الجبير: تقرير «كالامار» بشأن مقتل خاشقجي يحوي ادعاءات واتهامات زائفة    أمير الرياض يقدم العزاء لأسرة الحبيب في وفاة والدتهم    الجبير: المملكة ترفض الادعاءات الباطلة في تقرير كالامار وتحتفظ بحق الرد القانوني عليه    "أمن الدولة" تفتح باب القبول والتسجيل لرتب عسكرية    البنتاجون: لا نسعى للحرب لكننا «مستعدون»    الجيش اليمني يستعيد مواقع جديدة في محافظة البيضاء    جامعة الطائف ترشح 32 طالباً وطالبة للقبول ببرنامج التجسير    اهلاً بن نافل وبيض الله وجهك    سفير المملكة لدى لبنان يولم على شرف وفد أعضاء مجلس الشورى    السعودية للكهرباء تؤكد أن خطوات الاشتراك في الفاتورة الثابتة لا تستغرق أكثر من دقيقتين وتتم في 3 خطوات    منذ انطلاقه .. "سكني" يصدر أكثر من 52 ألف شهادة إعفاء من ضريبة القيمة المضافة عن المسكن الأول    مؤشرات الأسهم الأوروبية الرئيسة تنهي اليوم على تباين    تنفيذ شرع الله في مواطن طعن آخر عدة طعنات حتى الموت بنجران    الدمام: زراعة أول جهاز تحفيز للعصب الحائر    الغذاء والدواء توضح صحة ما تداول حول احتواء الكاتشب على "كوكايين وكحول"    الداخلية : تنفيذ حكم القتل قصاصًا في جانٍ سعودي بنجران    جامعة المؤسس تستضيف اجتماع «إشرافية المهرجان المسرحي الجامعي» لدول الخليج    محافظ محايل يستقبل زوار المحافظة المتوجهين إلى مدينة أبها    رئيس النواب اللبناني يلتقي وفد أعضاء مجلس الشورى    أبرز التحديات في المجموعة الثالثة لكأس أمم أفريقيا 2019    أمير الجوف يُشدد على رفع الجاهزية لاستقبال ضيوف الرحمن    المملكة توقع مذكرة تفاهم بشأن المشاورات السياسية مع البوسنة والهرسك    البرلمان العربي يصنف ميليشا الحوثي "جماعة إرهابية"    مركز بحوث المدينة المنورة يصدر الطبعة الثالثة من "التحفة اللطيفة في تاريخ المدينة الشريفة"    مركز الحوار العالمي يبدأ صياغة الخطة الدولية لحماية أماكن العبادة    فعاليات متنوعة يقدمها مهرجان البصر لزواره    نيمار: أريد العودة إلى بيتي    مصادر: "الصندوق العقاري" سيبدأ العمل بتعديلات آلية الدعم الجديدة الشهر المقبل    مصادر: “الصندوق العقاري” سيبدأ العمل بتعديلات آلية الدعم الجديدة الشهر المقبل    أمير الشرقية: تضحيات الدفاع المدني مشهودة    "شوريون": هيئة الإذاعة والتلفزيون عاجزة عن تقديم محتوى إعلامي بالمستوى المنشود    تعزيزات أميركية.. وإيران تهدد الأساطيل    سمو الأمير حسام بن سعود يزور منتجع الأرض الخضراء.    “شوريون”: هيئة الإذاعة والتلفزيون عاجزة عن تقديم محتوى إعلامي بالمستوى المنشود    "التدريب التقني": باب التقديم لدبلوم الكليات التقنية للبنات في الرياض مفتوح الآن    تسونامي اليابان يخلف 26 جريحا    اخلاء سبيل بلاتيني في قضية "فساد خاص" مع beIn    زواج الأقارب أكبر أسبابه .. نقص المناعة الوراثي لدى حديثي الولادة السعوديين أعلى من أمريكا ب20 ضعفا    مسلحون مجهولون يشنون هجوما