3 ورقات من أجل السلام باليمن    ولي العهد يبحث مع مستشار ملك المغرب فرص الشراكة الثنائية    تعليق الدراسة في شرورة اليوم الخميس    أبي وجدتي وخالد الشيخ    الديوان الملكي: وفاة الأمير طلال بن سعود    «Aquos R5G».. هاتف جديد من شارب بتقنية ال 5G    واشنطن تدرج أفراداً وكيانات على قوائم الإرهاب في لبنان    اختتام مناورات (الصمصام 7) بين القوات البرية السعودية والباكستانية    أمام الملك.. وزراء الرياضة والسياحة والاستثمار يؤدون القسم    محمد بن سلمان يجتمع مع رئيس الجمهورية الجزائرية    وزير الرياضة يطلق النسخة الأولى من "دورة الألعاب السعودية"    متحدث الهلال السابق يُثير الجدل بتغريدة قبل مباراة التعاون    ولي العهد يبحث مع مستشار ملك المغرب مختلف القضايا الإقليمية والدولية    بعد توصية الشورى.. هل تضرب «الإسكان» آخر معاقل العزوبية والعنوسة في مقتل!    وزير الطاقة: استثمار الكربون يحقق منافع اقتصادية وبيئية    الفضفضة.. شكل من أشكال المضمضة!    شباب المملكة.. يا مملكة الشباب..!    الكتابة وموضوعة الموت    ومات.. الرِضا!!    «الصحة اللبنانية» تعلن عن إصابة ثانية بفايروس الكورونا المستجد    أمريكا تحذر من السفر إلى إيران وإيطاليا ومنغوليا بسبب «كورونا»    «الشورى» يطالب الإسكان بالتوسع في خيار «الأرض والقرض»    نائب أمير نجران يرعى حفل تخرج أكثر من 2100 متدرب ومتدربة من منشآت التدريب التقني والمهني بالمنطقة    تدشين نظام الرصد الآلي بجازان    9 توصيات في ختام منتدى اكتشاف المواهب    انطلاق ملتقى لجان شباب الرياض    تشييع جثمان الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك والرئيس السيسي أول المشيعين    السيسي يتقدم الجنازة العسكرية لحسني مبارك    الديوان الملكي: وفاة طلال بن سعود    الايداء: ثقة قيادتنا تحفزنا على مضاعفة الجهد للذود عن الوطن    الملك يستضيف رئيس موريتانيا ويقيم مأدبة غداء تكريما له بعد مراسم استقبال رسمية    سمو نائب أمير منطقة حائل يلتقي نائب وزير الثقافة    «الأمر بالمعروف» توفر وظائف شاغرة    حلول نبوية لمشكلات زوجية! (2)    وظائف إدارية شاغرة في «الضمان الصحي»    الرئيس اليمني: الانقلابيون لم يجنحوا للسلام مطلقاً ولا رغبة لديهم    سفارة المملكة في أنقرة تحذر المواطنين من السفر إلى تركيا بعد تفشي «كورونا»    استقرار تدريجي في حالة الطقس اعتبارًا من الغد    بالصور .. الوزراء الجدد يأدون القسم أمام الملك ويستمعون إلى توجيهاته    خادم الحرمين الشريفين يعقد جلسة مباحثات رسمية مع رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية    المنتخب السعودي للرماية يحصد 12 ميدالية في العربية    الترفيه تعلن إنشاء 50 دارا للسينما و20 وجهة ترفيهية مبتكرة    بالصور .. حرس الحدود يحبط محاولات تهريب أكثر من طن من الحشيش المخدر و76 ألف كجم من القات المخدر    حادث اصطدام مروع بين 12 مركبة على طريق مرتفع بحائل يسفر عن مصرع وإصابة 5 مقيمين    سحب رعدية ممطرة على جازان    أمانة عسير توقع 3 عقود استثمارية بأكثر من 25 مليون ريال    حالة الطقس المتوقعة على مناطق المملكة اليوم الأربعاء 26/02/2020    السعودية للكهرباء توفر حزمة من التسهيلات والمحفزات للمقاولين المحليين    مصرع 19 مدنيا بينهم 8 أطفال في قصف جوي وصاروخي لقوات النظام السوري في إدلب    الشيخ الخثلان : الصلاة لا تسقط عن المسلم البالغ المكلف إلا في حالتان    تعرف علر تكلفة رسوم سحب 5 آلاف ريال أو أقل بالبطاقة الائتمانية من جهاز الصراف الآلي    الأمير محمد بن سلمان يلتقي وزير الخارجية الألماني السابق ويستعرض معه عدد من الموضوعات المشتركة    السلطان هيثم يستقبل الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي بقصر العلم العامر    حصيلة المصابين بكورونا الجديد في تايلاند ترتفع إلى 40 حالة    منها الشاي .. تعرف على 3 مواد غذائية تحافظ على القلب والأوعية الدموية    الشؤون الإسلامية تنهي مقابلة 800 متقدم ومتقدمة لوظيفة مراقب مساجد    محافظ الطائف يلتقي رئيس هيئة الأمر بالمعروف بالمحافظة    بالفيديو.. الشيخ “الخثلان” يوضح الحالات التي تسقط فيها الصلاة عن المسلم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مدير جامعة الإمام يفتتح المؤتمر العالمي الأول لتاريخ العلوم التطبيقية والطبية عند العرب والمسلمين
نشر في البلاد يوم 03 - 05 - 2017

افتتح معالي مدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية عضو هيئة كبار العلماء الشيخ الدكتور سليمان بن عبدالله أبا الخيل، اليوم المؤتمر العالمي الأول لتاريخ العلوم التطبيقية والطبية عند العرب والمسلمين، بقاعة الشيخ عبدالعزيز التويجري بمبنى المؤتمرات بالمدينة الجامعة، وبحضور وكلاء الجامعة، وأكثر من 145 باحثاً بينهم نحو 38 باحثة من مختلف دول العالم.
