سمو أمير الشرقية يستقبل نائب رئيس هيئة حقوق الإنسان    رئيس مجلس الأعمال السعودي العماني: التعاون الاقتصادي بين الرياض ومسقط جسدته المشروعات المشتركة    البدء بمشروع ربط امتداد عدد من الطرق في أحياء طيبة والندى مع أحياء الشعلة والفاخرية ب #الدمام    الجبير يستقبل سفير جمهورية بولندا لدى المملكة    سمو أمير القصيم يتسلّم التقرير السنوي للأحوال المدنية بالمنطقة    جمعية "وقار" تنظم دورة "مفهوم العمل التطوعي" تزامنًا مع اليوم العالمي للتطوع    سمو أمير الشرقية يدشن ملتقى البرامج التأهيلية والخدمات المقدمة للأشخاص ذوي الإعاقة    أكبر مهرجان سينمائي سعودي يفرش سجادته الحمراء الليلة    أنظار العالم تتجه للجولة الأخيرة لكأس العالم للراليات بحائل    شاهد.. شوارع مسقط تتزين بأعلام المملكة احتفاءً بزيارة ولي العهد    ضبط 42 مخالفا لنظام البيئة في أسبوع    بالفيديو.. الجيش اليمنى يكبد الحوثيين خسائر كبيرة في جبهات مأرب    وظائف إدارية شاغرة لدى مركز أرامكو الطبي    مساء اليوم.. «فلكية جدة» ترصُد التقاء القمر بالكواكب في سماء المملكة    قيادة البحرين تهنئ قيادة السعودية بمناسبة نجاح سباق الفورمولا 1    فتاة تتحدى الإعاقة وتتقدم على صقارين بمهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    "الحبوب" تنهي إجراءات ترسية الدفعة الأخيرة من القمح المستورد وتحدد موعد وصولها    البورصة الكويتية تغلق تعاملاتها على ارتفاع المؤشر العام    أمين عام منظمة التعاون الإسلامي يقدم العزاء لإندونيسيا في ضحايا ثوران بركان سيميرو في جزيرة جاوة    مدير تعليم سراة عبيدة يُتابع انطلاق الفصل الثاني    197 مستوطنًا يقتحمون الأقصى    الصين تستفز أمريكا بخطوة عسكرية جديدة.. ما الأمر؟    لتوزيعه على المحتاجين.. توفير 30 سيارة لنقل فائض الطعام من مهرجان الملك عبد العزيز للإبل    روسيا تسجل 32136 إصابة جديدة بكورونا    أمير المنطقة الشرقية يرعى احتفال غرفة الشرقية بمناسبة مرور 70 عامًا على تأسيسها    #صحة_القريات تنفذ 5670 جولة رقابية على المنشآت الصحية الخاصة    زلزال بقوة 4.9 درجات يضرب شرق تركيا    مقتل وإصابة 6 عناصر من قوات البيشمركة بمحافظة كركوك    النفط يصعد أكثر من دولار    انتظام 124 ألف طالب وطالبة بمدارس التعليم بنجران    فضيحة.. هذا ما عُثر عليه داخل البرلمان البريطاني    بينها ضعف الإنتاجية.. استشاري يكشف عن 10 أضرار للسهر على صحة الإنسان    غيوم على مكة والمدينة ورياح على الشمالية و الشرقية    "السجون" تبدأ تشغيل عدد من المراكز التأهيلية التخصصية في مختلف مناطق المملكة    "الشؤون الإسلامية" تؤكد ضرورة لبس الكمامة والتباعد الجسدي في المساجد للوقاية من كورونا وتحوراته    ما حكم من اقترض مالاً من أحد أقربائه وتصدق به بعد وفاته دون رده للورثة؟.. الشيخ "المنيع" يجيب    الصحف السعودية    ولي العهد يبعث تهنئة للرئيس ساولي نينستو    بعد رفضها حل نفسها.. الصدر والفصائل المسلحة وجهاً لوجه    مصر تترجم القرآن الكريم للعبرية.. تعرف على السبب    ما حكم الانشغال بكسب المعيشة عن طلب العلم؟ «الخضير» يجيب    بعد «بيان المطالب».. هل لبنان قادر على تنفيذ حزمة الإصلاحات ؟    إعلاميون دوليون ل«عكاظ»: أذهلتونا    برعاية القصبي.. الرياض تحتضن اتحاد إذاعات الدول العربية    266.000.000 المتحورة الجديدة تغزو 38 دولة.. وتهدد بالهيمنة على أوروبا    تشمل الحج والعمرة.. «الصحة»: تحديث تعريف حالة «محصن» للقادمين للمملكة                            أرامكو السعودية تجلب مسابقة "فورمولا 1 في المدارس" العالمية إلى المملكة    الشؤون الإسلامية بنجران تُطلق التصفيات الأولية للمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين لحفظ القرآن الكريم    محافظ الأحساء يستقبل السفير القطري لدى المملكة    تعزيز أدوار الأفواج بجازان    أمير تبوك يطلع على تقرير عن برامج جامعة فهد بن سلطان    أمير منطقة تبوك يترأس اجتماع المحافظين غداً    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



السودان.. الأمن يطلق الغاز المسيل والمحتجون يواصلون التصعيد
نشر في المدينة يوم 18 - 10 - 2021

أغلقت قوات الأمن السودانية الطرق المؤدية لمقر رئاسة الحكومة بعدما أعلن محتجون موالون لمجلس السيادة عزمهم على إغلاق مقر الحكومة لحين قيام رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك بحلها.
