15 كلية متخصصة لجامعة الملك سلمان الدولية بمصر    خالد الفيصل يشارك في افتتاح منتدى شباب العالم بشرم الشيخ    1000 مشرف لمتابعة الانضباط المدرسي بالرياض    مؤلفون ومؤلفات يتقاسمون منصات التوقيع لتتويج مؤلفاتهم ب "كتاب جدة"    خلال 3 أشهر.. استفادة 373 ألف مواطن من برامج دعم التوظيف    الكويت تواصل حملتها ضد خلية «الإخوان» وتضبط متهماً جديداً    متى يمكن للأطفال الرضع تناول منتجات الأرز؟    هنا الشروط الواجب توافرها لدى المواطن للاستفادة من خدمة "تجزئة العداد"    هجوم من طالبان يقتل 23 جنديا أفغانيا .. ومجهولون مسلحون يستهدفون موكب رئيس الوزراء الأفغاني    مصرع وإصابة 45 حوثيا في مواجهات مع الجيش اليمني في جبهة رازح بصعدة    ولي العهد يبحث أوجه التعاون المشترك بين المملكة وباكستان مع رئيس الوزراء الباكستاني "عمران خان"    القيادة تهنئ «تبون» برئاسة الجزائر وجونسون لفوز حزبه بالانتخابات البريطانية    الحقيل: 100 ألف ريال دعم لتجديد المساكن    ضبط ثلاثيني متهما باقتحام وسرقة منازل بالرياض    العدل: عقد إلكتروني لتيسير حالات الزواج    «الصحة» تطرح 2942 وظيفة.. والتقديم إلكترونيا    بالصور .. رئيس وزراء باكستان يزور المسجد النبوي ويتشرف بالسلام على الرسول    الرئيس الفلسطيني يجدد موقف بلاده الرافض لصفقة القرن    النيابة السودانية: "القتل وجرائم أخرى" بانتظار البشير    الهلال يحقق نصرا عظيما على الترجي بهدف جوميز    الفيصلي يعمّق جراح الاتحاد    حكم الزواج من نساء أهل الكتاب    السلمي يكشف حكم صلاة الفريضة في البيت وعدم صلاتها في المسجد    ولي العهد يجتمع مع رئيس الوزراء الباكستاني    السويكت: صدارة النصر مستحقة.. والقادم أجمل    مصرع وإصابة 45 حوثياً في صعدة    رئيس وزراء باكستان يصل إلى الرياض.. وفيصل بن بندر في استقباله    النصر يحتل صدارة الدوري بهدفين لهدف في مباراته مع التعاون    خادم الحرمين الشريفين يهنئ في اتصال هاتفي فخامة السيد عبدالمجيد تبون بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسية في الجمهورية الجزائرية    ورشة عمل بأمانة الطائف .. تدعم قدرات منفذي المشروعات    قسمت إلى 5 خلايا تفصيلية... "السعودية للكهرباء" تطلق فاتورة الخدمة بشكلها الجديد    بالفيديو.. الهلال يقصي الترجي ويصعد إلى نصف نهائي كأس العالم للأندية    الدروس المستفادة من قصة مؤمن آل فرعون ... محاضرة بتعاوني تبوك    غدًا.. فتح باب التسجيل لانتخابات طوائف المهن بجدة    وظائف أكاديمية ب«جامعة الأمير سطام».. التخصصات ورابط التقديم    اهتمامات الصحف البريطانية    أهالي صامطة يشيعون جثمان شهيد الواجب “المحنشي”    العسيري توقع مجموعتها "الرقص على رصيف الأحلام" بمعرض جدة    برعاية المتعب محافظ أحد رفيدة تقيم جمعية التحفيظ حفل تكريم الأول دوليا آل رايزة..    مستشفى الصحة النفسية بجازان تشهد واقعة انتحار مواطنة ثلاثينية .. والشرطة تحقق    شاهد .. حادث مفزع بين "جيب" و"GMC" ببريدة يقتل 3 ويصيب 7 أشخاص    مصرع شاب غرقا في مستنقع مائي وسط جبال بحائل والغواصين ينتشلون جثته    الحملة الميدانية المشتركة تضبط (4330769) مخالفاً لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود    مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني يُصدر عدداً جديداً من مجلة الحوار    جانب من الحفل                البشري مودعاً جامعة الجوف: بكيت وفاء لأحبابي.. وشوقاً لأولادي الراحلين    «تعليم جدة» يطلق ملتقى «مكافحة الفساد»    وزراء «الشؤون الدينية» في عدة دول: دور سعودي بارز في نشر التسامح    الأمير فهد بن عبدالله يستعرض مخرجات مشروع قياس رضا المستفيدين    المنيع يدعو للعمل بإستراتيجية نشر الثقافة الحقوقية    آخر صيحة.. عدسات تقنية بشحن لاسلكي!    