فهد بن سلطان: فرص وظيفية وتدريبية لأبناء ضباء    ارتفاع خام «برنت» ليسجل 74.74 دولاراً للبرميل    الثورة الصناعية الرابعة.. نكون أو لا نكون    بلغت 82.2 مليار ريال.. الصادرات السعودية ترتفع %120    رئيس ميزوهو للطاقة: الأفضل لسوق النفط ترك إدارته بيد السعودية    البواسل بالمرصاد للحوثي الإرهابي.. أهالي جازان: نمارس حياتنا بشكل طبيعي    بينها «النهضة».. التحقيق مع 3 أحزاب بتهم الفساد    الاحتجاجات ضد الملالي تتوسع    ب 3 .. ودعنا طوكيو    العبدلي: قلة مشاركة اللاعبين مع أنديتهم أثرت على الأخضر    الفيصل يناقش آليات تلافي تحديات الحج القادم    رسالة الحج تغرد إسلامياً بلغات متعددة قصص وثائقية وروايات إنسانية    استئناف أعمال مشروع التوسعة السعودية الثالثة في الحرم المكي    أكاذيب الأطفال..ذكاء عقلي.. وتكيف واقعي    بتوجيهات الملك..عملية لفصل التوأم الطفيلي اليمني اليوم    الرياض تتراجع في حالات كورونا وتتخلى عن الصدارة للشرقية    شرط الجرعتين لمسافري الخارج يشمل الطيران العام والخاص    الوكالة التطويرية للشؤون النسائية تعلن جاهزيتها لموسم العمرة    أمير الكويت يعفي وزير شؤون الديوان الأميري من منصبه    مدير عام الجوازات يتفقد إدارة متابعة الوافدين بجوازات منطقة مكة    «الصحة»: يُمكن الحصول على الجرعة الأولى من اللقاح بعد التعافي مباشرة    وزير الخارجية يلتقي نظيره الفرنسي في باريس    الأهلي يختتم معسكر تونس السبت    الفيصل يطمئن على الرباع محمود آل حميد    خدمات بيطرية متقدمة للهجن المشاركة في مهرجان ولي العهد            كف يد 3 كُتّاب عدل لاستغلال النفوذ الوظيفي والتزوير والتجارة        الوقاية من الحرائق    رخص مهنية لرفع مستوى العاملين بوظائف الجودة    ملاحظات «أبشر» !    158 يوماً لإنهاء مشروع نفق التحلية مع المدينة        «جامعة جدة» ضمن تصنيف «التايمز» البريطاني    السينما والدراما السعودية: بين أزمة النص ومشكلة الأداء    إعلام كارداشيان!!    الرصيد لا يسمح..    الفقيه والمؤرخ الحسن الحفظي في لقاء بأدبي أبها                مستشار ميقاتي ل البلاد: لا تنازلات لصالح تيار "عون"                        آل الشيخ يشارك في القمة العالمية للتعليم    أمير الحدود الشمالية يتفقد أحياء المروج والضاحية بمدينة عرعر    #أمير_الجوف يدشن مبنى #تعليم_القريات بتكلفة تجاوزت 27 مليون #ريال    بمشاركة عربية.. أولمبياد طوكيو يتصدر المحادثات على تويتر    الصحة العالمية: ارتفاع معدل الإصابات بكورونا عالميا بنسبة 8%    ارتفاع أسعار الذهب في السعودية.. وعيار 21 عند 189.68 ريال    بايدن يحذر: الهجمات الإلكترونية يمكن أن تؤدي لحرب حقيقية    ألمانيا: قتيلان وخمسة مفقودين إثر انفجار بمنشأة لإدارة النفايات في ليفركوزن    "أنت قيد الحظر أو الغلق".. خاصية جديدة من تويتر للمستخدمينmeta itemprop="headtitle" content=""أنت قيد الحظر أو الغلق".. خاصية جديدة من تويتر للمستخدمين"/    قائد كلية الملك عبدالعزيز الحربية يشهد تخريج طلبة القوات البرية السعودية المبتعثين لروسيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صور فوتوغرافية لأحمد كاملپ. "النجم المحلي" ... معرض فني لنجوم افتراضيين في مصر
نشر في الحياة يوم 16 - 10 - 2010

مجموعة من الصور الفوتوغرافية لأشخاص في أوضاع مختلفة. تمثل الصور حلم هؤلاء في النجومية، لذا فهم جميعاً يتقمصون دور النجم في الحركة والإيماءة وطريقة الجلسة والتعامل مع الكاميرا.
الصور التي تحتضنها قاعة مشربية في القاهرة بعنوان"النجم المحلي"، تعرض في إطار مشروع يقدمه الفنان أحمد كامل، وهو من خريجي الفنون الجميلة في القاهرة عام 1998، ومن المصورين المتميزين من جيل الشباب، وله مجموعة من المشاريع السابقة ترسم طريقته في استخدام الكاميرا لرصد عدد من الجوانب الاجتماعية المختلفة والتي تتسم بالخصوصية.
يرصد كامل حلم النجومية لدى أفراد عاديين يجمع في ما بينهم التطلع إلى عالم السينما والعمل فيها. بدأ مشروعه بإعلان صغير وزعه في أماكن عدة خاصة يتردد عليها العاملون في عالم التمثيل كمعهد السينما، والمقاهي الخاصة بالكومبارس. كان الإعلان عبارة عن دعوة للحضور إلى جلسة تصوير خاصة مع التأكيد على أن الحضور يكون بأبهى زي.
لم يتدخل كامل في شكل الملابس التي ارتداها المشاركون، كما لم يتدخل أيضاً في طريقة كل منهم في التعامل مع لحظة التصوير من حيث طريقة الوقفة أو الجلسة، ترك لهم حرية الاختيار في تقديم أنفسهم أمام الكاميرا.
كان يريد أن يرى نظرة كل منهم الى نفسه من خلال طريقته في التعامل مع الكاميرا، والاستعداد للحظة التصوير. التدخل الوحيد الذي قام به كان اختياره للخلفيات وراء الأشخاص والتي وضعها بناء على مجموعة البيانات التي كتبها المشاركون في استمارات وزعت عليهم قبل التصوير، إذ جاءت الصور معبرة عن طريقة تفكير كل شخص في هذه النجومية التي يسعى إليها. غير أن افتتاح المعرض كان ينقصه تواجد هؤلاء المشاركين بلحمهم وشحمهم، وهو الأمر الذي يأسف كامل على عدم تمكنه من تحقيقه نظراً لضيق الوقت قبيل الافتتاح.
المجموعة التي تظهر في الصور ما هي سوى أفراد يسعون الى النجومية. ربما يكلل سعيهم إلى هذه النجومية بالنجاح، وربما يتعثرون ولا يصلون يوماً إلى هذا الحلم الذي يبدو الطريق إليه شائكاً ومعقداً، لكنهم على الأقل عاشوا هنا ولو للحظات في هذا الحلم الشيق عبر مجموعة الصور الفوتوغرافية المعروضة.
وسبق لكامل أن قدم مشروعاً عام 2008 بعنوان"صور من الصالون"، فعرض نماذج مختلفة لمجموعة من الأسر المصرية داخل صالوناتها، مظهراً الاختلافات في المستوى المعيشي والثقافي والتعليمي.
وله أيضاً مشروع آخر عرضه في صالون الشباب يرصد فيه مظاهر الاستعداد للزواج في البيوت المصرية، ومدى الحرص على توثيق هذه اللحظات الخاصة من خلال الفوتوغرافية أو الفيديو.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.