لجنة تحقيق للكشف عن أسباب انفجار مرفأ بيروت    التشكيل المتوقع لديربي الرياض في دوري محمد بن سلمان    الدفاع المدني يباشر عدداً من الحالات الناتجة عن الحالة المطرية ويرفع درجة الجاهزية في بعض المناطق    إدارة تعليم صبيا تستأنف عقود التشغيل والصيانة وإيداع مخصصات النظافة    تسجيل 651 حالة كورونا في الكويت و3 وفيات    السودان: تراجع إثيوبي يهدد مفاوضات سد النهضة    العثور على 7 صواريخ كاتيوشا معدة للإطلاق في بغداد    «حساب المواطن»: إيداع الدفعة 33 في حسابات المستفيدين بعد 5 أيام    ارتفاع طفيف للنفط وبرنت يسجل 44.5 دولارا للبرميل    8.4 تريليونات ريال القيمة السوقية للأسهم المدرجة بنهاية يوليو    مكافحة المخدرات: ضبط شخص تعاطي مواد مخدرة ووثق الواقعة بتطبيقات التواصل    جدة.. رفع 1166 سيارة تالفة من الشوارع خلال شهر    مكة: بلدية العتيبية تُغلق 4 منشآت غذائية    مصر.. السيسي يؤكد تسخير جميع الإمكانات لمساعدة لبنان    مؤشر مديري المشتريات بالسعودية يسجل أعلى مستوياته في 5 أشهر    نهائي الدوري الممتاز ونهائي دوري الدرجة الأولى للتنس بالطائف غداً    إعلان نتائج القبول المبدئي لبكالوريوس العلوم الأمنية بكلية الملك فهد الأمنية    مركز الملك عبدالله العالمي للحوار يشارك في تنظيم اللقاء التشاوري الإقليمي الرابع لمنطقة آسيا    لماذا لم يتحرك القضاء اللبناني لتفادي الكارثة؟    أمانة تبوك تحول دون دخول 500 كجم من الفلفل الرومي لأسواق المنطقة    رئيس الوزراء اللبناني يتلقى اتصالين من نظيريه العراقي والكويتي دعما للبنان    الشؤون الإسلامية تقيم الدورة العلمية الأولى بمسجد سيد الشهداء بالمدينة المنورة    بلدية القطيف تبدأ أعمال صيانة وتطوير وسفلتة شوارع حي الكوثر بسيهات    الشؤون الإسلامية تنظم عدداً من المحاضرات النسائية بالرياض    تعديل على قاعدة تراكم البطاقات الصفراء في دوري الأبطال والدوري الأوروبي    أكبر 7 نتائج في تاريخ مواجهات الهلال والنصر    طريقة تسجيل الطلاب في النقل المدرسي عبر نظام نور    إسبانيا تغلق مدينتين مجددًا بعد تفشي الموجة الثانية من كوفيد-19    سمو وزير الخارجية يجري اتصالاً هاتفياً بوزيرة خارجية جمهورية إندونيسيا    مشروع "الإفادة من الهدي": نفذنا 50 ألف أضحية هذا العام    تسجيل 52509 إصابات جديدة ب #كورونا في الهند    أمين مكة لمتطوعي "حي الشرائع": جهودكم التطوعية تثلج الصدر    رئيس مركز قوز الجعافرة يتفقد أعمال معالجة آثار الأمطار    الملك سلمان وولي العهد يهنئان حاكم جامايكا بذكرى الاستقلال    ذا صن: انفجار بيروت يوازي خُمس حجم هيروشيما    رئيس الوزراء العراقي يجري اتصالًا هاتفيًا بنظيره اللبناني    الرئيس التونسي يوجه رسالة تعزية وتضامن إلى نظيره اللبناني    ما حُكم التصوير أثناء تأدية مناسك الحج أو العمرة؟.. الشيخ «المصلح» يوضح (فيديو)    بيروت… لسه الأغاني ممكنة!    أمريكا: 49.716 إصابة و733 وفاة ب«كورونا»    إستمرار هطول الأمطار الغزيرة بمكة وجازان وعسير والباحة #صباح_الخير    تنبيه مهم من سفارة المملكة في لبنان للمواطنين بعد «انفجار بيروت»    العاهل المغربي يعرب عن تعازيه للرئيس اللبناني ولأسر الضحايا وللشعب اللبناني بعد تفجيرات بيروت    أمير القصيم يهنئ خادم الحرمين الشريفين في نجاح حج 1441ه    مدير الموارد البشرية بمكة يفتتح معرض الاعتزاز السعودي    ولادة ثلاث توائم بالجوف لأم مصابة بكورونا    الأحوال المدنية تحذر من «رهن الهوية الوطنية»: تعرض صاحبها للمساءلة القانونية    بيروت مدينة منكوبة    وصول 10 حافلات حجاج إلى المدينة    السديس ممتدحا شعار.. «بسلام آمنين»: تعزيز لرسالة المملكة عربيا وعالميا    رابطة العالم الإسلامي تؤكد تضامنها مع الشعب اللبناني    حفر الباطن.. حريق ضخم بسوق الأعلاف واشتعال عدد من الشاحنات (فيديو)    أيام كُلما تذكرتها اشتد المطر !    الحطيئةُ داعية !    تذكرة سفر .. على بساط سحري    أبعدوا الهلالي جابر!    المسجد الأزرق صرح إسلامي دخل موسوعة جينيس وأفئدة المسلمين    ماذا فعلت بهيجة حافظ حتى يحتفي بها جوجل ؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رسالة عزيز الى أنان تشير الى "خلل جوهري" في عمل اللجنة . بغداد تطلب وضع حد لممارسات استخبارية في "اونسكوم"
نشر في الحياة يوم 17 - 10 - 1998

طالب نائب رئيس وزراء العراق السيد طارق عزيز في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان بپ"وضع حد نهائي" للممارسات الاستخبارية التي قام ويقوم بها افراد عاملون في اللجنة الخاصة المكلفة ازالة الاسلحة العراقية المحظورة اونسكوم. وحذر ان "استمرار هذه الممارسات الخطيرة، وعدم اتخاذ اجراءات رادعة لوضع حد نهائي لها، سيجعل العراق مضطراً الى اتخاذ الاجراءات المناسبة لحماية امنه وسيادته".
