منتدى القطاع الخاص العربي يُعلن توصياته ويرفعها إلى القمة الاقتصادية    كأس آسيا 2019 : عمان تتأهل إلى دور ال16 بفوزها على تركمانستان    اللجنة الإعلامية لبطولة كأس آسيا 2019 تستنكر ما بدر من معلق “بي إن سبورت” حول مباراة السعودية وقطر    اختتام الاجتماع الفني بين ممثلي الحكومة اليمنية والمليشيات الحوثية في الأردن    الإسكان تعلن عن تسهيلات جديدة للمواطنين الراغبين في الاستفادة من برنامج “سكني”    الجيش اليمني: مليشيا الحوثي ارتكبت 520 خرقًا في الحديدة منذ بداية الهدنة    تأهل القيصومة والباطن والجيل إلى دور ال 16 في بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين    الاتحاد يفوز على الجيل في افتتاح الجولة 15 من الدوري الممتاز للناشئين    «الأرصاد» تنشر خريطة لتأثير الغبار والموجة الباردة بمختلف المناطق    خسوف جزئي للقمر على عدة مناطق بالمملكة فجر الاثنين    أمانة جدة تغلق 63 محطة ومكتب استقدام ومواقع تجارية بنطاق بلديات الوسط    اعتماد آلية قبول المستجدين للصف الأول الابتدائي    ورشة عمل تعزيز الرعاية الصحية بالتجمع الأول بمكة    ” غرفة مكة ” تعًرف بروزنامة برامج وفعاليات 2019    طرح 130 وظيفة في قطاع الاتصالات بغرفة الرياض    «العمل» توقع المحضر النهائي لبدء استقدام العمالة من كينيا    الرئيس الموريتاني يزور المسجد النبوي    بدر بن سلطان يطّلع على مشاريع جامعة الطائف    الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين: معدلات الفقر تفوق 80 % والبطالة تزيد عن 54 % بقطاع غزة    “التجارة” تداهم مستودع في الرياض يحوي ما يزيد عن ربع مليون مستحضر تجميلي مغشوش    تنفيذ شرع الله في مواطن أنهى خلافه مع آخر بطعنات سكين    وفد جامعة هوبكنز يطلع على جهود المملكة في تعزيز قيم التعايش    فيديو نادر لزيارة الملك سعود للهند وبرفقته الملوك فيصل وفهد وعبدالله قبل 78 عاماً    إجراء 192 عملية قسطرة قلبية بتخصصي الطائف    جامعة هوبكنز تعتمد اكتشاف فهد الطبية لمرض «متلازمة الوادعي»    رئيس الوزراء الباكستاني والرئيس الأفغاني يبحثان جهود السلام في أفغانستان    فيصل بن بندر يستقبل نائب وزير الشؤون الإسلامية و رئيس المحكمة الجزائية    الأهلي يتفاوض مع مدافع سيلتا فيغو    بورصة تونس تقفل على ارتفاع    قسم مكافحة العدوى بمستشفى مدينة العيون ينفذ محاضرة “حساسية الجراثيم ومقاومتها”    أمير القصيم يسلّم مفاتيح وحدات سكنية لمستحقين    نائب رئيس النصر يرد على منتقدي الإدارة    محمد بن عبدالعزيز يستقبل مدير الأحوال المدنية بجازان    بدر بن سلطان يستقبل رئيس هيئة المساحة الجيولوجية السعودية    «هدف» يُحفز منشآت القطاع الخاص لتوظيف السعوديين والسعوديات    الدفاع المدني بالشرقية يبحث عن الإعلاميين سبل التعاون لتوعية المواطنين    أمريكا تُحذر مواطنيها من السفر إلى تركيا    مؤتمر الدراسات الحديثية بجامعة القصيم يبحث سبل مواجهة الشبهات ومعوقات النشر والبحث العلمي    "الشؤون الإسلامية" تختتم فعاليات ملتقى "المحجة البيضاء" بجامعة أم القرى    جامعة الجوف تنظم لقاءً لتهيئة قياداتها للمراجعة الخارجية    فرنسا تطلق خطتها المرتبطة ب«بريكست بلا اتفاق»    الجوازات تستقبل وتودع أكثر من 4.5 مليون معتمراً عبر منافذ المملكة في 5 أشهر    التصفية المحلية للأولمبياد الوطني للعلوم والرياضيات بتعليم نجران    قوات الاحتلال تقتحم المسجد الأقصى    يوفنتوس يكشف سبب التعاقد مع رونالدو    الأمير سعود بن نايف يستقبل مدير سجون الشرقية    موجة من الغبار تضرب منطقة تبوك.. و«المدني» يحذر    وزير الدولة بحكومة الوفاق الوطني الليبي يُثَمّن جهود المملكة في خدمة حجاج بيت الله    نائب أمير جازان يدشن معرض “واعي” بجمعية التوعية بأضرار القات    فيصل بن بندر يتوج الفائزين والفائزات بمسابقة منطقة الرياض للمهارات    رونالدو بعد الفوز باللقب:        مشيداً بدعم هيئة الثقافة    الفيصل لأهالي المحافظات: اطرقوا أبواب المستثمرين.. واقنعوهم    موت مؤبد    التدريب على التجاهل    منها التوقيع على الإجراءات التي تخصها.. “الصحة” توضح حقوق الحامل    د.الخثلان حول بطاقات التأمين الطبي : "تنطبق عليه قاعدة الميسر، وهذا لا يجوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعلان الرياض: التأكيد على أهمية استكمال رؤية الملك سلمان لمنظومة التكامل الخليجي
نشر في إخبارية عفيف يوم 10 - 12 - 2018

اختتم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة ورؤساء وفود دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية مساء اليوم في قصر الدرعية بمدينة الرياض، أعمال اجتماع الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون.
