نائب أمير الشرقية يوجه بتكثيف جهود استقبال الحجاج في منافذ المنطقة    مدير الشؤون الإسلامية بالشرقية يشكر القيادة الرشيدة بمناسبة ترقيته للرابعة عشرة    محمد بن سلمان.. الثابت في مواجهة المتغيرين    القيادة تهنئ رئيس جمهورية الصومال الفيدرالية بذكرى استقلال بلاده    الانضباط توقف بانيغا وتاليسكا وتعاقب اتحاد جدة    رياح مثيرة للأتربة تؤثر على الرؤية بعدة مناطق    "طالبي" يتلقى خطاب تقدير من سمو أمير منطقة عسير    "الجهني" : الرئاسة العامة توظف التوعية الرقمية والذكاء الاصطناعي لخدمة ضيوف الرحمن    «الموارد»: تحديث قرار نقل خدمات العمالة المنزلية دون موافقة صاحب العمل وإضافة حالات جديدة    إستعدادات بلدية عين دار لإستقبال عيد الأضحى المبارك لعام ١٤٤٣ه    نائب أمير الشرقية يطّلع على خطط مجلس شباب المنطقة    شرطة الرياض : القبض على 8 مقيمين لترويجهم لعمليات نقل خاص وحملات حج وهمية    التخصصات الصحية تخرج 49 قائداً من برنامج آفاق لتأهيل القيادات الصحية    بقيمة تتجاوز ال 8.5 مليار ريال.. أمير الرياض يطلق 93 مشروعاً بيئياً ومائياً    مطالبات في "الشورى" بإعادة تقييم تجربة الفصول الدراسية الثلاثة لهذه الأسباب    المركز الوطني للأرصاد: سحب رعدية ممطرة على منطقة عسير    "الزكاة والضريبة": لا يحق للمتاجر الامتناع عن رد "القيمة المضافة" حال إرجال السلع    الصحف السعودية    وصول أكثر من 330 ألف حاجٍ إلى المدينة المنورة.    إزالة TikTok من التطبيقات    نجاة مسؤول أمني..مفخخة حوثية تقتل 5 في عدن    "التجارة": نظام الشركات الجديد شمل جملة من المزايا الممكنة للقطاع الخاص والرفع من جاذبية السوق المحلي    تقرير غارسيا يرسم هوية النصر    المملكة تتسلم رئاسة مجموعة الدول المانحة ل «الشؤون الإنسانية» في الأمم المتحدة    إحباط تهريب 3.5 ملايين قرص إمفيتامين    الرواية في السينما السعودية    الرؤساء التاريخيون    الظافري يخطف برونزية دولية التايكوندو    موسم النجار ينتهي مع العميد    المولد يختار «مُحكماً» لمقاضاة «المنشطات»    أوبك تعزز دخل النفط بقيمة 561 مليار دولار في 2021 بزيادة 77 %    توحيد الجهود لتعزيز حقوق الإنسان بدول الخليج    يوم خلع المصريون «الإخوان»        مدينة الحجاج بالقصيم تكمل استعدادها لاستقبال ضيوف الرحمن    سبُّورة العُبَّاد            بتوجيه من أمير نجران.. محافظ شرورة يتفقد منفذ الوديعة الحدودي    خمسة منتخبات سعودية علمية تنافس في أولمبيادات دولية    رحم الله علوي الصافي    مِنحة الأيام    ليلةُ يَبَاس الأخضر                .. ويستقبل أمين المنطقة ورئيس هيئة التراث        ترجمة خطبة عرفة.. أكبر مشروع في العالم بعشر لغات    حكاية حاج مر من هنا.. سكينة وأمان    رئيس بعثة الحج السودانية: ما تقدمه المملكة للحجاج مقدر عالمياً    سني كورونا أولها عدوى.. وآخرها قتلى            إقرارحتمية «تحديث» لقاحات كوفيد    شراسة الحرب البيولوجية !    الإدعاء الفرنسي يحقق مع وزير بعد اتهامات بالاغتصاب    سفراء دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المعتمدون لدى الأردن يعزون في ضحايا تسرب الغاز في ميناء العقبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الذكاء الاصطناعي وتحليل البيانات.. أبرز الاتجاهات الحديثة في إدارة المشروعات
نشر في الرياض يوم 24 - 05 - 2022

تعد إدارة المشروعات مجموعة من الحلول التي تهدف إلى تحديد وزيادة تحقيق نتائج معينة، مع الأخذ في الاعتبار حقيقة أن حجم العمل وجودة العمل والموارد، وكذلك إدارة الوقت والمخاطر يجب أن تكون متوازنة.
