اهتمامات الصحف السودانية    دياب: أبواب الاتحاد مفتوحة ل فهد المولد    ضبط أربعة أشخاص سرقوا 599 ألف ريال من مركبة بجدة    أنقذت حياة 3 أطفال.. ذوو طفل متوفى دماغياً يتبرعون بأعضائه في بريدة    القيادة تعزي رئيس دولة الإمارات وحاكم الشارقة في وفاة الشيخ أحمد القاسمي    تحذير من غبار وتدني الرؤية على المدينة المنورة    تدشين خطة رئاسة الحرمين لموسم حج 1441ه    شؤون الحرمين تدشن حملة خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا 8    انخفاض سعر نفط خام القياس العالمي "برنت" بسبب المخاوف من تراجع الطلب الأمريكي    شفاء 527 حالة من كورونا في الكويت    اليوم آخر موعد للتسجيل في الحج لغير السعوديين    دورتموند يوضح مصير سانشو    مدرب الهلال يطلب عودة الدوسري    المكسيك تسجل 7280 إصابة جديدة بفيروس #كورونا    سمو رئيس الوزراء البحريني يجري فحوصات طبية ناجحة    الصين تعلن عن 4 إصابات جديدة بكورونا    نصاب المعلم بلائحة «الوظائف التعليمية».. 24 حصة للمعلم و18 للخبير    223 علامة تجارية تعرض على المستثمرين استغلال اسمها    لماذاالتويجري؟    شرعنة «المثلية».. من العثمانيين إلى الإخوان    تضحيات «أبطال الصحة» مقدرة    العثيمين يطالب ميانمار بوقف الانتهاكات ضد الروهينجيا    الغامدي يحتفي بحفيدته شدن    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    المملكة: جائحة كورونا أعادت ترتيب أولويات العالم    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    «التجارة» و«هيئة السوق المالية» تستطلعان آراء المهتمين والعموم حيال مشروع نظام الشركات الجديد    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    ولي العهد يطمئن على صحة الرئيس البرازيلي    «حساب المواطن» يوضح الإجراءات المطلوبة حال عدم وصول الدعم لمستحقيه    مركز الملك سلمان يواصل مساعدة المحتاجين واللاجئين    التعلّم المدمج.. لماذا التردد ؟!    الفيصل يراكم    تحريض وابتزاز    دينا أمين رئيسا تنفيذيا لهيئة الفنون البصرية    لا حياة بلا طموح.. !    حديقة الغروب    بعد غياب.. «سلطان الطرب» يعود عبر «مكملين معاكم»    أيها القارئ المواظب.. هل أنا كاتب؟!    مكتب العمل: دعوة مستجابة!    الكاظمي والتحدي لاستعادة هيبة الدولة في العراق    اكذب اكذب حتى يصدقك الناس !    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    الضرورات ست لا خمساً    ماذا اقترح متخصص بشأن طالبي الخلع والطلاق؟    صلاح الحاكم وقوام الأمور!    جامعة الأميرة نورة و"الأولمبياد الخاص" يتفقان على التعاون المثمر    الصمعاني: ضبط الإجراءات وتوحيدها في جميع المحاكم    شباب الجوف يكافحون فيروس كورونا ب350 متطوعا    24 حصة للمعلم و18 للخبير واستكمال النصاب بأقرب مدرسة    «التحالف» يعلن استهداف وتدمير زورقين مفخخين للميليشيات الحوثية (فيديو)    مبيعات الأسمنت تسجل 4.7 مليون طن بزيادة 86 %    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    فتح باب القبول بجامعة #بيشة للعام الجامعي 1442ه الاثنين المقبل    أمير المدينة المنورة يدشِّن مستشفى متكاملاً تم تنفيذه خلال 59 يومًا    اعتماد تشكيل مجلس إدارة الجمعية السعودية للإدارة الصحية    12 مليون ريال لمشروع «تعاطف» في الباحة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الالتزام السعودي !
نشر في عكاظ يوم 02 - 06 - 2020

في كل مرة ومع كل موجة لخريف عربي أو مغامرة إخوانية غبية أو سونامي حسد من الجيران العرب كما تعودنا منهم أو جائحة كونية، يثبت الشعب السعودي التحامه وطاعته مع قيادته، فإن صدرت قرارات أو تعليمات أو احتياطات وإن كانت مؤلمة فلا يسمع البعيد قبل القريب إلا السمع والطاعة.
فمشهد الإصرار الأحمق على ممارسة سلوكيات ممنوعة في عصر كورونا من عدم الالتزام بالتباعد الاجتماعي في المساجد لصلاة العيد مثلاً ظاهرة نقلتها الأخبار في دول مجاورة في عصيان للاحتياطات الاحترازية التي فرضتها الدول، بينما هنا في بلادنا التزام الجميع ولم يحدث ما يشوب هذا الالتزام السعودي العظيم.
سينظر المنظرون ويتقعر المتقعرون ويحلل الحاقدون وتتعالى الأصوات أنه الخنوع والضعف وأن هذا الشعب قد استمرأ السكوت! وحاشا لله أن يكون شعب طويق والسراة وشرق الخير وجنوب العزة والكرامة ونجد الشهامة وشمال الفخر برجاله ونسائه خانعاً، إنها الوحدة الحقيقية الوحدة التي بناها أجدادنا فعرفوا قيمة الأمن والأمان في هذه القارة الشاسعة فوقفوا دونها بأرواحهم. وقدموا اليوم دولة شابة ستستمر على نهج الأجداد بروح معاصرة مع تحديث مستمر، لأن هذا قانون الكون الطبيعي، والسعودية سفينة عملاقة مهما تعالت الأمواج حولها ستمضي وستعبر بإيمان راسخ بقوة ووحدة الأمة السعودية.
لمن أصابه الذهول أنه ومع استمرار القنوات المأجورة بهذا التزوير الدائم للحقائق في مقابل هذا الالتزام السعودي عليه فقط دراسة تاريخ ما قبل الحكم السعودي ليعلم الفرق الشاسع بيننا وبين دول اعتادت الانقلابات ورفع شعارات القومية ووصمونا برجعية وإمبريالية! فكانت النتيجة أنهم ما زالوا على شعاراتهم الجوفاء وبلادهم تتمزق، بينما نحن والحمد لله لدينا أفضل الجامعات، وأبناؤنا ينتظمون في سلاسل الابتعاث ليعودوا بتخصصات نادرة وبكلمة واحدة من القيادة السعودية تهتز أسواق العالم الاقتصادية وغيرها الكثير، هذا كله لمن أراد أن يعرف السر إنه الالتزام السعودي خلف قيادته، سلوك حضاري نقدمه للغير لعل وعسى ينضبطوا ويتعلموا من السعودية درساً واحداً ليفلحوا!
كاتبة سعودية
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.