سمو أمير منطقة جازان بالنيابة يرعى حفل الأهالي باليوم الوطني 91 ..    المعلمي : البنية التحتية الرقمية للمملكة مكّنت القطاعين العام والخاص من مواجهة الجائحة    صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين على منح ميدالية الاستحقاق من الدرجة الثالثة ل " 60 " مواطنًا    وزير الخارجية: المملكة تسعى لتطوير العلاقات مع الدول كافة    مليون ريال مكافأة للاتحاد في ليلة التعادل مع التعاون    القبض على 29 مواطنًا رموا المارة بعبوات بلاستيكية في الطائف    النفط يصعد لأعلى مستوى منذ أكتوبر 2018    توقعات طقس السبت.. أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة على عدة مناطق    وفاة شاب بعد شرب 1.5 لتر من كوكا كولا    الهند..271 ألف دولار تعويض لخطأ في قص الشعر    الشيخ والمربي الوالد يحيى بن حاضر إمام وخطيب جامع شعف ال يزيد في ذمة الله    جمعية الإعلام الرقمي تنظم فعالية الفن التشكيلي والتصوير الفتوغرافي    الداخلية تشارك في احتفالات اليوم الوطني بعروض ومسيرات ومعارض    الرئيس الفلسطيني يلوّح بسحب الاعتراف بإسرائيل    رسمياً.. نظام مكافحة التسول يحظر التسول عبر وسائل التواصل الحديثة    «التحالف»: تدمير طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيا الحوثي تجاه «أبها»    عقوبات تصل للسجن عامين والغرامة 3 ملايين في نظام البيانات الشخصية    انهيار المشروع السياسي ل«إخوان المغرب»    "الشورى" يكوِّن لجانه ويسمي رؤساءها ونوابها ويناقش عدداً من التقارير الأسبوع المقبل    عقوبة منتظرة لمدرب برشلونة    الفيصل : دعم القيادة جعل السعودية وجهة رئيسية لاستضافة أكبر المناسبات الرياضية    «طالبان»: لا للقواعد العسكرية في أفغانستان    64 % من سكان ألمانيا محصنين بالكامل ضد كورونا    #الصحة تدعو للمسارعة في إستكمال أخذ جرعتين من #لقاح_كورونا    أمين عسير يتفقد محافظتي النماص وتنومة    مصر توافق على استخدام لقاح سبوتنيك لايت    #الصحة : تنفيذ حملات للتبرع بالدم خلال اليوم الوطني    الجوهر يطرب جمهور الرياض في اليوم الوطني 91 بعد غياب عامين    مواطنة مسنة تترجل من سيارتها ليلاً لتغطي شاباً ينام في العراء (فيديو)    #صحيفة_الرأي تهدي رجال الأمن الورد بمناسبة اليوم الوطني السعودي    خطيب المسجد الحرام: علموا أبناءكم أن الوطنية إخلاص وعمل وبناء (فيديو)    فقيه: عام جديد يضاف إلى التاريخ المجيد للسعودية    المدير التنفيذي لمستشفى المؤسس بمكة يرفع التهاني بمناسبة اليوم الوطني 91    المواطنون والمقيمون بمحافظة جدة يعبرون عن اليوم الوطني بأفراحٍ غامرة    الإصلاح الوطني السوداني مهنئاً المملكة بعيدها الوطني: حريصون على تمتين العلاقات لخدمة مصالح الشعبين    مهاجم الشباب يدخل تاريخ ديربي الرياض    الشاشات الرقمية في الطرق الرئيسة بمدينة الرياض تضيئ بصور الملك المؤسس وأبنائه الملوك    الملك سلمان.. فأقنع العالم.. شفافية.. وثوابت.. لا تتغيرتحدث    كيف انعكس ارتفاع المعروض التاريخي للدولار الأمريكي على قوته ؟    