انطلاق أعمال البناء في مدينة المستقبل «نيوم»    مذكرة تفاهم بين وزارة الاتصالات وأمن الدولة    النواعم يقتحمن عالم المستديرة    وليد الفراج: كورونا يُصعب استكمال دوري أبطال آسيا 2020    البحرين تسجل إصابة جديدة ب كورونا قادمة من إيران    رئيس الحكومة المغربية يستقبل رئيس مجلس الشورى    إطلاق دوري كرة قدم للسيدات في الرياض وجدة والدمام    «الأرصاد» تتوقع أمطاراً غزيرة مصحوبة بزخات برد على 7 مناطق    مسجد الفتح والتخلّص من الأغلال    مقاتلات التحالف تستهدف عناصر حوثية وآليات عسكرية في صنعاء (فيديو)    الكويت: إيقاف الرحلات من كوريا وتايلاند وإيطاليا    لا إصابات ب”كورونا” في المملكة    تشققات وتصدعات بالإدارات الحكومية بالسعيدة    «القيادة» تهنئ أمير دولة الكويت بذكرى اليوم الوطني    السنغال وليبيا يكملان عقد المتأهلين إلى ربع نهائي كأس العرب لمنتخبات الشباب    الأميرعبدالعزيز بن تركي يستقبل وفد البرلمان الألماني    وزير الداخلية يشيد بجهود رجال الأمن في مواجهة الجريمة    «مانجا مسك» تعرض أول فيلم سعودي في صالات السينما بتقنية 4DX    الفيصل يرعى تخريج 14 ألف طالب ب«أم القرى» اليوم    126 طالباً في انطلاق الأولمبياد الوطني للروبوت    بومبيو ل«علاوي» : على بغداد تلبية مطالب المحتجين    أمير المدينة يشهد توقيع مذكرات لإثراء البحث العلمي وخدمة المجتمع    "تنسيقي حجاج الداخل" ينظم ورشة عمل "الإعاشة مسبقة التجهيز"    ليبيا : لا إصابات ب فيروس كورونا    أمير الرياض: العلاقة بين السعودية والكويت مثال يحتذى    الدكتور الحميدي: طرح 313 فرصة استثمارية    الخلافات تخرج مهاتير من حكم ماليزيا    السفارة تحذر السعوديين من زيارة مدن إيطالية    الصمت الأممي يفاقم معاناة اليمنيين.. ومطالبة بمحاسبة المسؤولين    ميسي في معقل مارادونا!    فيصل بن بندر: توجيه ولي العهد له أثر إيجابي بالغ في عدة مجالات    الفيصل يقف على خطط فرع الاقتصاد والتخطيط    أمير تبوك يواسي اللواء علي الصدافين في وفاة شقيقه    “الصحة” ترد على الرسالة التي تحذر من الأكل والطلب من المطاعم بسبب فيروس كورونا الجديد    من داخل إصلاحية سجن النساء    #فيصل_بن_فرحان يبحث عددا من الموضوعات مع المفوضة السامية لحقوق الإنسان    الجماهير وحشد التأييد    وزارة التعليم قرار غير تربوي    هيئة الموسيقى توضح أهداف مشروع الموسيقى للجميع    تعليم طريف يطلق أسبوع التوعية بأضرار المخدرات    5 أنظمة إدارية حديثة بجامعة جازان    تناقضات الصحة    أمير الباحة يؤكد أهمية العمل بكل نزاهة وتحقيق العدل والمساواة    طريقة الاستعلام عن المركبات المحجوزة عبر «أبشر»    لا يجوز للمنفصلين حرمان أطفالهم من رؤية الأخر    جامعة الملك سعود للعلوم الصحية توفر وظائف أكاديمية شاغرة    بلدية عفيف تشارك في ملتقى الاستثمار البلدي بمبادرة مول تجاري    شاهد الشيخ السديس يطمئن على صحة شيخ المؤذنين عبدالرحمن خاشقجي في المستشفى    الإسكان تتيح للزوجة الاستفادة من الدعم السكني إذا تنازل زوجها    أمانة عسير تستعيد 606 م2 من الأراضي الحكومية    بناءً على توجيهات سمو أمير عسير الأمانة تستهدف عشرة قرى تراثية في المنطقة    مقيم "هندي" يقتل نفسه شنقا بحبل والشرطة تعثر عليه معلقا أعلى هنجر بين عمارتين بجدة    مشاجرة عنيفة بين معلم ومدير مدرسته تنتهي ب«الخنق» في جدة    إطلاق خدمة التقديم الإلكتروني لإسكان منسوبي الحرس الوطني    جريمة مسن جازان .. أحد أبنائه نقله للشرطة واتهم إخوته بالاعتداء عليه .. تفاصيل جديدة تكشف سيناريو الواقعة    ورش تدريبية لنظام المنافسات الجديد بتعليم عسير    من استعراض سموه لنتائج دراسة قياس رضا المستفيدين بالمنشآت الصحية    مونودراما وموسيقا وفنون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عدادات المياه الذكية ستغطى العملاء في نهاية 2018
نشر في الوطن يوم 25 - 01 - 2018

