جمهورية جيبوتي تشيد بالاهتمام البالغ والحرص الكبير الذي أولاه خادم الحرمين الشريفين لكشف الحقائق حول وفاة جمال خاشقجي    العمر يشكر القيادة على تنظيم المنطقة اللوجستية المتكاملة    “الحج والعمرة”: أكثر من نصف مليون تأشيرة عمرة خلال 6 أسابيع    جيبوتي تشيد بالاهتمام البالغ والحرص الكبير الذي أولاه خادم الحرمين لكشف الحقائق    في دوري المحترفين .. ننشر تشكيل الاتفاق لمباراة الأهلي اليوم    ريال مدريد … 482‬ دقيقة دون أي هدف    الاتحاد يرحب بالتحقيق ويطالب بالبحث عن مسببات الشجار    بالفيديو.. منتخب الشباب يستهل مشواره في كأس آسيا بالفوز على ماليزيا    بلدية الدوادمي تعد خطة طوارئ للأمطار    وفاة شخصين وإصابة أربعة في حادث تصادم بمكة    سعودي يجتاز اختبار ممارسة الطب في إيطاليا.. والملحق الثقافي يستقبله    «قوات التحالف» تدمر صاروخين باليستيين للحوثيين ب«الحديدة»    "هيئة الكهرباء" تعتمد المقابل المالي لتوصيل الطاقة الشمسية    الإمارات تشيد بتوجيهات خادم الحرمين بشأن قضية خاشقجي    «مركز الملك سلمان» يواصل إغاثة المحافظات اليمنية والمتأثرين بإعصار «لبان»    برئاسة المفتي.. رابطة العالم الإسلامي: استقرار المملكة «خط أحمر» (صور)    التعليم الإبتدائي من منظور رؤية 2030    البحرين: السعودية كانت وستبقى دولة العدالة والقيم    مركز أطفال علماء المدينة المنورة يختتم مسابقة الحساب الذهني    السديس يشيد بنهج المملكة في تحكيم الشريعة وتحقيق العدالة    أمانة المدينة تتلف 10 أطنان من اللحوم مجهولة المصدر    أمطار الطائف: احتجاز 12 مركبة بداخلها 16 شخصاً    "الصادرات السعودية" تشارك في "معرض البناء السعودي" وتستعرض خدماتها للمصدرين السعوديين    «العدل» تتقدم في 6 مؤشرات تنافسية دولية لعام 2018    "نقل الباحة" يزيل مخلفات الأمطار من طرق المنطقة    مستشفى قوى الأمن وكفى يدشنون ( لاتفقدها )    فريق أممي ينهي زيارة لمحافظة تعز اليمنية    ارتفاع الذهب للأسبوع الثالث على التوالي    تعليم المهد يطلق غدا حملة التعريف بخط مساندة الطفل    تمديد التصويت في دوائر انتخابية أفغانية بسبب الفوضى    الشؤون الإسلامية بالباحة تطلق برنامجاً عن الأمن الفكري    محافظ وأهالي بدر الجنوب ينوهون بجولة سمو نائب أمير نجران للمحافظة    اهتمامات الصحف المصرية    كتبت له كل أملاكها فخانها وتزوج الخادمة!    تقارير.. سانشيز ينوي الرحيل عن مانشستر يونايتد    رئيس النصر: ثلاث نقاط مهمة.. جماهيرنا سر الانتصارات    المطلق: نشر شائعات القنوات المحرضة “لا يجوز شرعًا”    أمير نجران ينقل تحيات القيادة للمصابين “الصحبي” و “القحطاني” بالحد الجنوبي    نسائي العيون الخيرية يزور إحدى مستفيدات الجمعية بالمستشفى    بأمر الملك .. إعفاء عسيري و سعود القحطاني ومجموعة من الضباط    جبل عمر تطرح للبيع وحداتها الفندقية الفاخرة جبل عمر العنوان مكة في مدينة بريدة        في مشروع طموح وإنجاز غير مسبوق    «عمل الرياض» يُحرر 187 مخالفة وينذر 165 منشأة ويضبط 49 مخالفاً    دارة الملك عبدالعزيز تجري قرابة 6000 مادة تسجيلية مع المعاصرين في مختلف أنحاء المملكة    السديس: الفتوى تتغير بتغير الأزمنة والأمكنة    مهرجان الطفل: العرب لا يمتلكون صناعة حقيقية للسينما    ليست مضرة كما تعتقد.. الصلصة الحارة تطيل العمر!    