لجنة السياحة والاستدامة التابعة لمنظمة السياحة العالمية تعقد اجتماعاً اليوم برئاسة مصر    وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف يوجه بتهيئة الحدائق والساحات البلدية والمتنزهات    أمانة الرياض: مشروع لتوفير 6700 موقف للسيارات في "العليا"    الأسهم الباكستانية تغلق على ارتفاع بنسبة 1.18%    قيادة القوات المشتركة للتحالف "تحالف دعم الشرعية في اليمن": إحالة إحدى نتائج عمليات الاستهداف (للفريق المشترك لتقييم الحوادث) للنظر باحتمالية وجود حادث عرضي    أوروبا تتجه إلى إجراءات عقابية ضد تركيا    وزير الخارجية البريطاني يجري اتصالاً هاتفياً مع نظيره الفيتنامي    جامعة جازان تستقبل أكثر من 9 آلاف طلب قبول إلكتروني    خالد الفيصل يرأس الاجتماع السنوي لمحافظي منطقة مكة المكرمة    قصة حالة.. تجاهل الذهاب لعيادات «تطمن» بعد ارتفاع حرارته فنقل «كورونا» لجميع أفراد عائلته    2852 إصابة جديدة بكورونا والوفيات تصل إلى 2243 حالة    مركز الملك سلمان للإغاثة ينفذ ثلاثة مشروعات تربوية في اليمن بهدف تعزيز فرص التعليم لدى الأطفال خارج المدرسة    "الشورى" يوافق على نظام معالجة المنشآت المالية المهمة المتعثرة أو على وشك التعثر    وزير الشؤون الإسلامية يوجه بقصر إقامة صلاة عيد الأضحى المبارك لهذا العام في الجوامع والمساجد المهيأة وفق البروتوكولات الوقائية    أمير القصيم يلتقي نائب رئيس الجهاز العسكري    إلغاء عقوبة الإيقاف الأوروبي بحق مانشستر سيتي    المياه الوطنية تبدأ بتنفيذ عقدين للصرف الصحي بمنطقة حائل تكلفتها أكثر من 64 مليون ريال    السعودية تسجل 2,852 حالة كورونا جديدة وتعافي 2,704    فضل الأشهر الحُرم" .. درس علمي بروضة هباس غداً    جستنيه: فهد المولد سيعتذر !    سمو أمير نجران يرأس اجتماع الجهات الأمنية المعنية بالمنطقة    "هدف": 64577 موظفة سعودية استفدن من دعم "نقل المرأة"    مركز الأمير سلطان للقلب في الرياض يعلن تعافي مريضة عمرها 105 أعوام من كورونا    بلدية الجبيل تغلق 75 منشأة تجارية وتصادر 486 كيلو جرام لحومًا وأسماكًا مجهولة المصدر    سمو أمير الحدود الشمالية يستقبل مدير فرع الهيئة العامة للإحصاء بالمنطقة    أمانة الشرقية تُزيل 9200 م3 نفايات من أحياء الخفجي    جودة الحياة يوقع اتفاقية لإنشاء أول مدرسة فرنسية لتعليم فنون الطهي    "حقوق الإنسان" تنظم برنامجًا لتطوير قدرات الإعلاميين    تعليم الشرقية يطلق البرنامج الصيفي الإثرائي للطالبات الموهوبات    رئاسة شؤون الحرمين تطلق خمسين رسالة توعوية لضيوف الرحمن وبعدة لغات    التخصصي ضمن أكبر 5 مراكز على مستوى العالم في جراحة "الروبوت" للقلب    كيف يرد ياسر المسحل على حقيقة خداع الأندية ؟    برلمانية تونسية: الغنوشي زعيم الإخوان وراعي الإرهاب    أمير تبوك يرعى جائزة سموه للتفوق العلمي والتميُّز.. الأربعاء    أسعار النفط تتراجع وبرنت عند 42.98 دولاراً للبرميل    الانتهاء من فرز طلبات الحج.. والمتقدمون يمثلون 160 جنسية    إصابة 21 في انفجار على متن سفينة حربية أمريكية في كاليفورنيا    قوات الاحتلال تعتقل فلسطينيين من مدينة الخليل    بلدية العمرة تزيل تعديات شمال مكة بمساحة 95 ألف م2    مايكون يرفض الاستسلام ويُلبي طلب النصراويين    مورينيو: طموح توتنهام يجب أن يكون أكبر من التفوق على أرسنال    جامعة الأميرة نورة توقع مذكرة تفاهم مع الاتحاد السعودي للأولمبياد الخاص    728 فصلًا صيفيا افتراضيًا لطلاب السنة التحضيرية بجامعة نجران    القيادة تهنئ الرئيس الفرنسي بذكرى اليوم الوطني لبلاده    إطلاق الهوية الإعلامية ل حج 1441ه بعنوان «بسلام آمنين»    نائب مدير الأمن العام يرأس الاجتماع المشترك للجهات المشاركة في الحج    «الرياضة للجميع» يطلق «معاً نتحرك» لممارسة المشي والجري    «البنتاغون»: لا صحة لاستهداف قواتنا في الديوانية    خامنئي وطواغيته حاكموا أركان الفتنة الطائفية    المجحد ل عكاظ: استقبلنا حالات عالية الخطورة خلال الجائحةمديرة خط مساندة الأطفال كشفت عن أبرز البلاغات والمخاطر    أمير تبوك: لقاء أسبوعي لتوزيع تعويضات «نيوم»    الجهل نعمة والعلم نقمة    معالي الوزير (هذا هو الحال)..!    خارطة عمليات ل «المجاهدين» بنجران    خادم الحرمين يعزي حاكم الشارقة هاتفياً    نحن ممثلون واقعيون في فيلم كورونا!    السيد طريف هاشم    محافظ خميس مشيط يدشن المهرجان الصيفي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





روحانية المواقع الإسلامية ترطب رمضاء الصيف
نشر في عكاظ يوم 23 - 07 - 2012

رغم ارتفاع درجات الحرارة ولهيب الشمس الحارق في شهر رمضان المبارك إلا أن كثيرا من الزوار لمدينة المصطفى علية الصلاة والسلام لا يبالون بذلك ويتجهون يوميا مع شروق الشمس إلى مزارات المدينة المنورة والتي شهدت مواقع تاريخية حولت مجرى التاريخ.
