سمو نائب وزير الدفاع يلتقي وزير الدفاع الأمريكي    العدالة يواصل حضوره برباعية في ضمك.. والفيحاء يقلب تأخره أمام الحزم لفوز    الوحدة يخسر من برشلونة ويلعب على برونزية العالم    الجبال : سنهدي جماهير النموذجي نقاط النصر .. سعدان : عازمون على تحقيق الفوز رغم صعوبة لقاء بطل الدوري    الرياض وواشنطن: نقف معا لمواجهة التطرف والإرهاب الإيراني    192 برنامجاً تدريبياً في تعليم الحدود الشمالية    جامعة أم القرى تغير مفهوم استقبال المستجدين بملتقى " انطلاقة واثقة"    وظائف شاغرة للرجال والنساء بالمديرية العامة للسجون.. موعد وطريقة التقديم    أمير الرياض يستقبل المفتي العام والعلماء والمسؤولين    «ساما»: القروض العقارية للأفراد تقفز إلى 16 ألف عقد    وزير الدولة لشؤون الدول الإفريقية يجتمع مع وزير الخارجية البحريني ووزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي    وفد مسلمي القوقاز يزور مجمع كسوة الكعبة المشرفة    هل يمهد تعطيل البرلمان البريطاني لحرب ضد إيران؟!    «وول ستريت»: طرح أرامكو بسوق الأسهم السعودية هذا العام    مؤشرا البحرين العام والاسلامي يقفلان على انخفاض    المملكة تتبرع بمليوني دولار للمنظمة الإسلامية للأمن الغذائي    مسؤولة أممية: النازحون والمهاجرون في ليبيا يعانون بشدة    حقيقة إصدار هوية جديدة تُغني عن الرخصة وكرت العائلة وجواز السفر    مهرجان ولي العهد للهجن الثاني يضع الطائف في صدارة الوجهات السياحية العربية    بدء العمل في قسم جراحة اليوم الواحد بمستشفى حائل العام    «تقنية طبية» جديدة تهب الأمل لمصابي «السرطان»    نادي الشرقية الأدبي يواصل فعالياته لليوم الثاني .. توقيع كتب وتجارب مؤلفين    الموري يدخل تحدي الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط للراليات    دارة الملك عبدالعزيز تحدّث مقررات الدراسات الاجتماعية والمواطنة    350 ألف دولار جوائز اليُسر الذهبي في مهرجان «البحر الأحمر السينمائي»    انطلاق فعاليات البرنامج التعريفي بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن    الأمير بدر بن سلطان يناقش استعدادات الجامعات بالمنطقة ويستمع للخطة المرورية التي سيتم تنفيذها بالتزامن مع بدء العام الدراسي    162 انتهاكاً للملكية الفكرية.. والهيئة توقع عقوبات    “اللهيبي” يكشف عن حزمة من المشاريع والأعمال الإدارية والمدرسية أمام وسائل الإعلام    سمو سفير المملكة لدى الأردن يلتقي رئيس جامعة الإسراء    شرطة مكة تعلن ضبط 8 متورطين بمضاربة «السلام مول».. وتكشف حالة المصاب    "الأرصاد" تنبه من رياح نشطة وسحب رعدية على أجزاء من تبوك    فتح باب القبول والتسجيل لوظائف الدفاع المدني للنساء برتبة جندي    التعليم تعلن جاهزيتها للعام الدراسي ب 25 ألف حافلة ومركبة    ضمن برنامج “البناء المستدام”.. “الإسكان” تسلم مواطنا أول شهادة لجودة البناء    سمو الأمير فيصل بن بندر يستقبل مدير فرع وزارة الشؤون الإسلامية بالمنطقة    صحافي إسباني: برشلونة يخسر كرامته    «الشؤون الإسلامية»: كود بناء المساجد يحمل رسالة العناية ببيوت الله وتطويرها    مركز الملك سلمان للإغاثة يسلم مشروع صيانة