الأسهم الأوروبية تغلق علي انخفاض    الجبير: لبنان لن ينعم بالسلام إلا بعد نزع سلاح حزب الله    تتويجاً لجهود المملكة.. الأمم المتحدة تصدر قرارا يطالب بالوقف الفوري للانتهاكات على الروهينغا    تيلرسون يوجه بضرورة عودة زيمبابوي إلى السلطة المدنية    النصر يصالح جماهيره بخماسية في شباك الرائد    القيادة تهنئ ملك المغرب وسلطان عُمان ورئيس لاتفيا بذكرى اليوم الوطني لبلادهم    مدرب اوراوا : علينا احترام الهلال لنحقق نتيجة إيجابية    الهلال يختتم إعداده للنهائي الآسيوي و اللاعبون يدخلون المعسكر    هطول أمطار رعدية على بعض مناطق المملكة    إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل تنشر أسماء المسجلين على الموقع الإلكتروني للمهرجان    خطيب «الحرم»: سؤال المرأة أهل العلم عن دينها حق لا يستغنى عنه    الهلال يلتقي أوراوا ريد دايموندز الياباني غداً في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا 2017    وكيل محافظ العقيق ينقل تعازي القيادة لذوي الشهيد وكيل رقيب ضاوي الغامدي    إيران تستغل العمل الإنساني في العراق لتمويل الإرهاب    "أبا الخيل": إحالة قضية الاستيلاء على تأشيرات الاستقدام إلى هيئة مكافحة الفساد    بادرة تكريم الخليوي وعودة الجماهير للملاعب    لجنة التحكيم: أكثر من 400 بيت لم تحقق المواصفات و200 قيد النظر    تعليم حائل يستضيف 45 إدارة تعليمية لإقامة برنامج " تطوير البيئة المدرسية في المرحلة الابتدائية "    «زوجات الديبلوماسيين» يطلعن على مشروع «سلام» للتواصل الحضاري    السعودية تجدد التأكيد على الوقوف مع أفغانستان ضد الإرهاب    عمدة "ريان الطائف": حان وقت تحلي المواطن بصفة "رجل الأمن" في مركبته    إزالة 16 بسطة عشوائية من سوق الخضار في الطائف    فيصل بن خالد للمواطنين: أبوابي مفتوحة للجميع وسأكون عوناً لكم    بريطانيا: سنعمل مع شركائنا الدوليين لملاحقة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا    «الشقردية» خلصوا التذاكر: وينك يا أوراوا؟    الفصائل الفلسطينية تجتمع في القاهرة لبحث المصالحة    بالصور ..أمين محافظة الطائف يسقبل مدير العلاقات بمكتب الدعوة والارشاد    القبض على 13 شخصا في مداهمة لمعمل حلويات داخل شقة بمكة المكرمة    خادم الحرمين يشيد بجهود هيئة السياحة في خدمة التراث الإسلامي    "الداخلية": لا صحة لفرض رسوم 500 ريال على من لا يحمل هوية    أمير الباحة ينوه بتوجيه خادم الحرمين بمتابعة المشروعات    اليمن: تدخلات إيران السافرة تستدعي موقفاً عربياً مسانداً للمملكة    الذهب يرتفع مع تراجع الدولار    خبراء وأكاديميون يناقشون معايير الاعتماد الأكاديمي الجديدة    النيابة العامة: الموظف المُدان بالرشوة يُعزل ويمنع من تولّي الوظائف العامة    وزارة الاتصالات وسيمنز توقّعان مذكرة تفاهم    وظائف شاغرة بفروع شركة سيمينس بالرياض وجدة    أدبي جدة .. يودع رفيق المسيرة ل 33 عاما .. عبدالله قايد    وزير الصحة: المباني المستأجرة ستنتهي خلال ست سنوات    استشاري: السكري السبب الرئيسي للوفاة بين النساء    المنتخب السعودي للمبارزة ينطلق في كأس العالم    8 إصابات إثر تصادم 3 مركبات في عقبة سنان بالمجاردة    صحة المدينة تدشن "أوتار" لتحاليل مركز السموم    «تعليم الرياض» يكشف ملابسات تعرض طالب بالتربية الخاصة لإصابات متفرقة بجسمه    سلطنة عمّان تحتفي بالذكرى السابعة والأربعين ليومها الوطني    المؤسسة الدولية الإسلامية تدعم أهداف التنمية المستدامة    سلمان.. «عزم» في الداخل و«حزم» للخارج    البلوي يحذر الطلاب من سموم مواقع التواصل    أمير نجران يرعى كلنا الحد الجنوبي    فيصل بن خالد يستقبل أسرة الفرطيش    «الشورى»: حريصون على توفير حياة كريمة لذوي الشهداء    تناول المكسرات.. يجنبك هذا الخطر!    