سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





معارك الضالع تسقط قائد أمن المخلوع
الحوثيون كلفوا اللواء المروني بالقضاء على الثورة * طيران التحالف يواصل قصف مخازن أسلحة الميليشيات
نشر في الوطن يوم 07 - 06 - 2015

تمكن رجال المقاومة الشعبية في الضالع من قتل اللواء عبدالرزاق المروني أبرز القيادات العسكرية الموالية للمخلوع. كما جدد طيران التحالف الذي تقوده المملكة لردع المتمردين الحوثيين المدعومين بفلول المخلوع علي عبدالله صالح، ودعم الشرعية المتمثلة في الرئيس عبد ربه منصور هادي قصفه أمس لمخازن الأسلحة التابعة لميليشيات الانقلابيين في مواقع عدة من صنعاء، إذ هزت انفجارات عنيفة العاصمة، لاسيما دار الرئاسة، بعد استهدافها من طيران التحالف بغارات عدة، كما شنت الطائرات قصفا عنيفا على مخازن الأسلحة في جبال نقم والنهدين وفج عطان. إضافة إلى مواقع عسكرية أخرى. كما استهدفت غارات أخرى قاعدة العند الجوية في لحج. واستهدفت غارة أخرى رتلا عسكريا للحوثيين في محافظة حجة، ما أدى إلى سقوط 30 قتيلا وعشرات الجرحى. يأتي ذلك فيما واصل مقاتلو المقاومة الشعبية تصديهم لمليشيات الحوثيين المسنودة بفلول المخلوع في كثير من المواقع، وأرغموهم على التراجع، بعد أن كبدوهم خسائر فادحة في الأرواح والممتلكات.
ففي صنعاء ركزت طائرات التحالف على قصف عدد من المواقع، لاسيما بعد تواتر أنباء مؤكدة عن قيام المتمردين بنقل كميات كبيرة من الأسلحة من مقر قيادة القوات الخاصة، ومعسكر الإذاعة، إلى مقر جامعة الإيمان في شارع الستين الغربي بصنعاء. ودكت الطائرات مقر القوات الخاصة، ومعسكر الصيانة والنقل، ومعسكر الحفا، جنوب شرق العاصمة.
وعلى صعيد لحج، شنت الطائرات غارات كثيرة على قاعدة العند الجوية، التي يسيطر عليها المتمردون، وأشار شهود عيان إلى أن أعمدة الدخان وألسنة اللهب ارتفعت عالية في سماء المنطقة، كما سمعت أصوات انفجارات ضخمة في محيط المكان، ما يؤكد أن الغارات أصابت مستودعات السلاح في المنطقة.
غارات مكثفة
وفي محافظة شبوة، تعرضت ثمانية مواقع عسكرية تابعة لقوات صالح ومليشيات الحوثي في منطقة عتق مركز المحافظة، لغارات متتالية نفذتها مقاتلات التحالف أمس. وشملت الغارات منطقة تبة الجبل جنوب مدينة عتق في شبوة وجبل الأحمر ومركز النجدة وعددا من مواقع تخزين الأسلحة والذخائر.
وقال شهود عيان إن دوي الانفجارات هزّ المكان نتيجة قوة القصف، كما شوهدت ألسنة اللهب والدخان تتصاعد من المناطق المجاورة لعتق. وفي محافظة حجة، شمال اليمن، استهدفت غارة أخرى رتلا عسكريا لميليشيات التمرد، كان يضم ثلاثة أطقم عسكرية، حيث أدت الغارات إلى مقتل أكثر من 30 من ميليشيات الحوثي، إضافة 47 جريحا في الغارة التي وقعت بمثلث عاهم.
وفي محافظ شبوة، شنت طائرات التحالف غارات على نقطة الجبل، وجبال الحمراء، ومواقع عسكرية أخرى لميليشيا صالح والحوثيين شرقي مدينة عتق.
