للشراكة العالمية للشمول المالي لمجموعة العشرين تدعم الشباب    بانتظار القرار.. إيران تهدد بزيادة تخصيب اليورانيوم    مذكرة تفاهم بين "الاتحاد السعودي" و "محترف"    أمير الرياض: رعاية خادم الحرمين لختام مهرجان الإبل تعكس الاهتمام بالموروث    حادث تصادم بسبب عبور قطيع من الإبل طريق عام (فيديو)    «تعليم تبوك» توجه بتأخير بدء اليوم الدراسي طوال أيام الأسبوع    مبادرة إثراء تختتم فعالية مدينة أبها للبرنامج الوطني للقراءة (إقرأ)    ختام مهرجان طويق الشتوي بمحافظة الزلفي    “مركز الوقاية” يوضح.. هل ينتقل فيروس كورونا عبر الملابس والهواتف الصينية؟    «العقوبات البديلة» تخفض أعداد النزلاء في دار الملاحظة بالرياض    تعليم الحدود الشمالية: تأخير الدوام للساعة التاسعة صباحا لثلاثة أيام    تصاميم السعوديات    الهلال يفقد الصدارة والاتحاد يواصل التفريط    الإلحاح مفتاح النجاح    الملتقى الإقليمي التربوي: بناء السلام مسؤولية عالمية    الخارجية الفلسطينية إبعاد علماء الدين والفلسطينيين عن الأقصى انتهاك فاضح لحرية العبادة    السفير الماضي: لا إصابات لسعوديين بكورونا    الادعاء الأمريكي: شقيق صديقة بيزوس باع رسائله مقابل 200 ألف دولار    العدالة ينتزع نقطة التعادل من الاتحاد وعلى ملعبه    نائب أمير الرياض: الرعاية الكريمة لختام مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل دعم للتاريخ الوطني والتراث العريق    منع صرف انتدابات لأعضاء المجالس البلدية داخل النطاق المكاني    التوسع في التمويل السكني.. هل يخلق فجوة في معدلات الإنفاق الاستهلاكي؟    رئيس الوزراء اليمني يشدد على استكمال تحرير الضالع    «كورونا الجديد» يضيف 6 دول إلى «قائمة الضحايا» في 48 ساعة    الروح والمهارة.. سلاح الأخضر لتسيد القارة    حيوية «نواب المناطق».. بدر بن سلطان أنموذجاً    طلاب «أندية الحي» بالرياض يتنافسون في «الإلقاء»    ظهور أولى إصابات «كورونا» في باكستان وماليزيا... واليابان تسجل ثالث حالة    خادم الحرمين الشريفين يهنئ الحاكم العام لكومنولث أستراليا بذكرى يوم أستراليا    جامعة المستقبل تنظم حملة تثقيفية صحية توعوية لأهالي منطقة القصيم    القبض على "ملحن" أساء لزملائه في الوسط الفني على مواقع التواصل بمعرفات وهمية    "الشورى" يناقش استحداث مسار لحركة نقل المعلمين بمسمى "النقل الخارجي المضمون"    شاعر عكاظ ينثر إبداعه بمسرح شارع الفن في مهرجان المجاردة    الملفي يشرف الحفل الذي أقامه أهالي عسير بمناسبة تقاعده    الوحدة يهزم الحزم ب5 أهداف مقابل هدف    زلزال تركيا يتسبب في وفاة 20 شخصا وانهيار مبانٍ قرب مركز الزلزال    مذكرة تفاهم بين «الحوار الوطني» و «شباب عسير»    ال سلطان يشارك ممثلاً للسعودية في معرض دبي الأمن والسلامة الأنتر ساك    طرابلس تشهد اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش وقوات الوفاق في ليبيا    وظائف شاغرة في جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية    «الشورى» يوجه بخفض أسعار تذاكر الطيران    خبير أرصاد يحذر من الطقس لمدة 72 ساعة    اصطاد مها عربياً و2 من ظباء الريم.. ضبط مخالف داخل محمية بنجران وإحالته إلى الجهات الأمنية    أبرزها ابتعاد المدخن 10 أمتار عن هذه المواقع.. الموافقة على تعديلات بلائحة نظام مكافحة التدخين    شاهد انتشال شخصين احتجزا على بعد 300 متر نزولا بعقبة القلوة    عاصفة "جلوريا" القوية تتسبب في مصرع 11 شخصا في إسبانيا    العمل تفتتح أول مركز ضيافة أطفال أهلي في الرياض .. وقريبا بالمنازل    التحقيق مع رئيس بلدية بجازان في تهم قضايا فساد مليونية ومشاريع وهمية    بالصور .. جموع المشيعين ترافق جثمان رجل الأمن الذي استشهد أثناء ملاحقة أحد المطلوبين ببحر ابو سكينة    الاطاحة بعصابة السوادنيين الذين امتهنوا سرقة السيارات وتفكيكها وبيعها بالرياض    الكشف عن نتائج القبول النهائي للأمن العام للكادر النسائي على رتبة "جندي"    أمير منطقة القصيم    مصطلحات قانونية    ومن «الخُلع».. ما «عضل» !    النفقة واجبة للزوجة العاملة.. والخروج دون إذن يسقط حقها !    خطبة الجمعة من المسجد الحرام : المؤمن جمع إحسانًا وخشية، وأنّ المنافق جمع إساءةً وأمنًا    البعيجان عن فضل المدينة : بالمدينة تواتر نزول القرآن وفي المدينة شرعت الأحكام ومن المدينة انطلقت رايات الإسلام    ولي العهد يبعث برقيتين لماريسون وساكيلا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قضاء رمضان
