صندوق التنمية العقاري يوافق ل 100 ألف مستفيد جديد    قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى    اجتماعان منفصلان للحكومة اليمنية والحوثيين بالأردن لمناقشة «تبادل الأسرى»    ملك النهائيات يقود يوفنتوس للتتويج ب السوبر الإيطالي    “الأرصاد” تطلق تحذيرات وتنبيهات متقدمة بعاصفة ترابية على عدة مناطق    رصاصات في جسد مواطن بالباحة.. والداخلية تعلن تنفيذ «القصاص»    دور المراة في تعزيز التلاحم الوطني في المحاضرة النسائية بنجران    إجراء 3294 عملية جراحية في مستشفى محايل    إجراء 192 عملية قسطرة قلبية بتخصصي الطائف    اهتمامات الصحف اللبنانية    اهتمامات الصحف السودانية    العالم هذا الصباح : ماي عازمة على الإنفصال .. ترمب يزور البنتاغون .. أميركا تتهم هواوي بالسرقة … ثوران بركان في اليابان    التشهير بمؤسسة قطع غيار سيارات تورطت في غش وتضليل المستهلكين بجودة السلع المعروضة    أمانة المدينة تستعيد 264 ألف م2 خلال شهر ربيع الآخر    وفد مجلس الشورى يبدأ زيارة رسمية لجمهورية جورجيا ويلتقي أعضاء البرلمان    جامعة الطائف تنظم فعاليات ملتقى العمل التطوعي 1440ه    مصادر: منح نحو 70 ألف منشأة تأشيرات تعويضية لسد العجز في المهن والتخصصات النادرة    الاتحاد يتأهل لدور ال16 بعد فوز صعب على مضيفه الوشم    كأس آسيا 2019 : إيران والعراق يتأهلان إلى دور ال16    نائب أمير جازان يدشن معرض “واعي” بجمعية التوعية بأضرار القات    «مدني تبوك» ينبه عن تقلبات جوية ستشهدها المنطقة    فيصل بن بندر يتوج الفائزين والفائزات بمسابقة منطقة الرياض للمهارات    جانب من الجولة    د. بانخر            رئيس الوزراء العراقي            وكيل إمارة منطقة الرياض يستقبل العقيد العمري    خلال الاستقبال    جانب من اللقاء    جانب من الاستقبال    مشيداً بدعم هيئة الثقافة    مبنى نادي القصيم الأدبي ببريدة        العزيمة والإصرار شعار لاعبي الأخضر    خسر من تونس في رابع الجولات    مخطط إستراتيجي لتطوير «خليج نيوم»    رونالدو: الشعب السعودي عاشق للكرة.. وملعب الجوهرة رائع والتنظيم مبهر    تشكيل لجنة للتحقيق في سوء أرضية ملعب الدرة    الاتحاد يهزم أخطاء التحكيم.. ويتأهل    العمر: المملكة تبنت 500 خطوة إصلاح لدعم مناخ الاستثمار والأعمال    نائب أمير مكة يطلع على خطط تأهيل شبكات الصرف الصحى بجدة    وكيل إمارة عسير يواسي أسرة الربعي    جامعة الملك خالد تكرم أعضاء هيئة التدريس والموظفين    سعود بن نايف يدشن مشاريع طبية    العميد ركن الذيابي: استلام تأمين منشآت "القطار" في مكة وجدة ورابغ    الفيصل لأهالي المحافظات: اطرقوا أبواب المستثمرين.. واقنعوهم    وزير الحج ونائبه يناقشان شؤون حجاج الهند وروسيا    موت مؤبد    التدريب على التجاهل    منها التوقيع على الإجراءات التي تخصها.. “الصحة” توضح حقوق الحامل    الجوف: تعليق الدراسة بالكلية التقنية اليوم الخميس    ملتقى "تحصين وتطوير" يشهد حضور "1800" من أصحاب المعالي و الفضيلة والسعادة    عادات يومية تسبب اختلال عمل الهرمونات في الجسم تعرف عليها    بالصور .. استخراج "30 قطعة بلاستيكية" من أمعاء شاب بجدة    د.الخثلان حول بطاقات التأمين الطبي : "تنطبق عليه قاعدة الميسر، وهذا لا يجوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خبراء: نمو سوق إنترنت الأشياء في المملكة إلى 8.9 ترليون دولار في 2020
نشر في صوت حائل يوم 11 - 12 - 2018

انطلقت اليوم، أعمال مؤتمر الجبيل لأنترنت الأشياء الصناعية والمعرض المصاحب، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية بالجبيل المهندس مصطفى بن محمد المهدي، وعدد من منسوبي الهيئة، وبمشاركة العديد من الخبراء والقطاعات المهتمة بتطبيقات إنترنت الأشياء الصناعية، بمركز الملك عبدالله الحضاري في مدينة الجبيل الصناعية.
