وعد عبدالله.. وأوفى سلمان    ميناء جازان يستقبل أول شحنة أنعام من البرازيل    إرجاء محادثات غير رسمية للجنة «أوبك+» إلى اليوم    «كاوست»: 3 سعوديين يحصلون على «رودس» الدولية    القوة الرمادية المتغلغلة.. الإطاحة ب «أبو القنبلة النووية الإيرانية»    العراق: عودة استهداف الناشطين.. والصدر يؤجج الغضب    تفاؤل بإنهاء الانقسام الليبي بعد حوار طنجة    التعاون يتحدى الاتفاق    بعد الثلاثية.. الهلاليون «عينهم ع السوبر»    منفذ جريمة القنفذة ل «النيابة»: قتلت شقيقتَيَّ وصاحبة المنزل وشقيقها.. لخلافات أسرية    المواصفات ضمن 6 تجارب عالمية متميزة بالتدريب    7 مبادرات جديدة لدعم المحتوى المحلي العام المقبل    زودني بالصور أزودك بالحرب    تظاهرات ضد قانون أمني في فرنسا    تخفيف قيود كورونا يرفع الفائض بالميزان التجاري إلى 118 مليار ريال    60 وظيفة بمستشفى الملك فيصل التخصصي.. التفاصيل ورابط التقديم    الهلال يتوج بأغلى الألقاب.. ويواصل الأمجاد    العين يصطاد الرائد بهدف قاتل    الاتحاد يرفع قائمة العربية في الاجتماع الفني    الجريوي يودع مارادونا    أمير المدينة يوجه بتنفيذ خطط التعامل مع الحالات المطرية    عن قادة وقائدات المدارس الفاسدين    رجل أفريقي يعود إلى الحياة بعد إعلان وفاته    القبض على أشخاص أطلقوا النار عشوائيا بالأفلاج    حي طيبة.. فشة خلق    نوستالجيا.. وحكايات أخرى !    رياضة التفكير    الصبيحي ل « المدينة »: كتابي «إيجاز وإعجاز» يوضح روعة الإسلام    محاور الشر المسكوت عنه    روبوت مصري لاختبار فيروس كورونا    حقنة «أنسولين» أسبوعيا للسيطرة على السكر    حصيلة استمتاعي من القراءة عن الذكاء الاصطناعي!    الرئيس السيسى يبحث مع النائب الأول لرئيس جنوب السودان جهود تطوير العلاقات الثنائية    (أبطال التوحيد) وذاكرة الوطن.. «بخروش أنموذجاً»...!!    حين «تَتَفلسف» النساء.. بأي ذنب غُيبت!؟    صمت إعلامنا.. سلاح أعدائنا    #شكرا_جامعة_بيشة    شادية تحرم من الاحتفاء بتاريخها الفني    الحذاء ذو الرقبة العالية نجم الشتاء    سمو أمير جازان يعزي وزير العمل السابق الدكتور الحقباني في وفاة والدته    إنسانية عابرة للحدود    الهلال ينهي حلم النصر بكأس الملك ويرسخ العقدة    السجن للعنف ضد المرأة    الجاسر واستقبال اللقاح..!    وزير الصحة: المملكة تحكم سيطرتها على كورونا والإصابات في نزول    "الصحة": تسجيل 13 وفاة و220 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" وشفاء 401 حالة    50 مطوفة لخدمة قاصدات المسجد الحرام    تكريم أسرة الشهيد القزلان    للحفاظ على البيئة.. مصادرة 120 طنًا من الحطب في 4 مناطق    3 من طلاب كاوست يحصلون على منحة رودس الدولية    العين تصيب الرائد    السعودية ترحب بتزكية حسين طه أميناً عاماً ل«التعاون الإسلامي»    ماء زمزم في عربات خاصة    "شرطة مكة" تطيح بالمتهم بقتل رجل و3 نساء من أقاربه بالقنفذة    أمير المدينة يوجه بتنفيذ خُطط التعامل مع الحالات المطرية    الشيخ سعد الشثري: لايجوز منح الزكاة لأفراد الأسرة أو الوالدين    "الحصيني" يوضح الطقس المتوقع خلال ال24 ساعة المقبلة بهذه المناطق    منظمة التعاون الإسلامي تعقد الدورة ال 47 لمجلس وزراء الخارجية في النيجر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس وزراء اليونان: تركيا تراودها "أوهام امبريالية"
نشر في المدينة يوم 21 - 10 - 2020

قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس إن تركيا لديها "أوهام امبريالية" في شرق المتوسط، وذلك خلال القمة التي جمعته الأربعاء مع زعيمي قبرص ومصر.
