سمو أمير منطقة الجوف يعقد الجلسة الحوارية الثانية مع مدير عام الإسكان بالمنطقة    الحقيل يواصل زيارته التفقدية لمواقع العمل في مناطق المملكة    تمكين المرأة ب 22 قراراً إصلاحياً    الرئيس الأوكراني يحض إيران على تسليم كييف الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة    عبدالله بن خالد يبحث مع الرئيس السلوفيني العلاقات الثنائية    هايلند الفيصلي يقهر الزعيم    الشباب أول الواصلين لنصف نهائي «العربية»    صدام بين المدفعجية والبلوز    الأخضر الشاب في المجموعة الثالثة بكأس العرب    أندية إيران تنسحب من دوري أبطال آسيا لإلزامها باللعب على أرض محايدة    ضبط المتباهين بتعاطي المخدرات والمسكرات    «الحوار الوطني» يكرم الفائزين في مسابقة الأفلام والصور    “غامض وليس له علاج”.. القنصلية السعودية في قوانجو تحذر مواطنيها من فيروس كورونا الجديد    بتوصية من الاتحاد الأوروبي.. قائمة عقوبات ضد تركيا    العمل: اكتمال المرحلة الأولى من مشروع الإسناد للبيوت الاجتماعية    ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا الجديد في الصين إلى 217 إصابة    فرع الشؤون الإسلامية بنجران ينفذ برنامج "عروب"    " أهمية الوسطية والاعتدال " محاضرة بجمعية الدعوة في الشقيق غداً    آل جابر يلتقي رئيس مجلس النواب اليمني لاستعراض المشاريع التنموية    بنتن يبحث مع بلمهدي ترتيبات حجاج الجزائر    اليمن.. مصرع عدد من عناصر ميليشيا الحوثي بمحافظة البيضاء    العراق: سقوط ثلاثة قتلى في تجدد المظاهرات    بورصة بيروت تغلق على تراجع بنسبة 0.97%    الناصر: منحي الجائزة تقديراً لجهود 70 ألفاً من موظفي وموظفات الشركة    3 آلاف متدرب بكلية الاتصالات والإلكترونيات بمحافظة جدة    ملتقى مكة الثقافي يكرم “اقرأ”    هيئة كبار العلماء تدين بشدة الاعتداء الإرهابي تجاه مسجد مأرب    العدل تدعو المتقدمين والمتقدمات على وظائف المرتبة الثامنة للمقابلات الشخصية    5 تطبيقات إلكترونية للشؤون الإسلامية تقدم خدمات نوعية تواكب تطلعات القيادة    «المقهى السعودي» في دافوس يُعرف العالم على الثقافة المحلية    سمو أمير حائل يستقبل مدير شرطة المنطقة    بدء تعلم اللغة الصينية لطلاب ثانوية الملك عبدالله بتعليم شرق الدمام    تخصيص 6 برامج تدريبية لعدد 2200 متدرب في الخارج    جمعية الأطفال المعوقين بجنوب الرياض تقيم برنامجاً احتفالياً بعنوان " أهلا مدرستي "    أمير تبوك يلتقي سفير جمهورية باكستان    "سكني" : معرضان لتقديم الخدمات التمويلية لمنسوبي هيئة السياحة ووزارة التعليم    تدشين مشروع تشغيل وتطوير مركز الأطراف الصناعية في تعز    فيصل بن مشعل يتسلم التقرير الختامي لمزاد الابل الرابع في ضريه    5 مباريات غداً في انطلاق الجولة ال 21 لدوري الدرجة الأولى لكرة القدم    المملكة تدين اعتداء الحوثي الإرهابي على مسجد في مأرب    تدخل طبي ناجح لإنقاذ حياة مولود خديج بمستشفى الولادة والأطفال بالأحساء    إطلاق حملة "آداب زيارة المسجد النبوي"    بدء فعاليات مهرجان ” شتاء وادينا التراثي ” غداً بوادي الدواسر    إنهاء معاناة مريض من حصاة مرارية بدون تدخل جراحي بنجران    5 أطعمة تساعدك في التخلص من «الكرش».. تعرف عليها    أمير الباحة يوجه الجهات الأمنية بتيسير وصول الطلاب والمعلمين    حالة الطقس المتوقعة اليوم الاثنين    محامٍ: يحق للمطلقة السفر مع أبنائها للخارج حتى لو رفض الأب    بالفيديو.. الأمير تركي بن طلال يفاجئ مدرسة بزيارة تفقدية في أول يوم دراسي    متحدثة “التعليم” تكشف تفاصيل إدراج اللغة الصينية في المناهج وسبب تطبيقها في مدارس البنين فقط    أمير الرياض ل«الشباب الإسلامي»: دوركم فعال    أمير تبوك يواسي أسرة السعيد    استعراض المشاريع والخدمات الصحية بتبوك        استقبل الفائز بجائزة الملك فيصل العالمية في فرع الدراسات الإسلامية    افتتاح أول قسم نسائي عسكري في القوات المسلحة    وزير داخلية البحرين يستقبل سفير خادم الحرمين    الإعلامي (العسكري)..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة عزيز الى أنان تشير الى "خلل جوهري" في عمل اللجنة . بغداد تطلب وضع حد لممارسات استخبارية في "اونسكوم"
نشر في الحياة يوم 17 - 10 - 1998

طالب نائب رئيس وزراء العراق السيد طارق عزيز في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان بپ"وضع حد نهائي" للممارسات الاستخبارية التي قام ويقوم بها افراد عاملون في اللجنة الخاصة المكلفة ازالة الاسلحة العراقية المحظورة اونسكوم. وحذر ان "استمرار هذه الممارسات الخطيرة، وعدم اتخاذ اجراءات رادعة لوضع حد نهائي لها، سيجعل العراق مضطراً الى اتخاذ الاجراءات المناسبة لحماية امنه وسيادته".
