» الهدف القادم    لقاح كورونا الصيني يدخل على الخط.. وإندونيسيا تجربه    هل تورط «عون ودياب» في جريمة المرفأ ؟    مكتبة المؤسس تصدر «فهرس المخطوطات» ب300 مخطوطة    صفقة القرن بين كورونا والإنسانية    «شؤون الحرمين» تراقب تطبيق الإجراءات الاحترازية    الهلال.. «أين أنتم» ؟    جارتي !    الأنظمة التعليمية والمسؤولية الاجتماعية خلال الأزمات    السديري يستقبل مدير صحة الرياض    شؤون الحرمين تباشر التخطيط لموسم الحج المقبل    محافظ حفر الباطن يلتقي مديري الجهات الحكومية والأمنية    شاختار يصعد لمواجهة إنتر.. وإشبيلية يتأهل لمواجهة يونايتد في الدوري الأوروبي    أمير القصيم يواسي رئيس جهاز أمن الدولة    «فَتَعالَى اللَّهُ المَلِكُ الحَقُّ».. قراءة خاشعة للشيخ فيصل غزاوي من المسجد الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل «تتعسكر» أزمة سد النهضة؟
نشر في عكاظ يوم 15 - 07 - 2020

فجّر إعلان وزير المياه والري الإثيوبي سليشي بغلي أمس (الأربعاء) بدء ملء خزان سد النهضة ونفيه لهذه الأنباء الشكوك والبلبلة حول موقف أديس أبابا من الأزمة المشتعلة، خصوصا أن الوزير أقر بصحة صور الأقمار الصناعية، إلا أنه عزا تدفق المياه في بحيرة السد إلى الأمطار الغزيرة.
وتزامن الإعلان الإثيوبي مع دخول المفاوضات مع مصر والسودان في نفق مسدود، بعد 11 يوما من التفاوض حول القضايا الخلافية.
ويتخوف مراقبون سياسيون من أن يؤدي انفراد إثيوبيا بقرار الملء من دون اتفاق مع مصر والسودان إلى «عسكرة» الأزمة ودفع الأطراف إلى حافة الهاوية، وهو الخيار الذي ستكون نتائجه كارثية.
وفيما طلبت القاهرة من أديس أبابا إيضاحات رسمية حول واقعة الملء، ملوحة بإعادة ملف الأزمة مجددا إلى مجلس الأمن الدولي، رفضت وزارة الري السودانية أي إجراءات أحادية الجانب بشأن سد النهضة. وقالت في بيان أمس إنه اتضح جليا من خلال مقاييس تدفق المياه في محطة الديم الحدودية مع إثيوبيا أن هناك تراجعا في مستويات المياه بما يعادل 90 مليون متر مكعب يوميا، ما يؤكد إغلاق بوابات سد النهضة. وأكدت أنها ستتابع هذه التطورات بما يؤمن المصالح القومية السودانية.
وكان الوزير الإثيوبي أعلن بدء ملء خزان السد، وأن بناء السد وملئه «يسيران جنبًا إلى جنب»، مؤكدا دقة صور ظهرت في الأيام الماضية توضح بدء عمليات تخزين المياه في البحيرة، إلا أنه عاد ونفى تقارير نقلت عنه قوله: «إن الحكومة بدأت في ملء السد».
من جهته، كشف وزير الري المصري محمد عبدالعاطي أن الثروة الحيوانية في أديس أبابا المقدرة بنحو 100 مليون رأس من الماشية تستهلك مياها أكثر من حصة مصر والسودان معاً. وأكد خلال كلمة أمس، في مؤتمر «تحديات الزراعة المصرية في عصر كورونا»، أن كل ما يشاع عن استئثار مصر بحصة الأسد من مياه النيل ليس صحيحا. وقال إن إثيوبيا لديها الكثير من الموارد المائية التي تتجاوز أضعاف ما يصل مصر من مياه النيل.
وأضاف أن المياه المتوافرة في إثيوبيا هائلة، ففي بحيرة فيكتوريا تزيد كمية المياه على 3 آلاف متر مكعب، وفي بحيرة تانا 55 مليار متر مكعب، كما تحتجز سدود تانا بالاس وفينشا وشارشار وسدود أخرى مياها تقدر ب15 مليار متر مكعب، في مجموع يصل إلى 70 مليار متر مكعب، فضلا عن مياه الغابات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.