نشر في المدينة يوم 08 - 09 - 2010

قد تخترم المنية حياة الإنسان، ويكون في ذمته قضاء أيام من رمضان، أفطرها لأي سبب من الأسباب كالمرض أو السفر، أو أفطرتها المرأة بسبب الحيض أو النفاس أو الحمل أو الرضاع، فإن لم يتمكن من القضاء كأن باغته الموت في رمضان أو بعد العيد مباشرة أو استمر المرض المتوقع شفاؤه فإن الصوم يسقط عنه، ولا يستقر في ذمته قضاء لعدم تمكنه منه، إما إن تمكن من القضاء فأخره إلى فرصة مناسبة فمات قبل القضاء فهنا يتجلى يسر الشريعة الإسلامية في إمكانية قضاء الأيام الثابتة في ذمة الميت بطريقتين:
1. إطعام مسكين عن كل يوم فاته من رمضان، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من مات وعليه صيام شهر فليطعم عنه مكان كل يوم مسكين» رواه الترمذي وابن ماجه، وتخرج قيمة الطعام من تركته أو من تبرع أقاربه.
2. صيام الأيام التي فاتته، فقد قال رسول الله: «من مات وعليه صيام صام عنه وليه» رواه البخاري ومسلم وأحمد وأبو داود، وجاءت امرأة إلى النبي فقالت: يا رسول الله إن أمي ماتت وعليها صوم نذر، أفأصوم عنها؟ فقال: «أرأيت لو كان على أمك دين فقضيتيه، أكان يؤدي ذلك عنها»؟ قالت: نعم، فقال: «صومي عن أمك» رواه البخاري ومسلم -واللفظ له-، وجاء في رواية الإمام أحمد: إن أمي ماتت وعليها صوم شهر رمضان، وبناء على ذلك فيجوز لأقرباء الميت أن يصوموا عن ميتهم، ويجزئ صومهم عنه.
وهذا اليسر في قضاء ما على الميت من صيام يمتد في قضاء ما على الميت من حقوق أخرى كالنذر والعتق والحج والصدقة والدَّين، فقد استفتى سعد بن عبادة رسول الله، فقال: إن أمي ماتت وعليها نذر ولم تقضه، فقال: «اقضه عنها» رواه مالك والبخاري والنسائي وأبو داود، وجاء في رواية عند مالك وأحمد والنسائي أن نذرها كان عتق رقبة، فقال له النبي: «أعتق عن أمك»، وجاء في رواية عند البخاري وأحمد والنسائي أن أم سعد بن عبادة توفيت وهو غائب فقال: يا رسول الله إن أمي توفيت وأنا غائب عنها، أينفعها شيء إن تصدقت به عنها؟ فقال: «نعم»، قال: فإني أشهدك أن حائطي -أي مزرعتي- المخراف صدقة عنها، وجاءت امرأة إلى النبي وقالت: إن أمي ماتت ولم تحج، أفيقضي عنها أن أحج عنها؟ فقال: «نعم حجي عنها» رواه أبو داود والترمذي، وقال رجل لرسول الله: إن أمي افتلتت نفسها، وأراها لو تكلمت تصدقت، أفأتصدق عنها؟ فقال: «نعم» رواه مالك والبخاري ومسلم وأحمد والنسائي وابن ماجه، وجاء في رواية عند أبي داود أن السائل كان امرأة.
ومن هذه النصوص الكثيرة رأى كثير من العلماء أن الميت ينتفع بكل قربة يعملها الحي عنه أو يهدي ثوابها إليه، قال الشيخ منصور البهوتي الحنبلي في شرح منتهى الإرادات: (كل قربة فعلها مسلم وجعل) المسلمُ (ثوابها لمسلم حي أو ميت حصل) ثوابها (له ولو جهله) أي الثواب (الجاعل) لأن الله يعلمه كالدعاء والاستغفار وواجبٍ تدخله النيابة وصدقة التطوع إجماعا وكذا العتق وحج التطوع والقراءة والصلاة والصيام، انتهى، وقال أيضا في كشاف القناع: (وكل قربة فعلها المسلم وجعل ثوابها أو بعضها كالنصف ونحوه) كالثلث أو الربع (لمسلم حي أو ميت جاز) ذلك (ونفعه ذلك لحصول الثواب له حتى لرسول الله) ذكره المجد (من) بيان لكل قربة (تطوع وواجب تدخله النيابة كحج ونحوه) كصوم نذر (أو لا) تدخله النيابة (كصلاة وكدعاء واستغفار وصدقة) وعتق (وأضحية وأداء دين وصوم وكذا قراءة وغيرها)، انتهى، وانظر مطالب أولي النهى للشيخ مصطفى السيوطي الرحيباني الحنبلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.