زراعة النباتات والزهور في مكة بمشاركة 45 من طلاب أم القرى    الفيصل يرعى اللقاء الافتراضي السنوي الرابع لأندية نزاهة    الجزائر وإيطاليا تبحثان ملفات ليبيا ومالي والصحراء    فلسطينيون يخرقون المنع للمشاركة في جنازة فتى    الجواد ” فزاع ” يحقق كأس #جمعية_الكشافة العربية #السعودية للفروسية    العين يدرك التعادل الإيجابي امام الفيصلي    المنتخب السعودي تحت 16 عاماً يقابل تونس ودياً    " التعليم " تعلن عن أكثر من 5 ملايين ساعة تطوعية بمشاركة 160 ألف متطوّع    بجوائز نقدية قيمتها 50 ألف ريال توزع على 10 فائزين مهرجان #الملك_عبدالعزيز    الاتحاد السعودي للريشة الطائرة يختتم بطولة المملكة للسيدات بالرياض    آخر تطورات #كورونا عالميا.. 31896 إصابة جديدة و196 وفاة خلال يوم واحد في تركيا    أمانة #العاصمة_المقدسة تبث رسائل توعوية للتقيد بالإجراءات الإحترازية والوقاية من #كورونا    "البيئة" تصادر 150 طنا من الحطب المحلي في 5 مناطق    أمير الكويت يعرب عن شكره لخادم الحرمين على ما بذلته المملكة لحل الخلاف الخليجي    بريدة تودع البروفيسور عبدالله محمد النصري أحد أبرز أطبائها    فيصل بن فرحان يعقد عدة لقاءات على هامش "مؤتمر حوار المنامة"    هجوم يستهدف سفينة تجارية قبالة السواحل اليمنية    السيسي وماكرون يبحثان العلاقات الثنائية والملفات الإقليمية    نصف مليون ناخب كويتي يختارون ممثليهم في مجلس الأمة    السفير الفرنسي لدى المملكة يزور مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    بدء تشغيل محطة معالجة الصرف الصحي برابغ    "الصحة": تسجيل 190 إصابة جديدة ب"كورونا" و324 حالة تعافي    آخر مستجدات لقاحات كورونا حول العالم    اختتام فعالية معرض " رغم إعاقتي " تزامنا مع اليوم العالمي لذوي الإعاقة    سمو محافظ حفر الباطن يشهد توقيع عقد تنفيذ مشروع " وقف أمة " لجمعية الدعوة والإرشاد    تعليم المدينة المنورة ينظم الملتقى الأكاديمي للتربية الخاصة 2020    الاتحاد الأوروبي يشيد بجهود الكويت لحل الأزمة الخليجية    الاتفاق بطلا لكأس الصالات    فيصل بن فرحان: ملتزمون بتعزيز الأمن الخليجي مع تشكيل شراكات عالمية    كورونا ومحتال أغرب أسماء الصقور المشاركة في مهرجان الملك عبدالعزيز    هيئة تقويم التعليم تحدد إجراءات دخول اختبار الرخصة المهنية للمعلمين    معرض تعريفي للمركز الوطني للعمليات الأمنية في مهرجان الملك عبدالعزيز للصقور    أمانة الشرقية تُنفذ 1309جولات على المنشآت التجارية بالمنطقة    محافظ حفرالباطن يتفقد مركز القلت بعد الحالة المطرية    "يونا" و "أذرتاج" يطلاقان ورشة عمل حول"مهارات إنتاج المحتوى الرقمي"    للأسبوع الخامس علي التوالي.. أسعار النفط تواصل الإرتفاع    «المسند» يتوقع انتهاء الحالة «سقيا» غداً.. أمطار متفرقة بعدة مناطق    العيادات الطبية المتنقلة لمركز الملك سلمان للإغاثة تواصل تقديم خدماتها العلاجية في مديرية عبس بمحافظة حجة    فيفا يصدم النصر بشأن المشاركة في كأس العالم 2021    وزارة الدفاع تدعو الخريجين للتقدُّم لشغل 154 وظيفة    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس جمهورية فنلندا بذكرى يوم الاستقلال لبلاده    سجلت 1.9 تريليون ريال: ودائع مصارف المملكة عند مستوى تاريخي للمرة الأولى    دخول لائحة الفوترة الإلكترونية حيز التنفيذ    الرئاسة العامة لشؤون الحرمين تستقبل متطوعي تعليم مكة    ارتفاع الإصابات بكورونا في المكسيك إلى مليون و156770    أشرار العمل    الدور السلبي للتداول الشعبي    «شؤون الحرمين» تطيِّب الكعبة المشرفة 10 مرات يوميًا    اعتراض «مفخخة» أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة    256 ألف دولار لمسدس جيمس بوند    «الحج إلى مكة».. فيلم وثائقي بمهرجان البحر الأحمر    مدى إمكانية التسجيل في "توكلنا" برقم جوال غير سعودي    30 ألف ريال غرامة وتعويض على شخص استخدم مصنف أدبي لورثة دون إذنهم    محافظ #حبونا يشهد توقيع عقود شراكة بين جمعية ليث وعدد من الجهات    ولي العهد يشكر ابن هزاع    الديوان الملكي ينعى الأميرة حصة بنت فيصل    رجل الأعمال زين الدين عبد المجيد في ذمة الله نتيجة اصابته في فيروس covid 19    تخريج 8952 طالبًا وطالبة من جامعة تبوك    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ومن الحب ما أحيا...
