الطائف تكتسي اللون الأخضر استعدادًا للاحتفال باليوم الوطني ال91    شركة تمكين للتقنيات تعلن عن توفر فرص وظيفية    سعر "برنت" يرتفع بنسبة 1.14 %    الإمارات: نقف صفا واحدا مع السعودية ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها    الحكومة اليمنية تطالب بإدانة ومحاسبة دولية للحوثي وإيقاف جرائمها    #أمير_نجران يطلق القافلة الصحية وفعاليات الصحة بمناسبة اليوم الوطني ال 91    ارتفاع الصادرات غير البترولية للمملكة بنسبة 17.9% في شهر يوليو    المملكة تستنكر وتدين محاولة الانقلاب الفاشلة في السودان    إطلاق أسم "اليوم الوطني السعودي " على الجولة الخامسة من الدوري الإماراتي    برعاية الأمير سعود بن جلوي .. تعليم جدة يحتفي باليوم الوطني 91 للمملكة    وزارة الرياضة : تختتم بيرق البطولة في الطوارئ التطوعية بمنطقة جازان    المملكة تحتفي غدًا بيوم الوطن ال91    الغامدي: الموهوبين هم ثروة الأوطان الحقيقية    لعدم تلقيه اللقاح.. مطعم يجبر الرئيس البرازيلي على تناول البيتزا بالشارع    يتواجد في أكثر من 185 دولة.. الصحة العالمية: "دلتا كورونا" الأكثر انتشارا حول العالم    إطلاق أول تطبيق للعبة القولف في المملكة    أدبي الطائف يدشن كتاب عن ( الرؤية )للباحث بندر بن معمر    "الموارد البشرية" بالقصيم تسترد أجوراً متأخرة للعاملين بأكثر من 363 ألف ريال    خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس المصري في وفاة القائد العام للقوات المسلحة الأسبق    "الحقيل" يبحث الفرص الاستثمارية مع رواد أعمال "الاستثمار الجريء"    سفير اليابان ينشر صورًا لموقع سياحي ويعلق: ما أروع وأجمل هذا المنظر.. لم أتخيل وجود مثله وسط الصحراء    بمناسبة اليوم الوطني.. وزير الثقافة يدعو شعراء المملكة لإرسال قصائدهم الوطنية    متحدث الأمر بالمعروف يُحذر من حساب منتحل على موقع ال"تيك توك"    شاهد.. مقيم أردني يُسطر أجمل معاني الوفاء للمملكة في اليوم الوطني    "الأرصاد": تنبيهات بأمطار من متوسطة إلى غزيرة ورياح نشطة وأتربة مثارة في عدة مناطق    "الصحة العالمية": متحورة "دلتا" طالت أكثر من 185 دولة حول العالم    بالفيديو.. مواطن يبكي متأثراً بعودة النظر لابنيه بعد معاناتهما من مرض نادر.. ووزير "الصحة" يعلق    "مطير" يصدر عددا من القرارات الإدارية بصحة القنفذة    نواب أمريكيون يعطلون تمويل "القبة الحديدية" الإسرائيلية    الهند .. 383 وفاة بكورونا    وزير الخارجية يبحث مع "المنفي" سبل إرساء دعائم الأمن والاستقرار في ليبيا    رئيس الشورى: السعودية تعيش انطلاقة جديدة في مسيرة البناء والتطوير النوعي    غروهي يُعيد الأمل للاتحاد    الخاتم : اليوم الوطني يوم ولاء وإنتماء للوطن        مصر تنعى المشير طنطاوي وتعلن الحداد                هيا السنيدي: نفخر بما قدمته المرأة السعودية من نجاحات في بناء الوطن    "إبداعات طلابية في حب الوطن" بجامعة الإمام عبدالرحمن    مولد الحضارة        يوم الوطن    صناديق استثمارية ووقفية لدعم أسر الأسرى والشهداء والمصابين            الغنام يعلق على تمديد تعاقده مع النصر    ميسي يغيب عن باريس سان جيرمان أمام ميتز اليوم            القبض على شابين وفتاتين إثر تداول مقطع لإطلاق النار في أحد أحياء المدينة المنورة    نادي باريس سان جيرمان يعلن خبر غير سار لجمهور "ميسي"    وزير العدل يوجه بإتاحة الإفراغ العقاري الإلكتروني عبر 17 بنكًا محليًا وأجنبيًا    هيئة تقويم التعليم والتدريب توقع مذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني    جمعية الثقافة والفنون تدشن ورشة "تفاصيل" للكتابة الدرامية بمنطقة عسير    الجوازات تصدر 7344 قرارًا إداريًا بحق مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    "جائزة الأميرة صيتة" تعلن أسماء الفائزين في "أم الجود".. الأيام المقبلة.    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



جامعة تبوك تدفع ب6846 متخرجا إلى سوق العمل.. غدا
نشر في الوطن يوم 07 - 04 - 2015

تزف جامعة تبوك غدا 6846 طالبا وطالبة ممن يمثلون الدفعة التاسعة وذلك في حفل تخريجهم، برعاية أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان.
