الكلية الجامعية بمحافظة تيماء تحتفي بتخريج الدفعة الثانية من طلابها    غرفة حائل تعرض الفرص الاستثمارية بالمنطقة أمام المستثمرين    الرئيس الفرنسي يشدد على ضرورة عدم حصول إيران على أي سلاح نووي    الخارجية الفلسطينية تُطالب المجتمع الدولي بوقف العمليات الإرهابية الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني    عادل الجبير: المملكة ستقدم 100 مليون دولار لتخفيف المعاناة عن الشعب السوري    الاتحاد الأوروبي يؤكد استمراره في دعم "الأونروا" وتقديم المساعدات للاجئين الفلسطينيين    شاهد .. #وزير_الثقافة_والإعلام يرعى احتفالية "ليالي الأوبرا المصرية"    التحالف: ميليشيا الحوثي لا تختلف عن داعش ولا عن أي منظمة إرهابية في العالم    أمطار على محافظتي حقل والبدع    مركز الحوار العالمي يستعرض برامجه العالمية في مجال الحوار بين أتباع الأديان والثقافات    تخرج 375 متدربة بالكلية التقنية بجدة للبنات    مؤشرات الأسهم الأوروبية تغلق على انخفاض    أمير تبوك يعطي إشارة البدء للرحالة السعودي إلى روسيا    أمير القصيم يشهد اتفاقية «جائزة التربية الخاصة» بين بنك الجزيرة والتعليم    50 متطوع يشاركون في حملة السلة الرمضانية بخيرية العيون    أمير الجوف يلتقي مدير مطار المنطقة    أمير الباحة يستقبل رئيسة لجنة سيدات الأعمال بالغرفة التجارية بالباحة    مفاجأة مدوية .. كيف يعالج الأسبرين الاكتئاب ؟    أمير مكة يوقع عقد خدمات الدراسات الاستشارية لمشروع جسر أبحر    سفير المملكة لدى بريطانيا: على قطر تحسين علاقاتها مع جيرانها وتغيير توجهها الداعم للتطرف والإرهاب    سفير خادم الحرمين يفتتح مستشفى الملك عبدالله التعليمي في مدينة مانسهرة شمال غرب باكستان    ضبط ومصادرة لحوم في سيارة مخالفة بمكة    عبدالله بن بندر يفتتح ملتقى أمناء ومدراء أندية الاحتياجات الخاصة    أمير نجران: احتار الأعداء فينا.. فخابوا وتقهقروا    جدة والتقدم غدًا في ذهاب ملحق الصعود والهبوط بدوري الأمير محمد سلمان    "هيئة العقار" تشارك في معرض "ريستاتكس"    كأس العرب للأندية بنظام الذهاب والإياب    الأمير فيصل بن بندر يدشن مشاريع تعليمية بتعليم الرياض بتكلفة ثلاثة مليارات ريال    اتحاد القدم يحدد روزنامة الموسم المقبل    اختتام البطولة الشاطئية الثالثة برأس تنورة    "السديس" يثمن رعاية أمير مكة المكرمة لملتقى "ميثاق"    الكويت تمهل السفير الفلبيني اسبوعاً لمغادرة البلاد وتصفه ب"غير المرغوب فيه"    شراكة إستراتيجية بين كلية الأمير محمد بن سلمان للأمن السيبراني و"كايرون" الأمريكية    فيصل بن بندر يدشن مشاريع تعليمية بتكلفة ثلاثة مليارات ريال    جامعة طيبة تُنظم الملتقى العلمي الثاني لطلبة المسار العلمي الموحد    بلدية الجبيل تنهي حملة تحسين المشهد الحضري والإصحاح البيئي    رئاسة الحرمين تشارك في معرض الأمن الفكري ” إعتدال ” في مدينة عرعر    السديس يشيد بقرار مجلس الوزراء بشأن اعتماد اللغة العربية لغة رسمية في المؤتمرات والندوات    تعليم الشمالية يكرم الفائزين بالبرامج العلمية    غرفة حائل تطرح وظائف شاغرة لحملة الدبلوم والبكالوريوس    #تذاكر_السينما_ب_130 و المغردون غاضبون    مدير جامعة الإمام يرأس اجتماع اللجنة العليا المشرفة على النوادي الصيفية    فيصل بن خالد يستقبل قائد لواء الإمام محمد بن سعود ومدير جامعة الملك خالد    شاهد: الحفل الختامي للنشاط الطلابي بمكتب التعليم بالروابي    السفير الخريجي يستقبل السفير الموريتاني في تركيا    شرطة المدينة تضاعف جهودها لاستقبال شهر رمضان    الأمير تركي بن هذلول