وقال ميتسوتاكيس إن تركيا تستخدم "خطابا متطرفا" وتقوم بأعمال أحادية متجاهلة النظام الدولي والدعوات الى الحوار من قبل الاتحاد الأوروبي وروسيا والولايات المتحدة. وأضاف الزعيم اليوناني أن تركيا تراودها "أوهام إمبريالية مترافقة مع أعمال عدوانية من سوريا الى ليبيا، ومن الصومال الى قبرص ومن بحر إيجه إلى القوقاز".
وجاء كلام ميتسوتاكيس خلال قمة ثلاثية في نيقوسيا مع الرئيسين القبرصي نيكوس أناستاسيادس والمصري عبدالفتاح السيسي. ودان الزعماء الثلاثة في بيان مشترك سلوك تركيا في فاروشا الذي ينتهك قرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بالمنتجع الساحلي القبرصي السابق. وكانت جمهورية شمال قبرص التركية التي لا تعترف بها سوى أنقرة قد أعادت فتح شاطىء فاروشا التي نزح منها القبارصة اليونانيون ابان غزو تركيا لقبرص واحتلالها الثلث الشمالي للجزيرة المتوسطية عام 1974. كما نددت قبرص ومصر واليونان ب"الاستفزازات الأحادية" التركية المتعلقة بالتنقيب عن موارد الطاقة في المياه المتنازع عليها في شرق البحر المتوسط، اضافة الى الدور الذي تلعبه في ليبيا وسوريا اللتين تمزقهما الحروب.
وقال ميتسوتاكيس إن تصرفات تركيا تنطوي على "رسم خرائط عشوائية أو توقيع مذكرات باطلة" كما هي الحال عليه في ليبيا.
أوقات صعبة
وتعقد الدول الثلاث قمما بشكل منتظم في اطار تعاونها الوثيق في مجال الطاقة، بالاضافة الى سعيها لإنشاء مركز إقليمي للطاقة الى جانب إسرائيل لتزويد أوروبا بالغاز. وقال أناستاسيادس للصحافيين "اجتماعنا اليوم يُعقد في وقت صعب للغاية بالنسبة للشرق الأوسط وشرق البحر المتوسط". وأضاف "تركيا باستمرار تصعّد التوترات وتقوّض الاستقرار الاقليمي (...) وتنتهك الحقوق السيادية لقبرص واليونان". وتفاقم الوضع في تشرين الثاني/نوفمبر 2019 عندما وقّعت تركيا والحكومة الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة اتفاقية بشأن الحدود البحرية. ونددت اليونان وقبرص ومصر بالاتفاق ووصفته بأنه "غير قانوني" لاعتدائه على الحقوق الاقتصادية للدول الثلاث في المتوسط الغني بالغاز. وهذا ما دفع بمصر واليونان لتوقيع اتفاق لترسيم الحدود البحرية بينهما في آب/أغسطس.
وأشاد السيسي الأربعاء بالاتفاق مع اليونان باعتباره مثالا لما يمكن تحقيقه في ظل "احترام القانون والمؤسسات الدولية". ورفض الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الاتفاق بين مصر واليونان معتبرا انه بلا قيمة، وتعهد بالإبقاء على اتفاقه مع حكومة طرابلس ومواصلة التنقيب عن النفط والغاز في شرق المتوسط. ودفع الخلاف بشأن التنقيب عن الغاز في شرق المتوسط باليونان وتركيا، وهما حليفتان في حلف شمال الأطلسي، باجراء تدريبات عسكرية متوازية في آب/أغسطس. وفي قمة عقدها هذا الشهر، هدد الاتحاد الأوروبي بفرض عقوبات على تركيا في حال لم توقف ما وصفه الاتحاد بأنه أنشطة غير قانونية لاستكشاف الطاقة في المياه التي تعتبر قبرص واليونان انها جزء من مناطقهما الاقتصادية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.