عقب ذلك تلا معالي الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني البيان الختامي لأعمال الدورة التاسعة والثلاثين للمجلس الأعلى لمجلس التعاون الخليجي «إعلان الرياض»، وفيما يلي نص البيان:
بعد مرور نحو 37 عاماً على تأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية، تثبت المخاطر التي تهدد أمن واستقرار المنطقة، والتحديات الاقتصادية التي تمر بها، أهمية التمسك بمسيرة المجلس المباركة وتعزيز العمل الجماعي وحشد الطاقات المشتركة لمواجهة تلك المخاطر والتحديات، وتلبية تطلعات مواطني دول المجلس في تحقيق المزيد من مكتسبات التكامل الخليجي.
ندرك اليوم النظرة الثاقبة للقادة الذين تولوا تأسيس هذا المجلس في مايو 1981: حيث نص النظام الأساسي الذي أقره المؤسسون على أن الهدف الأسمى لمجلس التعاون هو "تحقيق التنسيق والتكامل والترابط بين الدول الأعضاء في جميع الميادين وصولا الى وحدتها، وتعميق وتوثيق الروابط والصلات وأوجه التعاون القائمة بين شعوبها في مختلف المجالات.
واليوم يؤكد أصحاب الجلالة والسمو قادة دول المجلس حرصهم على الحفاظ على قوة وتماسك ومنعة مجلس التعاون، ووحدة الصف بين أعضائه، لما يربط بينها من علاقات خاصة وسمات مشتركة أساسها العقيدة الإسلامية والثقافة العربية، والتاريخ العريق والمصير المشترك ووحدة الهدف التي تجمعها وتربط بين أبنائها.
لقد حقق مجلس التعاون إنجازات مهمة خلال مسيرته، مما أسهم في جعل هذه المنطقة واحة للاستقرار والأمن والرخاء الاقتصادي والسلم الاجتماعي، كما تم تحقيق الكثير من الإنجازات نحو تحقيق المواطنة الخليجية الكاملة، إلا أن التحديات المستجدة التي نواجهها اليوم تستوجب تحقيق المزيد لتعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، واستكمال خطوات وبرامج ومشاريع التكامل الاقتصادي والاجتماعي والسياسي والأمني والعسكري.
وقد قدمت كافة دول المجلس خلال العقود الماضية رؤى طموحة لمسيرة المجلس، أطلقت من خلالها مشاريع تكاملية هامة في جميع المجالات، تهدف إلى استثمار ثروات دول المجلس البشرية والاقتصادية لما فيه مصلحة المواطن في دول مجلس التعاون.
ووضعت رؤية خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ملك المملكة العربية السعودية، الأسس اللازمة لاستكمال منظومة التكامل بين دول المجلس في جميع المجالات.
وقد أكد أصحاب الجلالة والسمو اليوم أهمية استكمال البرامج والمشاريع اللازمة لتحقيق رؤية خادم الحرمين الشريفين، حفظه الله، التي أقرها القادة في قمة الرياض في ديسمبر 2015، ووجهوا باتخاذ الخطوات اللازمة لذلك، بما ذلك القيام بما يلي:
1- وضع خارطة طريق تشمل تفعيل الإجراءات اللازمة لتحقيق رؤية القادة بتحقيق التكامل بين دول المجلس، ووضع الأسس لتأطير وتنظيم علاقات الدول الأعضاء مع المجتمع الدولي، بما يضمن تحقيق المزيد من النمو والرخاء لتحقيق تطلعات المواطنين، وانسجام الإصلاحات الاقتصادية التي تشهدها دول المجلس مع أهداف العمل الخليجي المشترك، وتعزيز الأمن والاستقرار في المنطقة، وإعلاء مكانة دول مجلس التعاون والارتقاء بأداء أجهزته وتعزيز دوره الإقليمي الدولي.
