سحب رعدية على هذه المناطق    ترامب يحذر الأميركيين من أسبوعين عصيبين للغاية في مواجهة وباء كورونا    708 حالات إصابة بكورونا في نيوزيلندا    رسميًا.. أياكس يلغي عقد عبدالحق نوري    هل يستطيع فيفا إلزام اللاعبين والمدربين بتخفيض رواتبهم ؟!                            المعيوف يعيد ذكرى أوراوا    المهيدب: اكسروا «الحجر» بهذه التعليمات    مطالبًا بغسل اليدين لمدة لا تقل عن 20 ثانية    14 يومًا قضاها داخله عقب عودته من إسبانيا    مشبهًا الزعيم بريفر بليت الأرجنتيني    نهج سعودي أصيل بعيداً عن الشعارات    أدان الاعتداء الهمجي الحوثي على المملكة واستهداف الأعيان المدنية والمدنيين    رش أجهزة الصراف الآلي        أمير الشمالية: لا تنساقوا خلف شائعات «كورونا».. وخطة لمراقبة المنشآت الغذائية    «الجوازات»: الرسائل والطلبات إلكترونياً عبر «أبشر»    القبض على سنابي شهير بعد أن جلب حلاقًا لمحل إقامته    «انثيال» تستثمر «الحجر المنزلي» وتختار 43 كاتباً وكاتبة    «كورونا» تلغي حفل «البوكر» والإعلان عبر الإنترنت                    «المفتي»: من مقاصد الشريعة حفظ الضروريات الخمس ومنها النفس        «التأمينات»: إيداع معاش أبريل للمستفيدين اليوم    «G20» تتعهد: إجراءات فورية لتيسير المنتجات ومكافحة استغلال «كوفيد-19»    التحذير من نشر أخبار من مصادر غير موثوقة    وفاة رئيس الكونغو السابق بسبب كورونا    لماذا نحن في البيوت ؟    الإسلام والعلمانية في محكات النوازل    حسين بك الجزار في الرملة وجدُّه في عكا!    فرنسا واليابان تدينان الاعتداءات الحوثية على المملكة    لفتة إنسانية من حاكم عادل وأبٍ رحيم    أشغلكم الأهلي....!!    السديس: إطلاق الصواريخ على الرياض وجازان إمعان في الكيد ووجه كالح للمغرضين    ارفع رأسك أنت سعودي    أنموذج للتعامل الإنساني وقت الأزمات    حوار مع صديقتي الأمريكية !    قليل من الحياء يا أنقرة    كبار العلماء: صورة من صور التكافل الحسي والمعنوي    ترامب يدعو إلى إنفاق 2 تريليون دولار على البنية التحتية    سماحة مفتي عام المملكة: من مقاصد الشريعة التي جاء الإسلام بها حفظ الضروريات الخمس ومنها حفظ النفس    شاهد.. رجل أمن يصلي بالشارع أثناء متابعة مهام «منع التجول»    المسح التويتري    الشؤون الصحية بعسير توديع أول دفعة بعد خروجها من الحجر الصحي بفندق الأزد بأبها    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالخدمات الصحية بالجبيل    الفغم قلنا ولا زلنا نقول وبكل فخر هنيئًا لنا وللعالم بالسعودية في ظل قيادتنا    لا يجوز للعامل غير السعودي أن يجمع بين وظيفتين    «الجوازات» توضح الإجراءات المتبعة حيال العامل المتغيب    الموارد البشرية تجيب على أهم الاستفسارات بشأن قرار إعفاء المنشآت الصغيرة من دفع المقابل المالي    "أساطير في قادم الزمان".. مسلسل سعودي باليابان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الخالدي: الموسيقى علم وفن
نشر في الوطن يوم 24 - 02 - 2020

قدمت الرئيسة التنفيذية لهيئة الموسيقى جهاد الخالدي شكرها لوزير الثقافة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان، على ثقته بتعيينها رئيسة تنفيذية للهيئة، مؤكدة حرصها على تقديم كل ما يحقق تطلعات وزارة الثقافة في خدمة قطاع الموسيقى، والعمل على بناء الاستراتيجيات الخاصة بتهيئة وإنشاء البنية التحتية للثقافة الموسيقية في المملكة وتطبيقها، من خلال بناء منظومة متكاملة وفعّالة تساعد على نشر الوعي الثقافي والتذوق الموسيقي في المجتمع.
