سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل وكيل إمارة منطقة الرياض    بدر بن سلطان يُهنئ مدير عام فرع «الموارد البشرية» بمناسبة تعيينه    سمو أمير نجران يستقبل رؤساء المحاكم وأصحاب الفضيلة ومدير فرع النيابة العامة    «الإحصاء»: 66.23 % من الشباب والشابات عزاب.. والمطلقات 1.27%    زلزال بقوة 4.3 درجات يضرب غرب الجزائر    دوري الأمير محمد بن سلمان: الحزم يلاقي العدالة في الرس    #أمانة_الشرقية تنفذ أكثر من 3900 جولة رقابية    تعديل مسمى بوابة "منظومة التعليم الموحدة" إلى "مدرستي"    "الربيعة": نعود لأعمالنا وشعارنا "ألبس كمامتي/ لن أصافح/ أترك مسافة كافية"    شركة "علم" توقع اتفاقية شراء لكامل أسهم "تبادل" من صندوق الاستثمارات العامة... meta itemprop="headtitle" content="شركة "علم" توقع اتفاقية شراء لكامل أسهم "تبادل" من صندوق الاستثمارات العامة..."/    برشلونة يعتبر نفسه ندا قويا لبايرن في دوري الأبطال    الشباب يواجه التعاون في الجولة ال24 من الدوري    وصف صادم من عضو الاتحاد للفريق قبل الديربي    عقب نهاية الموسم..رسالة من راموس لجماهير ريال مدريد    وزيرة الإعلام اللبنانية تتقدم باستقالتها    رد فعل غير متوقع من ترامب بعد تحدي مراسلة له    مدني جازان يحذر من التقلبات الجوية بالمنطقة ويهيب باتباع إرشادات السلامة...    إعلان حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات غداً    نادي كتاب الطفل بمكتبة الملك عبدالعزيز يوثق العلاقة بين الثقافة والطفل        شؤون الحرمين تعلن انتهاء الصيانة الدورية ل الكعبة المشرفة    اهتمامات الصحف التونسية    الكويت تسجل 713 حالة شفاء من كورونا    "وقاية" إجراءات صارمة ضد كورونا في الموسم الدراسي الجديد    مستشفى د. سليمان الحبيب بالسويدي ينهي معاناة رضيع من عيب خَلّقي في القلب دون جراحة    (احفظ شعارك) شعاراً للجولة المقبلة من الدوري السعودي لحماية الملكية الفكرية    اختتام فعاليات مبادرة "فرحة العيد" بمحافظة العقيق    الطائرة الإغاثية الرابعة تصل إلى لبنان عبر الجسر الجوي السعودي لمساعدة منكوبي انفجار بيروت    مكة.. «كفى» تقدم العلاج لأكثر من 2000 شخص تركوا التدخين    أرامكو السعودية تعلن عن نتائج الربع الثاني والنصف الأول من عام 2020    فيضانات الصين تدمر المزارعين وتهدد بارتفاع أسعار المواد الغذائية    "عزيزية مكة": حملة لإزالة السيارات الخربة والمغاسل العشوائية    «الحصيني» يتوقع: أجواء صيفية حارة على معظم المناطق خلال الأسبوع الجاري    الرئيس الامريكي يوقع قرارات تمديد الإعانات الاقتصادية للأميركيين    إيداع الدعم للدفعة ال33 من حساب المواطن خلال ساعات    وزير السياحة يطلع على المقومات الاستثمارية والسياحية في أبها    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة ورياح نشطة على 10 مناطق    بعد إقراره رسميًا.. تعرّف على مزايا وشروط عقود «العمل المرن»    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    صرف الدفعة الثانية لدعم العاملين في نقل الركاب    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    المعمري ناسكة في محراب العلم    