ويشهد موقع «شهداء أحد» يوميا زيارة الكثير من الزوار للموقعة التاريخية بين المسلمين والمشركين والتي استشهد فيها (70) صحابيا منهم حمزة بن عبدالمطلب رضي الله عنه عم الرسول عليه الصلاة والسلام وكثير من الزوار يرغب في مشاهدة هذا المكان الذي سطرت فيها ملحمة إسلامية كبرى ويرغب الكثير من الزوار والذين لايجيدون العربية معرفة الصحابة الذين استشهدوا في هذا المكان الطاهر إلا أنهم يصدموا بعدم وجود مرشدين يرصدون لهم وقائع غزوة أحد ويقف الكثير من الزوار مبهرين من عظمة وشموخ جبل أحد الذي قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم «جبل أحد يحبنا ونحبه» والذي يبلغ طولة «7 كلم» وكذلك زيارة مسجد قباء والقبلتين والجمعة والمساجد السبعة و مسجد قباء ومسجد القبلتين ومسجد الجمعة وبئر عثمان رضي الله عنه وشهداء أحد والمساجد السبعة ويعتمد البعض من الزوار على الكتيبات التي تقدم من قبل هيئة الأمير بالمعروف عن الزيارة الشرعية فيما يعتمد البعض على سائقي الأجرة والحافلات في إرشادهم عن المزارات والمواقع التاريخية في المدينة.
في البداية عند الوصول إلى مقبرة شهداء أحد يبدأ عدد من الأطفال في استقبال الزوار للتعريف بشهداء أحد ومواقع دفنهم مقابل ما يعطيه الزائر للطفل الذي امتهن دور الإرشاد الديني بالتعريف بجبل أحد وجبل الرماة الذي شهد التفاف المشركين حول المسلمين من الخلف بقيادة خالد بن الوليد قبل اسلامه ومعظم هؤلاء الأطفال هم من الحي المجاور الذي يطلق عليه.. حي الشهداء ويمتلك الأطفال معلومات جيدة عن هذه الموقعة الشهيرة. أما (المساجد السبعة) والتي شهدت غزوة الأحزاب والخندق الذي حفر في المنطقة فتشهد توافد الزوار الذين اخذوا يسألون أين موقع حفر الخندق وعن بقية المساجد السبعة التي موجود منها أربعة فقط حيث ذهب اثنان منها في التوسعة الجديدة للمسجد الذي شيد مؤخرا.
يقول «خالد عبدالحفيظ» من السودان أن زيارة الأماكن التاريخية والدينية يستمتع بها الزائر لمدينة المصطفى عليه الصلاة والسلام رغم شدة الحرارة خلال هذه الأيام في شهر رمضان المبارك لها تأثير كبير ولها تأثير في الحس الديني ويشعر الإنسان هنا في جبل الرماة الذي شهد التفاف المشركين على المسلمين بأن الرسول والصحابة كانوا متواجدين في هذا الموقع وأكد أهمية ووجود مرشدين رسميين معتمدين لشرح غزوة أحد الشهيرة وكذلك المزارات الأخرى حيث أن هناك آثارا تاريخية كثرة في المدينة المنورة لايعرف عنها الزوار شيئا لعدم وجود مصدر يستند له لمعرفة الأماكن التاريخية والاعتماد فقط على سائقي الأجرة والحافلات الصغيرة الذي تحولوا إلى مرشدين سياحيين.
ويقول «فتحي أحمد» من جمهورية مصر العربية أن هناك متعة في زيارة المواقع التاريخية رغم لهيب الشمس خلال هذه الفترة ومشاهدة هذه الأماكن تلطف الأجواء الحارة وهو مستمتع في زيارة المواقع التاريخية وقال إن سائق الأجرة لديه معرفة تامة بأهم المواقع التاريخية ويقوم بالشرح لنا عن أبرز المواقع والأحداث التاريخية التي وقعت في المدينة المنورة في عهد الرسول عليه الصلاة والسلام والخلفاء الراشدين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.