وادي قناة.. شاهد المرويات التاريخية    إعلان مواعيد السماح بالرعي في روضتي خريم والتنهات    الجامعة العربية تُدين الهجمات الحوثية باتجاه المملكة    الإمارات وفرنسا يؤكدان دعمهما للمبادرة المصرية في ليبيا...    كويلار يلتحق بالهلال.. واستدعاء كاريلو للمنتخب    ميسي يُحدد وجهته المقبلة بعد مغادرة برشلونة    القبض على مغرد أساء للمرأة    30 متطوعاً يشاركون في حملة توعوية بسوق الخضار المركزي بالدمام    فهد العبدالكريم في ذمة الله    الهيئة الملكية لمحافظة العلا ترفع الطاقة الاستيعابية للمطار بنسبة 300%    الجامعة والقبيلة    الرواية الرسائلية    أكثر من 800 مستفيد من برامج وورش اتحاد الإعلام الرياضي    المملكة تشارك في أعمال الدورة (209) للمجلس التنفيذي لليونيسكو...    فضيلة الشيخ بندر بليلة في خطبة الجمعة: كونوا له كما أمركم، يَكُنْ لكم كما وعدكم، أجيبوا اللهَ إذا دعاكم، يُجبْكم إذا دعوتموه    التعليم عن بعد وجائحة كورونا    #الصحة تعلن عن إضافة 2199 سريرا للعناية الحرجة بمختلف مناطق المملكة    شرطان لاستمرار أزارو مع الاتفاق    إشادات إقليمية وعالمية بمبادرات برامج الاتحاد السعودي للإعلام الرياضي    ميسي يصدم برشلونة.. وزيدان يرد    «الزكاة والدخل» توضح آلية تقديم بلاغات التهرب الزكوي والضريبي بسرية تامة (فيديو)    "مجلس الوزراء" يقرر السماح بتصدير مياه الشرب المعبأة إلى خارج المملكة وفق ضوابط    الشؤون الإسلامية بحائل تنظم "البرنامج الدعوي النسائي الأول"    وفاة فهد العبد الكريم رئيس تحرير جريدة الرياض بعد معاناة مع المرض    ترتيب الدوري الإسباني بعد فوز الريال ضد خيتافي    السعودية تسجل غدًا أعلى حرارة في الدمام ب47 درجة    شرطة مكة: استمرار عمليات متابعة تنفيذ الإجراءات الاحترازية وضبط المخالفين في جدة    أبها تتصدر إصابات كورونا في عسير والحرجة إصابة    الإمارات تتيح السفر الدولي وفق اشتراطات وإجرائات وقائية    مصرع 20 شخصاً إثر اصطدام قطار بحافلة ركاب في باكستان    عودة المفاوضات على سد النهضة    أردوغان يعامل قطر كولاية عثمانية ويُحصِّل الجباية لحروب سوريا وتركيا    من «رجل الظل» الذي أصبح رئيسا لوزراء فرنسا؟    أمانة الجوف تغلق 73 صالون حلاقة ومشغلاً نسائياً    ما مخطط «حزب الله» لانتحار لبنان؟    الأمير ممدوح بن سعود يشكر القيادة على تعيينه رئيساً للجامعة الإسلامية    «الصحة»: 4 إجراءات مهمة يجب تنفيذها فورًا في حال مخالطة شخص مصاب ب«كورونا»    اعتماد إستراتيجية التحول الرقمي للقطاع البلدي عبر 12 مساراً    وزارة الرياضة تنفي الأخبار المتداولة حول ملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة    المملكة: جهودنا المستمرة لمكافحة جرائم الاتجار بالأشخاص تأتي انطلاقاً من أحكام الشريعة #عاجل    يوفر 4775 فيلا.. اكتمال تنفيذ 40% من الأعمال في مشروع "مدينة الورود" بالطائف    مفتي هونج كونج : المملكة قدمت أنموذجاً يحتذى به في العالم في جائحة كورونا للعناية بالإنسان والحرص على صحته وبذل الغالي والنفيس    سمو الأمير الدكتور ممدوح بن سعود بن ثنيان يشكر القيادة بمناسبة تكليفه رئيساً للجامعة الإسلامية    جامعة الملك خالد تنظم معسكرا صيفيا في الأمن السيبراني    أكاديميون أمريكيون يستذكرون تضحية المبتعثين ذيب وجاسر بنفسيهما قبل عام    أمانة المدينة تعتمد تنفيذ مشروع الأنفاق السطحية بحي المغيسلة    بايرن ميونخ يعلن ضم ليروي ساني من مانشستر سيتي    وفاة الإعلامي حسين الفراج بعد صراع طويل مع المرض    ضبط 211 مخالفة في أسواق الجوف    القيادة تهنئ رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بذكرى استقلال بلاده    اشترت بكثافة وقت الأزمة.. مخزون الصين من النفط الخام يقارب المليار برميل    وقتك أثمن ما تملك    هنيئاً للشعب بقيادته    بالفيديو.. «المنيع» يوضح حكم تشغيل القرآن في المنزل دون وجود أحد    المقام السامي يوافق على تعيين رؤساء لخمس جامعات    الطهارة.. الفرح.. الواجب.. الجمال    وقفة تأمل مستقبلية مع ضريبة القيمة المضافة    سمو نائب أمير منطقة جازان ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد " آل سلطان "...    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحاليل الطبية تحسم عودة الخنيزي لعائلته والقبض على المختطفة
نشر في الوطن يوم 11 - 02 - 2020

تحول بصيص الأمل الذي احتفظت به والدة المختطف موسى الخنيزي من مستشفى الولادة والأطفال بالدمام قبل 22 عاما إلى بارقة أمل مع تطابق تحاليل الأم مع الشاب الذي قاد إليه بلاغ من الأحوال المدنية بعد شبهة عدم وجود شهادة ميلاد.