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    أيامنا المدمرة    انفصال الكليات.. عودة للأمام    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    انطلاق أعمال الدورة العلمية الأولى بجامع سيد الشهداء بالمدينة المنورة وسط التزام بالاحترازات الوقائية    السفارة في بيروت تشرف على توزيع المساعدات    وظائف لدى شركة التصنيع الوطنية في 3 مدن.. التفاصيل ورابط التقديم    استعراض التطورات الجديدة في تخصصات طب وجراحة العيون    "الصحة": تسجيل 1469 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" .. و 1492 حالة تعافي    " أكاديمية الفنون" في تعليم الطائف تنفذ برنامجها التدريبي "لغة العصر" عن بعد    بعد «قراءة متعمقة».. أمريكي يعلن إسلامه على يد الشيخ السديس    خالد الفيصل يقدم تعازيه لأسرة الطفل أحمد مسلط السبيعي    أمير مكة يعزي أسرة السبيعي    «الأمن البيئي»: التحقيق في فيديو صيد الطيور من متنزه عام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البيعة.. تجديدٌ للولاء.. وتجسيدٌ للوفاء
نشر في الجزيرة يوم 06 - 12 - 2019

تحل ذكرى البيعة والمملكة تشهد تحولات كبيرة على كافة المستويات، وتطوراً على كافة الأصعدة، وتأتي رؤية سمو ولي العهد تمضي قدماً في تحقيق طموحات تطلعات الشعب السعودي، وبلادنا تنعم بالخير والرفاهية، فتأتي فرحة فوق فرحة وتأتي لتعيد لنا ذكرياتٍ لمسيرة وطنية خالدة يقودها ولاة أمرنا -حفظهم الله- وفي مقدمتهم خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، لنقول بصوتٍ واحد ونغمة متناسقة كلنا سلمان معكم وبكم نجدد الولاء ونجسد لمقامكم الوفاء.
إن البيعة ليست حدثاً عابراً يمر أمامنا كأيّ مناسبة يحتفل بها وتنسى، وليست أمراً صورياً يجدد سنوياً لولاة الأمر، بل هي كلمة وفاء تستلزم منا احترامها والوفاء لها، ولو اقتضى الحال بأغلى غالٍ نمتلكه في حياتنا، لأنها ميثاق شرف، وكلمة تتضمن عقداً مهماً من أهم العقود التي يبرمها الإنسان في حياته، ولو لم تكن مهمة في حياتنا لما عبر عنها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بقوله: (من مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية).
إن البيعة من أهم المبادئ التي جاءت بها الشريعة الإسلامية، وهي أوثق العرى في تنظيم الحكم في الدولة الإسلامية، وهي أوثق كذلك من النظام الديمقراطي التي تنتهجه أغلب دول العالم في مثل هذا اليوم، لأن الديمقراطيات تحكم بالأغلبية.. أما البيعة فهي الإجماع على كلمة واحدة، وحاكم واحد، وميثاق شرف واحد يلتف حوله الناس جميعاً، فهي كلمة نخاطب الله بها قبل أن نخاطب المليك الذي بايعناه.. فهي محور حياة، وضرورة من ضرورياتها التي لا تصلح الحياة بدونها.
إن تجديدنا البيعة لمليكنا وولي عهده الأمين لا تعني كلمة نرددها، أو مصطلحاً تعودنا أن نقوله في كل عام، بل هو تجديد للوفاء والحب والولاء والسمع والطاعة في المنشط والمكره، وبمقابلها فإننا نحصل من ولاة أمرنا على الأمن والأمان والحماية والرعاية التي يحتاجها أي مجتمع للنهوض والتقدم والنماء والازدهار، فكل مناسبة تمر للبيعة فهو تجديد لذلك الميثاق الذي لا يمكن التنازل عنه، أو الخروج من إطاره طالما بقينا على قيد الحياة.