كشف الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس محمد الموكلي ل«الوطن»، أن قيمة الفواتير الشهرية ل90 % من عملاء الشركة تبدأ من 500 ريال وما دونها، بينما 6 % من المسجلين تبلغ فواتيرهم دون الألف ريال،
و4 % فوق الألف ريال، وتصل إلى 30 ألفا وما أكثر، مشيراً إلى أن الشركة لا تفرح بارتفاع فاتورة المياه على المواطن، بل ترغب في خفض قيمتها، لأن المياه التي يتم توفيرها ستمنح للمحتاجين وتصل لهم بشكل أسرع. وأشار الموكلي إلى أن نسبة التغطية للفواتير في عام 2016 وصلت إلى 24 %، وكانت الشكاوى التي تلقتها الشركة في ذلك العام بلغت 3.5 % من 2,3 مليون فاتورة بواقع 80 ألف شكوى، بينما في 2017 وصلت نسبة تغطية الفواتير إلى 72 % حيث تم تصدير 7 ملايين فاتورة ومثلت نسبة الشكاوى منها 2.5 % بواقع 175 ألف شكوى، مضيفاً: «كنسبة وتناسب من حجم الإصدار تعتبر الشكاوى في تراجع».
الصرف الصحي
أوضح الموكلي أن نسبة تغطية المياه في المنازل وصلت إلى 86 % أما تغطية خدمات الصرف الصحي تتراوح بين 55 إلى 60 % ومع برامج التحول ستصل الشركة إلى 65 % في الصرف و92 % في إيصال شبكات المياه.

قطاع التوزيع

شدد الموكلي على أن أكبر تحديين تواجه قطاع التوزيع في الشركة حالياً الشكاوى على الفواتير وعلى جداول الضخ والإمداد، فمع زيادة الطلب على المياه وعدم توفر الإمداد الكافي في الوقت الراهن لكون بعض المشاريع لا زالت تحت التنفيذ وبعضها ستدخل في الخدمة بعد سنتين أو أربع سنوات، الأمر الذي سبب شكاوى لبعض المواطنين.

البنى التحتية
قال الموكلي إن أول إجراء اتخذته الشركة في عام 2017 إعادة هيكلة البنى التحتية بحيث تكون مصدر القراءة للعدادات، مشيراً إلى أن لدى الشركة 800 ألف عميل، منهم 24 ألفا كان لديهم عدادات إلكترونية، الأمر الذي أجبر الشركة على توحيد العدادات الذكية، حيث ارتفع تركيب العدادات الذكية من 24 ألفا إلى 382 ألف عداد ذكي، موضحاً أن الخطة للعام 2018 تكمن في أن تشمل العدادات الذكية جميع المشتركين ال800 ألف مع نهاية 2018.

العدادات الذكية
أبان الموكلي أن مزايا العدادات الذكية تتمثل في الدقة بنسبة 100 % ونسبة الخطأ فيها ضعيف جداً، ولا تستخدم العوامل البشرية في قراءتها، مضيفاً: تتم قراءتها من خلال مرور مركبة الشركة أمام العداد وتسجل القراءة في نظام الفوترة بعد أخذ الإشارات من العدادات، ومستقبلاً ستكون الشركة في غنى عن الموظف الذي يمر بالمركبة لأخذ الإشارات، بحيث يتم تركيب لاقط في أعمدة الكهرباء في الشوارع وتأخذ الإشارات من عدادات المياه وتنزل مباشرة في نظام الفوترة.

موظفو الشركة
في إطار الابتعاد عن الموظفين في قراءة العدادات ومصيرهم الوظيفي، قال الموكلي إن الموظفين أصحاب الكفاءات والانضباطية العالية ويتطلبهم العمل سيستمرون، وبمقدور الشركة توجيههم لمواقع عمل جديدة مختلفة.

ترشيد الاستهلاك
أشار إلى أن جميع الشرائح من المستهلكين بمقدورهم تخفيض قيمة فواتيرهم من خلال الترشيد في الاستهلاك، موضحاً أن الشركة صممت نموذج فواتير جديد يعرف المواطن على استهلاكه الشهري، دون دمج المديونيات السابقة في الاستهلاك الشهري، لكي لا تختلط عليه المبالغ.