2 - في المجال الاقتصادي وجه القادة بالالتزام الدقيق بالبرامج الزمنية التي تم إقرارها لاستكمال خطوات التكامل الاقتصادي بين دول المجلس، والتطبيق الشامل لبنود الاتفاقية الاقتصادية، وإزالة كافة العقبات والصعوبات التي تواجه تنفيذ قرارات العمل المشترك، وعلى وجه الخصوص تذليل العقبات في طريق استكمال متطلبات السوق الخليجية المشتركة والاتحاد الجمركي، وإصدار الأنظمة التشريعية اللازمة لذلك، بهدف تحقيق الوحدة الاقتصادية بين دول المجلس بحلول عام 2025.
3 - في مجال الدفاع المشترك لدول مجلس التعاون، فإن تعيين قائد القيادة العسكرية الموحدة لمجلس التعاون، خطوة مهمة لاستكمال المنظومة الدفاعية المشتركة، ووجه أصحاب الجلالة والسمو بسرعة انجاز جميع الإجراءات الخاصة بتفعيل القيادة العسكرية الموحدة ومباشرتها لمهامها، وإنشاء الأكاديمية الخليجية للدراسات الاستراتيجية والأمنية، بهدف تأسيس القيادة العسكرية الموحدة على أسس استراتيجية متينة، وتأهيل القيادات العسكرية الخليجية لأداء تلك المهام.
4- في المجال الأمني، أكد القادة أهمية الدور المحوري لمجلس التعاون في صيانة الامن والاستقرار في المنطقة، ومكافحة التنظيمات الإرهابية، من خلال التكامل الأمني لدول المجلس، والتصدي للفكر المتطرف من خلال تأكيد قيم الاعتدال والتسامح والتعددية وحقوق الإنسان، والالتزام بسيادة القانون وإرساء قواعد العدل، المستمدة من ديننا الإسلامي الحنيف والتقاليد العربية الأصيلة. والعمل مع شركاء مجلس التعاون في المجتمع الدولي للقضاء على ظاهرة الإرهاب وتجفيف منابعه، ومواجهة ما تقوم به بعض الميلشيات والجماعات الإرهابية من أعمال لتقويض مقدرات وثروات دول المنطقة.
5- أكد القادة الأهمية القصوى لبلورة سياسة خارجية موحدة وفاعلة لمجلس التعاون، تستند إلى النظام الأساسي للمجلس وتعمل على حفظ مصالحه ومكتسباته وتجنّبه الصراعات الإقليمية والدولية، مؤكدين دعمهم للقضية الفلسطينية ووحدة الصف الفلسطيني، وحرصهم على مد يد العون للأشقاء في اليمن وكافة الدول العربية، بما يحقق لتلك الدول الأمن والاستقرار، والرخاء الاقتصادي.
6- وجه القادة بتعزيز الشراكات الاستراتيجية وعلاقات التعاون الاقتصادي والثقافي والتنسيق السياسي والأمني بين مجلس التعاون والدول الصديقة والمنظومات الإقليمية الأخرى، بما ينسجم مع المتغيرات في النظام ا لدولي وبهدف الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، وتم التأكيد على استمرار ما دأبت عليه دول المجلس من تقديم المساعدات للدول الشقيقة والصديقة، من خلال البرامج الإنسانية والتنموية العديدة التي تمولها دول المجلس في كافة أنحاء العالم، انطلاقاً من واجبها الإنساني وقيمها الإسلامية والعربية.
7 - أكد القادة على الدور المهم المنوط بالمواطن في دول المجلس، وبقطاع الأعمال، والمرأة والأسرة الخليجية، والمنظمات الأهلية، للحفاظ على مكتسبات مسيرة المجلس، وتقديم المقترحات البناءة لدعمها وتعزيزها، وتنفيذ القرارات والتوجيهات التي أصدرها أصحاب الجلالة والسمو في هذه القمة.
صدر في مدينة الرياض
حضر الجلسة الختامية، وزير الداخلية الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان، ووزير الدولة عضو مجلس الوزراء رئيس الديوان الملكي خالد بن عبدالرحمن العيسى، ووزير الخارجية عادل بن أحمد الجبير، ووزير المالية الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.