وذكرت مصادر صحفية أن الأمن السوداني يطلق الغاز المسيل للدموع لمنع محتجين من دخول مقر الحكومة.
وكانت ذكرت سابقا أن المحتجين وصلوا الى مقر الحكومة، حيث تفرض الشرطة طوقا أمنيا.
وذكرت "سكرتارية اعتصام القصر" أنهم قرروا مواصلة التصعيد وإغلاق محيط مجلس الوزراء"، موضحين أن "مطلبنا واضح وهو حل الحكومة التنفيذية"، وأكدوا أنهم متجهين لمجلس الوزراء لمطالبة حمدوك بحل الحكومة"
وأصدرت "قوى إعلان الحرية والتغيير" بيان قالت فيه إنه "في اليوم الثالث من إعتصام القصر، وبعد أن شهد الميدان تزايدا في أعداد الوافدين بالساحة، وتمدد رقعة الإعتصام وتوسعه، قرر الثوار السلميين تسيير موكب إلى رئاسة مجلس الوزراء، والتي تبعد مسافة قصيرة من ميدان الإعتصام، لزيادة تأثير الإعتصام وصوته في الإعلام الداخلي، ولكن الموكب السلمي تم ردعه والتعامل معه بعنف مفرط أدى إلى أكثر من خمسة إصابات بالموكب، بالإضافة إلى حملات التشويه والتخوين الإعلامي التي اتهمت الموكب بنية الهجوم على مجلس الوزراء".
ودان المعتصمون، في بيانهم، ما تعرضوا له من عنف من قبل رجال الأمن، وأكدوا أنه تم "تمديد إعتصام القصر ليشمل كل البلاد، وسنملأ كل السودان بإعتصامات تطالب بإصلاح السلطة وتوسعتها بما يشمل جميع المكونات للحرية والتغيير، وإبعاد الأحزاب الأربعة من مركزية صنع قرار، تنفيذ السلام، والعدالة الإنتقالية".
هذا ويعقد حمدوك اجتماعا وزاريا طارئا، اليوم الاثنين، لبحث الوضع الراهن في البلاد، بحسب ما ذكرت وكالة الأنباء السودانية.
وتعد مشكلات المرحلة الانتقالية من أهم الأزمات التي تواجه الحكومة الحالية، وكان حمدوك أعلن، الجمعة، أنه "وضع خريطة طريق مع الأطراف السياسية لإنهاء الأزمة"، مشددا على أن "خفض التصعيد والحوار هما الطريق الوحيد للخروج من الأزمة".
وشهد السودان، الأحد، اعتصام مئات السودانيين لليوم الثاني على التوالي في الخرطوم للمطالبة بتولي العسكريين السلطة وحدهم في البلاد، ما يزيد تعقيد الأزمة السياسية التي وصفها رئيس الوزراء حمدوك بالأسوأ والأخطر" منذ إطاحة الرئيس السابق عمر البشير.
وقال علي عسكوري المتحدث باسم المحتجين والمنشقين عن تحالف الحرية والتغيير، الذي قاد الاحتجاجات ضد البشير، إن "الاعتصام مستمر ولن يتم رفعه إلا بحل الحكومة، ونقصد بذلك إقالة الوزراء دون رئيس الوزراء".
وكان المتظاهرون توافدوا السبت، تجاه القصر الجمهوري، مقر السلطة الانتقالية، هاتفين "جيش واحد شعب واحد" ومطالبين ب"حكومة عسكرية" لإخراج السودان، أحد أفقر بلدان العالم، من أزمتيه السياسية والاقتصادية.
وخرج المتظاهرون تلبية لنداء فصيل منشق عن تجمع الحرية والتغيير، ويحاول الفصيل المنشق التحالف مع العسكريين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.