يأتي ذلك، في وقت كشفت فيه الجهات الأمنية بالمنطقة الشرقية عن القبض على مواطنة خمسينية ذات علاقة بالقضية، وذلك بتهمة اختطاف طفلين من مستشفى الدمام قبل 20 عاما، حيث قامت بتربيتهما ثم تقدمت لاستخراج هويتين وطنيتين لمواطنين اثنين ادعت أنهما لقيطان عثرت عليهما منذ نحو 20 عاماً، وقامت بالاعتناء بهما وتربيتهما دون الإبلاغ عنهما.
وأوضح المتحدث باسم الشرطة أنه اتضح من إجراءات البحث والتحري وفحص الخصائص الحيوية (DNA) علاقتها ببلاغين عن اختطاف طفلين حديثي الولادة من داخل أحد المستشفيات بمدينة الدمام، الأول في تاريخ 24 /‏‏ 04 /‏‏ 1417، والثاني بتاريخ 08 /‏‏ 04 /‏‏ 1420، حيث تم إيقافها لاستكمال إجراءات الاستدلال، واتخاذ الإجراءات النظامية حيال ذلك.
عودة الأب
ذكرت مصادر عائلية ل«الوطن» أن عائلة الابن المختطف لا تزال تنتظر عودة الأب من السفر ليكمل التحاليل التي أجرتها الأم وأظهرت نتيجتها وجود تطابق وذلك لحسم القضية.
أمل لم يغيب
كانت الأم ذكرت في لقاء سابق مع «الوطن» بأنها متمسكة بأمل العثور على أبنها المختطف والذي أطلقت عليه اسم «موسى» ولم تتمكن من تسجيله رسميا بسبب اختطافه بعد يوم من ولادته، ما دفعها لعرض مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عنه، حيث استمرت الأم في حساب عمر الطفل طوال فترة اختطافه. وتمسكت الأم بأمل العثور على أبنها ووجدت التشجيع من بعض ممن حولها، في حين كان يرى آخرون بأن العثور عليه شبه مستحيل بسبب تغير ملامح أبنها وصعوبة تمييزه.
تفاصيل الاختطاف
روت الأم حينها تفاصيل الاختطاف في يوم الحادثة والتي لم تفارق مخيلتها على مدى السنوات، حيث كانت جالسة ترضع طفلها حين دخلت عليها سيدة بلباس الممرضات وسألتها إن كان الطفل قد أخذ حماما بعد الولادة، فاستأذنت لتحميمه وخرجت به، بعدها دخلت إحدى الممرضات وسألت عنه فأخبرتها أن إحدى زميلاتها أخذته لتحميمه فخرجت بسرعة دون أن تفهم ما الذي حصل إلا من خلال أسئلة الأطباء وإدارة المستشفى لها عن هوية وشكل المرأة التي أخذت الطفل، حينها تأكدت الأم أن طفلها خطف من بين يديها.
متابعة الأب
لم يتوقف علي الخنيزي والد المختطف عن متابعة موضوع ابنه طوال 22 عاما حيث استمر في مراجعة الجهات المعنية بالقضية لمعرفة الجديد فيها ليأتي الخبر المنتظر أثناء سفره، وذكر في وقت سابق بأنه لا يمكن أن ينسى أبنه الذي رزق به، ليختطف منهم بعد ولادته مباشرة ولا يعود مع أمه إلى المنزل، مشيرا إلى أنه رغم أخذ بصمات رجل الطفل بمجرد ولادته،
إلا أن تلك البصمات لم تقدم شيئا في التحقيقات والتحريات التي أجرتها الشرطة، لكونها أخذت بشكل خاطئ ولم يضف لدفتر العائلة مع إخوته، حيث كرر الخنيزي دعوته لمن يمتلك معلومات عن أبنه المختطف بالإدلاء بها رغم عدم وجود ملامح أو علامات فارقة يمكن تحديدها.
- بعد الولادة كانت الأم ترضع الطفل
- دخلت الخاطفة متنكرة بزي ممرضة
- سألتها هل استحم الطفل بعد الولادة
- دخلت إحدى الممرضات وسألت عن الطفل
- تأكدت أن الطفل قد خطف
- استمر الأب في البحث والتحقق عن الطفل
- بصمات رجل الطفل لم تفد شيئا كونها أخذت بطريقة خاطئة
- لم يضف الطفل الذي أطلق عليه موسى قبل ولادته، لدفتر العائلة مع إخوانه
- التقت «الوطن» بوالدي الطفل قبل 10 أعوام وهما يعرضان خلالها مكافأة مالية لمن يدلهما على طفلهما المختطف قبل 12 عاما
- تحويل الشاب للجهات الأمنية بعد اشتباه الأحوال المدنية بعدم وجود وثائق رسمية بالولادة وعدم وجود هوية لدى الشاب
- التحقيق مع الأسرة التي يعيش معها وإعادة فتح قضية الطفل الخنيزي المختطف قبل 22 عاما


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.