في المرحلة الأولى من إدارة المشروعات، يكون الاهتمام كبيرًا بالنتيجة المرجوة التي يجب صياغتها بدقة ويجب أن تحدد استراتيجية الشركة، مع مراعاة المخاطر المحتملة وتحسين تكاليف الموارد، في المستقبل، بمساعدة إدارة المشروعات، من الممكن التحكم في الامتثال للخطط والنتائج المعتمدة.
وعند التفكير في شكل صناعة إدارة المشروعات قبل عشر سنوات، سنجد أن المنهجيات والأدوات كانت أقل والفرق أصغر والمشروعات أبسط، تغيرت الأمور بشكل كبير حيث لم تعد الفرق أصغر والمشروعات لم تعد أبسط، يعبر المثل القديم، "التغيير هو الثابت الوحيد" عن جوهر مجال إدارة المشروعات.
في العصر الحديث من المنافسة الشديدة والظروف المتغيرة بسرعة للبيئة الخارجية الاقتصادية والاجتماعية، والتطور المستمر للتقنيات، من المهم بشكل خاص تقديم طرق مختلفة لإدارة المشروعات، ستعتمد فعالية جميع الأعمال على مدى مواكبة الاتجاهات الحديثة في إدارة المشروعات، التي تتجدد مع تطور التقنيات والأدوات وأحدث الاتجاهات.
التوسع في الذكاء
الاصطناعي والأتمتة
هناك ضجة كبيرة حول الذكاء الاصطناعي وآثاره واستخداماته في كافة المجالات، يمكن أيضًا رؤية تأثير الذكاء الاصطناعي والأتمتة في قطاع إدارة المشروعات.
بدأت العديد من الشركات بالفعل في استخدام الذكاء الاصطناعي في إدارة المشروعات لأداء مهامها اليومية التي تتطلب جهدًا بشريًا من خلال أتمتة المهام، يتجاوز التأثير أتمتة المهام البسيطة ولكنه مفيد أيضًا في الحصول على رؤى الأداء.
يمكن لمديري المشروعات استخدام الأتمتة لأداء المهام المعقدة التي تتراوح من الجدولة إلى تصور البيانات واتخاذ قرارات مستنيرة بناءً على المعلومات والبيانات التي يتيحها الذكاء الاصطناعي.
أصبح مديرو المشروعات مطالبين بتبني الذكاء الاصطناعي في إدارة المشروعات وتعلم كيفية الاستفادة منه لإكمال المشروع بنجاح، بمجرد أن تتعلم كيفية الاستفادة من الذكاء الاصطناعي لأتمتة البيانات، سيكون تنفيذ المشروع أسهل بكثير من ذي قبل، كما أنه يفسح المجال لبناء علاقات ذات مغزى مع أعضاء الفريق والعملاء.
إدراج نهج إدارة
المشروعات المختلطة
ليست كل المشروعات متشابهة، ولا يمكن لجميع الفرق الالتزام بمنهجية واحدة محددة، ربما هذا هو السبب في أن مفهوم إدارة المشروعات المختلطة قد حظي بالكثير من الاهتمام، كما أن عدد مديري المشروعات الذين يجمعون بين أكثر من منهجية واحدة يتزايد يومًا بعد يوم.