وأجمعت قيادات الجامعة على أن الخريجين والخريجات يقطفون ثمرة جهدهم عبر هذه السنوات ليضعوها في سلال الوطن.
وقال مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالعزيز العنزي: "يزهو هذا اليوم بكوكبة من أبنائنا وبناتنا خريجي وخريجات الجامعة، الذين نحتفل بهم وهم ينهون أعواما جامعية، ويقطفون ثمرة الجهد عبر هذه السنوات، ليضعوها في سلال الوطن، مستبشرين وممتلئين بالطموح لغد يمكنهم من المشاركة في بناء هذا الوطن الذي يفخر بهم ويزهو بإطلالتهم. إن هذه المناسبة التي نعيش فيها وقائع احتفال الدفعة التاسعة لخريجي الجامعة، الذين أنهوا دراستهم في كافة الكليات في تخصصات مختلفة، سواء في البكالوريوس أو الماجستير، تجعلنا نشعر بالمزيد من الابتهاج بأن تجسدت لحظة القطاف واقعا ينال فيها أبناؤنا حق تعبهم ومثابرتهم وهم يجتازون تلك المراحل بنجاح وتفوق، فكان لهم ذلك العرس البهي، وكانت البهجة ثوبا ترتديه جامعتهم وهي تقدمهم هدية إلى الوطن، ينعمون بخيره ويخدمونه بكلِ حب وإخلاص، حاملين في داخلهم لواء المعرفة وأمل العطاء".
دعم التعليم
وتابع: "إن بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده، وولي ولي العهد، أعطت العلم وطلابه جل اهتمامها، وقدمت لهم المزيد من الدعم، وأتاحت الفرص لتنمية الإنسان ليكون عنصرا فاعلا في مجتمعه، عبر ما يتلقاه من علوم نظرية، وتأهيل عملي بذل من أجله سنوات من عمره، ليكون عند حسن ظن هذا الوطن وهذه القيادة، التي لم تأل جهدا في تقديم المزيد والمزيد لجعل عملية التعليم تسير مواكبة لتطلعات أبناء هذا الوطن في مجال التنمية والتقدم على كافة المستويات".
وزاد قائلا: "شرفت الجامعة برعاية خاصة من أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبدالعزيز الذي قدم الدعم والتوجيه لها في خطواتها، وتقدمها في كافة المجالات، وها هي اليوم تحظى بشرف رعايته، وبفرحة أبنائه وبناته الخريجين والخريجات، ونسأل الله أن يوفق الجميع لما فيه الخير، وأن يسدد خطى أبنائنا وبناتنا على طريق العطاء الذي لا ينتهي، والبذل الذي لا يكف".
نماذج مشرفة
بدوره، أوضح وكيل جامعة تبوك الدكتور عطية الضيوفي أن خريجي وخريجات الدفعة التاسعة نماذج مشرفة لمجتمعهم ووطنهم اللذين ينتظران منهما رد الجميل.
وقال: "نعتبر حفل الخريجين عرسا للجامعة؛ إذ نحتفل فيه بكوكبة من أبنائنا وبناتنا الذين أمضوا سنوات ملئية بالجد والاجتهاد في الحرم الجامعي، ووصلوا في هذا اليوم إلى بوابة العمل الميداني بعد أن تسلحوا بالعلم والمعرفة، وتشكلت لديهم اتجاهات إيجابية وسلوكيات تجعلهم يتعايشون مع واقعهم بثقة كبيرة، والتفاعل مع متغيراته بمرونة عالية".
وأضاف أن احتفال الجامعة بهؤلاء الطلبة واجب فرضه حضورهم المتميز خلال فترة تحصيلهم العلمي في تخصصاتهم العلمية المختلفة، وقال "كانوا نماذج مشرفة لمجتمعهم ووطنهم اللذين ينتظران منهما رد الجميل -الذين هم أهل له-، وطرز هذا الاحتفال رعاية كريمة من أمير منطقة تبوك الذي يعد الداعم الأول لكافة فعاليات الجامعة، ودائما ما يوجهننا لتوجيه الطلاب والحرص على إكسابهم كل ما يجعلهم عوامل بناء لوطنهم وأمتهم، وها هو اليوم يشاركهم فرحتهم بحصاد غرسهم في يوم تخرجهم، فله الشكر على رعايته ونرحب به في رحاب الجامعة ضيفا كبيرا متمنين له التوفيق والسداد في ظل حكومة خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وولي ولي العهد".