3 عوامل رئيسية لآلام الكعبين المتكررة    تقديس اللا تغيير    مصطلح حروب المرتدين في مناهجنا الدراسية (1)    خطبة الجمعة من المسجد النبوي الشريف للدكتور أحمد بن طالب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«هذا الرجال ما وراه فائدة»
نشر في الندوة يوم 15 - 05 - 2012

كثير من الناس هذه الأيام هداهم الله يبحثون عن الفائدة الدنيوية ويلهثون وراءها فتجدهم يتقربون للانسان الغني والذي عنده مركز والذي عنده تأثير فتجدهم يكثرون عليه الزيارات والاتصالات والتهاني في كل مناسبة وينسون أقرباءهم وأهلهم والفقير والمسكين لاعتقادهم أنهم لايحصلون منهم على فائدة دنيوية.
قال تعالى في محكم كتابه العزيز (وآت ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيراً) الاسراء: 26.
وقال تعالى (وبالوالدين احساناً وبذي القربى واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت ايمانكم ان الله لا يحب من كان مختالاً فخوراً) النساء: 36
وقال سيد الخلق أجمعين رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اطلعت في الجنة فرأيت أكثر أهلها الفقراء) الحديث.
وقال سيد الأولين والاخرين رسول الله صلى الله عليه وسلم ( قمت على باب الجنة فكان عامة من دخلها المساكين وأصحاب ، الجد محبوسون ، غير ان اصحاب النار قد أمر بهم إلى النار) .
وقال الخليفة علي بن أبي طالب رضي الله عنه:
النفس تجزع ان تكون فقيرة
والفقر خير من غنى يطغيها
وغنى النفوس هو الكفاف وإن أبت
فجميع أهل الأرض لا يكفيها
وقال حكيم : الفقراء الذين يتبادلون الحب هم الأغنياء الحقيقيون .
وقال حكيم آخر: لا مال أفضل من العقل ولا فقر أسوأ من الجهل.
روي ان عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه قدمت عليه عِير من اليمن ، فضجت المدينة ضجة واحدة، فقالت عائشة رضي الله عنها: ما هذا ؟ قيل لها: عِير قدمت لعبدالرحمن بن عوف ، قالت: صدق الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، فبلغ ذلك عبدالرحمن فسألها، فقالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (اني رأيت الجنة فرأيت فقراء المهاجرين والمسلمين يدخلون سعيا، ولم أر أحداً من الاغنياء يدخلها معهم إلا عبدالرحمن بن عوف يدخلها معهم حبواً). فقال عبدالرحمن بن عوف رضي الله عنه: ان العير وما عليها في سبيل الله، وان أرقاءها أحرار لعلي ادخلها معهم سعيا. ما اعظمه من درس للمسلمين.
وعن ابن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (لا حسد إلا في اثنتين رجل اتاه الله القرآن، فهو يقوم به اناء الليل واناء النار، ورجل آتاه الله مالا فهو ينفقه اناء الليل واناء النهار) متفق عليه.
وقال أبو الدرداء رضي الله عنه ذو الدرهمين أشد حسابا من ذي الدرهم ، فيا سادة ياكرام دعونا نعلم ابناءنا حب الفقراء والمساكين والتقرب منهم والسؤال عنهم ومجالستهم ونذكرهم بقول المصطفى صلى الله عليه وسلم : (يدخل الفقراء الجنة قبل الاغنياء بخمسمائة عام) رواه الترمذي.
وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.