اتفاق أمريكي - إماراتي - إسرائيلي لإيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية    السعودية: نؤيد كل إجراء دولي يكبل أيادي إيران التخريبية    أردوغان في التّيهْ.. إعصار البحر المتوسط يبتلعه    معركة الهروب تشتعل في جولة الحسم    التاريخ لا يرحم .. إدارة الحائلي على المقصلة    روشتة البقاء.. استشعروا «الاتحاد»    لصوص الكيابل ! كنوزهم لم تعد داخل صندوق    دموع أرملة    قصيدة مثالية    لغة الجسد    سبب فرض حظر تجول على ملعب مباراة برشلونة والبايرن    وزير الخارجية العراقي يبحث الاعتداء التركي مع نظرائه العرب وأمين الجامعة العربية    عبدالرحمن حماقي: انتظروني بفيلم سينمائي جديد بعد عرض أشباح أوروبا    التعليم تنظم ورشة عمل لتدريب 44 تربويا على سياسات إدارة التعليم الإلكتروني    مشاهد من خميس مشيط بعد تدمير مسيرة حوثية وصاروخين بالستيين    الفل زينة ال72 مليون ريال سنويا ُ    توضيح من «الأمن العام» بشأن «التجمعات العمالية» المستوجبة للعقوبة.. 5 آلاف غرامة    إغلاق منشأة رياضية نسائية في نطاق بلدية #الشوقية ب #مكة_المكرمة    دكان العم سلمان    حظر صيد الكنعد 61 يوما بالمملكة    مملكة الإنسانية تغيث لبنان وتتخطى إساءات سياسييه    وفاة المغني المصري سمير الإسكندراني عن 82 عاما    النصر على موعد مع مفاجأة صادمة من فيتوريا    احذروا العنصرية.. جريمة تكثر في «السوشيال ميديا»    بالفيديو.. آلية تجربة لقاح فيروس كورونا على المتطوعين في السعودية    طريقة اختيار المتطوعين لتجربة لقاح كورونا في المملكة (فيديو)    عمليتان جراحيتان تنقذان قدم طفل من البتر بمستشفى المؤسس ب #جدة    «التجارة» تشهر بمخالفين لنظام التستر في بيع مواد البناء    الليرة التركية إلى قاع جديد    أمير حائل يناقش مع أمين المنطقة المشاريع البلدية ومواعيد إنجازها    تركي آل الشيخ يوجه الدعوة للمشاركة في قصيدة «كلنا همة إلين القمة»    إنشاء وهيكلة 20 مجلساً ولجنة لتطوير رئاسة الحرمين    مستشار تربوي: المؤشرات تشير إلى أن الدراسة ستكون عن بُعد خلال الفصل الدراسي الأول (فيديو)    وفاة الفنان المصري سمير الإسكندراني عن عمر ناهز 82 عامًا    الأحساء تحتفل بعودة هجر لدوري الأولى    بدء تشغيل قسم الفيروسات PCR في المختبر الإقليمي ب عرعر    وفاة الفنان المصري سمير الإسكندراني عن عمر ناهز 82 عامًا    الطائف: فحص «كورونا» ل40 لاعباً في المنتخب السعودي للشباب    «اليسرى».. كيف نقشت بصمتهم على صفحات التاريخ ؟    لايبزيغ يواصل مغامراته ويطيح بأتلتيكو ويتأهل لمواجهة سان جيرمان    حظر صيد أسماك الكنعد في السعودية لمدة شهرين    "التعليم" تواصل ترحيل أكثر من 138 مليون كتاب مدرسي لإدارات المناطق    #الأمر_ب_المعروف_والنهي عن المنكر بمنطقة #نجران ينفذ جولات توعوية وتوجيهية    جامعة طيبة تنظم حفل تخرج طلابها وطالباتها افتراضيا    استحداث إدارة للوقاية البيئية لسلامة قاصدي المسجد الحرام    أمير الرياض يستقبل رئيسة الجامعة الإلكترونية ويعزي في وفاة اختصاصي التمريض    الجمارك تدعو المستوردين لسرعة تحديث بياناتهم عبر برنامج "التصحيح الذاتي"    من الوجهات السياحية بالمملكة.. بيت عمره 200 عام في جدة    العقيدة الواسطية" .. دورة علمية بتعاوني جنوب حائل    معرض الفنون التشكيلية بجامعة حائل يستقبل الزوار والمهتمين بالفنون التشكيلية    المملكة تسمح لمواطنيها في الكويت بالعودة مع أسرهم غير السعوديين بدون تصريح    وكيل إمارة الرياض يستقبل الرئيس التفيذي للمجلس النقدي الخليجي    "تنظيم الكهرباء":5 حالات يستحق فيها المستفيد الحصول على تعويض مالي    "العدل" تكشف حقوق المتهمين والمدعى عليهم خلال المحاكمات    "التأمينات" توضح التوقيت اللازم لدفع الإشتراكات وتحذر من الغرامة    سمو أمير منطقة الرياض يستقبل رئيسة الجامعة السعودية الإلكترونية    فيصل بن خالد: العمل المؤسسي يبني جيلا مبدعا    أمير القصيم: وحدة حقوق الإنسان بإلإمارة لتطبيق القانون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنباء عن سيطرة «القاعدة» على مطار المكلا
نشر في الحياة يوم 17 - 04 - 2015

تعرّضت أحياء في مدينة عدن أمس، لقصف عنيف من مسلحي جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح، وتضاربت الأنباء في شأن مصير مطار المكلا في حضرموت، جنوب شرقي اليمن.