مشاركة في الحياة
عميد الكلية الجامعية بحقل الدكتور حمود العنزي أكد أن الجامعة تنظر إلى المستقبل باستبشار وبخير، في الوقت الذي تزف فيه فلذات أكبادها ليشاركوا وبقوة وتصميم في معترك الحياة.
وقال "تحتفل الجامعة بتخريج دفعة جديدة من أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات تحت الإدارة الرشيدة لمدير الجامعة الدكتور عبدالعزيز العنزي، وتنظر إلى المستقبل باستبشار وبخير، وبما اكتسبوه طيلة رحلتهم الدراسية بدءا بمراحل التعليم العام ثم بحصولهم على مؤهل البكالوريوس، وحصول طلاب الدراسات العليا على المؤهل العالي، للتشرف بخدمة الدين والوطن، فهنيئا للوطن بهم وهنيئا لهم بهذا الوطن المعطاء وبقيادته الرشيدة، التي بذلت ولا زالت تبذل كل غال ونفيس وبدون من أو أذى لتهيئتهم لهذه المراحل المتقدمة من حياتهم العلمية والعملية".
وأضاف مخاطبا الخريجين: "إننا إذ نحتفل ابتهاجا أيها الأبناء الخريجون نوصيكم بتقوى الله عز وجل ثم بشكر نعمه علينا، ومن شكر النعمة العمل بما يرضيه تعالى في السراء والضراء، والإتقان في العمل، ومن أهم الوصايا الاهتمام بأنفسكم والاستمرار في طريق العلم واكتساب الدرجات العليا في شتى العلوم والمعارف كل في مجاله وتخصصه.
والحرص الشديد في القيام بواجبكم حيال وطنكم الغالي وقيادته الرشيدة، والعمل على رد الجميل له ببذل كل غال ونفيس لخدمته، والمحافظة على لحمته وعلى مكتسباته وبنائه الحضاري، والسمع والطاعة لولاة الأمر، وعدم الإصغاء إلى أعدائه والطامعين فيه، والانسياق وراء دعاياتهم المغرضة ودعواهم المضللة، والتي يسعون من ورائها إلى تفتيت لحمته، والتفريق بين أبنائه".
حلم يتحقق
كما أوضح عميد التطوير والجودة بجامعة تبوك الدكتور سعود الشمري بأنهم رأوا في الخريجين والخريجات حلما يتحقق، ومساعي ومجهودات تكللت بالنجاح.
وقال: "تحتفل الجامعة بتخريج دفعة من أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات برعاية كريمة من أمير منطقة تبوك، فيطيب لي أن أهدي خريجي الجامعة هذا العام أصدق التهاني، وأطيب الأمنيات، وأرق المباركات بمناسبة تخرجهم من الجامعة، بعد سنين قضوها في تحصيل ما يتسلحون به في قابل أيامهم من علوم ومعارف بين جنبات صروح كليات جامعة تبوك الفتية، التي صنعت لنفسها مكانة متميزة بين الجامعات السعودية العريقة في وقت قصير منذ أن تأسست عام 1427 حتى الآن، وذلك بما تقدمه من علوم وبرامج وخطط نوعية لرفعة شأن خريجيها وتميزهم، وكذلك بما تقدمه لهم من دعم ومساندة في كل مراحلهم الجامعية".
وخاطب الخريجين "أيها الخريجون، في حياة الإنسان منا دائما لحظات من السعادة والفرح، ولا شك أن تخرجهم هذا العام من أسعد أوقات حياتنا، وكيف لا ونحن نهدي اليوم للوطن كوكبة من أبنائه البررة، بعد أن نهلوا من العلوم والمعارف، وتسلحوا بسلاح العلم والإيمان والمعرفة والإتقان، وطوروا من قدراتهم ليقوموا بدورهم الفاعل والإيجابي في خدمة دينهم ووطنهم وأمتهم من خلال ما سيقدمونه – إن شاء الله- من إسهامات".
سعادة غامرة
إلى ذلك، عبر عدد من خريجي وخريجات جامعة تبوك عن سعادتهم بتحقيق حلمهم بالتخرج من جامعة تبوك ومدى سعادتهم بهذا التخرج. وقالت الطالبة تهاني الوابصي من قسم المحاسبة: "لا أكتب كلمتي هذه لأعبر عن مشاعري بالتخرج فهي مشاعر لا تصفها الكلمات، سأكتب كلمتي هذه لأشكر من كانوا وراء هذا التخرج وهذا النجاح من كان لهم الفضل لوصولي إلى هذا اليوم وهذه المرحلة، هم أمي وأبي".