شارع "محمد سعد عبدالله" في مديرية الشيخ عثمان بعدن    “التحالف”: اعتراض وإسقاط طائرة “مسيّرة” أطلقتها المليشيا الحوثية من صعدة باتجاه المملكة    الاتحاد البرلماني العربي يدين حذف اسم فلسطين من قائمة المناطق    المجلس المحلي لمحافظة العيدابي يناقش المشروعات الحيوية    هذ ما يحدث إذا كان المستفيد الرئيسي غير مؤهل في حساب المواطن    الهيئة الاستشارية بشؤون الحرمين تعقد اجتماعها الدوري    "صحة الطائف" تعرض الفرص الاستثمارية بالمجال الصحي الخاص وتركز على أهمية التقنية    إقرار وثيقة منهاج برنامج القيادة والأركان    سفير نيوزيلندا:            د. يوسف العثيمين        «الحج» تطور محرك حجز مركزي لربط منظومة الخدمة محلياً ودولياً    الجيش اللبناني يتصدى لطائرة إسرائيلية    تبوك: إنجاز 95% من جسر تقاطع طريق الملك فهد    بعد استقبال وزير الداخلية.. ماذا قال صاحب عبارة «هذا واجبي» ل«عكاظ»؟    الملك يأمر بترقية وتعيين 22 قاضيًا بديوان المظالم على مختلف الدرجات القضائية    وقت اللياقة تخطف الانظار في موسم السودة    جامعة الملك خالد تنظم مؤتمر "مقاصد الشريعة بين ثوابت التأسيس ومتغيرات العصر" رجب المقبل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أجواء طيبة تجتذب الزوار للبقاء حتى رمضان
نشر في عكاظ يوم 27 - 06 - 2013

رغم ارتفاع درجات الحرارة في المدينة المنورة هذه الأيام الا أن الأجواء الروحانية تجتذب الزوار القادمين من الداخل والخارج إلى البقاء بجوار المسجد النبوي الشريف حتى حلول شهر رمضان المبارك، حيث يسعد زوار مدينة المصطفى صلى الله عليه وسلم بقضاء أوقاتهم في جنبات وأروقة المسجد النبوي الشريف ومسجد قباء والاماكن التاريخية ويتجهون يوميا مع شروق الشمس إلى مزارات المدينة المنورة والتي شهدت مواقع تاريخية حولت مجرى التاريخ.
تشير التقارير الصادرة من الجهات المختصة إلى أن هناك كثيرا من الزوار يفضل البقاء حتى دخول شهر رمضان المبارك والاستمتاع بروحانية الشهر الفضيل، وحسب الاحصائية الرسمية لوزارة الحج فإن عدد المعتمرين المتواجدين حاليا بين مكة المكرمة والمدينة المنورة يبلغ نحو 3 ملايين معتمر.
ويعد مسجد قباء الوجهة الرئيسية لكثير من الزوار بعد المسجد النبوي الشريف ويتذكر المسلمون وضيوف الرحمن وزوار طيبة الطيبة الهجرة النبوية المباركة ودعوة النبي صلى الله عليه وسلم في سبيل نشر الاسلام وذكريات جهاد الأنصار وصمودهم إلى جانب النبي صلى الله عليه وسلم حتى تغلغل دين الله في الأرض وانتصر الحق على الباطل والتوحيد على الشرك والهدى على الضلال وكانت انطلاقة الاسلام الأولى في المدينة المنورة من مسجد قباء حيث كانت قباء هي القرية التي استقبل فيها صلى الله عليه وسلم بالحفاوة والترحيب كما انه أول مسجد أسس على التقوى وأول مسجد بني في الإسلام. ويقع مسجد قباء في الجنوب الغربي من المدينة المنورة ويبعد عن المسجد النبوي الشريف بحوالى خمسة كلم وله محراب ومنارة ومنبر رخامي وفيه بئر تنسب لأبي أيوب الانصاري ومصلى النبي صلى الله عليه وسلم وكان فيه مبرك الناقة وقد سمي المسجد بهذا الاسم لوقوعه في المنطقة وقباء في الأصل اسم لبئر عرفت به المنطقة.