وقالت مصادر عسكرية ومحلية ل «الحياة»، إن عشرات من مسلحي تنظيم «القاعدة» يخوضون اشتباكات عنيفة مع قوات للجيش في محيط مطار الريان، خارج مدينة المكلا التي يسيطر عليها التنظيم منذ نحو أسبوعين، في محاولة للسيطرة على المطار والاستيلاء على معسكر اللواء «27 ميكا».
ونقلت وكالة «فرانس برس» عن مسؤول في المطار تأكيده أن مسلحي «القاعدة» سيطروا على منشآته وأن «وحدة عسكرية مكلّفة بأمنه انسحبت من دون مقاومة». وكان مقاتلو التنظيم سيطروا على المدينة في الثاني من الشهر الجاري.
ودخل مئات من مسلحي حزب «الإصلاح» على خط القتال في مواجهة الحوثيين، وبدأوا الانتشار في مدينة تعز. ونسبت «فرانس برس» إلى مصدر عسكري قوله أن المنصّة النفطيّة في مدينة الشحر بمحافظة حضرموت «باتت تحت السيطرة الكاملة لمقاتلين قبليين».
وتصاعدت أمس المواجهات الضارية في محافظة مأرب (شرق صنعاء) بين جماعة الحوثيين والقوات الموالية لها من جهة، وبين مسلحي قبائل تدعمهم وحدات عسكرية مؤيدة للرئيس عبدربه منصور هادي، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى بالعشرات من الجانبين.
تزامن ذلك مع استمرار المواجهات في محافظات عدن ولحج وأبين وشبوة والضالع، في ظل غارات تشنُّها طائرات التحالف العربي، مستهدفةً مواقع للحوثيين ومعسكرات موالية للرئيس السابق علي صالح.
وتوالت الانشقاقات في الوحدات العسكرية الموالية للحوثيين وعلي صالح، إذ أعلن قائد اللواء 135 العميد يحيى أبو عوجة تأييده شرعية هادي واستعداد جنوده البالغ عددهم أربعة آلاف ويرابطون في وادي حضرموت، لتنفيذ تعليمات القيادة الشرعية.
وتحدثت مصادر قبلية في مأرب عن تقدُّم مسلحي القبائل المناهضين للحوثيين على جبهتي القتال في صرواح والجدعان غرب مدينة مأرب، وسيطرتهم على بعض نقاط الحوثيين، في وقت أكدت مصادر الحوثيين أن مسلحي جماعتهم «سيطروا على جبل المحجر ووادي الملاح شرق مديرية صرواح» و «يتقدمون نحو القرى والمناطق المجاورة».
وأكدت مصادر طبية وأمنية ل «الحياة» تسجيل أكثر من 50 إصابة في صفوف الجانبين، بين قتيل وجريح في مواجهات أمس، بعدما فشلت وساطة قبلية، إذ يحاول الحوثيون حسم المعركة والسيطرة على المحافظة التي تضم حقول النفط والغاز، وأكبر محطة لتوليد الكهرباء في اليمن.
وفي الجنوب، روى شهود في مدينة عدن أن المسلحين الحوثيين وقوات علي صالح قصفوا بعنف أحياء المعلا والقلوعة وسط المدينة، وواصلوا هجومهم على مديرية دار سعد في شمالها، فيما تحاول قوات أخرى لهم التقدم في منطقة صلاح الدين للسيطرة على مديرية البريقة.
مصادر المقاومة الجنوبية المؤلفة من «اللجان الشعبية» الموالية لهادي وعناصر «الحراك الجنوبي» المطالب بالانفصال عن الشمال، قالت إن أكثر من 20 حوثياً سقطوا أمس في قصف جوي استهدف رتلاً عسكرياً لهم في محافظة لحج، كان في طريقه إلى عدن، وتحدّثت عن سقوط 10 قتلى في مكمن نصبه مسلحون قبليون في منطقة كرش الواقعة بين تعز ولحج.
وشنّ طيران التحالف أمس خمس غارات على معسكرات الحرس الجمهوري في جبل الصمع في مديرية أرحب شمال صنعاء، كما استهدف مواقع للحوثيين في غربها. وامتدت الغارات إلى مدينة مناخة، حيث دمرت مبنى حكومياً يُعتقد بأن الحوثيين استخدموه لتخزين أسلحة.
وضرب الطيران مدينة حوث ومناطق أخرى مجاورة في محافظة عمران (شمال صنعاء) وتحدّثت مصادر طبية عن مقتل 30 شخصاً.
وفي مدينة تعز الأكثر كثافة سكانية، يتصاعد التوتر بين الحوثيين وقوات الأمن الخاصة الموالية لهم، وبين قوات من اللواء المدرع 35 الذي كان بعض كتائبه أعلن التمرُّد على قائده وأكد تأييد هادي. وأفادت مصادر محلية بأن الاشتباكات تجدَّدت أمس بين الجانبين في مناطق «بير باشا والحصب ومنطقة غراب ومدينة النوار المتاخمة لمقر قيادة اللواء المدرع 35 في المطار القديم».
وأضافت أن قوات الحوثيين تفرض حصاراً على مقر قيادة اللواء، في حين بدأ مئات من مسلحي حزب «الإصلاح» الإسلامي بقيادة حمود سعيد المخلافي الانتشار في المدينة، استعداداً لمعركة مع المسلحين الحوثيين والقوات الموالية لهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.