وعبرت الطالبة ميسر أبوحوسة من الكلية الجامعية بضباء عن فرحتها قائلة: "اليوم ونحن على أعتاب التخرج نشعر بمسؤولية هذا العلم فهو إما أن يكون لنا أو علينا، فبالعلم تبنى الأمم والعلم هو نواة التغيير الأساسية".
وقالت الطالبة تهاني البلوي من الكلية الجامعية بالوجه: "قد يرى البعض أن التخرج والحصول على البكالوريوس نهاية الطريق، ولكنني أراها نقطة الانطلاق نحو إكمال مسيرتي التعليمية، فإنني أطمح لأن أصبح معيدة، كي يتسنى لي بعد ذلك إكمال دراساتي العليا".
وأضاف الطالب راجح الشهري من قسم الفيزياء: "أحمد الله عز وجل أن وفقني وزملائي الخريجين لنيل قطاف وحصاد سنوات أمضيناها داخل القاعات الدراسية، ننهل من العلم ونتزود من كافة العلوم والمعارف المفيدة".
وزاد عبدالرحمن الحربي من كلية الطب بقوله: "عند التحدث عن مشاعر التخرج فأرى نفسي أمام مزيج من المشاعر والصفات التي تتعارض مع بعضها، فمنها الفرح ومنها الخوف ومنها الحرص، فالفرح هو الشعور المسيطر بلا شك، فها أنا قد حققت حلم الطفولة وحلم عائلتي".
وقال الطالب عبدالله العطوي من قسم الدراسات الإسلامية: "تجاوزت كل العقبات والصعوبات التي واجهتني أثناء الدراسة الجامعية، وكنت بحمد الله وفضله وتوفيقه دائما من المتفوقين في جميع مراحل الدراسة، بفضل ربي سبحانه أولا، ثم بدعاء والديّ ودعمهما".
.. وخدمة المجتمع تدعم 2100 شخص
قدمت عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر خدمتها لأكثر من ألفين ومئة شخص من مجتمع تبوك إضافة لتنفيذ عدد كبير من الشراكات المجتمعية.
ومن أشهر برامج العمادة حاليا برنامج تأهيل الداعيات الذي يهدف إلى إعداد وتأهيل 35 داعية خدمة للدعوة بالقطاع النسائي، وكذلك حملة التوحد لتوعية أولياء الأمور بكيفية التعامل مع ذويهم المصابين بهذا المرض، وبرنامج تطوير مسؤول الموارد البشرية، وغير ذلك من البرامج المتنوعة التي تقدمها العمادة لخدمة المجتمع المحلي.
وشملت برامج الدورات المنفذة في عمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر لقطاعات المجتمع المحلي للعام 1435 /1436، برامج اللغة الانجليزية وبلغ عدد المتدربين 450، ودورة الحاسب الآلي وتطبيقاته 293، وتطوير الذات والتنمية البشرية 278، أما المتدربات فبلغن في برامج اللغة الإنجليزية 644، وبرامج اللغة الإنجليزية 253، وتطوير الذات والتنمية البشرية 205.
وفي البحث العلمي، والتمويل والمجالات البحثية بلغ عدد الأبحاث الممولة من الجامعة خلال الفترة من عام 1429- 1436 815 بحثا بكلفة إجمالية بلغت 48,096,011 ريالا، والنشر المصنف، والكراسي البحثية، والتمويل الخارجي.
وشملت الإنجازات دعم (24) مشروعا بحثيا، ونشر (63) ورقة علمية، وتقديم (3) طلبات تسجيل براءات اختراع، وبناء وتطوير (5) أجهزة (نماذج أولية)، ونشر كتاب بعنوان "Sensor Networks for Sustainable Development" من خلال شركة CRC للطباعة بالولايات المتحدة، وتأليف كتاب باللغة العربية بعنوان "أساسيات التشفير وأمن المعلومات" لاستخدامه ككتاب جامعي لطلاب البكالوريوس، إبرام اتفاقي تعاون بحثي مع فرق بحثية من جامعتين عالميتين. -تنظيم ندوتين علميتين إقليميتين، تنظيم الملتقى الثالث لمركز التميز البحثي والمراكز الواعدة في الجامعات السعودية، الحصول على جائزة أفضل بحث علمي في مؤتمر دولي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.