ويقتلون 24 شخص في مالي    16 جريح إثر زلزال بقوة 6.7 ريختر ضرب شمال غرب اليابان .. والسلطات تحذر من "تسونامي"    كيف تتعامل مع الشخص المصاب بالحروق .. هنا الخطوات    حالة الطقس المتوقعة على المملكة اليوم الأربعاء 1962019    3 ملايين مستخدم لتطبيق «مصحف المدينة النبوية»    النائب العام يوجه بتشكيل فريق عمل لدراسة حالات العنف الأسري والإيذاء والإهمال على مواقع التواصل الاجتماعي    "القيادة" تعزي رئيس وزراء أثيوبيا في وفاة والده    محايل.. مواطن يتبرع بجزء من مزرعته لافتتاح طريق يخدم أسرة شهيد    "دور المرأة في خدمة ضيوف الله" بثقافه وفنون جدة    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاربعاء    مواطن يقاضي مستشفى ويطالب بتعويض مليون ريال بعد هروب «الطبيب المخطىء»    أمير تبوك يستعرض نسب إنجاز مشاريع المياه    أحمد المالكي مساعداً للعطوي    وزير الثقافة خلال زيارته المبنى    إطلاق مشروع «شباب حيوي» لنشر الحوار وتعزيز الشخصية السعودية    الأمير منصور للصائغ: الأهلي أمانة    الطلاق أكثر من الزواج !    الدراسات الاجتماعية.. الضرورة الغائبة    يا فرحان.. هل الضحك من الشيطان؟!    رئاسة الحرمين تبدأ في أعمال صيانة الكعبة المشرفة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ترسانة الصين في حربها التجارية ضد الولايات المتحدة.. 6 خيارات مطروحة
نشر في المدينة يوم 14 - 05 - 2019

بإمكان قرار بكين زيادة الرسوم الجمركية على واردات أميركية قيمتها 60 مليار دولار سنويا اعتبارا من مطلع حزيران/يونيو ردا على قرار مشابه لواشنطن أن يجرّد الصين من ذخيرتها في إطار الحرب التجارية بين البلدين.
وتعد واردات الصين أقل بأربع مرّات من صادراتها إلى الولايات المتحدة. وتفرض بكين رسوما عقابية على جميع البضائع الأميركية تقريبا القادمة إلى الصين 110 مليارات دولار من مجموع سنوي تبلغ قيمته 120 مليار دولار. وبالتالي، إذا رفعت بكين رسومها لمستوى يصل إلى 25 بالمئة على مجموعة من البضائع الأميركية بينها الغاز الطبيعي المسال والكيماويات والفاكهة والخضار والمأكولات البحرية، قد يحد ذلك من مساحة المناورة لديها.
وفي ما يلي بعض الخيارات المتاحة للصين:
حرب الرسوم؟
يشير استاذ التجارة والاستثمار في جامعة هارفارد روبرت لورانس إلى أن "الرسوم الجمركية هي جرح نتسبب به لأنفسنا حينما ترفع تكاليف الاستيراد على منتجيك". لكنه أوضح أنه في خضم الحرب التجارية "تصبح الاعتبارات الاقتصادية ثانوية" لأن المسألة "تكون متعلقة أكثر باتخاذ المواقف والمساومة والسياسة". وتواجه السيارات وقطع غيارها القادمة من الولايات المتحدة احتمال زيادة الرسوم الجمركية عليها بنسبة 25 بالمئة. وتم تعليق العمل بهذه الخطوة التي أعلنت عنها بكين في كانون الأول/ديسمبر، لكن يمكن بكل سهولة إعادة تفعيلها. ويمثّل هذا القطاع الأساسي بالنسبة للاقتصاد الأميركي قاعدة انتخابية مهمة للرئيس دونالد ترامب.