ولفت عزيز الى "ممارسات افراد عاملين في اللجنة الخاصة" تستخدم قرارات مجلس الامن "كغطاء للقيام بأعمال ذات طبيعة استخبارية واضحة لا صلة لها بأهداف القرارات وبعمل اللجنة الخاصة بموجب هذه القرارات". وذكّر بما كشفته صحيفة "واشنطن بوست" عن معلومات "حول وجود صلات للمفتش سكوت ريتر وآخرين من الافراد العاملين في اللجنة الخاصة باجهزة استخبارية لدول ذات اهداف عدوانية خاصة ضد العراق"، اشارة الى اسرائيل، "بالاضافة الى ما كُشف سابقاً عن صلة المفتش الاميركي السابق ديفيد كي، من الوكالة الدولية للطاقة الذرية بوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية".
وقال عزيز ان هذه "الممارسات الخطيرة، وتعددها، تشير الى وجود خلل جوهري في اسلوب عمل اللجنة الخاصة وتركيبتها، وهي تهدد بالصميم صدقية الامم المتحدة ونزاهتها". وطلب عزيز "فتح تحقيق رسمي في تصرفات هذه اللجنة وسلوكيتها وارتباطاتها، واتخاذ الاجراءات المناسبة لتصحيحها لضمان صدقية وحيادية الامم المتحدة".
واعطى نائب رئيس الوزراء العراقي امثلة عن تقدم اونسكوم بطلب معلومات حساسة "عن افراد، او عن انشطة حيوية، او عن مرافق استراتيجية وطيدة الصلة بأمن" العراق، وقال ان المعلومات المطلوبة "لا صلة لها بالمهمات" الموكلة الى اللجنة. وكمثال، قال عزيز، ان رئيس المجموعة الكيماوية طلب معلومات عن "العاملين في الهيئة العامة لوقاية المزروعات ممن يحملون شهادة الدكتوراه، أو من الأطباء البيطريين"، لم تكتف بالعدد الكلي، وانما تضمنت المطالبة بمعلومات عن المنصب والدرجة العلمية وبلد منح الشهادة واسم الكلية أو الجامعة التي تخرج منها وتاريخ منح الشهادة. وقال ان جمع المعلومات عن حاملي الشهادات العليا جاء بناء على توجيه من نيويورك وصب في مختلف الاختصاصات. وعرض عزيز اعمالاً أخرى وصفها بأنها "استخبارية"، بينها التقاط صور بشكل خفي قام به المفتش الأميركي جاسون جلبرت، وكارل بفولغر، الذي يحمل أيضاً جنسية أميركية.
كما ذكر أميركياً آخر باسم جون هايلاند وفريقاً يضم 3 اميركيين آخرين طالب بمعلومات عن "الموارد المائية" في العراق لرصد حركة جريان الأنهر. كما عرض ما قام به فريق آخر برئاسة الفرنسي جاك بوت بعضوية أميركيين في موضوع نماذج جريان المياه. وقال: "اننا مقتنعون بأن الاصرار على طلب هذه المعلومات ليس إلا عملاً من أعمال التجسس على الموارد المائية الاستراتيجية في العراق وهي معلومات ذات صفة سياسية حساسة".
وزاد ان هذه التصرفات "ليست حوادث فردية منعزلة بل تتصل اتصالاً وثيقاً بارتباطات اللجنة الخاصة وبعض اوساط الوكالة الدولية للطاقة بالجهات المعادية للعراق". وأضاف الى طلب اجراء التحقيق الرسمي "اتخاذ الاجراءات الضرورية ضد الأفراد العاملين في اللجنة الخاصة الذين يقومون بهذه الأدوار والممارسات التي تهدد أمن العراق وسيادته". وحذر من أن استمرار هذه الممارسات وعدم ردعها "سيجعل العراق مضطراً الى اتخاذ الاجراءات المناسبة لحماية أمنه وسيادته".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.