القيادة تُعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    نائب أمير جازان ينقل تعازي القيادة لوالد وذوي الشهيد "سعيدي"    7 أغسطس النطق بالحكم في قضية اغتيال رفيق الحريري    جامعة طيبة تفتح القبول في الدبلومات لحملة الشهادة الثانوية والبكالوريوس    للحد من انتشار #فايروس_كارونا “أنامل #جازان ” تدعم (25) جهة مشاركة ب 85 ألف كمامة قماشية    "حرمة الدماء المعصومة" .. محاضرة بتعاوني وسط حائل غداً    أكثر من 800 مستفيد من البرامج الصيفية الافتراضية لعمادة خدمة المجتمع بجامعة القصيم    هيئة تطوير منطقة المدينة المنورة تفتتح مسجد الجمعة بعد ترميمه وتهيئته للمصلين    مركز اتصال الصحة "937" يقدم 3،7 ملايين استشارة طبية    توقعات طقس السبت.. شديد الحرارة على هذه المناطق بالمملكة    رجل أمن بالأمم المتحدة يزيل صورة سليماني أثناء كلمة مندوب إيران    يوروبا ليغ: قرعة متوازنة لربع النهائي    بمعدل 500 حجز يومياً.. حجوزات متصاعدة لمشروعات الضواحي السكنية ضمن مشروعات «سكني»    القيادة تعزي رئيس كوت ديفوار في وفاة رئيس الوزراء    فريق خبراء من الصحة العالمية يتوجه إلى الصين للتحقيق في منشأ "كورونا"    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع    سلوفينيا تنتقد رفض ميليشيا الحوثي وصول فريق أممي إلى الخزان صافر    الصحة العالمية تقدّم مستلزمات وأجهزة طبية لمراكز غسيل الكلى في حضرموت    الثلاثاء.. "الشورى" يناقش مقترح بانتهاء الولاية على القاصر ببلوغ سن 18    السجن 30 يوما أو غرامة لا تزيد عن مليون لمخالف الضوابط الصحية للإسكان الجماعي للأفراد    المحكمة الإدارية العليا التركية تلغي قرار تحويل آيا صوفيا إلى متحف    الحكومة اليمنية تطالب بموقف دولي حازم تجاه أنشطة النظام الإيراني    "السديس" في خطبة الجمعة: قرار إقامة الحج بأعداد محدودة التزامًا بالمقاصد المرعية في الحفاظ على النفس    شرطان من فهد المولد يُزيدان الأزمة مع الاتحاد    موعد مباراة بلد الوليد ضد برشلونة    فيديو.. أمراء المناطق للمواطنين بصوت واحد: التزموا بالاحترازات لنعود بحذر    "الصحة" تشيد بوعي مصابة بفايروس كورونا لم تنقله للمخالطين لها في المنزل أو مقر عملها    أمانة جدة : ضبط واحتجاز (3100) من سيارات النقل المخالفة    سوق الأسهم الأمريكية يفتح مستقراً    وفاة فنان الاستعراض المصري محمود رضا عن 90 عاما...    براءتا اختراع وميداليتان ذهبيتان لمشرفة بتعليم عسير    محكمة أمريكية تقضي بدفع إيران 879 مليون دولار تعويضات للناجين من تفجيرات أبراج الخُبر    مرسوم ملكي: استثناء العسكريين المشاركين فعليًا في العمليات الحربية من الحبس ومنع السفر    تعليم حائل يطلق برامج التطوير المهني التعليمي الصيفي 2020م للمرحلة الثالثة    اكتمال ترميم مسجد الجمعة التاريخي بالمدينة    اليوم.. انتهاء موعد تسجيل الراغبين في أداء «الحج» للمقيمين في المملكة    وكالة الطاقة الدولية: إنتاج النفط على وشك التعافي    ما الأسلحة الإيرانية المضبوطة قبيل وصولها للحوثيين؟    «حساب المواطن»: 3 إجراءات لحل مشكلة مستفيد «غير مؤهل»    خطبتا الجمعة من المسجد الحرام والمسجد النبوي    القيادة تهنئ رئيس منغوليا بذكرى اليوم الوطني    الهلال يتفوق على النصر في النهائيات منذ 2000    الأهلي يتواصل مع اتحاد القدم لتأمين عودة البرازيلي دي سوزا    تسمية أحد شوارع صبيا باسم الشهيد عبده لخامي    سلطنة عُمان تسجل 1889 إصابة جديدة بفيروس كورونا    القبض على عصابة ارتكبت 46 جريمة في الأحساء    تدشين خطة رئاسة الحرمين لموسم حج 1441ه    فهد المولد: تحملت كثيرا.. لم أتجرأ يوماً على تقديم شكوى    سمو رئيس الوزراء البحريني يجري فحوصات طبية ناجحة    بصراوي: مهمتي هي اكتشاف مظهر المرأة    لماذاالتويجري؟    4 اختيارات فساتين لإطلالة لافتة    التقاعد تطلق خدمتي العدول عن ضم حكومي وتبادل المنافع    أمير نجران: المملكة الأنموذج الأسمى لحقوق الإنسان    بانيغا يقود إشبيلية للفوز على بلباو والتمسك بالمركز الرابع    «الهيئة الملكية» تفتح لشباب «العلا» أبواب الابتعاث للتأهيل بأفضل الجامعات العالمية    الضرورات ست لا خمساً    مدير الأمن العام: الالتزام بالتدابير الوقائية للحد من كورونا في الحج    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتشار الأخطاء التجميلية يتطلب نظاما مستقلا
نشر في الوطن يوم 11 - 03 - 2020

تعاني أغلب السيدات اللاتي يلجأن للعمليات والإجراءات التجميلية للأخطاء الطبية، مما يجعلهن يلجأن إلى مكاتب المحاماة والاستشارات القانونية لرفع دعاوى، بينما لا يوجد نظام خاص بالأخطاء الطبية عامة أو التجميلية خاصة، وأكد المحامي والمستشار القانوني عاصم الملا ل»الوطن» أن الأخطاء الطبية التجميلية تندرج تحت الهيئة الطبية الشرعية التي تنظر إليه إذا حدث نتيجة الإهمال، حيث يتم احتساب الخطأ وتعويض المريضة، والتعويض يكون حسب الضرر أو إتلاف عضو ما.
