إيران تسمي مقتل عالمها النووي بالضربة القوية وتوجه الاتهام لإسرائيل    فوز اتحادي صعب على القادسية    انطلاق المنتدى الدولي الأول للقيادات في المنظمات الرياضية    "المرور": إغلاق طريق المهد بالمدينة احترازياً    نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين .. سمو أمير منطقة الرياض يرعى حفل سباق الفروسية "كأس الوفاء"    أدبي الشمالية ينظّم محاضرة عن "مسار التميز للابتعاث"    فرع الموارد البشرية بالرياض ينظم برنامجين توعويين    الصقارون السعوديون يتنافسون لكسر الرقم القياسي لأسرع صقر غدًا في مهرجان الملك عبدالعزيز    «الأمن البيئي»: ضبط 11 مواطناً ومقيماً بحوزتهم 16 طناً من الحطب المحلي بالرياض    النفط بصدد مكاسب أسبوعية قبيل اجتماع أوبك+    بالفيديو.. متحدث "نزاهة": الفصل من العمل عقوبة تبعية لمن ثبت تورطه في الفساد    طقس السبت.. أمطار ورياح على 10 مناطق بينها الرياض    أمطار على محافظة أضم    وزير الخارجية الكويتي يلتقي في النيجر بنظيره الليبي    توفي بكورونا.. السودان يودع الصادق المهدي آخر رئيس وزراء منتخب    الرئيس التونسي يودع السفير العلي بوسام الجمهورية التونسية    الأردن تسجل 4580 إصابة جديدة بكورونا    ارتفاع إصابات فلسطين وإغلاق شامل بالضفة    الأمير فيصل بن فرحان يلتقي وزير خارجية بنين    بورصة بيروت تغلق على ارتفاع    كعكي : جولة "الحزام الذهبي" كشفت فرصًا استثمارية واعدة    صيدلة "أم القرى" تطلق غدًا مؤتمرها الأول للتعليم الصيدلي    منظمة التعاون الإسلامي تعقد الدورة ال 47 لمجلس وزراء الخارجية في النيجر    تداول مقطع لجريان السيول على طريق "الحسو- ثرب" بالمدينة    إقفال طرح نوفمبر من برنامج صكوك المملكة المحلية ب795 مليون ريال    شرطة الرياض: القبض على مواطنيْن امتهنا تهشيم زجاج المركبات لسرقة محتوياتها    مباشرة حالة عنف أسري لفتاة في مكة    برقية من خادم الحرمين وولي العهد للرئيس الموريتاني    التعاون الاسلامي: 7150 منشوراً و40 فيلماً للتصدي لخطاب الكراهية والإرهاب    تنبيه مهم للمسجلين في #حساب_المواطن    الشيخ الدكتور الجهني: الله من علينا بكتابه القويم وجمل الإنسان بالبيان وجمل البيان بالقرآن    تنبيه عاجل… هطول أمطار رعدية على منطقة المدينة المنورة    بلجيكا تحاكم دبلوماسياً إيرانياً.. والتهمة محاولة تفجير موقع معارضين    روبرت كوخ: عدد الإصابات بفيروس كورونا في ألمانيا يتجاوز المليون    «الدواعش الجدد».. مليشيا موالية لإيران تضرب العراقيات    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع 550 حقيبة شتوية للنازحين في مخيم السويداء بمأرب    اهتمامات الصحف المغربية    السودان تسجل 433 إصابة جديدة بفيروس كورونا    فرع الشؤون الإسلامية بالمدينة المنورة يكرم فريق فرسان الصُفّة التطوعي    الصحف السعودية    فتح باب القبول بالوظائف العسكرية بمعهد «مباحث أمن الدولة»    «مارادونا» في أرشيف عكاظ.. حوارات وقصص تستحق أن تُروى    فهودي ل عكاظ: هؤلاء يزوّرون الحقائق    f lash back    الرابطة والأمم المتحدة تطلقان كتاباً ل«تعزيز السلام والحوار بين الحضارات»    فرانشيسكو ليجو: أنا خائن بإخلاص    مدير الأمن يدشن مركزاً لتدريب وتأهيل القيادات الأمنية التنفيذية    حكم مستعجل بتسليم رضيع لوالدته    نصوص للتعامل مع وسائل التواصل!    فنانو الطائف يبدعون برسم الوفاء والولاء.. وعرض «نقطة آخر السطر»    وزراء العدل العرب يطالبون بوقف الدعم للكيانات الإرهابية    حكاية الصادق الذي انتصر على فيروسات السياسة وهزمته كورونا    القيادة تعزي رئيس النيجر في وفاة الرئيس الأسبق    قمة العطاء في مواجهة الوباء    القيادة تعزي رئيس النيجر في مامادو تانجا    رئيس المجلس البلدي ب #وادي_الدواسر #يهنئ_القيادة بنجاح قمة العشرين    سمو أمير منطقة القصيم يكرّم رجل أمن تقديرًا لتميزه في أداء عمله    الموت والفقد.. حزن على إنسان خلوق بشوش رحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شريط الإدانة ينسف خطاب تميم
