3 ورقات من أجل السلام باليمن    ولي العهد يبحث مع مستشار ملك المغرب فرص الشراكة الثنائية    تعليق الدراسة في شرورة اليوم الخميس    أبي وجدتي وخالد الشيخ    الديوان الملكي: وفاة الأمير طلال بن سعود    «Aquos R5G».. هاتف جديد من شارب بتقنية ال 5G    واشنطن تدرج أفراداً وكيانات على قوائم الإرهاب في لبنان    اختتام مناورات (الصمصام 7) بين القوات البرية السعودية والباكستانية    أمام الملك.. وزراء الرياضة والسياحة والاستثمار يؤدون القسم    محمد بن سلمان يجتمع مع رئيس الجمهورية الجزائرية    وزير الرياضة يطلق النسخة الأولى من "دورة الألعاب السعودية"    متحدث الهلال السابق يُثير الجدل بتغريدة قبل مباراة التعاون    ولي العهد يبحث مع مستشار ملك المغرب مختلف القضايا الإقليمية والدولية    بعد توصية الشورى.. هل تضرب «الإسكان» آخر معاقل العزوبية والعنوسة في مقتل!    وزير الطاقة: استثمار الكربون يحقق منافع اقتصادية وبيئية    الفضفضة.. شكل من أشكال المضمضة!    شباب المملكة.. يا مملكة الشباب..!    الكتابة وموضوعة الموت    ومات.. الرِضا!!    «الصحة اللبنانية» تعلن عن إصابة ثانية بفايروس الكورونا المستجد    أمريكا تحذر من السفر إلى إيران وإيطاليا ومنغوليا بسبب «كورونا»    «الشورى» يطالب الإسكان بالتوسع في خيار «الأرض والقرض»    نائب أمير نجران يرعى حفل تخرج أكثر من 2100 متدرب ومتدربة من منشآت التدريب التقني والمهني بالمنطقة    تدشين نظام الرصد الآلي بجازان    9 توصيات في ختام منتدى اكتشاف المواهب    انطلاق ملتقى لجان شباب الرياض    تشييع جثمان الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك والرئيس السيسي أول المشيعين    السيسي يتقدم الجنازة العسكرية لحسني مبارك    الديوان الملكي: وفاة طلال بن سعود    الايداء: ثقة قيادتنا تحفزنا على مضاعفة الجهد للذود عن الوطن    الملك يستضيف رئيس موريتانيا ويقيم مأدبة غداء تكريما له بعد مراسم استقبال رسمية    سمو نائب أمير منطقة حائل يلتقي نائب وزير الثقافة    «الأمر بالمعروف» توفر وظائف شاغرة    حلول نبوية لمشكلات زوجية! (2)    وظائف إدارية شاغرة في «الضمان الصحي»    الرئيس اليمني: الانقلابيون لم يجنحوا للسلام مطلقاً ولا رغبة لديهم    سفارة المملكة في أنقرة تحذر المواطنين من السفر إلى تركيا بعد تفشي «كورونا»    استقرار تدريجي في حالة الطقس اعتبارًا من الغد    بالصور .. الوزراء الجدد يأدون القسم أمام الملك ويستمعون إلى توجيهاته    خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات رسمية مع رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية    المنتخب السعودي للرماية يحصد 12 ميدالية في العربية    الترفيه تعلن إنشاء 50 دارا للسينما و20 وجهة ترفيهية مبتكرة    بالصور .. حرس الحدود يحبط محاولات تهريب أكثر من طن من الحشيش المخدر و76 ألف كجم من القات المخدر    حادث اصطدام مروع بين 12 مركبة على طريق مرتفع بحائل يسفر عن مصرع وإصابة 5 مقيمين    سحب رعدية ممطرة على جازان    أمانة عسير توقع 3 عقود استثمارية بأكثر من 25 مليون ريال    حالة الطقس المتوقعة على مناطق المملكة اليوم الأربعاء 26/02/2020    السعودية للكهرباء توفر حزمة من التسهيلات والمحفزات للمقاولين المحليين    مصرع 19 مدنيا بينهم 8 أطفال في قصف جوي وصاروخي لقوات النظام السوري في إدلب    الشيخ الخثلان : الصلاة لا تسقط عن المسلم البالغ المكلف إلا في حالتان    تعرف علر تكلفة رسوم سحب 5 آلاف ريال أو أقل بالبطاقة الائتمانية من جهاز الصراف الآلي    الأمير محمد بن سلمان يلتقي وزير الخارجية الألماني السابق ويستعرض معه عدد من الموضوعات المشتركة    السلطان هيثم يستقبل الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي بقصر العلم العامر    حصيلة المصابين بكورونا الجديد في تايلاند ترتفع إلى 40 حالة    منها الشاي .. تعرف على 3 مواد غذائية تحافظ على القلب والأوعية الدموية    الشؤون الإسلامية تنهي مقابلة 800 متقدم ومتقدمة لوظيفة مراقب مساجد    محافظ الطائف يلتقي رئيس هيئة الأمر بالمعروف بالمحافظة    بالفيديو.. الشيخ “الخثلان” يوضح الحالات التي تسقط فيها الصلاة عن المسلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حياة المريض.. المال أولاً !