نشر في المدينة يوم 22 - 10 - 2020

الصديق الأستاذ يحيى باجنيد الذي كان رئيسًا لتحرير مجلة (اقرأ) نشر مؤخرًا كتابًا جديدًا بعنوان (ومن الحب ما أحيا) ليعكس مضمون المثل السائر (ومن الحب ما قتل).
حينما قرأت الكتاب قفز إلى ذهني بعض كتابنا الذين اشتهروا بكتابات مقالات يومية وأسبوعية عن خواطرهم ونظراتهم للحياة والناس من أهمهم: الدكتور هاشم عبده هاشم في عموده بعنوان (اشراق)، الأستاذ عبدالله جفري -رحمه الله- في عموده المعنون ب(ظلال)، الأستاذ عبدالله باجبير الذي كان يكتب في جريدة الشرق الأوسط يوميًا تحت عنوان (قهوة الصباح).. وكانت تدور في الغالب عن الحالة النفسية للكاتب فتثير العواطف وتحرك المشاعر، ويقبل على قراءتها المحبون والعشاق رجالا ونساء.
يقول الصديق يحيى باجنيد في مستهل كتابه تحت عنوان (وبعد...):
(تعجبني الكلمة «المجنحة» أتأملها كما يتأمل السائح منحوتات «مايكل أنجلو» وموناليزة «دافنشي» وموسيقى «فيفالدي».. صحيح أن أعمال هذا الأخير لا افهمها، ولكنها تحرك فيّ شيئًا ما، تريحني أو تتعبني، تفرحني أو تحزنني، وهي -في كل الأحوال- لا تترك سطح البحر راكدًا ثابتًا كقطعة «صفيح» بل تموج وتنثني وترقص.
والكلمة «المجنحة» ليست حكرًا على الحكماء والفلاسفة والشعراء، فكثيرًا ما أتت على لسان إنسان بسيط لا يعرف الألف من الياء، فمن قال إن حروف الهجاء هي وحدها لغة التخاطب؟.. إن أطعم ما في الحياة أن تتذوق لغة الآخرين).
لا أستطيع التعبير عن قيمة كتاب الصديق يحيى باجنيد إلا بنقل فقرات منه أعجبتني أكثر من غيرها، ومما قال فيه: (لا أعرف كم هي عدد المرات التي تعثرت فيها في صغري، أو سقطت فيها على وجهي، ولا عدد المسامير الصدئة التي انغرست في قدمي!! ولا عدد الحجارة التي أصابت رأسي أو أخطأته!
كنت أعرف أن الإنسان لا يموت إلا مرة واحدة، قبل هذا الزمان الذي يموت فيه الإنسان كل يوم بكلمة تافهة أطلقها إنسان نسي أن يغلق فمه.
في صغري كان هذا الخوف ثقافة وموروثًا شعبيًا، نخاف من أشياء لم نرها قط، ولم نعرفها قط، لأنها ببساطة لم تحدث بعد).
بالمناسبة أقول للصديق يحيى باجنيد: إن ثقافة الخوف التي ورثناها شعبيًا نتيجة لإيماننا بالأساطير والخرافات والدجل على أساس أنها معجزات.
وعلى العموم، ان الكتاب يضم أيضًا مجموعة من الموضوعات والفقرات الساخرة التي تخفف من توتر أعصابنا التي تلجئنا للبحث عن الترفيه والتسلية، وهو يذكرني بكاتبين ساخرين أحدهما الكاتب السعودي المشهور محمد السحيمي الذي توقف عن الكتابة، أرجو أن يكون ذلك مؤقتًا، والآخر هو الكاتب المصري أحمد رجب -رحمه الله-.
ذلك يعني أن قلم الصديق يحيى باجنيد يستمد ثقافته من ثقافة هاشم عبده هاشم وعبدالله جفري ومحمد السحيمي وأحمد رجب وغيرهم من المثقفين الذين قرأ لهم أو خالطهم أو سمع منهم.
انه كتاب خفيف يتيح لك الفرصة أن تقرأ منه موضوعًا أو فقرة ثم تتركه، وتعود إليه مرة ثانية دون الحاجة للربط بما قرأته سابقًا ولاحقًا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.