وأوضح مدير عام تقنية المعلومات بالهيئة الملكية للجبيل وينبع المهندس عبدالله الحربي أن المؤتمر يأتي لجمع مختلف القطاعات الصناعية والاقتصادية، والحكومية، والخبراء الدوليين، والمتخصصين لمناقشة أحدث التطورات في هذا المجال الحيوي، انطلاقًا من مسؤولية الهيئة الملكية تجاه مدنها الصناعية، ودورها الرائد في تطوير المنظومة الصناعية، في مدن صناعية ذكية رائدة.
وأشار الحربي إلى أن مفهوم إنترنت الأشياء يعد من أحدث المفاهيم التي باتت حديث المجتمعات، ويأتي نتيجة لتوسع دائرة استخدام الانترنت في جميع المجالات وشؤون الحياة، كما يشكل مصطلحاً تقنيًا حديث، يشير إلى تقنيات الجيل الجديد المتقدم والمتطور بشكل متسارع اعتمادًا على شبكة الإنترنت، التي زادت بدورها من قدرة الأشياء المادية من (الأدوات والأجهزة والمعدات) المختلفة على الاتصال بشبكة الإنترنت.
وأكد أن توسع استخدام الانترنت في المصانع وخطوط الإنتاج ساعد على تحسين العمل وتطبيق أساليب جديدة في التصنيع الذكي، ولهذا السبب تعد "إنترنت الأشياء" أحد أهم معالم ما يسمى بالثورة الصناعية الرابعة، مفيدًا أن إنترنت الأشياء الصناعية (IIOT) كمفهوم أكثر عمقًا يقوم على تقنيات مختصة بتطوير منظومة العمل الصناعي، وفتح آفاق إبداعية جديدة، وخلق جيل صناعي جديد.
بدوره أكد المتحدث الرئيس للمؤتمر أسامة الزعبي أن مسيرة التحول الرقمي هي مسيرة وليس حدث يحدث في تاريخ المنظمات والشركات، وأن إنترنت الأشياء هو عبارة عن تقنيات متعددة تسمح لنا بتوصيل جميع الأشياء لأحداث فرص كبيرة جدًا، منها فرص تطوير وتسريع الاقتصاد وخلق فرص عمل جديدة.
وأشار إلى أن إنترنت الأشياء يساعد على تحسين مستوى المعيشة في كثير من الدول، وهو عبارة عن تقنيات تسمح في بناء شبكات لتوصيل وربط الأشياء وأتمتة هذا التوصيل، إضافة إلى تقديم أمن المعلومات "الأمن السيبراني"، وهي معالجة المعلومات الضخمة والكبيرة التي تسمح لنا في التواصل والتخاطب والتعامل.
ونوه إلى أن البرمجيات الخبيثة تنتج يوميًا ما يقارب 1.5 مليون برنامج خبيث، كما يتم رصد 20 مليار محاولة اعتداء يوميًا، متوقعًا نمو سوق إنترنت الأشياء، فبعد أن كان يبلغ أقل من 3 ترليون دولار إلى 8.9 تريليون دولار في العام 2020 م.