يتسلم التقرير السنوي لشركة إسمنت نجران    ديوانية الأطباء تختار الأمير سعود بن نايف رجل الأعمال الخيرية الأول بالمنطقة الشرقية    إجراء 30 عملية قلب مفتوح بمركز القلب في عرعر خلال الربع الأول من العام الحالي    مدير تعليم وادي الدواسر يُكرم الفائزين بالمراكز الأولى في مسابقات القرآن الكريم    القيادة تهنئ رئيس جمهورية تنزانيا المتحدة بذكرى يوم الاتحاد لبلاده    دار تحفيظ بوادي الدواسر تحتفل بثمانينية كفيفة أتمّت حفظ القرآن رغم أميتها    «الصحة» تتبنى إستراتيجية وطنية لصحة المسنين    لمرضى «السكري».. إليك أفضل خيارات الأطعمة في الصباح    وجَّه بالاستفادة من الأسر المنتجة في مشروعات إفطار الصائم        آل الشيخ ينشر صورة مع الرمز الأهلاوي الأمير خالد بن عبدالله‎    "هيئة الإعلام" توضح آليات الرقابة على أفلام السينما.. ومتى يتم تعديل المقاطع وإخفاؤها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الآغا في ندوة «صحفيون»: فلسطين في قلب الملك سلمان
أكد ل«عكاظ» أن ثقل السعودية وتأثيرها يعرضانها لهجمات شرسة
نشر في عكاظ يوم 18 - 12 - 2017

أكد السفير الفلسطيني لدى المملكة باسم الآغا، ل «عكاظ» أن الهجمة الشرسة التي تتعرض لها المملكة، تأتي بسبب مكانتها الكبيرة، ودورها المؤثر والفاعل في دعم القضية الفلسطينية، وكل ما يهم العرب والمسلمين.
وقال: «المملكة كبيرة مكانة ومكانا لكل من يقترب منها، ويعرف مواقفها، أما هؤلاء الذين يحاولون النيل منها، فسهامهم سترتد إليهم». مضيفا: «هل تتخيلون من هؤلاء أن يشيدوا بدور المملكة ؟.. طبعا لا».
وأوضح الآغا، أن المملكة وفية تجاه فلسطين والقدس، ولم تتوان عن تقديم الدعم لشعبنا على كل الصعد السياسية والمادية، لافتا إلى أن العلاقة بين البلدين قوية وراسخة مهما حاول المغرضون، فليستمروا في محاولاتهم اليائسة، لأنها حتما ستبوء بالفشل.
وكشف السفير الفلسطيني في ندوة «صحفيون» التي أقيمت مساء أمس الأول (السبت)، في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، تحت عنوان (الدور التاريخي للمملكة في دعم القضية الفلسطينية)، موقفين لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، كدلالة على حبه لفلسطين وشعبها، وأنها دوما في قلبه، أولهما، أنه عند زيارة الملك سلمان لباكستان وأثناء سلام السفير الفلسطيني عليه احتضنه خادم الحرمين وقال له: «فلسطين والقدس في القلب وسوف تعود فلسطين»، أما الموقف الآخر فكان في الجزائر عندما زارها خادم الحرمين الشريفين وحينها كان أميرا لمنطقة الرياض وكانت المناسبة افتتاح السفارة السعودية في الجزائر فقدم السفير الفلسطيني نفسه، فأجابه خادم الحرمين الشريفين: «الأمير سلمان سفير فلسطين في المملكة».
وأشاد السفير الآغا بدور خادم الحرمين الشريفين في نصرة القضية الفلسطينية، وقال إنه الملاذ الآمن الذي يلجأ إليه الفلسطينيون كلما عظمت التضحيات والتحديات، وهو على صلة حيوية بجميع قضايا الأمة وقواها السياسية، وللفلسطينيين على الدوام، هو الضمانة القوية، وذاك الوزن الكبير لهم في كفاحهم الصعب والمرير من أجل الحرية والاستقلال لنعيش بكرامة في أرضنا فلسطين، وفي القدس الشريف.
وأفاد بأن الرئيس محمود عباس، دائما يشيد بمواقف خادم الحرمين الشريفين، ويقول: «نحن مطمئنون اطمئنانا كاملا للملك سلمان وللسعودية، وفي كل المواقف وللمملكة دور أساسي وفعال في حمايتنا من بطش أعدائنا المقتدرين، وفي توفير إمكان صمودنا واستمرارنا في معادلات القوى والسياسات، وهذا كان ومازال منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز، وإلى يومنا هذا».