إصدار الفواتير
أفاد أن أسباب تأخر إصدار الفواتير للعملاء وتراكمها كان بسبب تطبيق التعرفة الجديدة للمياه في شهر واحد ربيع الآخر من عام 1437، حيث حصلت بعض الإشكاليات بعد إيقاف الفوترة لما يقارب 7 أشهر من أجل مراجعة الأنظمة والتقنيات الجديدة والتحقق منها، وكان قرار الإدارة السابقة بإيقاف إصدار الفواتير دون إيقاف قراءة العدادات، الأمر الذي خلق إشكالية لدى الكثير من المواطنين، مبيناً أن قرار إيقاف الفوترة لم يكن قراراً صحيحاً.

التعرفة الجديدة
أوضح الموكلي أن البعض يعتقد أن قطاع التوزيع في المملكة هو المسؤول عن التعرفة الجديدة للمياه وهذا الأمر غير صحيح، حيث إن شركة المياه جهة تنفيذية فقط، ومن يحدد سعر التعرفة الجهات المنظمة. وبين أن هدف التعرفة الجديدة حث الناس على ترشيد الاستهلاك، ولضمان الاستدامة المالية لكي تتحقق استدامة الخدمات وليس لزيادة الإيرادات، وقال: تحصيل مبالغ أكبر من الفواتير تمكن الشركة من خدمة أكبر شريحة ممكنة من العملاء.

التعرفة القديمة
لفت إلى أن التعرفة القديمة للمياه لم تكن تغطي سوى 10 % من التكلفة، ولم تضاف لها خدمة الصرف الصحي، مضيفاً: وفقاً للتعرفة القديمة إذا كان يدفع المواطن 12 ريالا مقابل استهلاك 100 متر مكعب، أما بسعر اليوم بعد إضافة الصرف الصحي فسيدفع المواطن 147 ريالا. وقال إن تخصيص 50% من قيمة الفاتورة لخدمة الصرف الصحي تعتبر عادلة، فدول العالم الأخرى تخصص 80% من فواتير المياه لخدمة الصرف لأن كل متر مكعب يستهلكه الفرد يصرف منه 80 % و 20 % يتبخر ولا يستفاد منه في الغالب، وصناع القرار لدينا قرروا اختيار النسبة الأقل من المطبقة عالميا.

استخدام الوايتات
فيما يخص بعض المواطنين الذي يستخدمون وايت المياه بدلاً من الاشتراك مع شركة المياه الوطنية كنوع من أساليب خفض التكاليف، أوضح الموكلي أن من لديه شبكة في المنزل وتصله المياه لا تمنحه الشركة وايت المياه، بل فقط لمن ليس لديهم شبكات مياه، أما من يجلب المياه من وايتات من خارج الشركة فإنه يعرض نفسه للخطر، بحيث قد تأتيه مياه ملوثة أو غير جيدة والشركة ليست مسؤولة عنها، مؤكداً أن من كان يعتمد على استخدام وايت المياه من الخارج سيدفع أكثر من الفاتورة الشهرية التي قد تصله إذا استخدم أساليب الترشيد، ودون عناء التعامل مع السوق السوداء وانتظار المياه من الخارج.

العدادات المشتركة
عن خزانات المياه المشتركة لدى بعض العمائر السكنية والاستراحات المتجاورة، التي لديها عداد واحد فقط، كشف بأن الشركة تعمل حالياً مع وزارة الشؤون البلدية والقروية على أن يكون لجميع الشقق المستقبلية عدادات مياه منفصلة، وسيتم ربط الفاتورة باسم المستأجر من خلال برنامج إيجار لدى وزارة الإسكان.

4 خطوات لخفض الفواتير:
تحديث بيانات العميل لدى الشركة
قياس معدل الاستهلاك الشهري للمياه
تركيب مرشدات تخفض الاستهلاك إلى 45 %
الكشف على التسربات بالمواسير والخزانات الأرضية
لا خلل في ضغط الهواء
أكد الموكلي أن مقطع الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل لأحد العمالة وهو يقوم بنفخ الهواء في عداد مياه ميكانيكي ويظهر أرقام القياس وهي تتحرك، بأنه لا يمثل الواقع الفعلي لآلية عمل العدادات المركبة في شبكة المياه. وأشار إلى أن شبكة المياه تتضمن محابس تفريغ الهواء في نقاط متفرقة يتم اختيارها فنيا، وتعمل على طرد الهواء من الشبكة، وذلك للمحافظة على الأداء في توزيع المياه، موضحا أن آلية عمل العداد تقيس حتى جزء من الألف للمتر المكعب الواحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.