الحق يقال
نشر في عكاظ يوم 24 - 07 - 2017


[email protected]
• في الوقت الذي امتلأت فيه وسائل الإعلام، المدعومة من قطر والمحسوبة على قطر، بالضيوف والمختارين بعناية للحديث عن خطاب تميم، أقول في هذا الوقت تحديداً وبعد أن أفرغ أمير قطر ما في جعبته، قدمت قناة العربية المكالمات المسربة بين الحمدين والقذافي بطريقة فيها من الإدانة ما جعلني أسأل: هل ما نسمعه اختراق، أم تركيب أصوات أم حقيقة موجعة؟
• من أول وهلة سمعت فيها حمد وحمد الآخر مع القذافي، أدركت أن الصوت صوتهما ولا مجال أبداً للتكذيب، لكن وقتها وبكل وقاحة ظهر من يدافع عنهما في قنوات التوك شو، ولم أقل غيرها، والربط بين ذاك الشريط المسرب واتهام الدوحة للإمارات باختراق وكالة الأنباء القطرية، كنوع من تنشيط الذاكرة وتأكيد أن للحقيقة وجها أبيض.
• دول المقاطعة وأولاها بلادي لم تطلب من الدوحة إلا ما يجب أن يكون بين الأشقاء، وهل في طلب الكف عن دعم الإرهاب وتبني رموزه ما يضر بسيادة قطر؟
• فنحن كسعوديين لم يضرنا إن أحضروا كل قواعد العالم في الدوحة بقدر ما آلمنا تلك المؤامرة الدنيئة، التي فيها من الخسة والسقوط الأخلاقي ما يجعلنا نورثها الأجيال التي تأتي بعدنا، ليعرفوا حقيقة حلم كبير على صغير.
• قيادتنا حباها الله بصبر وحلم جعلها تتعامل مع تلك المؤامرة على طريقة «عيل وغلط»، لكن هذا «العيل» تمادى وذهب إلى ما هو أبعد في الخسة والدناءة، فهل مثل تلك تمرر أو حتى تضع في ميزان خطاب تميم، الذي ظهر فيه وكأنه مذيع يقرأ نشرة أخبار؟
• ومن كوارث الجار والحبيب القطري تضامنه مع تخريب إيران في المنطقة، بتهريب السلاح تارة، وأخرى بالمشاركة الاستخباراتية شرق الوطن وجنوبه، وكل عمل عليه قرائن بالدليل القاطع.
• العزف على وتر السيادة في خطاب تميم، كلام مستوحى من الإسرائيليات، وله من الأبعاد ما يجعل الإنسان البسيط يسأل: هل قطر محتلة، ومن احتلها؟
• العربية ببث تلك المقاطع بالتزامن مع خطاب تميم أماطت اللثام عن حقيقة خيانة، بمدلول ومفهوم الخيانة الصريح وكبر الجرح في صدورنا يا قطر.
• هل بعد تلك المكالمات من سيسأل: لماذا نفد حلم السعودية ولماذا غضب إعلامها؟
• كشف الحساب في أوله يا قطر، ولا يغركم تطبيل الجزيرة وصياح طواقمها، ففي زمن هذا ما عندنا فماذا عندكم لن يسود إلا الحقيقة وليس غير الحقيقة.
• أما الاستقواء بإيران فهذا إدانة كشف حسابها في البحرين والعوامية، وبعضها عند الحوثي والمخلوع، والقادم مؤلم للكاذب والمتآمر.
• المضحك أن الأراجوز تحول إلى مضحكة لمذيعي الجزيرة بترديده عبارات السيادة والحصار، لدرجة أن محمد كريشان قال له ننتظر أكثر من هذا الكلام المكرر، ونقل الحديث إلى واشنطن حتى يتم كتابة ما يودون أن يقوله الأراجوز، ولكن الملقن خذله وعاد إلى مربع السيادة والحصار وكيف ولماذا.
• على مدار ثلاثة أيام وقناة الجزيرة في ثلاثة برامج، الاتجاه المعاكس وبلا حدود لا صوت يعلو على الصوت التركي، وثالث البرامج وثائقي عن الثورة التركية، فقلت مع كل برنامج «أمان ربي أمان».
ومضة:
‏خليتني والحزن أكثر من أحباب
‏ أنا حبيب الحزن، ولا حبيبك؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.