نظام خاص
ذكر الملا أن «نسبة الخطأ تحسب بين 30 و 50 ألف ريال، أما في حال وجود تشويه، فيتم رفع المبلغ ليصل إلى 100 ألف ريال. ويتم أيضا الحصول على تقدير من مستشفى آخر لمراجعة الوضع، حيث يمكن أن يصل المبلغ إلى 200 ألف ريال». وطالب الملا أن يكون هناك نظام خاص بالأخطاء الطبية، قائلا «انتشرت الأخطاء الطبية عامة والتجميلية خاصة مؤخرا، والفلر قد يسبب الأمراض فلا بد من نظام يقنن هذه المشكلة».
وأضاف «بعض الجراحين العامين وعدد من الصالونات التجميلية يوفرون خدمة الحقن باستخدام الفلر والبوتكس، وهي خطيرة لأن الحقن لو تم بشكل خاطئ يضر بالأعصاب، ويصبح الوجه بسبب العصب يعاني من ميلان أو عدم توازن».
التكلفة مقابل النتيجة
أوضح الملا أن تكلفة الفلر والبوتوكس في أمريكا تبلغ 375 ريالا، بينما هنا تبلغ تكلفته بين 2000 و3000 ريال، حيث يحقق مكاسب كبيرة للأطباء وصالونات التجميل. مضيفا «حدث أن جاءتني عميلة تريد رفع دعوى على طبيب لأنها أصيبت بإعوجاج في الأنف، بينما في الخارج هناك نظام دقيق يحاسب الطبيب حتى على الآثار الباقية في البشرة وكيفية إخفائها».
وشدد أنه إذا أتلف العضو، فإنه من الصعب إعادته كما كان لهذا يطالب بإصدار قانون للعمليات الجراحية التجميلية، مبينا أن الأخطاء الطبية يعاقب عليها القانون وفق النظام الصحي ووفق الشريعة، لكن يفترض وضع نظام للأخطاء الطبية الجراحية والتجميلية والأدوية.
انعدام الخبرة
أبان استشاري الأمراض الجلدية والتجميل الدكتور أحمد إبراهيم أن الأخطاء الطبية يتم ارتكابها في المجال الطبي نتيجة انعدام الخبرة أو الكفاءة من قبل الطبيب الممارس أو الفئات المساعدة، أو هي نتيجة ممارسة عملية أو طريقة حديثة وتجريبية في العلاج، أو جراء حالة طارئة تتطلب السرعة فتتم على حساب الدقة، أو بسبب طبيعة العلاج المعقد، فتصل نسبة حالات الوفاة عند حدوث خطأ طبي إلى معدلات عالية.
وعن أكثر العمليات التجميلية التي تنتج عنها أضرار قال «هي عملية شفط الدهون فقد ينجم عن عملية الشفط حروق في الجلد أو تعرجات قوية فيه أو مشاكل صحية نتيجة شفط كمية كبيرة من الدهون».
وكذلك عمليات الصدر، فقد ينجم عنها سوء الحشوات الترميمية المستعملة وقد يحدث أن يزيل الطبيب أكثر مما هو مطلوب ويؤدي إلى ثديين صغيرين. وأيضا عملية شد البطن التي يمكن أن تعطي النتائج غير المرجوة، إذا لم يقم الطبيب بشد العضل وإعادة موضعته في البطن ويكتفي بإزالة الجلد وشده، وأيضا عملية الأنف فهي دقيقة وبارزة في الوجه، ويمكن أن تؤدي عملية الجفون إلى حدوث خلل في وظيفة العين أو في الجفن، أما (الليفتينغ) فقد يسبب شللا في الوجه».
عمليات تجميلية تنتج عنها أضرار
شفط الدهون
الصدر
شد البطن
الأنف
الجفون


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.