الليث: بلدية غميقة تنهي الاستعدادات لليوم الوطني ال90    منتزهات الطائف الأكثر إقبالا    النساء والحذر من التستر!!    قراءة في مفاهيم.. السلام والتطبيع    موظف العقد وعسر (عدم التجديد)..!    استلام الدفعة الثانية والثالثة من مشروع الزوارق الاعتراضية السريعة الفرنسية    الأهلي يضمن صدارة مجموعته في آسيا 2020    آل الشيخ يعتمد إنشاء إدارة للتعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد    الوزير الضاحك الباكي!!    احذر.. إنه فخ!    الرئيس العام يؤكد على دور الهيئة بالمسجد الحرام ويوصيهم بالجد والاجتهاد    ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام    الأب إذا غاب عوت الذئاب!    العلماء ونظرية «مناعة القطيع»    اعتراض طرد سام موجه للبيت الأبيض    الطلب على المساكن حتى 2025    رسميًا.. الهلال إلى ثمن نهائي دوري أبطال آسيا    المعيوف: نٌهدي التأهل للاعبين المصابين بكورونا.. وسنكون أقوى بعد عودتهم    أميركا تعيد فرض العقوبات على إيران    الطائف: القبض على شخصين تورطا بارتكاب جرائم سرقة محلات تجارية    5 مقترحات لإثراء المحتوى الإعلامي في الأحساء    في عرض خاص يؤرخ لفترة الجائحة .. وزارة الإعلام تطلق الفيلم الوثائقي السعودي (مرحلة صعبة)    بانيغا وأرلايوسكايس يُنعشان مران الشباب    وطن الأمجاد    البنك الأهلي ينفذ عملا إعلانيا بمناسبة اليوم الوطني بتصوير وفكر جديد ومختلف    «الشؤون البلدية» تُنبه بموعد تطبيق غرامات عدم الالتزام باشتراطات الإسكان الجماعي    أمير القصيم يلتقي رؤساء وأعضاء المجالس البلدية    ثنائية ماني تمنح ليفربول الفوز على عشرة لاعبين من تشيلسي    #الأمير_محمد_بن_ناصر يستقبل رئيس جامعة #جازان ورئيس المحكمة العامة ووكلاء الامارة    جمعية #الكشافة تُشارك في الاحتفاء ب #اليوم_الوطني_ال90    وطن كريم وأياد بيضاء    وزراء البيئة العرب يبحثون غدا مشكلة الناقلة النفطية "صافر"    «ساما»: إصدار مبادئ الالتزام للبنوك والمصارف.. والترخيص لشركتي مدفوعات    الشيخ السديس يهنئ العميد البقمي بمناسبة تعيينه قائدًا لأمن الحرم    نائب أمير المدينة: أنجزوا مشاريع الجسور والتقاطعات وفق أعلى المعايير    «متحدث الصحة»: المملكة ستحصل على حصتها من «لقاح كورونا» فور اعتماده    «الصحة» : تسجيل 483 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا    أمير الرياض ونائبه يطلعان على ملامح التوجهات الاستراتيجية للأسرة في المملكة    #الزكاة : تدعو المنشآت إلى تقديم إقرارات ضريبة “المضافة” عن مايو وأغسطس    “الفضلي” يدشن الهوية الجديدة ل4 مراكز #بيئية_وصندوق _البيئة    9 أطنان من السلال الغذائية للنازحين في مخيم جعولة بمحافظة عدن من مركز الملك سلمان للإغاثة    70 ألف ريال غرامة ضد طبيب بسبب تغريدات مسيئة    "كتاب الدروس المهمة لعامة الأمة" درس علمي بجمعية الدعوة بروضة هباس غداً    رئيس جامعة #الباحة يشهد توقع 12 عقداً لبرامج بحثية بالجامعة    #أمانة_الشرقية تنفذ (490) جولة رقابية وتطهر وتعقم (914) موقع أمس #السبت    سمو أمير تبوك يستقبل مدير فرع هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة    سببان وراء تفشي كورونا بين نجوم الهلال    ديوان المظالم يطلق خدمة استلام نسخة الأحكام التنفيذية والنهائية إلكترونيًا عبر "معين"    وزارة الثقافة تؤسس متحف "البحر الأحمر" في مبنى "البنط" بجدة التاريخية    ديوان المظالم يطلق خدمة استلام نسخة الأحكام التنفيذية والنهائية إلكترونيًا عبر "معين"    "الجمارك " توضح شروط استيراد السيارة الأثرية    تعليم المهد يطلق برامج وفعاليات الاحتفاء باليوم الوطني 90    خلال 24 ساعة: 33057 حالة جديدة ب #كورونا في البرازيل    القيادة تهنئ رئيسي أرمينيا ومالطا بذكرى استقلال بلديهما    هيئة الأمر بالمعروف بنجران تواصل تنفيذ حملة "الصلاة نور"    الجامعة الإسلامية تدعم أكثر 2600 طالب من مختلف الجنسيات لاستكمال دراستهم العليا    هداف «جدة» تحت مجهر الأندية    هل حانت لحظة الاستدارة القطرية ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس التنفيذيين اللبنانيين: الكارثة كبيرة وهمنا إيصال المساعدات لمستحقيها
نشر في الرياض يوم 11 - 08 - 2020

تابع لبنانيو الاغتراب بقلق كبير مجريات الأحداث بعد زلزال الانفجار المروع الذي ضرب مدينة بيروت؛ ونتج عنه حجم كبير من الأضرار البشرية والمادية التي قدرت بأكثر من خمسة مليارات دولار، وما سببه الدمار من تشريد 300 ألف شخص.