وفي مدينة البيضاء، شنت طائرات التحالف غارات على مواقع للحوثيين، كما بث ناشطون صورا قالوا إنها لغارات في منطقة الدقيق وكالسارة والسيرة بمديرية ذي ناعم في المحافظة وسط وشمال اليمن،
أما على صعيد المعارك التي تدور على الأرض بين مقاتلي المقاومة الشعبية وميليشيات التمرد الحوثي المسنودة بفلول المخلوع صالح، فقد تمكن رجال المقاومة الشعبية في الضالع من قتل ضابط برتبة لواء يعمل في صفوف الحوثيين، وأشارت مصادر ميدانية إلى أن رجال المقاومة الشعبية في جبهة سناح قعطبة تمكنوا من قتل ضابط كبير في الحرس الجمهوري، يدعى عبدالرزاق المروني، بحسب مصادر للمقاومة. وقالت مصادر ميدانية إن المروني هو قائد قوات الأمن الخاصة، الأمن المركزي سابقاً، ويعد أحد أبرز القيادات العسكرية الحوثية، قتل أمس في المعارك الدائرة في مدينة الضالع. وكانت جماعة الحوثي قد أرسلت المروني لإدارة المعركة الجديدة في مدينة الضالع بهدف استعادة السيطرة عليها، بعد الضربات القاضية التي تلقتها في المدينة. وتمكن على إثرها رجال المقاومة من دحرهم من معظم المواقع. وأفاد المصدر أن المقاومة الشعبية بالضالع تحتفظ حاليا بجثة المروني.
مصرع عشرات الانقلابيين
أما في محافظة إب استهدفت المقاومة الشعبية طقما عسكريا بالقرب من مفرق الذكرة وأوقعت عددا من القتلى والجرحى فجر أمس. كما استهدفت المقاومة طقما عسكريا وسيارة إسعاف تابعين للحوثيين بمدينة القاعدة الليلة الماضية وأوقعت أربعة قتلى وستة جرحى، إضافة إلى تدمير السيارتين بحسب ناشطين في المقاومة.
وفي محافظة البيضاء، لقي 23 متمردا مصرعهم خلال هجوم شنه الثوار على مواقع تتمركز فيها تلك القوات بمديرية الزهراء.
وفي تعز، أفادت مصادر في المقاومة الشعبية بمقتل 25 مسلحا حوثيا، بينهم قيادي وإصابة 37 آخرين في مواجهات بجبل جره وحوض الأشراف والجهيم والأربعين. كما قتل ستة متمردون وأصيب ثمانية آخرون في هجوم للمقاومة الشعبية في نقطة جوار جبل النار بخط الساحل. إضافة إلى مقتل 11 حوثيا وإصابة 16 آخرين في هجوم للمقاومة على نقطة عسكرية على خط المخا، كما تجددت المواجهات في أحياء عدة بالمدينة فجر أمس، وذلك عندما لجأت قوات الحوثيين والمخلوع صالح إلى قصف عدة أحياء بالأسلحة الثقيلة. وأضافت مصادر إعلامية أن المقاومة قامت فجر أمس باستهداف طقم عسكري تابع لقوات الحوثي وصالح بمنطقة البعرارة وعلى متنه ذخيرة كان يراد لها الوصول إلى مواقعهم دعما لمليشياتهم، فتم نسفه بمن فيه.
وفي مأرب تمكنت المقاومة الشعبية من استعادة موقع جبلي مطل على وادي الجفينة، الذي تمر عبره إمدادات الحوثيين والمتمردين من قوات صالح إلى جبهة الجفينة غربي المحافظة. وذلك عقب مواجهات شرسة أدت إلى مصرع 22 متمردا حوثيا. كما أشارت مصادر ميدانية إلى أن المقاومة الشعبية حققت تقدما على مناطق جديدة في جبهة المخدرة، حيث سيطرت على مواقع تحاذي جبل مرثد الاستراتيجي المطل على مدينة صرواح، غرب المحافظة، ومنها موقع "تبة البس"، الذي سبق أن سيطرت عليها ميليشيا الحوثي قبل أيام إثر معارك عنيفة ما تزال مستمرة.
وتعدُّ جبهة المخدرة الجبهة الجديدة الرابعة التي فتحها الحوثيون بهدف دخول محافظة مأرب النفطية من الجهة الشمالية الغربية والسيطرة عليها.
اشتباكات عنيفة
وتشهد الجبهات الثلاث الباقية في محافظة مأرب، جبهة مجزر، شمال غرب، والجدعان، شمال، وصرواح، غرب، معارك عنيفة تستخدم فيها الأسلحة الثقيلة، ما أسفر عن نزوح مئات المواطنين بحسب المصادر.
وعلى صعيد عدن، أفادت مصادر ميدانية بأن عشرة من مسلحي جماعة الحوثي والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح سقطوا بين قتيل وجريح في اشتباكات ضد المقاومة الشعبية. وأضافت المصادر أن الاشتباكات دارت عندما حاولت ميليشيات المتمردين التوغل بالدبابات في مديريتي المنصورة والشيخ عثمان عن طريق جبهتي جعولة وبئر فضل، حيث تصدت لها المقاومة الشعبية. وأرغمتها على التراجع بعد أن كبدتها خسائر في الأرواح والعتاد.