كرة القدم النسائية.. إعداد.. استعداد.. وتطوير    والله مُتمٌّ نوره    نقلي: المملكة تسير بكل همة في طريق التنمية المستدامة    أمير الرياض بالنيابة يرعى حفل وزارة التعليم باليوم الوطني    نشارك السعوديين 8 عقود من التعاون والصداقة    العميد البنيان: القيادة مكنت الشعب السعودي من الارتقاء عالميا                            الفريح : (91) عاماً شهدت المملكة خلالها مسيرة حافلة بالإنجازات في مختلف المجالات            مشايخ وفنانون كويتيون يتغنّون بالسعودية في يومها الوطني    الغذاء والدواء الأميركية تسمح بإعطاء جرعة معززة من لقاح فايزر للمسنين والمعرضين للخطر    فرع هيئة الأمر بالمعروف بمنطقة الرياض ينهي استعداداته لليوم الوطني91    الدكتورة حواء القرني: اليوم الوطني تجسيد لملاحم توحيد وبناء مملكتنا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بائعو الهرج والمرج
نشر في الرياض يوم 23 - 07 - 2021

زاد انتشار منصات التواصل الاجتماعي وتعددت أنواعها وألوانها، وتنوعت «مخرجاتها» إن صح التعبير، لكن الملاحظ أن المحتوى غير المفيد يطغى على المحتوى المفيد الذي يفترض أن يكون التنافس عليه، فنتج عن ذلك تشويش للأفكار يؤثر على جيل كامل، وكثر بائعو الهرج والمرج وارتفع عدد متابعيهم بطريقة «شوفوني لا تنسوني يا حبايب عيوني»، لنُصدم بهم ثم تُميع الأمور من المتملقين والمتسلقين بحجة أن «بائعي الهرج» يضحكوننا ومن أوقات الهم يخرجوننا!
ضعنا بين الحابل والنابل في مساحات ومتاهات متشعبة، ننسحب من الجانب السليم كمتابعة المفكرين والعلماء وأصحاب الرأي السديد والمنطق الحكيم، وننساق إلى الجانب المعوق الأجوف، الذي سحب البساط من تحت أقدام العظماء ليتبختر عليه المتلونون المتفلسفون ببعض المقولات المشهورة أو المقاطع المقصوصة، لرفع رصيدهم بشراء متابعات ودعم بالإعجاب لهرجهم في حلقات سخفهم.
لا عزاء لنا، نحن قومٌ وضعنا التافهين الفارغين على رأس قائمة اهتماماتنا، لنجدهم على ظهرنا يتكاثرون ويتوالدون، فتجد الأب وابنه والأم وابنتها في محتوى لا يحمل سوى السخف والسذاجة من غناء وهز ولعب على عينك يا متلقي و»ألعب يله».
عزيزي القارئ عزيزتي القارئة، لندقق النظر في الجانب الآخر الذي بات محصورا ورتيبا بأيدينا لا بيد عمرو، مع صفوة المجتمع من أعلام المعرفة العميقة والكلمات الرصينة، ألا ينبغي لنا ألا نجحف في حق أصحاب الهمم والاكتشافات والأبحاث، ألا يجب أن نوقرهم ونقدرهم لما بذلوه وسعوا إلى تقديمه لنا وللبشرية جمعاء؟
عزيزي وعزيزتي المتلقين المتقبلين الصامتين، ألا يجب أن نحرص على أبنائنا وأنفسنا من التافهين المتسلقين، لكي نكون قدوة ولو بشيء يسير، لنشارك أبناءنا في التعرف على من هم أهل لمتابعتهم وتغذية بواطن إدراكهم.
مما لا شك فيه أن لدى المجتمع رغبة كبيرة أن يتم ضبط وتحديد هذا الأمر من قبل الجهات المسؤولة، ضمن أُطر قانونية تحد من هذه الفوضى المتفاقمة دون أي رادع لها.
لنفطن لواقعنا لأن الحال الذي نصير إليه لا يس، رحم الله أبا العلاء المعري الذي قال:
وجدت الناس في هرج ومرج .. غواة بين معتزل ومرجي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.