وزير البيئة والمياه والزراعة يشكر القيادة بعد الموافقة على صدور نظام المياه    بنك التنمية يستكمل تمديد سداد الأقساط ل9500 منشأة    «النقد» توضح حقيقة تجميد الحسابات البنكية للوافدين    «ساند» يوضح شروط وخطوات التسجيل    «أرامكو» تعلن رفع أسعار النفط إلى جميع الوجهات الدولية    "مسام" ينتزع 1,092 لغمًا في اليمن خلال الأسبوع الأول من شهر يوليو    مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع أكثر من 14 طنًا من السلال الغذائية في محافظة سقطرى    ريال مدريد لمواصلة الانتصارات وبرشلونة لتضييق الخناق    فاتي يدخل قائمة تاريخية في Barcelona    وكيل إمارة الرياض يستقبل عدداً من الضباط    تنبيه لهطول أمطار رعدية على جازان    تعليم جازان يحقق سبع جوائز في المسابقة التوعوية للعناية بكبار السن وتوقيرهم "كما ربياني"    "منشآت" تختار 20 بحثاً لطلاب "موهبة" لتحويلها لمشروعات تجارية    الهند ثالث دولة في العالم بإصابات «كورونا»    رفع الطاقة الاستيعابية للمختبر الإقليمي في عسير 100%.. لإجراء فحوص «كورونا»    "التخصصات الصحية": إعفاء طلبة الدراسات العليا من الرسوم.. وترحيل الأجازات    نزيف مستمر أمام الدولار.. العملة الإيرانية تفقد 80% من قيمتها        جامعة نجران تعلن مواعيد القبول لخريجي الثانوية    عدّاد #كورونا: المصابون 11.45 مليونًا والمتعافون 6.2.. و534 ألف ضحية    جمعية الإحسان الطبية بجيزان توزع 231 جهازاً طبياً في ثلاثة أشهر    سلطنة عُمان تسجل 1557 إصابة جديدة بفيروس كورونا    الشيخ السديس يتفقد مبنى الرئاسة العامة لشؤون الحرمين    أمير الجوف يستقبل مدير عام فرع المالية المعين حديثاً    خالد السليمان: السعودية أكدت أن عيش المواطن الكريم فوق كل اعتبار    النصر يواصل تدريباته على فترتين    الهلال يواصل تدريباته على ملعبه    منصة معين تنجز 33 ألف طلب لخدمة "قضاياي"    سمو أمير منطقة الجوف يعزي الجهني بوفاة شقيقه    هنا البروتوكولات الصحية الخاصة بموسم حج 1441ه    توضيح من الموارد البشرية بشأن إجازة عيد الأضحى        اهتمامات الصحف السودانية    الجيش الليبي: مقتل جنرال تركي كبير في قصف "الوطية" الليبية    كلوب: تركيز ليفربول لا ينصب على الأرقام القياسية    أمير القصيم يدشن مشروع مستشفى الإبل الأكبر على مستوى العالم    فنون أبها تنظم أمسية عن تجارب الدراما والمسرح    الموكلي: العمل في «الأندية» لا يساوي عشر العمل في «جمعيات الثقافة»    القصبي: عالجوا قضايا المواطن.. وانتقدوا بموضوعية    إعلامية الشورى و«الثقافة» تستعرضان آليات مواجهة الحملات المغرضة    بغداد: لدينا خيارات للرد على استفزازات أنقرة    ولي العهد يهنئ الرئيس غزالي    سلطان بن سلمان يعزي هاتفياً    العدل ل عكاظ : إنجاز 55 % من محكمة عنيزة    أمير «الشمالية» يسلم 100 وحدة سكنية للمستفيدين    حَلْب تركي خضوع.. خنوع.. وابتزاز قطري    إلغاء 50 % من المراكز الحكومية والاتجاه نحو الرقمنة    الاتحاد يصل عسير ويخوض 4 وديات    اتحاد القدم ينتظر موافقة الحكام الأجانب    "فرسان" تاريخ عريق.. وشواهد حضارية متجذرة    في حب "الممثلة".. رجاء الجداوي    بين الرثاء والنياحة فرق    الناقور وقوارب الموت الإيطالية    :سمو أمير منطقة جازان يعزي بوفاة رئيس تحرير جريدة الرياض فهد العبدالكريم ..    الانتهاء من أعمال فرش مسجد قباء    أمير نجران : لا أحد أعلى من القضاء والتقاضي    مريع بن حمد أبو دبيل في ذمة الله    الأمانة.. والنفاق السلوكي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جامعتان صينيتان تطلبان إنشاء كرسيين بحثيين باسم خادم الحرمين الشريفين
لدراسة موضوع الحضارات والأديان
نشر في الندوة يوم 27 - 07 - 2010

تقدمت جامعتان صينيتان مرموقتان أكاديمياً بطلب رسمي إلى الملحقية الثقافية السعودية في الصين لإنشاء كرسيين علميّين ، ومراكز بحثية لديهما ، تحمل اسم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ، لدراسة موضوع الحضارات والأديان.
أعلن ذلك الملحق الثقافي السعودي في جمهورية الصين الشعبية الدكتور صالح بن حمد الصقري عقب اختتام فعاليات الأيام الثقافية السعودية في الصين، وقال إن جامعة الإدارة والاقتصاد الدولية (UIBE)، وجامعة سان يات سين (Sun Yat-Sen) تقدمتا بطلب رسمي للملحقية، لإنشاء كرسيين بحثيين، بواقع كرسي لكل جامعة، ومراكز بحثية، تحمل اسم الملك المفدى، تقديراً منهم لمواقفه (أيده الله)، في خدمة الإنسانية من خلال مشروع حوار أتباع الأديان والحضارات والتسامح والسلام بين الشعوب ، إلى جانب ما يتمتع به من عمق فكري في بناء الإنسان السعودي والنهوض به عبر تطويره بالتعليم.