ولفت عزيز الى "ممارسات افراد عاملين في اللجنة الخاصة" تستخدم قرارات مجلس الامن "كغطاء للقيام بأعمال ذات طبيعة استخبارية واضحة لا صلة لها بأهداف القرارات وبعمل اللجنة الخاصة بموجب هذه القرارات". وذكّر بما كشفته صحيفة "واشنطن بوست" عن معلومات "حول وجود صلات للمفتش سكوت ريتر وآخرين من الافراد العاملين في اللجنة الخاصة باجهزة استخبارية لدول ذات اهداف عدوانية خاصة ضد العراق"، اشارة الى اسرائيل، "بالاضافة الى ما كُشف سابقاً عن صلة المفتش الاميركي السابق ديفيد كي، من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية".
وقال عزيز ان هذه "الممارسات الخطيرة، وتعددها، تشير الى وجود خلل جوهري في اسلوب عمل اللجنة الخاصة وتركيبتها، وهي تهدد بالصميم صدقية الامم المتحدة ونزاهتها". وطلب عزيز "فتح تحقيق رسمي في تصرفات هذه اللجنة وسلوكيتها وارتباطاتها، واتخاذ الاجراءات المناسبة لتصحيحها لضمان صدقية وحيادية الامم المتحدة".
واعطى نائب رئيس الوزراء العراقي امثلة عن تقدم اونسكوم بطلب معلومات حساسة "عن افراد، او عن انشطة حيوية، او عن مرافق استراتيجية وطيدة الصلة بأمن" العراق، وقال ان المعلومات المطلوبة "لا صلة لها بالمهمات" الموكلة الى اللجنة. وكمثال، قال عزيز، ان رئيس المجموعة الكيماوية طلب معلومات عن "العاملين في الهيئة العامة لوقاية المزروعات ممن يحملون شهادة الدكتوراه، أو من الأطباء البيطريين"، لم تكتف بالعدد الكلي، وانما تضمنت المطالبة بمعلومات عن المنصب والدرجة العلمية وبلد منح الشهادة واسم الكلية أو الجامعة التي تخرج منها وتاريخ منح الشهادة. وقال ان جمع المعلومات عن حاملي الشهادات العليا جاء بناء على توجيه من نيويورك وصب في مختلف الاختصاصات. وعرض عزيز اعمالاً أخرى وصفها بأنها "استخبارية"، بينها التقاط صور بشكل خفي قام به المفتش الأميركي جاسون جلبرت، وكارل بفولغر، الذي يحمل أيضاً جنسية أميركية.
كما ذكر أميركياً آخر باسم جون هايلاند وفريقاً يضم 3 اميركيين آخرين طالب بمعلومات عن "الموارد المائية" في العراق لرصد حركة جريان الأنهر. كما عرض ما قام به فريق آخر برئاسة الفرنسي جاك بوت بعضوية أميركيين في موضوع نماذج جريان المياه. وقال: "اننا مقتنعون بأن الاصرار على طلب هذه المعلومات ليس إلا عملاً من أعمال التجسس على الموارد المائية الاستراتيجية في العراق وهي معلومات ذات صفة سياسية حساسة".
وزاد ان هذه التصرفات "ليست حوادث فردية منعزلة بل تتصل اتصالاً وثيقاً بارتباطات اللجنة الخاصة وبعض اوساط الوكالة الدولية للطاقة بالجهات المعادية للعراق". وأضاف الى طلب اجراء التحقيق الرسمي "اتخاذ الاجراءات الضرورية ضد الأفراد العاملين في اللجنة الخاصة الذين يقومون بهذه الأدوار والممارسات التي تهدد أمن العراق وسيادته". وحذر من أن استمرار هذه الممارسات وعدم ردعها "سيجعل العراق مضطراً الى اتخاذ الاجراءات المناسبة لحماية أمنه وسيادته".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.