المنتخب السعودي يصعد الى نصف نهائي أمم أسيا تحت 23 عام    تعليم ظهران الجنوب يؤكد جاهزية المدارس لانطلاق الفصل الدراسي الثاني    "الآسيوي" يمنع الأندية الإيرانية من اللعب على أراضيها    فيديو.. مرتزقة سوريين في طريقهم عبر تركيا إلى ليبيا للانضمام لميليشيات الوفاق    كلية الجموم الجامعية تستضيف عربة الأحوال المتنقلة    "أسباب السعادة" .. محاضرة بتعاوني تبوك غداً    انطلاق بطولة العلا ل "بولو الصحراء"    محافظ صبيا يتفقد مهرجان صبيا للتسوق والترفيه    ”حماية المستهلك” تحذر المدارس الأهلية من ربط تسليم الكتب بسداد الرسوم    بالصور.. تغيير لوحات بعض الشوارع في بريدة بعد إزالة لقب “الوجيه” وعبارة “رحمه الله”    السعودية أكبر الدول المانحة للسودان ب 1.2 مليار دولار أمريكي    بدء سريان “لائحة نقل البضائع”.. 97 غرامة مالية بانتظار المخالفين    سمو وزير الخارجية يستقبل سفير جمهورية غينيا بيساو لدى المملكة    مشكلة تقنية جديدة تواجه طائرة “737 ماكس” يمكن أن تعرقل تجديد رخصة الطائرة    واتساب تتخلى عن فكرة عرض الإعلانات ضمن المحادثات لتحقيق الأرباح    معلم من الطائف يشعل الأمسية الشعرية بالحديقة الثقافية في جدة    اكتشاف 4 إصابات بالالتهاب الرئوي في الصين    جامعة الأمير سطام تستحدث برنامج ماجستير الأخلاقيات الحيوية بكلية الطب    إمارة عسير: لا توجيه بنشر أرقام المسؤولين على مواقع التواصل    الدفاع المدني يحّذر من التقلبات المناخية بجازان    المملكة تسعى لتحقيق الاستقرار في الاقتصاد العالمي وازدهاره    بعد وصفه ب«المهّرج»: ترامب يحّذر خامنئي.. كن حذراً في كلامك    شاهد: إحراق صور قاسم سليماني بالتزامن مع كلمة خامنئي    بن حثلين معلقاً على إعدام أستراليا للإبل: نسعى ل«بدوّنة» الأستراليين    حالة الطقس المتوقعة اليوم السبت    طفيان وحكمي يزفان محمد    ب2.9 مليار ريال.. فرص استثمارية في التعليم الأهلي    الغذامي يتحفظ على عنوان كتابه الجديد    تغريدة نانسي.. رسالة لأطفالها أم تبرير للرأي العام؟    قونايدن جنم    ذوو الهمم.. تقبلوا اعتذاري    صافرة    4 مرضى في غرفة !    باجبير يترأس مجلس المرضى    47.. السنة الأكثر تعاسة في العمر!                                في ختام دور الثمانية بكأس الملك اليوم السبت    د. القصبي    الفيصل توَّجه أمس في القدية بعد أن تجاوز 7500 كم من الصحراء    تنطلق اليوم في مملكة البحرين    «السياحة «تطلق «وجهات شتوية» للأفراد والعوائل    جناح الشهداء يبرز البطولات والتضحيات بمهرجان الغضا    30 عميدا لكليات التربية يبحثون برامج إعداد المعلم    إماما الحرمين يدعوان لتذكر الضعفاء والمساكين في برد الشتاء    مفهوم الجهاد في سبيل الله لدى معدي مناهجنا الدراسية (1)    لماذا يعيشون أكثر منا؟!    إمام وخطيب المسجد النبوي يحذر من برد الشتاء ويوصي الآباء بالحنو على صغارهم بالكسوة    “إمارة عسير”: لا صحة لصدور توجيه بنشر أسماء وأرقام المسؤولين بالمنطقة    اجتمع بأمين منطقة الرياض ووكلاء الأمانة ومنسوبي جمعية «بصمة تفاؤل» وعدد من الأطفال المتعافين من السرطان        وزير التعليم يبحث مع السفير الأفغاني قبول طلاب المنح    نائب وزير الدفاع يرأس وفد المملكة في افتتاح قاعدة برنيس العسكرية بمصر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لبنان.. إضراب وقطع طرق في طرابلس
نشر في المدينة يوم 09 - 12 - 2019

شهدت مدينة طرابلس، عاصمة الشمال، صباح أمس، قطعاً لعدة طرق رئيسة فيها، بحسب ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام، وأفادت بأن طرقاً رئيسة ومحلية قطعت في المدينة فجراً، ومنها «ساحة النور البداوي جسر البالما والبحرية المنية ساحة حلبا طريق الهيكلية ضهر العين الضنيه محلة البياض طريق العبدة محلة وادي الجاموس وأوتوستراد البيرة والقبيات محلة السنديانة». وكان منظمو الحراك في طرابلس أعلنوا ليل الأحد عبر مكبرات الصوت في ساحة عبد الحميد كرامي «النور»، أن الاثنين سيكون يوم إضراب عام في المدينة، حيث سيتم قطع الطرقات الرئيسية والفرعية فيها اعتباراً من الفجر. يذكر أن وسط العاصمة بيروت، كما طرابلس شهدا أمس توافد عدد من المحتجين للتأكيد على تمسك الحراك بضرورة تشكيل حكومة جدية بعيداً عن السياسيين.
فقد تجمع عشرات المتظاهرين مساء الأحد في وسط بيروت، وتحديداً عند مدخل شارع يؤدي إلى مقر مجلس النواب إلا أن قوات الأمن أغلقته مانعة المحتجين من التوجه للبرلمان. وفي سياق متصل عاد ملف تسمية شخصية سنية من أجل تشكيل حكومة جديدة في لبنان إلى نقطة الصفر مجدداً، مع إعلان المهندس سمير الخطيب، مساء أمس الأحد، الذي تردد اسمه في الكواليس خلال الفترة الماضية، انسحابه من سباق الرئاسة، ومنذ استقالة رئيس الوزراء، سعد الحريري، في 29 أكتوبر الماضي، يشهد لبنان عجزاً بين الأحزاب السياسية على التوافق على اسم يشكل حكومة جديدة، في حين تستمر التظاهرات في الشارع، رفضاً لعودة الوجوه السياسية، مطالبة بحكومة اختصاصيين بعيداً عن السياسيين الذين يتهمهم المتظاهرون بالفساد.
ومع تأجيل رئيس الجمهورية مساء الأحد الاستشارات النيابية التي كان يفترض أن تعقد الاثنين إلى 16 من الشهر الجاري، تدخل البلاد في نفق جديد مجهول، قد يشي باستمرار الأزمة، لاسيما مع تمسك السلطة السياسية بتشكيل حكومة تكنوسياسية، (أي تجمع بين السياسيين والاختصاصيين)، الأمر الذي يرفضه الحراك في لبنان، ويشهد لبنان منذ 17 أكتوبر تظاهرات في عدة مناطق، للدعوة إلى رحيل تلك الطبقة السياسية الحاكمة التي يتهمها المحتجون بالفساد ونهب أموال الدولة والمحاصصة، والفشل في إدارة الاقتصاد.
ويستمر تدهور الوضع المالي والاقتصادي والاجتماعي في لبنان، علما أن نحو ثلث اللبنانيين يعيشون تحت خط الفقر، بحسب البنك الدولي فيما يتواصل ارتفاع نسبة البطالة التي بلغت أكثر من 30% لدى الشباب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.