الانتصارات تتوالى.. الجيش اليمني يعلن السيطرة الكاملة على منطقتي الفليحة والردهة في الجوبة    المملكة والعراق; مذكرة تفاهم للبدء بتنفيذ مشروع الربط الكهربائي    معهد البترول: هبوط مخزونات النفط الأميركية ب 872 ألف برميل خلال أسبوع    محافظتان تسجلان درجة حرارة تحت الصفر    القبض على مُدّعي النبوة في الرياض    أمانة نجران تُنفذ 193 جولة رقابية على المنشآت التجارية    تحذيرات طبية: هذا النوع من الخضار يُسبب مرضاً خطيراً    منع انتخاب الرئيس وعرقلة تشكيل الحكومة    الصين تسجل 44 إصابة جديدة بفيروس كورونا    إصابتان بقصف استهدف منزل رئيس البرلمان العراقي    واشنطن تحذّر بيلاروس: ردنا "حاسم" لو ساعدتم الروس على غزو أوكرانيا    الأخضر يواصل تحضيراته لعمان.. ورينارد يركِّز على النواحي الفنية    ب 5 خطوات.. تحذف كمية البيانات «الهائلة» التي يعرفها غوغل عنك!    قذيفة حكيمي تنقل المغرب إلى ربع النهائي    المؤتمر الدولي الافتراضي ال 34 لمسلمي أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي يختتم أعماله    إنهاء جفاء 30 عامًا من أزمة «الماسة الزرقاء».. المملكة وتايلاند إلى صفحة جديدة    ترجَّل «الأسد»    البرازيل تسجل 183722 إصابة جديدة بفيروس كورونا    أمير الرياض يستقبل رئيس هيئة الأمر بالمعروف والسفير الألماني    خادم الحرمين يهنئ رئيس الهند وحاكم كومنولث أستراليا    «الأخضر» ينشد التأهل العاشر لمونديال «اليد»    نائب أمير الشرقية يؤدي الصلاة على المري    «الاستثمار»: توطين متكامل لصناعة الدواء    «الإحصاء»: 82 % ارتفاع للصادرات السعودية في 30 يوماً    مشروع اتفاقيات لنقل المحكوم عليهم بعقوبات سالبة للحرية    سالكو طريق الأبواء: احمونا من السائبة؟    الرياض: إغلاق معمل لتصنيع السلع المغشوشة وترويجها إلكترونياً    صاحب جائزة أفضل صور 2021 ل «عكاظ»: المصورون الحقيقيون سفراء للمدن    شخصية الأمة السعودية (2)    افتتاح مسجد منتسبي وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية    دستورنا وثيقة ملهمة لرؤيتنا الجماعية وتنوع ديموقراطيتنا مقدر عالمياً    أمير القصيم يؤكد أهمية المهرجانات السياحية ودعم البرامج الاستثمارية    وزير الشؤون البحرية الباكستاني يلتقي سفير خادم الحرمين الشريفين    المجلس الصحي السعودي يوضح: تلف القلب بعد كورونا.. حالة مؤقتة قابلة للشفاء    الموارد البشرية تستعيد 23 مليون ريال من شركة مقاولات ل 117 عاملًا    الحج والعمرة: 3 خطوات لظهور تذاكر النقل في تطبيق «اعتمرنا»    انطلاق فعاليات المؤتمر الثاني للحوسبة وتقنية المعلومات بجامعة تبوك    نجاح أول عمليتين لتطويل العظام بمستشفى بيش        مركز دراسات الفروسية بمكتبة الملك عبدالعزيز العامة قاعدة معرفية لتراث الخيول الأصيلة                                مصر تعلن تعليق الدراسة والعمل الحكومي في بعض المحافظات..تعرف على السبب    نخبة من المستشارين يقدمهم مركز شور دلني لزوار ملتقى فرصتي2 لدعم ريادة الأعمال        إطلاق الهوية الرقمية لمحمية الملك سلمان بن عبدالعزيز الملكية    أمير منطقة جازان وسمو نائبه يعزيان بوفاة شيخ آل سلمى بمحافظة الريث    سمو نائب أمير الشرقية يستقبل رئيس التجمّع الصحي الأول بحفر الباطن    أمير الرياض يستقبل الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر    أمير نجران يطلق 50 كائنًا فطريًا مهددًا بالانقراض في محمية عروق بني معارض    «الخثلان» يوضح حُكم من يؤجر شقة سكنية لمن يضر بالجيران رغم شكواهم    أو إصلاح بين الناس    التصدي للشائعات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أنقرة تقرر الاتصال بالنظام المصري الجديد