وفي محافظة الجوف، على الحدود مع المملكة، تواصلت أمس الاشتباكات بين قوات الحوثي والمقاومة الشعبية، وأظهرت صور بثها ناشطون على الإنترنت حركة نزوح للأهالي من منطقة اليتمة، هربا من القصف والاشتباكات، كما توجه النازحون إلى مناطق أخرى مجاورة يعتقدون أنها أكثر أمانا.
أما في أبين، فقد قالت مصادر أمنية إن عددا من الحوثيين قتلوا في كمين للمقاومة الشعبية على مركبة عسكرية بطريق عدن - أبين جنوب البلاد. من جهته قال مصدر في المقاومة الشعبية إن 11 مسلحا حوثيا قتلوا وأصيب تسعة آخرون في كمين مسلح بمحافظة إب وسط اليمن. وكان مسلحان حوثيان قتلا في وقت سابق أمس في كمين للمقاومة الشعبية بواسطة قذائف أر.بي.جي، استهدف دورية يتبعان لها في محافظة تعز جنوب البلاد، بحسب شهود عيان. وأفاد شهود عيان بأن عربة الدورية احترقت بالكامل مع انفجار كمية من الذخائر داخلها جراء الهجوم المسلح، دون ذكر تفاصيل أخرى
.. والمقاومة تفشل محاولة إنقاذ قناصة متمردين في تعز
أحبطت قوات الجيش الموالي للشرعية، بالتنسيق مع رجال المقاومة الشعبية في مدينة تعز محاولة قامت بها قوات صالح والحوثيين أمس، لإنقاذ قناصة تسللوا إلى أطراف موقع جبل جرة وحاصرتهم المقاومة منذ أكثر من ثلاثة أيام. وكان ثلاثة من القناصة قد تسللوا خفية إلى طرف موقع جبل جرة، وتمركزوا في إحدى البنايات المرتفعة قبل ثلاثة أيام، وأصبحوا يستهدفون رجال الجيش والمقاومة في الموقع ويشكلون خطرا عليهم، فحاصرهم الجيش والمقاومة بهدف القبض عليهم.
وبحسب مصادر المقاومة الشعبية فإنه وبعد تسلل القناصة إلى أطراف الموقع تمت محاصرتهم من الجيش ورجال المقاومة الشعبية لأكثر من يومين، بهدف اعتقالهم أحياء، لكن قوات المخلوع صالح ومليشيات الحوثي دفعت بتعزيزات وقوات ليلة أول من أمس، بهدف إنقاذهم، إلا أن الثوار تمكنوا من إحباط المحاولة، ودحر المتمردين، بعد أن كبدتهم خسائر بشرية ومادية.
وأشار المصدر إلى أن الجيش والمقاومة الشعبية أوقعوا ما يقارب خمسة قتلى من الحوثيين، وأكثر من 17 جريحا، إضافة إلى أسر سبعة آخرين، وتدمير مدرعة عسكرية، واغتنام أخرى، فيما لا يزال القناصة محاصرين داخل المبنى الذي يتحصنون فيه.
إلى ذلك، تحدث سكان محليون عن قيام الثوار بإحراق سطح المبنى الذي يتحصن فيه القناصة، بعد أن تعذر إلقاء القبض عليهم.
وتشير المصادر إلى أن ميليشيات الحوثي وفلول المخلوع دفعت أول من أمس بتعزيزات كبيرة باتجاه موقع جبل جرة، بهدف التقدم نحوه وإنقاذ القناصة المحاصرين والسيطرة على الموقع، وأن معارك عنيفة شهدتها تلك الجبهة بمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة، وفشلت تلك القوات في إحراز أي تقدم.
وبحسب مصادر المقاومة فإن أكثر من 70 قذيفة دبابة وهاون سقطت على الموقع خلال المواجهات التي حاول الغزاة أثناءها التقدم لكنها فشلت في ذلك.
كما أغار طيران التحالف أمس على آليات وتجمعات تابعة لقوات صالح والحوثيين، التي كانت تتمركز حول محيط منزل وكيل محافظة تعز، أنس النهاري، الداعم لرجال المقاومة، وأطلقت الطائرات أكثر من ثلاثة صواريخ، دمرت خلالها دبابة ومدفعا كانت تلك القوات تستخدمهما في قصف موقع جبل جرة والأحياء المجاورة له بما فيها حي الروضة وعصيفرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.