آل دغيم يقدم اللقاء التعريفي الاول عن تأثير الإعلام السياحي في المستقبل    اختتام ثاني منافسات الدوري السعودي الإلكتروني «رينبو»    الفيصل يوجه بمراقبة وضبط المخالفات البيئية    نصف مليار ريال في حسابات مستفيدي «سكني»    ضبط مخالفين لنظام الصيد البحري في جدة    10 اختصاصات محورية ل «نزاهة» في مكافحة الفساد    فرصة للمُنفقين وطالبي الجنة.. «استثمر بعشراتك» في وقف بجوار مسجد النبي صلى الله عليه وسلم (فيديو)    صراعات دامية بين قيادات حوثية حول غنائم مسروقة    مجلس السيادة السوداني يؤكد: وفد إسرائيلي زار الخرطوم الأسبوع الماضي    أفغانستان.. عشرات القتلى في هجومين انتحاريين    لن تنتقم إيران    من فخري إلى فخري.. كما سقط الطربوش تسقط العمامة !    معزو إيران    رئيس الوزراء الفلسطيني يؤكد أن إسرائيل تفرض أمراً واقعاً متدهوراً في الأراضي الفلسطينية    ثلاثية تاريخية هلالية في زمن استثنائي    الأهلي يفوز بشق الأنفس.. والوحدة يتخطى الباطن    النصراويون يفضلون القرارات المدروسة ويرفضون ردة الفعل    لا تربط أحلامك بالهلال    الإعلام الرياضي غير مشرف    اللجنة المنظمة لمهرجان #الملك_عبدالعزيز للإبل تعقد غدًا #الإثنين مؤتمرها الأول    سكان الحجون بمكة: نعاني من نقص شديد في الخدمات البلدية    «المدني»: أمطار رعدية تؤدي إلى سيول على بعض المناطق    الناس بين الفزع والتخلي    المرور: 4 نصائح مهمة عند الدخول من طريق فرعي لطريق رئيسي    «الثقافة» تعزز حضور «الخط العربي» بعام جديد ومنصة إلكترونية متكاملة    «نقطة تحول سرمدية» لوائل عبدالعزيز    8 قنوات تنقل سباقات مهرجان #الملك_عبدالعزيز للإبل    بل نصفق لهم ونفرح بتوبتهم !    حظر تجول في سان فرانسيسكو اعتبارا من اليوم    فلاتة ينجح في إزالة بقايا المضادات الحيوية بالأوزون    الطهي باستخدام الحطب يتلف الرئة    اللقاح والسفر والمخاوف !    كيف نجحت القمة؟    246 صقراً تتنافس في اليوم الثالث لمهرجان #الملك_عبدالعزيز للصقور    محافظ #حفر_الباطن يتفقد عدداً من مواقع المحافظة بعد هطول الأمطار    العطاء كالدواء    مزادات سوق الإبل ب #الصياهد تشهد صفقات كبيرة استعداداً لمهرجان #الملك_عبدالعزيز    الأول أموت وأحيا به    تمكين وعين فاحصة    تتويج الفائزين بالأشواط الخمسة في مهرجان #الملك_عبدالعزيز للصقور    4 خطوات إيرانية ردا على الاغتيال    خبراء التقنية والعالم الرقمي في نادي مكة الثقافي الأدبي    "البيئة" تبدأ تطبيق إلزامية استخدام الأدوات والاكسسوارات المرشدة للمياه    أمير تبوك يطلع على تقرير عن الجهود الصحية    مسار يبدأ زيارات افتراضية لاعتماد مؤسسات التدريب    طريقة حجز موعد إلكتروني عبر منصة «أبشر» لمراجعة إدارات المرور    العيد الوطني ال50 لسلطنة عمان    حرس الحدود يطرح وظائف شاغرة للمواطنين بنظام "التعاقد"    «الصحة» تعلن عن 217 حالة إصابة وآلية جديدة للإعلان عن الحالات    تكثيف عمليات تطهير وتعقيم المشايات البلاستيكية في المسجد الحرام    محافظ الخرج يلتقي بمدير إدارة مكافحة المخدرات بالمحافظة    «الشؤون الإسلامية» تعلن فتح باب المشاركة في برنامج الإمامة بالخارج لرمضان 1442ه    القبض على مواطن أطلق أعيرة نارية داخل حي سكني في الأفلاج    الفيصل يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن البيئي    وعد عبدالله.. وأوفى سلمان    الصبيحي ل « المدينة »: كتابي «إيجاز وإعجاز» يوضح روعة الإسلام    سمو أمير جازان يعزي وزير العمل السابق الدكتور الحقباني في وفاة والدته    سمو أمير المدينة المنورة يرأس اجتماع اللجنة الرئيسة للدفاع المدني بالمنطقة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مختصون: المسرح لن يعود حتى يصبح مشروعا حكوميا
نشر في الوطن يوم 27 - 12 - 2018