عند تنفيذ النموذج المختلط في إدارة المشروعات، تحصل على جميع مشروعاتك ومهامك وأفرادك واتصالاتك في مكان واحد لمساعدتك في اتخاذ الخيارات التجارية الصحيحة، بكلمات بسيطة، تشير إدارة المشروعات المختلطة إلى طرق تجمع بين الأساليب من إدارة المشروعات التقليدية والإدارة الرشيقة "Agile management".
يحتم ذلك استخدام السلطة التقديرية لفهم المنهجية الأفضل لمشروع معين، يختار مديرو المشروعات الأذكياء مزيجًا من المنهجية المرنة والتقليدية للحصول على أفضل ما في النموذجين.
تأثير الذكاء العاطفي
قد يتساءل البعض: كيف ترتبط القدرة على فهم العواطف والتعرف عليها بنجاح المشروع؟ إنها تلعب دورًا حيويًا. عندما أجرت TeleSmart استطلاعًا، وجد أن 58 ٪ من المستجيبين يعتقدون أن الذكاء العاطفي هو أحد أقوى مؤشرات الأداء بغض النظر عن طبيعة عملك.
تتجاوز إدارة المشروعات تحديد النطاق، وتحديد المواعيد النهائية، وتحديد الميزانية، يتعين على مديري المشروعات إدارة الأشخاص أيضًا وهذا يعني المزيد من التعقيدات، قد يؤدي الفشل في فهم مشاعر أعضاء الفريق إلى أن تكون النتيجة ليست دائما في صالح المشروع.
للتعامل مع الشخصيات المختلفة وضمان نجاح المشروع، فإن الفهم الصحيح للعواطف مطلوب، مما يجعلها مهارة قيادية ضرورية لمديري المشروعات في جميع أنحاء العالم، وبالتالي، فإن تعلم فن العواطف وما يدفع الناس أصبح أكثر أهمية من أي وقت مضى للتنبؤ بنجاح المشروع في المستقبل.
التركيز أكثر
على تحليلات البيانات
تتضمن إدارة المشروع الكثير من البيانات، يستفيد مديرو المشروعات بشكل متزايد من رؤى البيانات لاتخاذ قرارات مستنيرة للتعامل مع المشروعات بطريقة أفضل وزيادة نمو الأعمال.
سواء كان الأمر يتعلق بتخطيط المشروع أو إدارة الجودة أو تقدير المخاطر، فقد بدأ استخدام تحليل البيانات الضخمة بالفعل في تشكيل عالم إدارة المشروع، البيانات المجمعة مفيدة لمعرفة كيفية تشكيل الفرق، وحجم الفريق، وكيفية تضمين أعضاء الفريق وتعيينهم، ومجموعات المهارات اللازمة لإدارة المشروعات بشكل أفضل. يستفيد الأذكياء والحكماء من التطورات التكنولوجية للبقاء على اطلاع بالجديد، إذا تم استخدام تحليلات البيانات بالطريقة الصحيحة، فستمنح القدرة على إنتاج الكثير من القيمة التجارية. تقدم أدوات تحليلات المشروعات مهام إستراتيجية يمكن أن تساعدك في الحصول على صورة كاملة لجميع أنشطة المشروع.
المنتدى العالمي
لإدارة المشروعات
أصبحت أدوات إدارة المشروعات في العصر الرقمي اليوم، ومواكبة الاتجاهات الحديثة جزءًا لا غنى عنه في إدارة المشروعات، وانطلاقًا من هذه الأهمية، ينظم معهد إدارة المشروعات بالمملكة العربية السعودية، برعاية صندوق الاستثمارات العامة السعودي، الدورة الأولى من المنتدى العالمي لإدارة المشروعات.
والمنتدى هو حدث عالمي ينعقد سنويًا لمدة يومين في العاصمة الرياض خلال يومي 26 و27 يونيو المقبل، ويستضيف نخبة من مديري المشروعات والبرامج من كل أنحاء العالم. ويمثل المنتدى فرصة كبيرة للمهتمين بالاطلاع على أفضل الممارسات عالميًا في مجالات الاستراتيجية والابتكار والإدارة، ومعرفة أفضل الممارسات، والنتائج التي أسفرت عنها أحدث الأبحاث التكنولوجية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.