أمير منطقة الباحة يكرم مواطنة أنقذت مصاباً في حادث سير    مؤشرا البحرين العام والإسلامي يقفلان على ارتفاع    سمو وزير الخارجية يستقبل مستشاري رئيس جمهورية جنوب أفريقيا    تعليم مكة يستعرض نتائج الاختبار التجريبي لطلاب المرحلتين الابتدائية والمتوسطة    "العدل" تتيح الاستعلام الإلكتروني عن الإقرارات    فوز ممثل المملكة بالمركز الثالث في مسابقة تونس العالمية لحفظ القرآن الكريم    “قفزة” الدوسري تحرمه من رالي داكار    مدني جازان يدعو لأخذ الحيطة والحذر من هطول أمطار رعدية    مدير جامعة بيشة يلتقي فريق شركة تطوير للمباني    فرع هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة مكة المكرمة يناقش برامج وفعاليات ملتقى مكة الثقافي    على مدار سنوات.. مُسن يوزع المشروبات الساخنة مجاناً على رواد مسجد قباء (صور)    مقتل وإصابة 45 من مليشيا الحوثي في معارك بصعدة    سمو ولي العهد يعزي رئيس جمهورية النيجر في ضحايا الهجوم الإرهابي الذي استهدف معسكراً للجيش النيجري    الأحوال المدنية المتنقلة تقدم خدماتها في الجوف وحائل    سمو أمير الشرقية يلتقي القنصل العام للولايات المتحدة الأمريكية بالظهران    فهد بن نافل يعلق على فوز الهلال في مونديال الأندية    أمانة عسير توقع 8 عقود استثمارية في قطاع الاتصالات    جيسوس: أركز على مواجهة الهلال.. ولا أفكر في ليفربول    14 ألف زائر لفعاليات مهرجان سوق الدمام الشعبي    “الترفيه”: أكثر من 10 ملايين زائر لموسم الرياض من مختلف دول العالم    "الصحة" تحصد "جائزة الفريق المبتكر في دبي    كاتبة ومؤلفة ومشرفة تربوية من تعليم الطائف توقع إصدارها الأول كتاب كبسولة الإبداع    الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز يدعم 3 أبحاث    انطلاق أعمال الدورة السابعة للمؤتمر الإسلامي لوزراء الصحة في أبوظبي    "سكني": تسليم 13 ألف قطعة أرض مجانية للمستفيدين في نوفمبر الماضي    تخصصي تبوك ينقذ مصاب من حروق عميقة    اهتمامات الصحف الجزائرية    زلزال بقوة 6,8 درجات يضرب جنوب الفلبين    احترس.. «الماء» يصبح خطراً على الصحة في هذه الحالة    مصرع 4 أشخاص ومحاصرة 14 آخرين إثر غرق منجم في الصين    فرسان المملكة يحصدون المراكز الأولى بمنافسات الدرعية.. وإماراتي يحقق رقماً قياسياً    373 ألف مواطن ومواطنة استفادوا منها.. “هدف” يوضح قنوات التوظيف وبرامجه    حالة الطقس المتوقعة اليوم الأحد    الفيصلي يفوز على الاتحاد في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين    جانب من استقبال سموه للشيخ الخنين                            أمير منطقة الرياض مستقبلاً رئيس وزراء باكستان        الانفتاح تجاه حقوق الإنسان.. رغبة سعودية    مستفيدو «بناء» بالشرقية: عدنا لأدوارنا الطبيعية مواطنين فاعلين    الربيعة.. مايسترو جراحة فصل التوائم السيامية    4 خطوات.. كيف تقوّي مناعتك ضد الفيروسات؟    الرقابة على دورات مياه المساجد    خالد الفيصل يشارك في افتتاح منتدى شباب العالم بشرم الشيخ    آل الحارثي يستقبلون أول المعزين في فقيدهم د. فهد بن جابر    خادم الحرمين يهنئ «تبون» برئاسة الجزائر    العميد يواصل مستوياته المتراجعة.. ويتلقى خسارته السابعة    متى يمكن للأطفال الرضع تناول منتجات الأرز؟    هجوم من طالبان يقتل 23 جنديا أفغانيا .. ومجهولون مسلحون يستهدفون موكب رئيس الوزراء الأفغاني    السلمي يكشف حكم صلاة الفريضة في البيت وعدم صلاتها في المسجد    حكم الزواج من نساء أهل الكتاب    رئيس وزراء باكستان يصل إلى الرياض.. وفيصل بن بندر في استقباله    أهالي صامطة يشيعون جثمان شهيد الواجب “المحنشي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«التقاطعات» كلمة سر الحوادث داخل المدن

