ميسي يثبت ولاءه لبرشلونة    رئيس بايرن ميونيخ يمدح ساني    الطقس يدفع الاتحاد الإسباني لتعديل مواعيده    بالصور… إغلاق 13 منشأة وتغريم 88 أخرى لعدم تطبيق التباعد الاجتماعي بالمدينة    مطالب في «الشورى» بإنشاء مركز وطني للتأهيل البصري بتخصصي العيون    أقل من 750 وفاة بكورونا في أمريكا خلال 24 ساعة    شاهد بالصور: الجهات الأمنية بالطائف تواصل جهودها في تطبيق أمر منع التجول    جمعية الطائف الخيرية تطلق مبادرة “وطهر بيتي”    نفَّذها مركز الملك سلمان للإغاثة بتكلفة بلغت أكثر من 298 مليون دولار    أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران تجاه الأعيان المدنية بخميس مشيط    د. السديري مستقبلا اللجنة الأمنية الدائمة بالرياض        أمير منطقة تبوك        تحت شعار: «الهلال بكم أقوى».. رئيس الهلال يعلن:    بنمو بلغ 24 % عن ذات الفترة في العام الماضي.. «ساما»:        رجالاً ونساءً                        د. آل الشيخ    أشاد بدعمها للقطاع الصحي في بلاده    بطاقة استيعابية كاملة تصل إلى 10 آلاف عينة تحليل يومياً    مسجد قباء‬⁩ يغمر المصلين بروحانيته    كيف شاهد الريحاني بيوت أهل الرياض عام 1922؟    التآزر الدولي لمجابهة الأزمات والعنصرية!    الشخصية العربية والبعد النفسي    خبراء عرب ل «البلاد» :    أمير منطقة الجوف يهنئ اللواء فلاح القحطاني على الترقية والثقة الملكية    منح المعارض والوكالات صلاحية نقل ملكية المركبات    الالتزام السعودي !    أمين الشمالية ل عكاظ: نرحب بالمهندسات .. وتقليص المتعثرة 4%    الشريد يدرس عروض الأندية    الكاتب المتحلطم !    كورونا.. سطوة الدولة ونفوذ النظام الدولي    استيطان الذاكرة في قصائد الصلهبي    ترجمة عربية لمجموعة الأمريكية سونتاج    تسول في زمن «الشتيمة»    الجيش الليبي يستعيد «الأصابعة».. وأنقرة ترسل طائرتين    ترمب: بايدن يمول المخربين    قرقاش: تحركات إسرائيل تقوض حق تقرير المصير    الهيئة العامة للمنشآت توفر وظائف شاغرة للرجال والنساء    فيصل بن مشعل: نعود بحذر في هذه الفترة    الفيصل يلتقي مدير الدفاع المدني ويقلد مدير السجون رتبته الجديدة    توضيح مهم من «تقويم التعليم» بشأن إعادة الاختبار التحصيلي    تشريح مستقل يؤكد وفاة جورج فلويد بالاختناق ووفاته جريمة قتل    ذهبا للتنزه.. فغرقا في مستنقع «وادي القرحان» في الداير    أمير الرياض يستقبل مديرِي التعليم والشؤون الإسلامية والنقل    الفريق العمرو ينقل تهنئة القيادة لرجال الدفاع المدني    شهادة شكر وتقدير ل"حسن القاضي" من مبادرة «نشامى عسير» لتبرعه بعمارة سكنية لوزارة الصحة    الغذاء والدواء تحذر من معقم لليدين لا يحتوي على النسب المطلوبة    التأمينات الاجتماعية تودع نحو 1.22 مليار ريال في حسابات مستفيدي برنامج "ساند"    جامعة الملك خالد تنظم معسكرها الصيفي للطلاب والطالبات افتراضيًّا    جامعة الملك خالد تبدأ في استقبال طلبات القبول في برامج الدراسات العليا للمرحلة الثانية غدًا    حكم المسح على "لصقة الجروح أو الجبائر" أثناء الوضوء أو الاغتسال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«النزاهة» العراقية تتهم محافظ نينوى السابق باختلاس 9 ملايين دولار
نشر في عكاظ يوم 31 - 07 - 2019

كشفت هيئة النزاهة العراقية أمس (الثلاثاء) عملية اختلاس 11.3 مليار دينار (9.4 مليون دولار) من أموال مخصصة للنازحين في محافظة نينوى، المعقل السابق لتنظيم «داعش»، من قبل المحافظ السابق الفار من العدالة نوفل العاكوب.
وقال مسؤول في هيئة النزاهة إن الهيئة ضبطت المستندات والصكوك التي تتضمن كيفية صرف المبلغ من موازنة وزارة الهجرة والمهجرين لإغاثة وإيواء نازحي محافظة نينوى، مؤكدة أن هذه المبالغ التي كان يفترض أن تصرف أيضاً على تأهيل مستشفيين في المنطقة، قام محافظ نينوى المقال بسحبها وإيداعها في إقليم كردستان.
وأضاف: «ضبطنا وصولات صادرة عن المقاولين المُنفِّذين للمشاريع تشير إلى تسلمهم مبالغ من المحافظة دون أي أعمال تأهيل للمنشآت المعنية». من جهة أخرى، قضت المحكمة العراقية الاتحادية العليا أمس ببقاء سريان المادة (140) من الدستور العراقي، مؤكدة أن ذلك يستمر لحين تنفيذ مستلزماتها وتحقيق الهدف من تشريعها.
وطبقاً للمادة 140 في الدستور المقرّ عام 2005، كان يفترض البت في مستقبل كركوك، والمناطق المتنازع عليها الأخرى، على ثلاث مراحل تبدأ بالتطبيع ثم الإحصاء على أن يتبع ذلك استفتاء محلي بشأن عائديتها إلا أن ذلك لم ينفذ بسبب الخلافات السياسية.
وكان يتعين تنفيذ تلك المادة في مدة لا تتعدى عام 2007 بحسب الدستور. ويقول الكثير من النواب العرب والتركمان إن المادة انتهت صلاحيتها غير أن كبار القادة الأكراد يقولون إنها ما زالت نافذة، وهو ما أكدته المحكمة الاتحادية في قرارها الأخير.
وقال المتحدث باسم المحكمة إياس الساموك، في بيان نشرته وكالة الأنباء العراقية الرسمية إن «المحكمة الاتحادية العليا عقدت جلستها برئاسة القاضي مدحت المحمود وحضور القضاة الأعضاء كافة ونظرت بطلب مجلس النواب بتفسير المادة (140) من الدستور من حيث سريانها من عدمه»، مضيفاً: «المحكمة الاتحادية العليا وجدت أن المادة (140) من دستور جمهورية العراق لسنة 2005 أناطت بالسلطة التنفيذية اتخاذ الخطوات اللازمة لإكمال تنفيذ متطلبات المادة (58) من قانون إدارة الدولة للمرحلة الانتقالية بكل فقراتها والتي لا زالت نافذة استناداً لأحكام المادة (143) من الدستور»، مشيراً إلى أن المحكمة وجدت أن هذه الخطوات لم تستكمل وأن القسم منها لم يتخذ، ويبقى الهدف من وضع وتشريع المادة (140) من الدستور مطلوباً وواجب التنفيذ من الكافة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.