خفض قيمة اليوان؟
تّهم ترامب مرارا المصرف المركزي الصيني بخفض قيمة سعر صرف العملة المحلية لدعم الشركات المصدرة، لكن هل هذا خيار مطروح؟ يرى كبير خبراء اقتصاد منطقة آسيا والمحيط الهادئ لدى "آي اتش اس ماركيت" راجيف بيسواس أن ذلك غير وارد. وقال "إنها استراتيجية غير واقعية بأن تحاول الصين التخفيف من تأثير رسوم نسبتها 25 بالمئة عبر السماح بتراجع اليوان بشكل إضافي". وذكر أن "المحافظة على استقرار معدل سعر الصرف وتجنب تدفق رؤوس الأموال بشكل كبير إلى الخارج كان من أبرز أولويات الحكومة الصينية منذ العام 2015، في مسعى لحماية احتياطها من النقد الأجنبي". وأضاف "وبالتالي، يُستَبعد أن ترغب الحكومة الصينية بأي تراجع لليوان يؤدي إلى زعزعة الاستقرار والتسبب بتدفق كبير لرؤوس الأموال إلى الخارج".
معاقبة الأعمال التجارية؟
بإمكان الصين أن تجعل الأمور أكثر صعوبة على الشركات الأميركية في البلاد من خلال تشديد اللوائح التنظيمية أو وضع عراقيل جمركية. وقال جايك باركر من مجلس الأعمال الأميركي-الصيني إن هذه الاجراءات "ستحظى بكثير من الدعم في الصين لكنها ستقوّض ثقة قطاع الأعمال (في الخارج) بشكل إضافي". وفي حال ذهبت بكين نحو هذا الخيار، فسيشكل ذلك "تصعيدا"، بحسب جاكوب فانك كيركغارد من "معهد بيترسون للاقتصاد الدولي". وقال "القيام يذلك يحمل خطر اتخاذ إدارة ترامب قرار تكرار -زد تي إي-"، في إشارة إلى حظر واشنطن العام الماضي بيع المكونّات الإلكترونية بجميع أشكالها إلى مجموعة الاتصالات الصينية، ما كاد أن يشكّل ضربة قاضية بالنسبة للشركة. واتّهم البيت الأبيض الشركة بانتهاك الحظر المفروض على كل من إيران وكوريا الشمالية. وفي نهاية المطاف، وافق ترامب على إعادة النظر في القرار.
دعوة للمقاطعة؟
يمكن حضّ الصينيين على عدم شراء أبرز المنتجات الأميركية، على غرار هواتف "آي فون". ولدى تراجع العلاقات مع اليابان في 2012 أو كوريا الجنوبية في 2017، تسببت حملات المقاطعة بانهيار مبيعات سيارات بعلامات تجارية من البلدين بنسبة 50 بالمئة في غضون شهر. لكن بإمكان إجراء كهذا أن يشكّل عقابا لملايين الصينيين الموظفين لدى شركات أميركية وشركائهم المحليين.
التخلّي عن بوينغ؟
تعد الصين أساسية بالنسبة ل"بوينغ" التي تبيعها ربع طائراتها. وطرح محرر لدى صحيفة "غلوبال تايمز" القومية التي تسيطر عليها الحكومة الصينية احتمال خفض البلاد طلبياتها من "بوينغ" رغم إشارة مجموعة تصنيع الطائرات العملاقة الأميركية إلى "ثقتها" بشأن وضعها بالنسبة لبكين. وفي نهاية آذار/مارس، وضعت بكين اللمسات الأخيرة على طلب ثابت لشراء 300 طائرة من مجموعة "إيرباص" الأوروبية العملاقة خلال زيارة كان يجريها الرئيس الصيني شي جينبينغ إلى فرنسا.
بيع الديون؟
تدين الولايات المتحدة ب1,2 تريليون دولار للصين (التي تعد أكبر مالك للديون الأميركية)، لكن بيع جزء كبير منها ينطوي على مخاطر لأن أي زعزعة لاستقرار الأسواق من شأنه أن يقوّض قيمة سندات الخزانة الأميركية التي بحوزة بكين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.