تنبيه للمسافرين.. إغلاق المساجد وأماكن الوضوء ودورات المياه بالمطارات    أحياء وطرقات الجوف تشهد التزام المواطنين والمقيمين فيها    القوات الخاصة للأمن البيئي تضبط (199) مخالفة بيئية ضمن حدود مناطق مسؤولياتها وذلك خلال (4) أشهر    القبض على شخصٍ تعرض لعادات بعض المواطنين واستهزأ بها    "تقويم التعليم": رصدنا تسريب أسئلة الاختبار التحصيلي التجريبي في مواقع التواصل    فريق تطوعي في مكتب الدعوة بطلعة التمياط يشارك في تجهيز المساجد لاستقبال المصلين غداً    توجيه مهم من مؤسسة النقد للمؤسسات المالية في ظل التطورات الأخيرة    الطيران المدني: لن يسمح للمسافر الذي درجة حرارته أكثر من 38 من دخول مطارات المملكة    بايرن يسحق دوسلدورف بخماسية ويقترب من التتويج بالدوري الألماني    311 جامعاً ومسجداً بمحافظة الليث تكمل جاهزيتها لاستقبال المصلين    القيادة تهنئ نداييشيمبي بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في بوروندي    الأحوال المدنية تبدأ في استقبال المستفيدين اعتبارا من 15 شوال    خادم الحرمين الشريفين يهنئ السيد إيفاريست نداييشيمبي بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في جمهورية بوروندي    بلدية أملج تعقم الجوامع والمساجد والساحات المحيطة بها    "واس" ترصد وَفرْة المخزون العلاجي بقطاع الصيدليات في محافظة طريف    ياسر القحطاني: هذا ما سأفعله بعد نهاية الحجر الصحي    هل يمكن إعادة استخدام الكمامات الطبية؟    البنتاجون يرفع حالة التأهب بوحدات عسكرية تحسبا للتدخل في مينيسوتا    قمران صناعيان صينيان لمراقبة الأرض    مسؤول فلسطيني: التصعيد الإسرائيلي في القدس يستدعي تدخلا دوليا فوريا    ماذا تعلمنا من كورونا؟    طقس الأحد.. رياح مثيرة للأتربة على هذه المناطق    حسن حسني.. رحيل عنقود من الفكاهة    رحيل الجوكر حسن حسني    وداع هادئ ل«عم فنانين مصر».. صانع الضحكة حسن حسني    البرنس.. نصف مليون مشاهدة ب «ياللي أحبك موت»    مصحوباً بحزمة من المحفزات الإيجابية.. سوق الأسهم يعاود نشاطه اليوم    المياه الوطنية: استمرار خدمة العملاء عن بُعد عبر القنوات الرقمية    لجنة المساجد في جمعية البر بروضة هباس تنهي تجهيز المساجد لاستقبال المصلين غداً    الدوري الإسباني 2020-2021 ينطلق في 12 سبتمبر    السفير آل جابر: المملكة أكبر المانحين لخطط الاستجابة الإنسانية في اليمن    متى تعود الحياة حقاً؟    سفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليمن : المملكة أكبر المانحين لخطط الاستجابة الإنسانية في اليمن    عرض مُغرٍ ل عبدالفتاح عسيري .. واللاعب يرفضه    كبار العلماء: من منعه العذر عن شهود صلاة الجمعة والجماعة بالمسجد فأجره تام    د. الخضيري : حافظوا على المسجد النبوي مفتوحا بالتزام الإرشادات    أمانة حائل تنفذ أكثر من 8000 جولة رقابية.    10 أفلام عالمية تكسر العزل المنزلي في 2020    أمير جازان يتفقد محافظة العارضة    هل ارتداء النقاب أو الشماغ يعد بديلاً للكمامة ؟    مقتل زعيم مليشيا «السلطان مراد» في ليبيا    «صحة مكة» تنفذ المرحلة الثالثة من الفحص الموسّع بحي الزايدي    شاهد : بعد رحيله الحزين .. صورة تصدم جمهور الفنان المصري الراحل حسن حسني    بعد انقطاع شهرين .. خطوات احترازية في الاتحاد قبل التدريبات    الحكومة اليمنية: جائحة كورونا تشكل تحديًا كبيرًا يتطلب دعم المجتمع الدولي لإنجاح مؤتمر المانحين    فيصل بن مشعل يوجه القطاعات بالقصيم بالتشديد في تطبيق التدابير الوقائية    الشورى يناقش مشروع تعديل نظام الضمان الاجتماعي وتقرير تنمية الصادرات    «البيئة»: أصدرنا 2436 ترخيصاً لأنشطة زراعية منذ بداية جائحة كورونا    أزمة بين ترمب وميركل    الأركان اليمنية: معركة الحسم مستمرة لحسم عصابة الحوثي الإرهابية التابعة لإيران    “بهجة المَجالس وأنسُ المُجالس”    "الداخلية" تعلن الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية للقطاعات للحد من انتشار كورونا    #النصر يطالب بالكشف عن مصير الدوري: الغموض يكلّفنا الكثير    مواقع التواصل تكتسي بالحزن على وفاة «سيد النكتة»    السواط يخلع قميص «السكري» ويستعد ل«العميد»    ضمن الفعاليات المصاحبة ل"ساتاك20"    آل الشيخ: المساجد في المملكة لها مكانة كبرى عند القيادة ونجد كل الدعم والرعاية    عكاظ في الصدارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تلبيس Covid-19 ما ليس فيه
نشر في الوطن يوم 29 - 03 - 2020

عجيب جدا أمر فيروس كورونا «Covid-19»، وستظل التكهنات حوله مستمرة لفترات طويلة، ومن الأكثر عجبا فيه، الربط بينه وبين غضب الله، سبحانه وتعالى..