وأكد أبا الخيل خلال كلمته التي ألقاها في حفل الافتتاح أن الجامعة تستحضر اتجاهات القيادة الرشيدة – أيدها الله – نحو العناية بالإرث التاريخي والحضاري للأمتين العربية والإسلامية.
مشيراً إلى أن هذا المؤتمر يأتي مبلوراً رؤية المملكة 2030 التي عنيت بالجانب التاريخي والعمق الحضاري للمملكة بوصفها مهبط الوحي ومهد العروبة.
وقال: فجاءت تلك الرؤية الوطنية الطموحة الشرعية العالمية الاقتصادية التي اشتملت على أهداف في غاية الأهمية ورسالة واضحة تستشرق وتتلمس كل ما يجعل أبناء الوطن يعيشون في راحة وأمن ويوفر لهم العناية بالتراث الإسلامي وإظهار محاسنه ومكتسباته عبر قنوات وأعمال متعددة.
فهي ولله الحمد دولة جمعت بين الأصالة والمعاصرة وقامت بواجبها بما شهد له العالم أجمع. ورحب معاليه بالمشاركين والمشاركات.
متمنياً لهم وللمؤتمر التوفيق والنجاح نحو ما يخدم الحقل العلمي والتطبيقي والطبي الذي أسهم علماء العرب والمسلمين في إرساء أسسه وقواعده الأولى ليعم نفعها بلدان العالم وثقافات الأرض وحضارات التاريخ.
وقال معاليه : إن العرب والمسلمين إذا كانوا أصحاب فكر وثقافة في الماضي فإن لديهم من الذكريات والخبرات والأعمال والجهود ما يؤهلهم ليكونوا أفضل بكثير مما كان عليه السابقون.
مضيفاً أن الجامعة اعتنت بهذا الشأن وتوجهت لهذا التوجه من أجل أن تجمع أقطار المعارف والعلوم وتربط بعضها ببعض، ويعرف المجتمع أنها جامعة شرعية عربية عالمية تراثية ولا تقف عند أي حد ليحقق الهدف وكذلك يكونوا وفق توجيهات ولاة الأمر.
من جانبه أكد رئيس اللجنة التحضيرية وكيل جامعة الإمام للتبادل المعرفي والتواصل الدولي الدكتور محمد بن سعيد العلم أن المملكة شهدت خلالَ العقودِ الماضية.
وبالأخصّ العقدَ الأخير تنميةً علمية شاملة متكاملة، حيث طرحت المملكةُ خُطتها التاريخيةَ المتمثلةَ بالرؤية 2030 لمواكبةِ التحولات الكبرى والمتسارعة التي يشهدها العالم.
مبيناً أن المؤتمرُ يهدف إلى تحقيق غايات تلك الرؤية العميقة وذلك عبر تفعيل اتجاهاتها نحو إبراز العمق التاريخي للمملكة بوصفها ارتكازاً رئيساً للفعل الحضاري عربياً وإسلامياً على مرّ العصور.
بما تتوافر عليه من إرث تاريخي سعودي وعربي وإسلامي. وقال: عُرفت أرضُ المملكة على مرّ العصورِ بالحضارات العريقة والطرقِ التجارية التي كانت حلقةَ وصلٍ بين حضاراتِ العالم المختلفة فاكتسبت بذلك عمقاً علمياً وثقافياً فريداً.
وقد أولتْ الجامعةُ بقيادةِ مديرِها اهتماماً كبيراً بإنشاء الكليات الطبية والتطبيقية، إلى جانب الكليات الشرعية والعربية والإنسانية والاقتصادية والإعلامية.
وكذا البرامجِ والمشروعاتِ التعليمية، بالإضافة إلى المعاهد العليا والمعاهد العلمية ومعاهد اللغة العربية في الخارج، والمراكز البينية المتخصصة.
كلُّ ذلك بتوجيهات حكومتنا الرشيدة، ودعمها غيرِ المحدود للجامعة، بقيادةِ خادمِ الحرمينِ الشريفينِ الملكِ سلمانَ بنِ عبدِ العزيز آل سعود ، ووليِّ عهدهِ الأمين ، ووليِّ وليِّ العهدِ " حفظهم الله ".
وأوضح العلم أن المؤتمر جاء انطلاقًا من دور الجامعة ممثلةً بمعهدِ العلوم العربية والإسلامية في الاهتمامِ بتاريخ العلوم التطبيقية والطبية عند العرب والمسلمين.
وحرصاً منها على تنظيم هذا المؤتمر في رحابها، وذلك للتعريف بإسهامات العرب والمسلمين في تطور مختلفِ العلوم التطبيقية والطبية.
لينشأَ الجيلُ القادمُ على وعي بتاريخه وماضيه الذي كان له الأثرَ الكبيرَ في تطور العلوم التطبيقية والطبية.
فقد حظيَ منذ أولى لحظاتِهِ بدعم مستمر ومؤازرة متواصلة من معالي مديرِ الجامعةِ لإنجاحِ وتفعيلِ هذا المؤتمر الفريد الذي يعدُّ جسراً علمياً عالمياً.
يشعُّ نوره من بلاد الحرمين الشريفين ليمتد أثرُهُ إلى أنحاءِ العالم، ويكونَ حافزاً لبذل المزيد من الجهد والإسهام في النهضة العلمية التي يعيشها العالم اليوم.
مرتبط


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.