نشر في عكاظ يوم 17 - 01 - 2020

كان مشهداً محزناً ومقززاً ومخزياً ذلك الذي رأيته في طوارئ أحد المشافي الخاصة عندما دخل مريض بالربو في حالة حرجة، يكاد تنفسه يتوقف من شدة الأزمة، وبدلاً من إسعافه فوراً بالأكسجين والأدوية الإسعافية وعمل الفحوصات الضرورية، دار جدل طويل بين مرافق المريض وموظف المشفى الذي استغرق في أسئلة سخيفة عن نوع التأمين ومصدره ومدته، وما إذا كان ممكنا الدفع نقداً حتى تتوفر له معلومات التأمين من موظف آخر، كل هذا والمريض يجلس على كرسي انتظار ويكاد يلفظ أنفاسه الأخيرة. بالتأكيد مثل هذا المشهد غير الإنساني يحدث في كثير من المشافي الخاصة، وربما ذهب ضحيته بعض المرضى لأن عامل الوقت حاسم في بعض الطوارئ الصحية، والدقيقة الواحدة لها ألف حساب، لكن التعامل مع مريض في مثل الحالة التي أشرنا إليها بمثل ذلك التصرف، هو دليل صارخ على انعدام الإنسانية وامتهان القيم الطبية والانحدار الأخلاقي، وتحويل المرافق الطبية التي تنقذ حياة البشر إلى دكاكين لا يهمها سوى الدخل المادي بالدرجة الأولى. نحن لا ننكر حق المشفى الخاص في دفع مستحقاته مقابل الخدمة، لكن لكل حالة ظروفها وإنقاذ المريض يتقدم على أي اعتبار آخر، ويمكن تسوية كل أمر آخر بعد تقديم العلاج الإسعافي.
وبالإضافة إلى الجانب المهني الأخلاقي والإنساني، نعرف أن وزارة الصحة عممت على كل المرافق الطبية الخاصة بضرورة تقديم الخدمة العلاجية الإسعافية لأي مريض وتسوية ذلك لاحقاً مع الوزارة، لكن للأسف الشديد أغلب تلك المرافق لا تلتزم بذلك، بل تسخر من ذلك التعميم عندما يذكرهم أحد به، وهنا تتحمل الوزارة مسؤولية هذا الوضع بتراخيها في التشديد على القطاع الصحي الخاص بالالتزام بتوجيهاتها، ولو كانت قد شهرت بأحد المرافق وطبقت عليه عقوبات الإهمال والاستهتار بحياة المريض لردعت البقية، لكنها للأسف اكتفت بكونها متفرجة على هذا العبث والتلاعب. إنه خزي كبير عندما تكون حياة الإنسان في خطر بينما المرفق الصحي يفكر في المال أولاً، وهذا لا يحدث إلا عندما يكون مستوى الإنسانية في الحضيض، وتكون القوانين والأنظمة غائبة.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.