"التجارة" تشهر بمشاهير في السناب شات بعد تضليلهم للمجتمع بإعلانات مخالفة    أسعار النفط تتجه لتسجيل مكاسب أسبوعية    شرطة جازان: القبض على شخص ادعى اعتداءه على عابري طريق رئيسي في المنطقة    خلال يوم واحد: 1318 حالة وفاة جديدة بكورونا في البرازيل    الطقس: أمطار رعدية مصحوبة برياح نشطة مثيرة للأتربة والغبار    تهاني القحطاني تخسر أمام اللاعبة الاسرائيلية في الجودو… وياسمين الدباغ تحقق المركز الأخير بسباق 100 متر    1 أغسطس.. السعودية تعيد فتح أبوابها للعالم    المندوب "السعودي" الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي يلتقي نائب رئيس البعثة الإندونيسية    السعودية وبريطانيا تتعاونان في اقتصاد الفضاء وتقنياته    مغردون يشتكون من عطل فني بتطبيق «سناب شات»    الرئيس التونسي يجدّد حرصه على تطبيق الدستور واحترام الحريات    14 وساما لتعليم صبيا ببرنامج بيئي    استهداف محيط السفارة الأمريكية في بغداد    العواد: تصنيف متقدم للمملكة في مكافحة الاتجار بالبشر    هل على السعودية أن تقلق من الانسحاب الأمريكي من أفغانستان ؟    وزير المالية: اقتصاد المملكة تعافى بشكل كبير من تداعيات جائحة كورونا    ولي العهد: 3 ملايين دولار من المملكة لدعم الشراكة العالمية للتعليم    حقيقة اقتراب دودو من الأهلي    رضا يتأهل لنهائي التجديف.. وبوعريش يحطم رقمه الشخصي ويودع        وزير الخارجية ومستشار الرئيس الفرنسي يستعرضان العلاقات الثنائية    خيبة الأولمبياد    هل تُجمع بمنصة واحدة؟    تعارض المصالح مرة أخرى        عابرون إلى الهلاك !    مع بدء شرط التحصين لدخول المتاجر.. ما مصير دكاكين الأحياء؟    المفتي العام يستقبل المهنئين بعيد الأضحى    «كان» يجمع السعودي راكان بنجوم السينما العالميين    «العليا التربوية» تحصد جائزة التعليم الإلكتروني    رحلة البحث عن السلام الداخلي والسعادة    جوائز الترجمة فقيرة    الإنسان آلةٌ بدوافع وكوابح    الخيال و التخيّل لدى هيلين كيلر    الاستعجال مشكلة المسرحيين    10 نصائح للتحكم في انفعالاتك الغاضبة.. أبرزها التسامح والفكاهة    "الباركود" لقاصدات الحرم    مقرأة مكة تكرم المشاركين في الملتقى الصيفي    «هُوَ الأَوَّلُ وَالآخِرُ وَالظّاهِرُ وَالباطِنُ وَهُوَ بِكُلِّ شَيءٍ عَليمٌ».. تلاوة للشيخ «الجهني» بالمسجد الحرام    دعاة على أبواب جهنم    تبخير الكعبة المشرفة بأفخر أنواع الطيب يوميا    مغادرة أولى طلائع الجسر السعودي لدعم ماليزيا بمواجهة كورونا    قصص نجاح فصل التوائم تُحول المملكة إلى أيقونة تفوق طبي استثنائي        ما فوائد تطبيق المنع ؟    أمير تبوك يطلع على عدد من المشروعات التنموية بمحافظة أملج    النيابة العامة تصدر أمرا بالقبض على مواطنين امتهنا رسم صور أشخاص على الحوائط    المجلس البلدي لأمانة منطقة عسير يعقد اجتماعه ال 78    أربعة وزراء يثرون جلسات منتدى الثورة الصناعية الرابعة في يومه الختامي    ظاهرة فلكية مثيرة مساء اليوم.. اقتران المريخ ب" قلب الأسد "    "الزكاة والضريبة والجمارك" تطلق منصة البنود الزكوية وتوجّه دعوتها للمحاسبين والمختصين لإبداء آرائهم    ارتفاع الهجمات المعادية ل"السامية" أربع مرات في لندنmeta itemprop="headtitle" content="ارتفاع الهجمات المعادية ل"السامية" أربع مرات في لندن"/    شاهد التفاصيل: وظائف أكاديمية شاغرة في جامعة نورة    وكيل محافظة الأمواه يدشن ورشة عمل بعنوان( وجه طليق ولسان لين )    الوطني للأرصاد: أمطار وسيول على محافظات مكة المكرمة    فهد بن سلطان: فرص وظيفية وتدريبية لأبناء ضباء    158 يوماً لإنهاء مشروع نفق التحلية مع المدينة        







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الشعر وهيا السبيعي
نشر في أزد يوم 14 - 06 - 2021

استضافته في هذا الحوار (الافتراضي) لن تكون طويلة، فهو يريد أن يتأمل ويكتب،وكانت بداية الحوار الذي عرف عنك يا هيا أنك شاعرة أحببت الشعر من الصغر، وحفظت الكثير وكتبت القليل، ولكن هل الصحافة استولت عليك وقدمت لها الكثير؟
لم أتعلم الصحافة في الجامعة او معهد، ولكن تعلمتها بالتجربة، مكثت في هذه التجربة سنوات عديدة، وكنت مولعاً بقراءة الأدب وخاصة الشعر، تساعدني ذاكرتي في حفظ الشعر القديم والحديث، ومن المعلومات ما يكفي أن أكون أديباً شاعراً وكاتباً صحفياً، فذهبت إلى صحيفه فيًء ، وقدمت أبياتاً من الشعر، ونشرت في مكان بارز، وعاودت الكرَّة ومعي قصيدة أخرى أرسالتها رئيس التحرير فوراً للمطبعة مع تشجيعه لي بعبارات رقيقة، ثم قال: هل تحملين مؤهلات دراسية وكانت الإجابة: نعم
بالرغم من مدة ممارستك للصحافة بألوانها مختلفة المواضيع، وكتابة القصائد إلا أنها لم تتعد أن تكون محصورة في ديوان .
وما كتب عنك أكثر من نتاجك وأنتي قادره أن تقدمين كتبآ اكثر ..؟
كنت أهتم بالثقافة والمثقفين والفنانين أكثر التي أراها في الأشياء التي أعملها من أجلهم فهم مني وأنا منهم،
من ملهمتك بالشعر ...؟
ملهمتي جمالها العبقري، وأنوثتها الذكية، وملامحها الموهوبة المثقفة، فقد قالت لي إنها تثق بي في كل شيء، إلا عندما أتحدث عنها، سألتها لماذا؟ قالت: إنك تجاملني على حساب الواقع، فرددت: أخشى أن تتهميني بالمبالغة إذا قلت إني أجامل الواقع على حسابك، فقالت: هذا خيال، فقلت: بل هذه حقيقة وما تظنيه خيالاً أو مبالغة لولاك م اصبحت كاتب اليك
نشكرا على الفرصه التي تعرفنا عليك وسنعود بك بحوار امتتع
نلملم أوراقنا، ونتهيأ فيه للقادم بشكل نرجو أن يكون مقبولاً، وأنا أعدك بالمواصلة.
فما كان مني إلا القبول والانتظار.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.