أبرز أرقام الجولة الثالثة ب أبطال آسيا    متحدث الأرصاد : دخول الصيف بدرجات حرارة تصل 50 مئوية    إغلاق 129 منشأة خالفت التدابير الوقائية في جدة    استئناف حركة الطيران بين مصر وروسيا رسميًا    وظائف إدارية شاغرة في معهد خدمات البترول    هل يُعاقب يويفا أندية دوري السوبر ؟    الساعات الأخيرة قبل مقتل رئيس تشاد إدريس ديبي    "سلمان للإغاثة": عبور 26 شاحنة منفذ الوديعة إلى عدة محافظات يمنية    الجمارك تضبط 5.3 مليون حبة كبتاجون في إرسالية رمان قادمة من لبنان    #الصحة : نرصد إرتفاع مستمر في حالات الإصابة ب #كورونا    النرويج تقرر منح لقاحي موديرنا أو فايزر كجرعة ثانية لمن تلقوا أول جرعة من أسترازينيكا    «التعاون الإسلامي» تستنكر المحاولات الحوثية الفاشلة بإطلاق مسيرات مفخخة باتجاه المملكة    المملكة تدعو إيران إلى الانخراط في المفاوضات النووية بجدية    شرطة الاحتلال الصهيوني تمنع وصول المصلين إلى المسجد الأقصى    لجنة الاقتصاد والطاقة بالشورى تجتمع بوزير التجارة ومسؤولين بالوزارة    افتتاح مصليات توسعة الملك فهد وسطح المسجد الحرام وفق الاجراءات الاحترازية    وكالة المسجد النبوي تكثف الإجراءات والتدابير الاحترازية    "هيئة الأمر بالمعروف" تعرض محتوى حملة "ربِّ اجعل هذا البلد آمناً" في الدوائر الحكومية ب #الرياض    "التنمية الاجتماعية": منتجان جديدان لدعم "العمل الحر"    "البيئة" تعدد بعض جهود المملكة في الحد من آثار تغير المناخ    مفتي المملكة: اختلاط مصابي كورونا "إزهاق" لأنفس بريئة    "الشؤون الإسلامية تنفذ حملة تطعيم ضد فيروس كورونا لمنسوبيها    ترتيب هدافي الدوري الإسباني    خطيب المسجد النبوي: اجتهدوا في حث النفس على فضائل الأمور    اهتمامات الصحف التونسية    الإذاعة ومسلسل ذكريات رمضان    "الأرصاد" يصدر تنبيهات بسحب ممطرة على عدة مناطق وأمطار رعدية ورياح نشطة في أخرى    "أمانة القصيم" تصدر بياناً رداً على مقطع متداول بشأن إنشاء حديقة بتكلفة 19 مليون ريال في بريدة    الدولار يتعثر مع إعادة تقييم المتعاملين لتوقيت خفض مشتريات السندات    رونالدو يفتح أبواب العودة ل"الشياطين الحمر"    مكتبة الملك عبدالعزيز العامة تحتفي باليوم العالمي للكتاب    وزارة الدفاع تفتح باب القبول للالتحاق بوظائف عسكرية.. رابط وموعد التقديم    ماذا قدم الهلال والنصر والأهلي في ذهاب مجموعات دوري أبطال آسيا؟    11 نادياً مؤهلة للحصول على دعم استراتيجية الأندية.. وفشل 5 أخرى    مصادر: اجتماع لأعضاء شرف الأهلي لحسم ملف خليفة "مؤمنة"    "التجارة" تشهر بمواطن ومقيم ارتكبا جريمة التستر التجاري في مجال الخدمات العامة بالرياض    "التعليم" تُعلن مواعيد إجازات الموظفين برياض الأطفال والابتدائية    القبض على مواطن ومقيم انتحلا صفة رجال الأمن    توقيع مذكرة تفاهم بين الهيئة الملكية لمكة والمشاعر ودارة الملك عبد العزيز    عبدربه : علاقتنا مع السعودية متينة وستجاوز التحديات    اغلاق 39 مسجداً في السعودية في 8 مناطق وإعادة فتح 23 مسجداً    النمر يحذر من الغضب: يزيد مخاطر حدوث جلطات القلب 5 أضعاف    خط التنبيه في التراث العربي    الروائية حنان القعود ل«الجزيرة الثقافية»: ما أتوقّعه في تفاصيل ما أكتبه أعيشه وأتحسسه قبل قرار نشره    وزير التعليم يؤكد أهمية التخطيط للمستقبل لمواكبة مرحلة التطوير        الأمير محمد بن سلمان وتطوير المساجد التاريخية    اتحاد الكرة يحدد عدد أجانب الموسم المقبل    ضبط 98 مخالفًا لنظام البيئة في عدد من مناطق المملكة        "صقّار".. ملحمة الحب والثأر في مضارب الخيام    أمانة جدة تنظم ورشة عمل عن الابتكار والملكية الفكرية    تقني الرياض ينهي استقبال طلبات مسابقة المشاريع الابتكارية    لا تجعل نورك وراءك..؟؟    إيناس الشهوان تشكر القيادة على تعيينها سفيرة للمملكة لدى السويد    أمير تبوك: تحصنوا باللقاحات وتقيدوا ب«الاحترازية»    أمام خادم الحرمين الشريفين.. السفراء المعينون حديثاً لدى عدد من الدول الشقيقة والصديقة يؤدون القسم    أمير منطقة القصيم يرعى حفل تخريج 103 طلاب وطالبات من خريجي جامعة المستقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الحذيفي» في خطبة الجمعة بالمسجد النبوي: الأمن نعمة من الله يغفل عنها أكثر الناس (فيديو)
نشر في تواصل يوم 05 - 03 - 2021

تحدّث فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي الشيخ الدكتور علي بن عبدالرحمن الحذيفي عن وجوب تذكّر نعم الله وشكرها لتدوم, وبخاصة نعمة الأمن التي هي بهجة الحياة وبها تتحقق المصالح للعباد والبلاد.