إن البيعة هي تجدد الالتزام والعهد والميثاق بين الحاكم والمحكوم، خصوصاً إن كان هذا الحاكم هو أحد خريجي مدرسة الملك المؤسس/ عبدالعزيز آل سعود -طيب الله ثراه-، فإن تحدث الناس عن خبرته فهو أمين سر عددٍ كبير من الملوك طيلة أربعين عاماً.. وإن تحدث الناس عن الإدارة فهو الذي عمل أميراً لأكبر مناطق المملكة حاكماً إدارياً أكسبته الخبرة اللازمة لقيادة الأمة، وإن تحدث الناس عن الحزم والحسم، فهو الملك الذي أدرك أن ما يدار خلف الكواليس الصهيونية لا يراد به سوى المملكة، أياً كانت تلك الأدوات التي تحركها، ولو كانت جماعة متمردة في بلد عربي جار يعد أمنه واستقراره من أمان واستقرار المملكة.. وإن تحدث الناس عن العدل، فهو الذي لم يخف في الله لومة لائم، وإن تحدث الناس عن التاريخ فهو سلمان الذي عرف بدقته وحنكته ومتابعته لكل قديم وجديد.
إن ذكرى البيعة تأتي وجميعنا يدرك أهميتها وقيمتها، لما لها من دلالات متعددة من كل النواحي الاجتماعية والاقتصادية والأمنية والسياسية، لأنها هي الوعاء الذي يحتضن كل تلك المصطلحات، وهي ملخص عام يقوله المواطنون لولاة أمرهم أننا رضينا بما قمتم به وسنرضى بما تقومون به، ونحن عصاكم التي لا تعصيكم، فلنا الشرف أن تكونوا أنتم ولاة أمرنا، ولنا الرضا أن نكون نحن رعيتكم، وإننا نهنئ أنفسنا بكم، قبل أن نهنئكم على مبايعتكم، لأننا لم نرَ منكم سوى الخير والعدل والجود والعطاء.
وعقب مجيء خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان -حفظه الله- ظلت سفينة المملكة تمشي كما عهدناها بتلك الحكمة والقدرة والثقة، رغم أن الأحداث والأخطار زادت في الآونة الأخيرة من قبل بعض الناعقين من هنا وهناك، وظهور جماعات إرهابية في الداخل والخارج لا يهمها سوى النيل من المملكة، ومكانتها الرفيعة في العالم بأسره، وما ذاك إلا من باب الحقد والحسد على هذه البلاد المباركة وما تنعم به من أمن واستقرار.
إن التطور الذي شهدته المملكة في عهد خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين في كل قطاعات الدولة، وخصوصاً قطاع القضاء قد شهد له القاصي والداني.. ولا أنسى أن أطلع القراء الكرام على أن اجتماع الحقوقيين العرب الأخير قد أصدر بيانه الختامي في دورته الأخيرة المنعقدة في عمان حاملاً فيه إشادة كبيرة عن تطور القضاء في المملكة، ولما يقوم به معالي وزير العدل من إصدار العديد من القرارات والتعاميم والأنظمة التي ساهمت ولا زالت ترتقي بالقضاء السعودي ليكون من أسمى الأنظمة العدلية في العالم، سواءً فيما يختص بالقضاء الإجرائي أو القضاء التنظيمي أو غيره كل هذا يأتي بدعم الملك وسمو ولي عهده.
إنني أهنئ الشعب السعودي بحلول هذه الذكرى العظيمة التي نتعلم من خلالها وجوب السمع والطاعة لولاة أمرنا حفظهم الله، مذكراً إياهم أن ما تمر به المنطقة بشكل عامٍ يجعلنا نصطف خلف قيادتنا وولاة أمرنا، لأن العصمة من الفتن تكون باتباعهم والسير على نهجهم، وعدم الالتفات إلى أصوات الخوارج والفئات الضالة التي تنعق من هنا وهناك.
ختاماً أزف التهنئة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بهذه المناسبة العزيزة والغالية على قلوبنا، ونشهد الله تعالى على أننا نحب ولاة أمرنا صفاً واحداً ولهم منا السمع والطاعة، سائلاً الله تعالى أن يمد في عمره، وأن يسدد على الخير خطاه، وأن يجعله صمام أمان لبلادنا، وأن يعين ولي العهد على تحقيق طموحات الشعب لما فيه الخير والفلاح.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.