نشر في الحياة يوم 13 - 07 - 2013

علمت «الحياة» من مصادر ديبلوماسية أن الاجتماع بين وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو ونحو 40 سفيراً تركياً في أنقرة يوم الجمعة شهد سجالاً حول الدور التركي في دعم «الربيع العربي» وخصوصاً في مصر، إذ شدد بعض السفراء على ضرورة بدء اتصالات ديبلوماسية فوراً مع النظام الجديد في مصر والرئيس الموقت المستشار عدلي منصور، على رغم تحفظ وزير الخارجية داوود أوغلو شخصياً عن مثل هذه الخطوة.
وأفيد بأن بعض السفراء الأتراك ضغط في هذا الاتجاه وكان على رأسهم السفير التركي الحالي في مصر حسين عوني بوسطالي الذي انتهت مدة خدمته ومن المفترض أن يعود قريباً إلى أنقرة والذي شارك في الاجتماع عبر اتصال بالأقمار الاصطناعية من القاهرة. واقترح بوسطالي أن يبدأ هو الاتصال بالنظام الجديد إذا ارتأى الوزير حرجاً، كما فعل نظيره الإيراني علي أكبر صالحي الذي اتصل هاتفياً بالدكتور محمد البرادعي، نائب الرئيس المصري الموقت للشؤون الخارجية، بعدما كان قد اتصل الخميس بوزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو.
ولم ترسل تركيا رسالة تهنئة إلى الرئيس الجديد عدلي منصور بعكس الكثير من الدول الأخرى، لا سيما العربية.
ويبدو أن العلاقات قد تأزمت حالياً بين القاهرة وأنقرة على خلفية الموقف التركي الرافض لتنحية الرئيس السابق محمد مرسي والمعتبر ما حدث في مصر «انقلاباً عسكرياً على الديموقراطية والشرعية». كما لم يخف أتراك مؤيدون ل «الإخوان المسلمين» أنهم يعتبرون المتظاهرين في ميدان التحرير من «فلول» النظام السابق ومن داعمي «الانقلاب».
وقد كُشف في تركيا أن رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان أجرى اتصالات مع مرسي قبل تنحيته، وأنه ربما أوصاه بالتمسك بشرعيته ورفض تدخلات الجيش. وعبّر أردوغان عن رأيه صراحة بعد إطاحة مرسي ووصف ما حصل بأنه انقلاب.
وقالت مصادر ديبلوماسية إن داوود أوغلو دافع عن موقفه خلال النقاش مع السفراء الأتراك، مستشهداً بتصريحات لوزير الخارجية السويدي كارل بيلدت الذي قال إن تركيا هي الدولة الوحيدة التي وضعت النقاط على الحروف وكانت لديها الجرأة لتسمي ما حدث في مصر انقلاباً بينما صمت الاتحاد الأوروبي. لكن في نهاية الاجتماع تم اتخاذ قرار ببدء الاتصالات مع النظام الجديد في مصر مع تأكيد داوود أوغلو أن هذه الاتصالات يجب ألا تعطي الشرعية ل «الانقلاب» الذي حصل.
وكان داوود أوغلو تلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره المصري محمد كامل عمرو حول الأزمة الحاصلة وبعد استدعاء القاهرة السفير التركي بوسطالي والاحتجاج لديه على تصريحات المسؤولين الاتراك حول النظام الجديد والتدخل العسكري ضد مرسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.