سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قطع رأس الأفعى الإيرانية.. الحل
قالها محمد بن سلمان.. خامنئي «هتلر الشرق الأوسط الجديد»
نشر في عكاظ يوم 25 - 08 - 2019

عندما شبه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان خامنئي إيران بأنه «هتلر الشرق الأوسط الجديد»؛ فإنه لم يكن موفقا في هذا التشبيه فحسب؛ بل عكس تماما حقيقة وتوجهات هذا النظام الإيراني الذي أصبح قائدا للإرهاب في العالم بامتياز، ومن الواجب مواجهة النزعة التوسعية الإيرانية، ووقفه عند حدوده، باعتباره أصبح يهدد أمن المنطقة وحرية الملاحة البحرية في مياه الخليج، التي تُمثل مساساً خطيراً بحرية وسلامة طرق التجارة والنقل البحري، ومن شأنها أن تهدد الاقتصاد الدولي وإمدادات الطاقة للعالم.
وعندما يزعم القائد العام للحرس الثوري الإيراني الإرهابي العميد حسين سلامي أن مصافي ومطارات المملكة «باتت غير آمنة» في ظل قدرات اليمن من حيث الصواريخ والطائرات المسيرة؛ فإنه يتجاهل قدرات المنظومة الدفاعية السعودية الباسلة؛ التي كانت بالمرصاد للصواريخ البالستية والطائرات المسيرة الإيرانية الواحدة تلو الأخرى.
لقد قال ولي العهد كلمة الفصل في تصريحاته أخيرا بأن الرياض لا تريد حربا مع طهران، لكنها في نفس الوقت لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبها وسيادتها ومصالحها الحيوية، كما أن السعودية لن تضيع الوقت في معالجات جزئية للتطرف، فالتاريخ يثبت عدم جدوى ذلك.
ويبدو أن «الإرهابي» الإيراني سلامي يعيش في عزلة ولا يعلم أن عاصفة الحزم اقتلعت جذور الإرهاب الإيراني الطائفي وأعطت درسا عسكريا لمليشيات الحوثي.
لقد أكدت المملكة على الدوام موقفها الراسخ ضد إرهاب إيران وسياساتها العدائية، وهذا ما أوضحه أيضا نائب وزير الدفاع الأمير خالد بن سلمان عندما قال إن الحوثيين هم «أداة لتنفيذ أجندة إيران وخدمة مشروعها التوسعي في المنطقة، وهم جزء لا يتجزأ من قوات الحرس الثوري الإيراني».
وتعيد تصريحات الاٍرهابي سلامي أنظار العالم مجددا تجاه الإرهاب الإيراني الغاشم الذي يحتاج إلى وقفة صارمة من قبل المجتمع الدولي وموقف حازم لمعالجة «البؤرة السرطانية» الإرهابية في طهران، مع التأكيد على أن المملكة لن تتردد في التعامل مع أي تهديد لشعبها وسيادتها ومصالحها الحيوية.
ويبدو واضحا أن قائد الحرس الثوري الإيراني الاٍرهابي يحلم عندما يقول إن الأمن في الخليج في يد إيران بفضل تواجد قواتها المسلحة؛ وهو لا يعلم أو يتناسى أن القوات السعودية الباسلة جاهزة لردع أي عدوان إيراني على السعودية، والمنظومات الدفاعية والإستراتيجية جاهزة لمنع استهداف أي هجوم على الأراضي السعودية.
ولعله آن الأوان ليكون المجتمع الدولي مطالبا بالضغط على النظام الإيراني لوقف التصعيد والاستفزازات التي قد ترفع من مستوى التوتر في المنطقة وتهدد الأمن والسلم الدوليين لأن النظام الإيراني تجاوز كل الخطوط الحمراء وأصبح أداة طولى لنشر الإرهاب والفوضى وزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة.
لقد عانت اليمن لسنوات من التدخلات والسياسات الإيرانية الخبيثة، وها هو العالم بما فيه الدول الكبرى يكتوي بنيران وإرهاب هذا النظام المارق المزعزع لأمن واستقرار اليمن والمنطقة ومساعيه لتصدير الثورة الخمينية والممارسات الإرهابية للنظام الإيراني من خلال استهداف السفن التجارية واختطافها وتشكيل مليشيات طائفية لإدارة حروب بالوكالة في المنطقة ومنها اليمن وتزويدها بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة.
واليوم نحن في أمس الحاجة لنزع مخالب النظام الايراني في المنطقة ابتداء من المليشيا الحوثية وذلك عبر دعم الحكومة اليمنية لاستعادة الدولة وإسقاط الانقلاب، والعمل الجاد لوقف حالة العبث والفوضى والتهديد الخطير للممرات الدولية وحركة التجارة العالمية التي تمس مصالح العالم برمته.
لقد قالها الأمير محمد بن سلمان.. خامنئي «هتلر الشرق الأوسط الجديد».. المطلوب: قطع رأس الأفعى الإيرانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.