الموسيقى للجميع
أوضحت الخالدي أن هيئة الموسيقى ستسعى إلى ترجمة أهداف وزارة الثقافة في أن تجعل الثقافة نمط حياة للمجتمع بدءاً من إتاحة الفرصة لجميع الأطفال لدراسة علم الموسيقى ليشمل ذوي الاحتياجات الخاصة، إلى جانب احتضان وتمكين الأطفال الموهوبين. وشددت على أهمية تعليم الموسيقى للأطفال "لأن الموسيقى علم وفن"، مؤكدة أن هذا التأسيس سيكون مفيداً للجميع، وسيعمل على تهيئة شباب مبتكر ومبدع ومتوازن في جميع التخصصات العلمية، وليس فقط على من سيحترفون الموسيقى لاحقاً. وأكدت الخالدي، أن تنفيذ استراتيجيات هيئة الموسيقى في المجتمع سيكون تحت شعار "الموسيقى للجميع" وستتجه فيها الهيئة نحو مناطق جديدة من النشاط الموسيقي سواء على مستوى التعليم أو مستوى الأنشطة والفعاليات.
برامج تعليمية
قالت: إن مشروع "الموسيقى للجميع" سيتضمن تقديم برامج تعليمية لمختلف فئات المجتمع والتي ستشمل الصغار بأعمار أقل من ست سنوات، والأطفال من 7 إلى 16 سنة، وتخصصات جامعية، حيث سيتم تصميم برامج تعليمية وتدريبية وفق المناهج الموسيقية العالمية، إضافة إلى تأسيس معاهد موسيقية متخصصة داخل المملكة تقدم برامجها لكافة المستويات في مجالات الموسيقى العربية والموسيقى الكلاسيكية العالمية، مضيفة أن المشروع يشمل أيضاً تشجيع الأداء الجماعي من خلال تدريس الكورال للأطفال بالتعاون مع مؤسسات دولية متخصصة. وأضافت أن "الموسيقى للجميع" هدف تأسيسي يلتقي مع توجه وزارة الثقافة لتعزيز الفنون الموسيقية في التعليم العام والأهلي، وذلك إيماناً بأهمية تعليم الفنون منذ الصغر. وبينت أن عملية التأهيل ستشمل أيضاً فتح وظائف جديدة لها بعد اقتصادي بفتح وظائف لمدرسي الموسيقى الذين سيتولون مهمة تعليم الموسيقى لجميع المراحل، وذلك بتوفير برامج تعليمية أكاديمية موسيقية مكثفة للمدرسين لمنحهم دبلومات توافق المستوى العلمي الموسيقي المطلوب للتدريس. مسارات متعددة
أشارت الخالدي إلى أن مُخرجات المشروع ستشمل مسارات متعددة لنشر الوعي الثقافي الموسيقي في المجتمع، من بينها جمع الهاوين الموسيقيين وتطوير هواياتهم من خلال عمل دورات متنوعة بالتعاون مع الجمعيات الفنية، وتأسيس أوركسترا شباب، وكورال للأطفال، وللبالغين، إلى جانب تنظيم الفعاليات الموسيقية على مدار السنة في مختلف مناطق المملكة، والتي ستشمل مهرجانات موسيقية للأطفال والشباب لتبادل الثقافات المختلفة. وأكدت الخالدي أهمية النظر لمشروع "الموسيقى للجميع" في المملكة من مختلف الأبعاد التنظيمية والتعليمية، مشيرة إلى أن القطاع الموسيقي السعودي غني ومتنوع بالألوان والقوالب والإيقاعات الفلكلورية "وستعمل الهيئة على إحياء وتدوين الفلكلور والموسيقى السعودية لتنمية الحس الوطني والاجتماعي والهوية الثقافية الموسيقية للمملكة ونشرها إقليميا وعالمياً، والتأكيد على أهمية الوعي الثقافي الموسيقي ضمن متطلبات جودة الحياة في ظل رؤية المملكة 2030". وأعربت عن أملها في أن تترجم هيئة الموسيقى ثقة وزير الثقافة وتطلعات المنتسبين للقطاع والمهتمين بصناعة وتطوير الموسيقى كعلم وصناعة وفن.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.