ندب عدد من المسرحيين والمختصين في الإخراج وكتابة النصوص، المسرحَ السعودي، معلنين موته السريري، موعزين ذلك إلى البيروقراطية الإدارية، وندرة الموارد، وشح الدعم، ما أفرز حالة الهجر التي تعيشها الخشبات العتيقة من قبل الأسرة والمستهدفين بوجه عام، مؤكدين أن المسرح لن يعود سويا حتى يصبح مشروع دولة تتبناه جهة حكومية ذات تأثير وقرار.

أبو الفنون
في اللقاء الذي استضافه ونظمه فرع جمعية الثقافة والفنون في القصيم لأعضاء لجنة الفنون الأدائي بالمسرحيين، في مقر المركز الثقافي بمدينة بريدة، شارك أعضاءُ اللجنة الحضورَ من المهتمين والمختصين رثاء «أبي الفنون»، التي لا تتعدى النزر اليسير من الشواهد والمنعطفات التي تستحق أن تؤرخ، بداية من مسرحية «تحت الكراسي» عام 1403ه حتى مسرحية «عليهم عليهم» عام 1425ه، ووصفوا الحالة التي يعيشها المسرح السعودي الحالي بالحالة البائسة، التي تحتاج إلى تدخل جراحي عاجل، يعيد إليها شيئًا من الروح والحيوية.
إحياء المسرح

كان عضو لجنة الفنون الأدائية في الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون علي الغوينم قد حاول طمأنة الحضور بأن الجمعية رسمت خارطة طريق لإعادة الحياة للمسرح، وأنها تسعى لأن يكون المسرح أحد خيارات الأسرة في الحضور والمتابعة، من خلال البناء المؤسسي داخل الجمعية، بتشكيل اللجان، ومن أهمها لجنة الفنون الأدائية، التي تعنى بالمسرح، وتبحث همومه وتطلعاته، إلا أن الناقد المسرحي وعضو اللجنة نايف البقمي أكد أن الجمعية لا تسير وفق رؤية واضحة، حتى مع شراكتها الحالية لمعهد «ثقف» ما دعاها لأن تعتذر دومًا لكل الدعوات الخارجية التي تتلقاها؛ لطلب المشاركة بالعروض المسرحية.
بينما بين عضو اللجنة أحمد السروي، أن الجمعية تعمل على إقامة مهرجان مسرحي تشارك فيه كافة فروع الجمعية، بهدف خلق حالة من التنشيط والتنافس، وهو الأمر الذي تخوف منه الكثير من الحضور، وعدوه قفزًا وتجاوزًا قد تطغى سلبياته على محاسنه، إذا ما أخذ في الحسبان أن المهرجان يجب أن يكون تتويجا للعمل المتميز، وليس مناسبة للتجربة والمحاولة.

روح المسرح
جاءت الكثير من المداخلات والتعليقات خلال اللقاء لتؤكد أن تواجد الأسرة وحضورها للأعمال المسرحية والفنية هو الترياق الحقيقي لروح المسرح، وأنه متى ما بات المسرح أحد الخيارات المحببة لكافة شرائح المجتمع فإن ذلك هو الميزان الحقيقي الذي يضبط خشبات المسرح، وتتربع عليه أعمدة الأعمال والمناشط المقدمة. بدوره أكد مدير فرع جمعية الثقافة والفنون بمنطقة القصيم سلمان الضباح، أن فرع الجمعية أخذ على عاتقه رسالة المسرح في التأثير والتأثّر، وسعى من خلال هذا اللقاء إلى إيجاد ما يسهم في تعزيز المسرح وحضوره، مؤكدًا أنهم يعملون من خلال هذا اللقاء على إيجاد بناء حقيقي، ومسلك حي ونشط؛ يساهم في ديمومة وحراك النشاط المسرحي في المملكة، من خلاله يتم استلهام مقومات التأصيل والتأطير لمخرجات مسرحية مميزة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.