قالوا وسيقولون إن كورونا عقاب إلهي دنيوي، وإهلاك من عند الله، وأن ذلك امتداد لسنة الله تعالى في الذين خلوا؛ أنهم إذا كثرت مفاسدهم غضب عليهم، ويستشهدون بقوله تعالى: ﴿فكلا أخذنا بذنبه فمنهم من أرسلنا عليه حاصبا ومنهم من أخذته الصيحة ومنهم من خسفنا به الأرض ومنهم من أغرقنا وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون﴾؛ فعاد، قوم هود لما عتوا واستكبروا أرسل الله عليهم ريحا صرصرا، وثمود، قوم صالح لما استمروا على طغيانهم وكفرهم، أرسل عليهم صيحة أخمدت أصواتهم وأسكتت حركاتهم، وقارون لما بغى وطغى، خسف الله به وبداره الأرض، وفرعون لما عصى واستكبر أغرقه الله، وهكذا جرت وتجري سنة الله تعالى في خلقه أن ينزل عذابه
على كل مجتمع كفر بنعمته، ويدللون على تصحيح أقوالهم بقول الحق: ﴿وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله فحاسبناها حسابا شديدا وعذبناها عذابا نكرا * فذاقت وبال أمرها وكان عاقبة أمرها خسرا﴾، وقوله تعالى: ﴿وكم أهلكنا من قرية بطرت معيشتها فتلك مساكنهم لم تسكن من بعدهم إلا قليلا وكنا نحن الوارثين﴾ وقوله: ﴿وكم من قرية أهلكناها فجاءها بأسنا بياتا أو هم قائلون﴾، وقوله: ﴿وكم قصمنا من قرية كانت ظالمة وأنشأنا بعدها قوما آخرين﴾ وغير ذلك من الآيات التي تبين ما أصاب المجتمعات الظالمة المجاوزة لأوامر الله تعالى والمنتهكة لنواهيه.
كل ما تقدم من آيات كريمات أحفظها وغيري، ونتعبد بها ولا نكذب حرفا مما جاء فيها، ومع ذلك تبقى ضرورة التأكيد على أن الله، سبحانه وتعالى، لم يخلقنا كي يعذبنا أو يغضب علينا، وتبقى أهمية مناشدة الناس بالتوقف عن قول إن فيروس كورونا هو غضب من الله تعالى علينا.
كورونا عندي وباء، وبلاء، وابتلاء، ولن أستطيع أن أقول إنه سبحانه وتعالى، غضب على الصحابي الجليل أبي عبيدة ابن الجراح، رضي الله عنه، الذي فارق الدنيا في طاعون عمواس الشهير، ولن أقبل لو أصاب المرض أحد أفراد أسرتي، أن أسمع أن ربي غضب عليه، وعلي أن أنشغل بالبحث عن سبل الوقاية منه، وأن أعتقد تمام الاعتقاد أن كورونا مخلوق من مخلوقات الله، ولولا إرادة الله لما وجد، وأن قضاء الله وقدره يعم الصالح والطالح، والمؤمن وغير المؤمن، وأن كورونا وغيره يصيب كل الناس، والفرق في النتائج، وعلي أن أطلب المدد من خالقي سبحانه، وأدعوه ليل نهار، في أن يعجل بتجليته عن العالم كله.
من أسوأ ما يمكن أن يمر على الناس أن يحاول أحدهم تفسير كورونا وغيره، كما يحلو له، وليس كما يريده المولى سبحانه، ومعلوم بالعقل والنقل أنه مهما بلغت العبقرية بإنسان، لن يفهم كل الحكم الإلهية من الفظائع التي تمر بها البشرية؛ فكل ما يحدث ما كان ليحدث لولا مشيئة رب العباد وخالقهم، وعلينا الحذر من رمي اللوم على الله تعالى، أو تبرير إرادته لخدمة غاياتنا مهما كانت نبيلة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.