وقال فضيلته في خطبة الجمعة : أذكّركم بنعم الله سبحانه وتعالى عليكم, فتذكّر النعم يزيد الإيمان, ويغيظ الشيطان, ويوجب الشكر, والشكر يعصم من الكفر, قال تعالى ( فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللَّهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ ) وقال سبحانه ( وَاذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَمَا أَنزَلَ عَلَيْكُم مِّنَ الْكِتَابِ وَالْحِكْمَةِ يَعِظُكُم بِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ ).
وبيّن فضيلته أن أعظم النعم الإيمان والتقوى واليقين ثم القرآن والعافية, فعن أبي بكر الصديق رضي الله عنه قال : قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم – : سلوا الله العفو والعافية فإن أحدكم لم يعظ بعد اليقين خيراً من العافية . رواه الترمذي.
وقال :" نعمة الأمن نعمة عظمى يغفل عنها أكثر الناس, ولا يقومون بشكرها, ولا يتفكّرون في منافعها, ولا يحرص الأكثر من الناس على حفظ أسباب هذه النعمة من العمل بالطاعات ومجانبة المحرمات ، فهي بهجة الحياة, وحارس ما يخاف عليه الإنسان من الحرمات والمصالح, والمنافع والآمال, فالأمن أخو الإسلام وقرينه, وصاحب الإسلام في كل زمان ومكان, فحيثما حلّ الإسلام صحبه الأمن ولزمه"
وأوضح إمام وخطيب المسجد النبوي أن الأمن الذي يحبّه الله ويرضاه وشرّعه لنا هو الأمن على الدين, فلا يفتن مسلم في دينه ولا يغيّره, والأمن على الدماء فلا يعتدى عليها ولا تسفك وتضيع, والأمن على العقول من المسكرات والمخدرات ومسببات الأمراض, والأمن على الحرمات والأعراض فلا تنتهك ويعبث بها المفسدون والمجرمون, والأمن على الأموال فلا يعتدى عليها وتسلّط عليها أحد, والأمن كذلك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي هو حارس الدين وحماية المجتمع من الشرور.
وقال الشيخ الحذيفي :" إن الأمن لا يتحقق إلا بتطبيق الدين الإسلامي العظيم لأنه من عند الله العليم الحكيم الرحمن الرحيم, وأما القوانين التي يضعها الناس بأهوائهم, فلا تحقق شيئاً من هذا كلّه, والحمد لله أن دستور بلادنا القرآن الكريم والسنة النبوية, وقد وعد الله بالأمن التام لمن لم يظلم نفسه بالشرك والكبائر والإصرار على الصغائر, قال الله تعالى ( الذين آمنوا ولم يلبسوا إيمانهم بظلم أولئك لهم الأمن وهم مهتدون ).
وأضاف قائلاً :" إن الأمن به يتّسع العمران, وتزدهر به الحياة, وتنتظم به التجارة, وتأمن معه السبل, ويتبادل معه الناس المصالح والمنافع في الأرض, وتنبسط معه الآمال التي تقوي العزائم, لنستبشر بالمستقبل, ومع الأمن يتعاون المجتمع ويتراحم ويتناصر, وبه تجتمع الكلمة وترتفع الفرقة, وتتيسّر الأرزاق, وأعظم منافع الدنيا ومرافق الحياة قوة الدين, فبالأمن تقام شعائر الإسلام, فتقام الصلوات جماعة, والجمع والأعياد, وتجبى الزكاة, ويقوم الحج, وتقام الحدود, وتحفظ الحقوق, ويكبت العدو, ويكفّ المفسد عن إفساده".
وحذر فضيلة إمام وخطيب المسجد النبوي من المعاصي ومحرم الشهوات, وظلم النفس وظلم الإنسان لأخيه الإنسان, إذ حرّم الله الظلم على نفسه وجعله بين العباد محرماً ولو على غير المسلم, موصياً بشكر الله على نعمة الأمن والاستقرار, فما نزلت النقم والعقوبات إلا بانفتاح أبواب الأهواء والشهوات, فلله سنن لا تتبدّل, يسير الكون عليها, فلا يشقى أحد بطاعة الله ولا يسعد بمعصيته أحد.
الأمن نعمة عُظمى يغفل عنها أكثر الناس، ولايقومون بشكرها، ولا يتفكرون في منافعها، ولايحرص الأكثر من الناس على حفظ أسباب، هذه النعمة من العملِ بالطاعات ومجانبة المحرمات.
قبس من خطبه الجمعة ل فضيلة الشيخ#علي_الحذيفي21 رجب 1442ه.pic.twitter.com/qkiNUSiWGb
— تلاوات المسجد النبوي (@Telawaty_Nabawi)March 5, 2021


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.