اختتام فعاليات «الرؤية العمرانية لحاضرة الدمام»    وزير «الشؤون الإسلامية»: محتوى التوعية ثابت ومن المهم تجديد الوسائل المستخدمة    «الغذاء والدواء» تحذّر من استهلاك مياه «روكان» و«الدار»    أسبوع الموضة العربي يفتتح دورته الخامسة    فاطمة الناصر ... الخاضعة والمتمردة    وزير الشؤون الإسلامية: ثوابت الشرع والعقيدة الإسلامية لا تتغير ولا تتبدل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جبل النور
نشر في الرياض يوم 20 - 08 - 2017

ذلك الجبل الشامخ التاريخي الذي تبدو قمته المدببة كسنام الجمل، والذي يقع بمكة المكرمة شمال شرق المسجد الحرام على بعد "4" كلم من الحرم على يسار الذاهب إلى عرفات والطائف، يرتفع قرابة "642" متراً فوق سطح البحر، وقريباً من قمته يقع غار حراء المشهور الذي كان يتردد عليه رسولنا "محمد صلى الله عليه وسلم" الذي حبب الله إليه البَر ليخلو إلى نفسه، وليهيئه الله ليكون النبي ثم الرسول إلى أُمته، ولا جرم أن يسمى الجبل جبل النور أو جبل الإسلام في بعض المراجع، وقد هبط عليه جبريل "عليه السلام" ليلتقي بأعظم من خلق الله تعالى "محمد صلى الله عليه وسلم"، ولتنطلق أول آيات من القرآن الكريم من على قمته لتشع أنوار الهدى مبددة ظلمات الجهل الذي استشرى في المعمورة منذ زمن طويل وطال بقاؤه، ومن الجدير بالذكر والملفت للانتباه أن حصلت على صهوة ذلك الجبل أحداث مهمة في وقت واحد غيرت مجرى التاريخ ومن أهمها:
* التقى سيد البشر "محمد صلى الله عليه وسلم" بسيد الملائكة "جبريل عليه السلام" لأول مرة على قمة ذلك الجبل في أول وحي من الله تعالى لرسوله "اقرأ باسم ربك الذي خلق" خمس آيات بينات موجزة أكد الله تعالى أهمية القراءة لطلب العلم، وأنه تعالى انفرد بالخلق، وأنه الأكرم كثير الإحسان، وأوضح تعالى أن القلم وسيلة الكتابة والعلم والتدوين والضبط، وأن الله تعالى علم الإنسان ما لم يعلم، فنقله من ظلام الجهل إلى نور العلم، ويلاحظ أن كلمة "اقرأ" تكررت خمس مرات، "ثلاث" في حوار بين جبريل عليه السلام ومحمد عليه الصلاة والسلام ليؤكد أهمية القراءة وبشكل متكرر ضاماً إياه إلى صدره بقوة ثم يطلقه، و"المرتان الأخيرتان" من الله تعالى. كل ذلك التكرار المنتظم القوي يدل على اهتمام الإسلام بالعلم ويُحمل المسلمين مسؤولية التعلم، وأنه فريضة على الرجل والمرأة وأن الجهل عار.
* كان ذلك اللقاء في سيد الشهور "رمضان المبارك" في العشر الأخيرة "24 رمضان" في يوم مبارك "يوم الاثنين" عام 610م.
* تم اللقاء في سيدة المدن "مكة المكرمة" أم القرى، فسبحان الله المبدع الذي طوع الزمان والمكان ليختار الأفضل، وليظهر لنا آياته وقدرته، ويؤكد أهمية العلم وخطورة الجهل، فما أجدرنا بفهم الرسالة ثم الاهتمام بالآثار والتراث الإسلامي الذي يذكرنا بعظمة الإسلام والسيرة النبوية الشريفة، والجهود التي بذلها عليه السلام القائد والمعلم الأول لِنزداد إيماناً واعتزازاً بديننا الحنيف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.