رئيسة وزراء بنجلاديش تغادر جدة    وطن العزة والشموخ    شباب نجران.. ديوانيات تنبض بالحياة وتتحدى «إرهاب المليشيات»    مخرج الروائع يبحث عن وظيفة طباخ    خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس المصري    تبييض الأسنان بالفحم    35 ألف ريال لترخيص منشآت الأجهزة الطبية والإيقاف للمخالفين    الشاماني: تحويل مجمع الأمل بالمدينة إلى منشأة ذكية 2019    "الشثري": على كل مسلم التصدي للحملات الموجهة لبلاد الحرمين    الملك سلمان يأمر بنقل جثمان الرئيس السوداني الأسبق إلى المدينة تنفيذا لوصيته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انتفاضة على كل منتج رديء
نشر في البلاد يوم 19 - 07 - 2018

هناك حكمة في الاقتصاد تقول : إنني لست غنياً لأشتري الرخيص " . كم تعبر هذه المقولة عن أهمية اقتناء السلع ذات الجودة الأعلى حتى ولو كانت غالية الثمن ، لأنها توفر للمستهلك المال والجهد والوقت ، ولا تضطره إلى استبدالها بعد كل تشغيل . للأسف بتنا الآن نعاصر زمناً نكتوي فيه بآفة الغش وكآبة المنظر ، فقد غرقت الأسواق بالمنتجات الرديئة والمتدنية بالأسعار التي تخرج عن الخدمة عند أول استعمال ، كما انتشر التدليس في ابرام العقود والتلفيق في صياغة الاتفاقيات ، فضعف الطرح وتسطحت الأفكار، وصار الترويج لكل فاسد ومنتهي صلاحيات هو الحاضر السائد ، دون وازع من دين ولا رادع من عرف أو قانون ؟ !!!.
وكما يقال، إن المشكلة ليست في المنتج الصيني إنما في نوعية البضائع التي يطلبها المورد ، هل ستلبي حاجة العميل وتنال رضاه أم لا ؟ هناك بعض التجار الشجعين يستوردون المنتجات رخيصة الثمن ، قليلة الجودة ليكسبوا من خلالها أرباحاً أوفر ، ومنها على سبيل المثال قطع الغيار المقلدة والمعلبات الفاسدة والمنتجات الأخرى مجهولة المصدر ، فأكثر الحرائق حدوثاً اليوم تسببه أسلاك ومآخذ كهربائية رديئة ، وأكثر الأرواح التي تزهق تحت أنقاض المنشآت الخرسانية المنهارة ، يسببه عيب في التصميم الهندسي أو نقص في كمية مواد البناء اللازمة .
كم اهدرنا أموالاً في شراء منتج لا يصلح للاستخدام ولو لمرة واحدة !! وكم ترددنا على مطاعم لا تراعي معايير الجودة وشروط الصحة العامة، ؟ كيف لنا أن نغمض أعيننا عن التلوث البصري الذي يشوه مدننا حين تكون الأرصفة مكسرة والطرقات محفرة ، وأعمدة الإنارة مثبتة على عجل وآلية للسقوط مع أول هبوب ريح عاتية ؟!!.
وبما أن بلادنا تقدم على مرحلة تاريخية هامة ، ويتوجب علينا أن نرتقي إلى درجة استحقاقاتها ، وحيث أن الانسان لن يعيش مئات السنين، ولكن يمكن أن يبدع شيئا يستمر لمئات السنين، فلنجعل من وطننا الحبيب واحة للجمال ، منبعاً للخير ومثالاً للتميز ، نستأجر لها القوي الأمين ، نعاقب المخالفين للمواصفات والمقاييس ، نحاسب المقاولين ومنفذي المشاريع المتعثرة ، نسخر لها تكنولوجيا المعلومات لخدمة التنمية والتطوير ، وليس لإعلاء أصوات الجهل والتضليل ، نحترف خدمة المجتمع ، ننشر الوعي في ثقافة الاستهلاك وعمليات البيع والشراء ، ونطرح الأجود في الأسواق بأسعار اقتصادية تلبي الحاجة ولا تثقل الكاهل .. ويا بلادي واصلي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.