وعد عبدالله.. وأوفى سلمان    ميناء جازان يستقبل أول شحنة أنعام من البرازيل    إرجاء محادثات غير رسمية للجنة «أوبك+» إلى اليوم    «كاوست»: 3 سعوديين يحصلون على «رودس» الدولية    القوة الرمادية المتغلغلة.. الإطاحة ب «أبو القنبلة النووية الإيرانية»    العراق: عودة استهداف الناشطين.. والصدر يؤجج الغضب    تفاؤل بإنهاء الانقسام الليبي بعد حوار طنجة    التعاون يتحدى الاتفاق    بعد الثلاثية.. الهلاليون «عينهم ع السوبر»    منفذ جريمة القنفذة ل «النيابة»: قتلت شقيقتَيَّ وصاحبة المنزل وشقيقها.. لخلافات أسرية    المواصفات ضمن 6 تجارب عالمية متميزة بالتدريب    7 مبادرات جديدة لدعم المحتوى المحلي العام المقبل    زودني بالصور أزودك بالحرب    تظاهرات ضد قانون أمني في فرنسا    تخفيف قيود كورونا يرفع الفائض بالميزان التجاري إلى 118 مليار ريال    60 وظيفة بمستشفى الملك فيصل التخصصي.. التفاصيل ورابط التقديم    الهلال يتوج بأغلى الألقاب.. ويواصل الأمجاد    العين يصطاد الرائد بهدف قاتل    الاتحاد يرفع قائمة العربية في الاجتماع الفني    الجريوي يودع مارادونا    أمير المدينة يوجه بتنفيذ خطط التعامل مع الحالات المطرية    عن قادة وقائدات المدارس الفاسدين    رجل أفريقي يعود إلى الحياة بعد إعلان وفاته    القبض على أشخاص أطلقوا النار عشوائيا بالأفلاج    حي طيبة.. فشة خلق    نوستالجيا.. وحكايات أخرى !    رياضة التفكير    الصبيحي ل « المدينة »: كتابي «إيجاز وإعجاز» يوضح روعة الإسلام    محاور الشر المسكوت عنه    روبوت مصري لاختبار فيروس كورونا    حقنة «أنسولين» أسبوعيا للسيطرة على السكر    حصيلة استمتاعي من القراءة عن الذكاء الاصطناعي!    الرئيس السيسى يبحث مع النائب الأول لرئيس جنوب السودان جهود تطوير العلاقات الثنائية    (أبطال التوحيد) وذاكرة الوطن.. «بخروش أنموذجاً»...!!    حين «تَتَفلسف» النساء.. بأي ذنب غُيبت!؟    صمت إعلامنا.. سلاح أعدائنا    #شكرا_جامعة_بيشة    شادية تحرم من الاحتفاء بتاريخها الفني    الحذاء ذو الرقبة العالية نجم الشتاء    سمو أمير جازان يعزي وزير العمل السابق الدكتور الحقباني في وفاة والدته    إنسانية عابرة للحدود    الهلال ينهي حلم النصر بكأس الملك ويرسخ العقدة    السجن للعنف ضد المرأة    الجاسر واستقبال اللقاح..!    وزير الصحة: المملكة تحكم سيطرتها على كورونا والإصابات في نزول    "الصحة": تسجيل 13 وفاة و220 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 401 حالة    50 مطوفة لخدمة قاصدات المسجد الحرام    تكريم أسرة الشهيد القزلان    للحفاظ على البيئة.. مصادرة 120 طنًا من الحطب في 4 مناطق    3 من طلاب كاوست يحصلون على منحة رودس الدولية    العين تصيب الرائد    السعودية ترحب بتزكية حسين طه أميناً عاماً ل«التعاون الإسلامي»    ماء زمزم في عربات خاصة    "شرطة مكة" تطيح بالمتهم بقتل رجل و3 نساء من أقاربه بالقنفذة    أمير المدينة يوجه بتنفيذ خُطط التعامل مع الحالات المطرية    الشيخ سعد الشثري: لايجوز منح الزكاة لأفراد الأسرة أو الوالدين    "الحصيني" يوضح الطقس المتوقع خلال ال24 ساعة المقبلة بهذه المناطق    منظمة التعاون الإسلامي تعقد الدورة ال 47 لمجلس وزراء الخارجية في النيجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مليشيات الانقلاب تزرع نصف مليون لغم بطريقة عشوائية
هيومن رايتس ووتش: ألغام الحوثيين قتلت وشوهت مئات المدنيين في اليمن
نشر في الرياض يوم 24 - 07 - 1438

تواصل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية زرع الألغام برا وبحرا وسط تجاهل وصمت دوليين، رغم كون استخدام الألغام في النزاعات جرائم حرب.
وتعد زراعة الألغام من الجرائم ضد الإنسانية طويلة الأمد وتلحق بالأشخاص عاهات مستديمة وتحتاج اليمن إلى أعوام طويلة من أجل التخلص من تلك الألغام نظرًا لعدم وجود خرائط توضح أماكن وجودها.
وانتهجت مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، زرع حقول الألغام في مناطق التماس لإعاقة تقدم القوات الحكومية، خصوصًا بعد تحرير المحافظات الجنوبية وتشير إحصائيات محلية إلى سقوط مئات الضحايا من المدنيين بين قتل وبتر أطراف، ولا يزال الرقم في تصاعد نظرًا لتوسع الحرب في مناطق آهلة بالسكان.