ويشهد موقع شهداء أحد يوميا زيارة الكثير من الزوار للموقعة التاريخية بين المسلمين والمشركين والتي استشهد فيها (70) صحابيا منهم حمزة بن عبدالمطلب رضي الله عنه عم الرسول عليه الصلاة والسلام وكثير من الزوار يرغب في مشاهدة هذا المكان الذي سطرت فيها ملحمة إسلامية كبرى، كما يرغب الكثير من الزوار والذين لايجيدون العربية معرفة الصحابة الذين استشهدوا في هذا المكان الطاهر إلا أنهم يصدموا بعدم وجود مرشدين يرصدون لهم وقائع غزوة أحد ويقف الكثير من الزوار مبهرين من عظمة وشموخ جبل أحد الذي قال عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم (جبل أحد يحبنا ونحبه) ويبلغ طول الجبل سبع كلم كما يزور القادمون للمدينةالمنورة مسجد قباء والقبلتين والجمعة والمساجد السبعة وبئر عثمان رضي الله عنه وشهداء أحد ويعتمد بعض الزوار على الكتيبات التي تقدم من قبل هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر عن الزيارة الشرعية فيما يعتمد البعض على سائقي الأجرة والحافلات في إرشادهم عن المزارات والمواقع التاريخية في المدينة.
«عكاظ» تجولت في الموقع المجاور لمقبرة سيد الشهداء، وعند الوصول إلى مقبرة شهداء أحد كان المرشدين من كل دولة يقومون بتعريف الزوار بشهداء أحد ومواقع دفنهم والتعريف بجبل أحد وجبل الرماة الذي شهد التفاف المشركين حول المسلمين من الخلف بقيادة خالد بن الوليد قبل اسلامه أما المساجد السبعة والتي شهدت غزوة الأحزاب والخندق الذي حفر في المنطقة فتشهد توافد الزوار الذين اخذوا يسألون أين موقع حفر الخندق وعن بقية المساجد السبعة التي موجود منها أربعة فقط حيث ذهب اثنان منها في التوسعة الجديدة للمسجد الذي شيد مؤخرا.
يقول عبدالعزيز عبدالخالق من مصر أن زيارة المسجد النبوي الشريف ومسجد قباء له متعه خاصة وأوضح أن لديه الرغبة في البقاء حتى دخول شهر رمضان المبارك والاستمتاع بالاجواء الروحانية في المسجد النبوي الشريف التي نسمع عنها كثيرا وقال لم يسبق لي أن صمت رمضان في مدينة المصطفى عليه الصلاة والسلام وقال أن زيارة الأماكن التاريخية والدينية يستمتع بها الزائر لطيبة الطيبة رغم شدة الحرارة خلال هذه الأيام، إذ أن لهذه المواقع تأثير كبير في الحس الديني ويشعر الإنسان هنا في جبل الرماة الذي شهد التفاف المشركين على المسلمين بأن الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة رضوان الله عنهم كانوا متواجدين في هذا الموقع.
وأكد أهمية وجود مرشدين رسميين معتمدين لشرح تفاصيل غزوة أحد الشهيرة وكذلك المزارات الأخرى حيث أن هناك آثارا تاريخية كثرة في المدينة المنورة لايعرف عنها الزوار شيئا لعدم وجود مصدر يستند له لمعرفة الأماكن التاريخية والاعتماد فقط على سائقي الأجرة والحافلات الصغيرة الذي تحولوا إلى مرشدين سياحيين.
وأوضح صالح أحسن من تركيا أنه سعيد جدا لتمتعه بالأجواء الروحانية في المدينة المنورة رغم ارتفاع درجات الحرارة وقال لدي رغبة في الاستمرار والبقاء حتى دخول شهر رمضان المبارك والاستمتاع بالاجواء المعطرة في هذا الشهر الفضيل وقال هناك متعة في زيارة المواقع التاريخية رغم لهيب الشمس خلال هذه الفترة ومشاهدة هذه الأماكن تلطف الأجواء الحارة موضحا أنه شعر بالسعادة لدى زيارته المواقع التاريخية وقال بعض سائقي الأجرة لديهم معرفة تامة بأهم المواقع التاريخية ويقومون بالشرح لنا عن أبرز المواقع والأحداث التاريخية التي وقعت في المدينة المنورة في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام والخلفاء الراشدين.
إرشاد سياحي
دعا عدد كبير من الزوار إلى ضرورة إيجاد مرشدين يتحدثون بعدة لغات ولديهم دراية واسعة بالمواقع التاريخية في المدينة المنورة حتى يتمكنوا في إيصال المعلومة الصحيحة عن المزارات والمواقع التاريخية في طيبة الطيبة ، خاصة وأنها تشهد طوال المواسم توافد الملايين لزيارة المسجد النبوي الشريف والصلاة فيه والسلام على أفضل البشر وصاحبيه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.