من جانبه، كشف نائب الرئيس للخدمات الرقمية بشركة الاتصالات السعودية عثمان الدهش خلال ورقته في الجلسة الأولى من المؤتمر التي حملت عنوان : "توجهات إنترنت الأشياء الصناعية والابتكار في نموذج الأعمال"، أنه تم تنفيذ شبكة متخصصة لإنترنت الأشياء تمكن المنظومات وتحديدًا الشركات والمصانع في المملكة من تطوير حلول لأنترنت الأشياء وتقوم فكرة الشبكة في كونها متخصصة لإنترنت الاشياء وتتميز بكونها تستهلك بطاريات أقل كما أن تغطيتها أكبر وتتعامل مع الأجهزة المتخصصة في إنترنت الأشياء، مشيرًا إلى أن دور شركة الاتصالات يتمحور حول تمكين التحول الرقمي من خلال توفير البنية التحتية والبنية الرقمية.
وتناول مدير المركز الوطني لتقنية المعلومات الدكتور باسل العمير خلال ورقته في الجلسة الثانية من المؤتمر موضوع الأمن السيبراني في الشبكات الصناعة وأبرز المخاطر التي تهددها وكيفية تجنبها، مشيرًا إلى أن التحدي الذي يواجه أغلب الشركات يتمثل في توفير حماية كافية لشبكاتها الجديدة, لاسيما في ظل العدد الهائل من الهجمات الالكترونية الذي تتعرض له.
وتحدث رئيس إدارة التخطيط والعلاقات لخدمات الدعم بشركة معادن المهندس ماجد الشنقيطي عن موضوع التطور التقني وتأثيره على إجراءات العمل وعلى التقنية أو ما يسمى ب (الشيء ) وكذلك على الناس أو المستخدمين, مبينًا أهمية تبنّي الشركات والمنظمات والأفراد لفكرة تطوير الأجيال وإعدادهم للتعامل مع الجيل الرابع من الصناعة، وأن رؤية المملكة 2030 تحث على إعداد جيل قيادي متقن لمهارات التعامل مع الجيل الرابع من الصناعة.
وكانت أعمال المؤتمر في يومه الأول قد تناولت توجهات إنترنت الأشياء الصناعية والابتكار في نموذج الأعمال، وغرس المواهب لاقتناص الفرص الصناعية، والرؤية، والاستراتيجية، والتنفيذ لإنترنت الأشياء للشركات الصغيرة والمتوسطة، إضافة إلى المخاطر السيبرانية وبنية الامن لإنترنت الأشياء، وتطبيقات إنترنت الأشياء والآثار الأمنية، كما تناولت حل تحديات الأمن السيبراني في عصر إنترنت الأشياء، والربط البيني للثورة الصناعية وحماية الأمن السيبراني للمصانع، كما استعرضت تمكين حوسبة الحافة لإنترنت الأشياء، وإنترنت الأشياء: الطريق المختصر للحكمة، إضافة للتمكين المالي في الثورة الصناعية الجديدة وإقامة ورشة عمل بعنوان التحول الرقمي.
الجديرٌ بالذكر أن المؤتمر يهدف إلى استكشاف جميع جوانب وإمكانيات وفوائد إنترنت الاشياء (IIoT)، وتمكين القطاعين العام والخاص للاستفادة من الموجة القادمة من إنترنت الأشياء والتحول الرقمي، ومواجهة تحديات وتهديدات إنترنت الاشياء (IIoT)، والاستفادة من الفرص التي تقدمها أحدث تقنيات وتطبيقات إنترنت الاشياء، بالإضافة إلى ضمان إدارة التجهيزات التقنية بكفاءة وقابلية التطوير لتلبية الاحتياجات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.