وأفاد الدكتور الصقري أن جامعة “الإدارة والاقتصاد الدولية”، تأسست عام 1951م، ويدرس بها أكثر من 30 ألف طالب وطالبة ، وتخرّج منها كبار قيادات الحكومة ، ورجالات الاقتصاد والقانون في الصين، بينما تأسست جامعة “سان يات سين” التي وصفت بأنها ملتقى للحضارات العالمية عام 1924م ، ويبلغ عدد طلبتها أكثر من 80 ألف طالب وطالبة، منهم 20 ألف في مرحلة الماجستير والدكتوراه ، مشيراً إلى أنه يدرس في هاتين الجامعتين عدد من المبتعثين السعوديين.
وتحدث الملحق الثقافي السعودي في الصين عن الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين، وعدها داعماً أساسياً في توسيع العلاقات الثنائية بين المملكة والصين وخاصة في المجالات الثقافية والعلميّة ، موضحاً أن الجامعات الصينية وقعت مع الجامعات السعودية حتى الآن ما يزيد على 35 عقداً لتبادل الخبرات العلمية معها، كما تقدمت أكثر من 30 جامعة صينية بطلب استقبال المزيد من المبتعثين السعوديين، مع بدء المرحلة السادسة من برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي، التي منها الصين.
وبين إن زيارة معالي وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري، ومديرو الجامعات السعودية العام الماضي إلى الصين، كانت داعماً لمسيرة العلاقات الثقافية والتعليمية بين المملكة والصين ، مبرزاً في هذا الصدد الزيارة التي قام بها صاحب السمو الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين، والمحاضرات العلميّة التي ألقاها سموه في عدد من الجامعات الصينية.
وأعرب عن تقديره للجهود التي يبذلها سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الصين المهندس يحيى بن عبدالكريم الزيد، في تنسيق التعاون العلمي بين المملكة والصين”.
وفيما يتعلق بجانب المبتعثين السعوديين، لفت الدكتور صالح الصقري إلى أن عدد المبتعثين وصل حالياً إلى (600 مبتعث)، ملتحقين في 40 جامعة صينية، على أن يصل العدد خلال العامين المقبلين إلى (3000 مبتعث)، مشدّداً على أن حاجز اللغة الصينية لم يكن عائقاً كبيراً أمام المبتعثين، حيث استطاعوا الاندماج مع ثقافة المجتمع الصيني، واستيعاب لغتهم، والتفوق في دراستهم الجامعية.
وقال إن المبتعثين حققوا المراكز الأولى في فعاليات اليوم العالمي لمنتدى الحضارات والشعوب الذي أقيم بالجامعات بالصين، فضلاً عن أن إحدى الجامعات الصينية اختارت طالب طبّ سعودياً للمشاركة هذا العام مع مجموعة من الباحثين الصينيين في دراسة أبحاث زراعة الخلايا الجذعية في احد مستشفيات بكين المشهورة، وهي المشاركة الأولى من نوعها بالنسبة للطلبة السعوديين في ذلك المجال العلمي الدقيق.
وأشار إلى أن الجامعات الصينية أعطت “اللغة العربية” جانبا كبيرا من الأهمية، فأوجدت سبع من هذه الجامعات، في بكين وحدها، معاهد متخصصة لتدريس العربية وذلك منذ أكثر من 50 عام، كما تبتعث الصين العديد من طلابها إلى الدول العربية لدراسة اللغة هناك، مبيناً في ذلك الصدد أن مجموعة من الطلبة الصينين سيزورون المملكة قريباً للانضمام إلى برنامج دراسي من هذا النوع في عدد من الجامعات السعودية.
وأرجع الملحق الثقافي في بكين، حجم الإنجازات التي تحققت على الرغم من حداثة عمر الملحقية الذي لم يتجاوز العامين تقريباً، إلى توفيق الله ثم توجيهات حكومة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، وسمو النائب الثاني (حفظهم الله)، ومتابعة معالي وزير التعليم العالي ونائبه.
وقال إن هذه الخطوات وما نتج عنها أسهمت في دعم علاقات التعاون العلمي مع الدول الشقيقة والصديقة، وتبادل الخبرات معهم، والارتقاء بمستوى المبتعثين السعوديين، من خلال الحرص على اختيار أفضل الجامعات التي تعتمد في مناهج تخصصاتها على معايير الجودة والنوعية.
يذكر أنه توجد في الصين حالياً، أكثر من 3000 جامعة، منها 1300 جامعة حكومية و1200 جامعة أهلية، فيما ينقسم التعليم العالي الصيني إلى ثلاثة أقسام هي ( التعليم الاختصاصي المهني، والتعليم النظامي العادي، وتعليم طلاب الماجستير، والدكتوراه)، في حين أن معظم الطلبة الوافدين للصين يمثلون (170 دولة)، يدرسون تخصصات اللغة والثقافة، والتاريخ الصيني، والطب التقليدي الصيني، والقانون، والمالية، والمحاسبة، والعلوم.
وتتبنّى الصين أسلوب التدريس باللغتين الانجليزية والصينية، خاصة في مرحلة الماجستير، لجذب الطلاب الذين لا يتمتعون بمستوى عال في اللغة الصينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.