تتعدد أسباب الحوادث داخل المدن إلا أن التقاطعات اكثرها وخاصة داخل الشوارع الرئيسية التي لا يوجد بها لوحات إرشادية وإشارات مرورية أو مطبات اصطناعية، ويشكو المواطنون والمقيمون من انتشار تلك التقاطعات مطالبين الجهات المعنية بوضع إشارات ضوئيه أو مطبات اصطناعية لتخفيف سرعة المركبات ، بالإضافة لتواجد دوريات المرور لضبط الحركة المرورية ومنع الازدحام هناك، ودعا الأهالي مسئولي الجهات المعنية الى التجول داخل المدينة للوقوف على حقيقة ما تسببه تلك التقاطعات من حوادث مرورية يذهب ضحيتها الأبرياء.
ويؤكد مسفر الدوسري أحد متضرري التقاطعات يقول انه يعاني يومياً بسبب التقاطعات التي لا توجد بها لوحات ارشادية ولا اشارات ضوئية ، مشيرا الى ان قائدي السيارات يسيرون بسرعة عند عبورها نظرا لغياب أي نظام يمنعهم ، داعيا الجهات المختصة لتفادي هذه المشكلة وإيجاد حل عملي لها بسرعة.
ويضيف احمد الصايغ - مقيم - انه تعرض لحادث مروري وأصيب شقيقه عند احد التقاطعات بسبب السرعة الزائدة من قبل قائدي السيارات دون ملاحظة الطريق ، وهو ما يسبب حوادث مرورية خطيرة تؤدي الى إصابات أو وفيات. متسائلا : إلى متى ستظل مشكلة التقاطعات مهملة على الرغم من وقوع ضحايا أبرياء.
دعا الأهالي مسئولي الجهات المعنية الى التجول داخل المدينة للوقوف على حقيقة ما تسببه تلك التقاطعات من حوادث مرورية يذهب ضحيتها الأبرياء. ويؤكد مسفر الدوسري أحد متضرري التقاطعات يقول انه يعاني يومياً بسبب التقاطعات التي لا توجد بها لوحات ارشادية ولا اشارات ضوئية.
ويشير فرج المري الى ان نجله أصيب في حادث مروري وقع عند احد تقاطعات غرب مدينة الدمام ، مضيفا أن الجهات المعنية ممثلة في المرور عند وصولها إلى موقع الحادث فشلت في تحديد من المتسبب في الحادث ، حيث ان التقاطع يقع على شارعين رئيسيين ولا يوجد توضيح عن أي الشوارع مسموح العبور فيه أولاً، موضحا أن الحادث وقع بسبب اولوية المرور وكل طرف يرى أنه الأحق بالعبور ويلقي باللوم على الطرف الآخر ، كما أن رجال المرور لم يحسموا الأمر وتم توجيهنا الى قسم حوادث المرور.
ويشير مبارك النهدي صاحب محل قطع غيار يقع بالقرب من احد التقاطعات الواقعة بعد مركز تدريب القيادة «دلة» بإتجاه الشمال الى أنه من اخطر التقاطعات ، حيث لا توجد به اشارة ضوئية او مطبات اصطناعية او لوحات ارشادية ، كما تشهد المنطقة ازدحام السيارات الكبيرة في ظل غياب دوريات المرور وتنظيم السير.
ويضيف السائق شريف خان : أقود سيارة نقل كبيرة ودائما اسير على امتداد شارع الضغط العالي شمالاً منذ أكثر من 3 سنوات ولم أشاهد خلال تلك الفترة دوريات المرور إلا في حال وقوع حوادث مرورية فقط ، مشيرا الى ان ذلك يحدث يوميا ، بالإضافة لوجود ازدحام مروري بسبب عشوائية السير وخاصة في اوقات الذروة بدءاً من الساعة 7 صباحا وحتى الثانية ظهرا . لافتاً الى ان السير عكس الاتجاه يعد من الظواهر المتعارف عليها على الطرق الرئيسية بدون حسيب ولا رقيب.
من جانبه أكد أمين أمانة المنطقة الشرقية المهندس ضيف الله العتيبي أنه يوجد 25 تقاطعا في حاضرة الدمام وحدها ، تم إنهاء 8 تقاطعات منها ويتبقى 8 أخرى لا يزال العمل جاريا بها ، كما سيتم البدء في التقاطعات الأخرى المتبقية في المراحل القادمة. واضاف العتيبي في حديثه خلال مشاركة أمانة المنطقة الشرقية في الملتقى الأول للسلامة المرورية في فندق الشيرتون أنه سيتم زيادة مسار الشوارع وإيجاد مواقف للسيارات ، لافتا الى ان الأمانة انهت 85 بالمائة من مشروع إنارة الشوارع والطرق الرئيسية داخل المدن ، مشيرا الي أن الأمانة بصدد إنشاء وحدة للسلامة المرورية ، مؤكدا على تعاون الأجهزة الحكومية مع بعضها البعض واستمرار التنسيق بين الجهات ذات العلاقة في المشاريع الحيوية لضمان تحقيق معدلات نجاح مرتفعة بالصورة التي نطمح اليها حيث يعد نجاحا لجميع الجهات.
من جانبه أكد الناطق الإعلامي بإدارة المرور بالمنطقة الشرقية المقدم علي الزهراني ل»اليوم» أن التقاطعات لا تشكل في مضمونها الخطر الأكبر على السائقين مقارنة بالطرق والشوارع الرئيسية ، مشيرا الى أن الإدراة قامت بحصر التقاطعات الرئيسية داخل المدن وخصصت لكل تقاطع ذي كثافة مرورية دورية تعمل على تنظيم حركة السير خلال ساعات الذروة، لافتا الى ان التقاطعات الموجودة بصناعيتي الخالدية والخبر لا يوجد بهما كثافة مرورية تتطلب تدخل دوريات مرورية لتنظيم حركة السير بها، مؤكدا التنسيق بين إدرة المرور وأمانة المنطقة الشرقية بشكل مستمر حيث يرتبط الجهازان ببعضهما للعمل على توفير السلامة المرورية للجميع.

احد التقاطعات الخطيرة بالدمام


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.