قضية مركزية
وبيّن أن قضية فلسطين بالنسبة للمملكة، قضية مركزية، وفي صلب سياساتها الداخلية والخارجية، وهي أساس في علاقاتها الدولية، ومواقفها في المحافل الدولية، لا تعد ولا تحصى، تسند الفلسطينيين، في المواجهة من أجل فلسطين، وكلنا نسمع ونرى مواقف مندوب المملكة لدى الأمم المتحدة وجنيف واليونسكو.
وزاد: «دائما نسمعهم وهو يصدحون دعما لفلسطين بمواقف شامخة ومشرفة، ومحفور في ذاكرتنا مواقف الأمير الراحل سعود الفيصل، عندما كان يقول للوفود الفلسطينية: «أي موقف يحتاج للمواجهة أنا على استعداد»، فما من قرار يصدر لدعم فلسطين في المحافل الدولية وفي كل المؤسسات إلا وللمملكة بصمات ناصعة ودور مشرف، وكل هذا بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين».
واستطرد قائلا: ما صدر من الديوان الملكي بشأن القدس، له دلالة مهمة وكبيرة، وموقف واضح وصريح، فهذه هي المملكة دائما بمواقفها الداعمة لفلسطين، يضاف إليها اهتمام كافة وسائل الإعلام السعودية، والدعم الدبلوماسي والسياسي والمالي في مواعيده دائما، وكما يقول أبناء الملك عبدالعزيز: «هذا ليس منة، إنما التزام تجاه فلسطين والقدس».
واعتبر الآغا كل هذه المواقف «بلسما لجراحنا، ودعما لفلسطين وشعبها في مواجهة قرار الرئيس الأمريكي ترمب، الذي طعن السلام في مدينة السلام، وطعن فلسطين في قلبها القدس، ولكننا مؤمنون بالله ولا نفقد الأمل بالعدالة».
وأضاف مخاطبا حضور الندوة: «مسيرة من العطاء والوفاء من المملكة لفلسطين وشعبها، دون ضجيج أو ابتزاز، وبمواقف ثابتة». مشيرا إلى ما قاله خادم الحرمين الشريفين للرئيس الفلسطيني، «نحن كنا ولازلنا وسنستمر معكم، مع فلسطين وشعبها، قضية فلسطين عقيدة بالنسبة لنا، ونحن مع دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة، وعاصمتها القدس الشريف»، وكذلك ما قاله ولي العهد الأمير محمد بن سلمان: «لا حل دون دولة فلسطينية عاصمتها القدس»، مؤكدا «هذه سيرة ومسيرة وليسمع هؤلاء المتربصون، وكل من يريد شرا بالمملكة وقيادتها، ويقذفون السهام المسمومة، خسئت ظنونهم وتحليلاتهم ومواقفهم المشبوهة، وسهامهم سترتد عليهم».
وطالب السفير الفلسطيني الجميع بقراءة التاريخ جيدا، وقال: «دين في رقابنا، للسعوديين الذين خضبوا تراب فلسطين بدمائهم الزكية ممتزجة بدماء أشقائهم الفلسطينيين، والملك سلمان في قلوبنا، كما فلسطين والقدس في قلبه». مشيرا إلى أن كل فلسطيني في الداخل والخارج، وكل سعودي، في مواجهة الحملة المسمومة ضد المملكة، وكذلك ضد فلسطين وقادتها.
موقف ثابت
وكان مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وعضو هيئة كبار العلماء الدكتور سليمان أبا الخيل، قد افتتح الندوة بكلمة تحدث فيها عن قضية فلسطين، مؤكدا أنها القضية الأولى والأهم والأكبر للعالم الإسلامي، مشيرا إلى دور المملكة المعين والناصر لكل مسلم في مشارق الأرض ومغاربها. وقال إن الموقف السعودي تجاه فلسطين شامخ، لا يتزحزح، في جميع المحافل المحلية والدولية، وكان لخادم الحرمين الشريفين الموقف القوي والثابت مما اتخذته الإدارة الأمريكية باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل، مما يدل على ثبات الموقف، وقوة الطرح، وفق رؤية إسلامية واضحة، لامجال فيها للشك أو المزايدة.
وقدمت في الندوة ورقة عمل لأستاذ كرسي الملك عبدالعزيز لدراسات تاريخ المملكة الدكتور طلال الطريفي، تحدث فيها عن تاريخ المملكة في دعم القضية الفلسطينية، منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز، وحتى عهد سلمان الحزم والعزم، مستشهدا بوقائع تاريخية عدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.