وحمل اللبنانيون المغتربون، كل من في السلطة المسؤولية كاملة عنما جرى؛ سواء جراء الإهمال أو التواطؤ، منوهين بموقف سمو وزير الخارجية السعودي الذي يقع في هذا السياق، وعبر فيه عما يختلج مشاعر المواطن اللبناني.
ولعلنا لا ننسى، وهذا ما نتعشم أن تلحظه الدول المانحة، أن هناك أضراراً غير مباشرة كبيرةً ومتنوعةً أصابت لبنان واللبنانيين؛ قد بدت آثارها تتضح، منها عدم تمكن معظم اللبنانيين من ممارسة أعمالهم، والتوقف شبه الكامل للدورة الاقتصادية الداخلية بسبب الانهيار الاقتصادي، وهبوط سعر الليرة اللبنانية، وتزامن ذلك مع الأزمة السياسية غير المسبوقة التي يعاني منها لبنان. فكل هذه المعطيات مع الآثار الجلية لحجم الدمار الذي خلفه انفجار الميناء سيؤثر سلباً على مجريات حياة اللبنانيين الصحية والغذائية والتعليمية وغيرها.
من جهتنا في مجلس التنفيذيين اللبنانيين؛ بادرنا فور وصول الأنباء الواردة من بيروت بالتواصل مع أشقائنا في الجمعيات الاغترابية اللبنانية حول العالم، حيث لمسنا مدى الغليان الاغترابي تجاه ما يحصل في لبنان، ونعمل معاً على بلورة آليات للقيام بواجباتنا في تقديم كل ما نستطيع من دعم مادي ومساعدة تقنية لإعادة إعمار ما خلفه الانفجار، كما نعمل على بلورة موقف وطني مشترك لدى كل قوى الاغتراب لتحديد المواقف حيال الوضع السياسي والاقتصادي المترديين في لبنان، وتعزيز وإعلاء شأن الرأي الاغترابي حيال كل ما يجري على الساحة اللبنانية.
وقد كان للتحرك العالمي في المسارعة في مد يد المساعدة لتخفيف الآثار المدمرة وقع مخفف؛ إذ بادرت أكثر من 30 دولة بإرسال فرق طبية ومواد غذائية ولوازم إيواء لإغاثة المصابين، كان في مقدمتها المملكة العربية السعودية التي قامت مشكورة ببناء جسر جوي لنقل المساعدات إلى مطار رفيق الحريري في بيروت، وفتحت باب التبرعات عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، كما لا يسعنى إلا أن ننوه بالزيارة الاستكشافية التي قام بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صبيحة ليل الانفجار لتقييم الأمور على أرض الواقع، ومسارعته في الدعوة إلى عقد مؤتمر عاجل للدول المانحة لتقديم المساعدات اللازمة لأهالي بيروت وهو ما تم في اليوم التالي للزيارة، حيث عقد مؤتمر باريس يوم أمس وأقر مساعدات عاجلة بقيمة 300 مليون دولار، إلا أن حجم الكارثة يتطلب من المجتمع الدولي جهوداً أكبر؛ إذ يبرز هنا تحدٍ كبير مشترك بين الدول المانحة وعموم اللبنانيين يتمثل في إيصال المساعدات لمستحقيها، وعلى الأخص المساعدات المالية؛ إذ لا ثقة أبداً بالأجهزة الحكومية ومؤسسات ووزارات الدولة اللبنانية.
وفي ظل هذا الوضع الطارئ المتأزم الذي تمر به بلادنا العزيزة، نوجه نداءنا لكل دول العالم الصديقة، وبالأخص للدول العربية الشقيقة، وندعوها لأن تقف إلى جنب الشعب اللبناني؛ لتساعده على الخروج من هذه الأزمة الكبيرة؛ عبر الضغط لتشكيل حكومة محايدة، والبدء بورشة إصلاح شاملة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.