وتقوم المليشيا الحوثية بزراعة الألغام بطريقة عشوائية وغير منظمة أو موثقة بخرائط، مما يشكل صعوبة بالغة في التخلص منها سريعًا وكشفها بسهولة.
وأكد رئيس شعبة الهندسة العسكرية في المنطقة العسكرية الرابعة، مدير المركز الوطني للتعامل مع الألغام في عدن، العقيد "مهندس قائد هيثم حلبوب" أن المليشيات الانقلابية قامت بزراعة الألغام المتنوعة وبشكل عشوائي بينها الألغام المحرمة المعروفة بالألغام المضادة للأفراد، علاوة لألغام مبتكرة خداعية محلية الصنع إلى جانب الألغام المضادة للدبابات.
وأشار إلى أن الفرق الهندسية تمكنت حتى مايو الماضي من انتزاع أكثر من 31 ألف لغم على الأقل من مخلفات الحرب الأخيرة في عدن ولحج وأبين وبعض أجزاء من محافظة تعز.
وأوضح أن الفرق بدأت عملها أثناء الحرب وتحديدًا مع تحرير المحافظات من تلك المليشيات الانقلابية، التي عمدت عند انسحابها على زرع الألغام متسببة بحدوث أضرار بشرية ومادية.
وكانت الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان قد كشفت في تقرير حديث لها عن أن الحوثيين في اليمن قاموا بزرع أكثر من نصف مليون لغم مضاد للأفراد في أنحاء متفرقة من اليمن ما أدى لمقتل أكثر من 700 شخص، بينما نجح مهندسون تم تدريبهم على يد التحالف العربي في نزع وتفكيك 40 ألف لغم.
ووجهت الحكومة اليمنية نداءً عاجلاً إلى المجتمع الدولي لمساعدتها في نزع الالغام، التي زرعتها ميليشيا الحوثي وصالح الانقلابية بكثافة وبطريقة عشوائية في المناطق التي كانت تحت سيطرتها متسببة بحصد أرواح مئات الضحايا من المدنيين الأبرياء، وأضرار بشرية ومادية جسيمة. وأكدت الحكومة أن الشعب اليمني ما زال يعاني من آثار الألغام والعبوات الناسفة التي تخلفها الميليشيا الانقلابية في المناطق التي يحررها الجيش الوطني.
وأشارت إلى أن هذه الألغام المحرمة دوليًا أصبحت تهدد كل منابع الحياة، وبات وجودها حاصدًا لأرواح المدنيين خاصة الأطفال والنساء وقضية مؤرقة للحكومة والمواطنين، خاصة إن زراعتها تمت بطرق عشوائية وغير منظمة أو موثقة بخرائط ما يشكل صعوبة بالغة في كشفها والتخلص منها، موضحة أن كثافتها تستدعي من المجتمع الدولي والمنظمات الدولية المعنية بإزالة الألغام تقديم المساعدة الفنية والتكنولوجية والمادية، لمنع سقوط المزيد من الضحايا والجرحى بسببها.
وقامت المليشيا الانقلابية بزراعة الألغام المتنوعة بعدما فتح لها المخلوع صالح مستودعات الحرس الجمهوري ومكنها من نقلها إلى كافة المحافظات التي سيطروا عليها بداية الانقلاب لينشروا من خلالها الموت والدمار للانتقام من الشعب الرافض لانقلابهم المسلح وأجندتهم الرامية لتهديد أمن واستقرار اليمن والمنطقة والعالم لصالح المشروع الابتزازي والتوسعي الإيراني ولتثبت لليمن والعالم أنها عصابات دموية متوحشة لا تتورع عن ارتكاب المجازر وجرائم الحرب في سبيل مشروعها وأجندتها المشبوهة والمرفوضة محليًا ودوليًا.
اتهمت منظمة هيومن رايتس ووتش الحقوقية المتمردين الحوثيين وحلفاءهم من أنصار الرئيس المخلوع صالح باستخدام ألغام محظورة في اليمن ما تسبب بمقتل وتشويه مئات المدنيين وإعاقة عودة نازحين إلى منازلهم.
وقالت المنظمة في تقرير لها نشر أمس "إن المتمردين الحوثيين والقوات الموالية لصالح، استخدموا ألغاما أرضية مضادة للأفراد في ست محافظات على الأقل منذ أن بدأ التحالف العربي عملياته في اليمن في مارس 2015.
وأوضحت وفق ما بثته وكالة الأنباء الألمانية أن اليمن، حظر "الألغام المضادة للأفراد منذ قرابة عقدين من الزمن"، لكن المتمردين الحوثيين خرقوا هذا الحظر وتسببوا في قتل وتشويه مئات المدنيين وتعطيل الحياة المدنية في المناطق المتضررة وإعاقة "العودة الآمنة لالاف المدنيين النازحين إلى منازلهم.
واعتبرت المنظمة أن استخدام الحوثيين والقوات الموالية ل"صالح"، للألغام الأرضية المضادة للأفراد ينتهك قوانين الحرب، وأن الأفراد المتورطين يرتكبون جرائم حرب.
ودعت هيومن رايتس ووتش المتمردين الحوثيين إلى اتخاذ خطوات فورية لضمان توقف القوات التابعة لها عن استخدام الألغام المضادة للأفراد، وتدمير أي ألغام مضادة للأفراد تمتلكها، وإنزال العقاب المناسب بكل من يستخدم هذه الأسلحة العشوائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.