خلال كلمة له في المؤتمر الدولي لتقنيات البترول بالعاصمة الصينية    أمريكا تواصل استفزازها للعرب: لا سلام دون تلبية مصالح إسرائيل في الجولان    المنتخب الوطني لكرة القدم تحت 23 عامًا يتأهل إلى كأس آسيا 2020    الفيحاء يجري مرانه الرئيس لمواجهة الباطن    بالصور.. “المرور” وجامعة الباحة توقعان اتفاقية لإنشاء مدرسة لتعليم النساء قيادة المركبات    وزير الأوقاف اليمني: «عاصفة الحزم» حافظت على هوية اليمن    الفيصل يفتتح الملتقى السعودي الدولي لرياضات ذوي الإعاقة    أمير الجوف يدشن عددًا من المشاريع الصحية بمحافظة القريات    تعليم الجوف ينفذ برنامج " ممارس القيادة المدرسية "    "مشاط" يبحث شؤون حجاج الهند مع "سبلاش"    أسبوع البيئة بالدوادمي يواصل فعالياته    انطلاق التمرين التعبوي المشترك لقوى الأمن الداخلي    وزير الداخلية وسفير المملكة المتحدة يبحثان تعزيز التعاون    أمير مكة بالنيابة يقف على مشاريع الليث والقنفذة.. غدا    عبدالقادر بن صالح يحكم الجزائر مؤقتا خلفا ل “بوتفليقة”.. تعرّف على سيرته    الفضلي: قرارات مجلس الوزراء تنهض بقطاع البيئة    53 ورقة علمية في مؤتمر الرياضيات السادس بجامعة أم القرى    ندوة علمية عن آثار الإرهاب في زعزعة الأمن بمحافظة النماص    معهد العاصمة النموذجي يقيم حفل تخريج طلابه للعام الدراسي 1439 / 1440ه    اعتماد «القسطرة الهجين» بمجمع الملك عبدالله الطبي    "الأرصاد" تنبيه متقدم لاستمرار النشاط في الرياح السطحية على نجران    بالصور.. خادم الحرمين يستقبل وزير الدفاع الصيني ويستعرض معه سبل تعزيز التعاون بين البلدين    “القصبي”: الدولة رصدت 12 مليار ريال لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة ومنحت قروضاً بالمليارات    عدسات زوار مهرجان الساحل الشرقي تنافس محترفي التصوير    ولي العهد يلتقي وزير الدفاع الصيني ويبحثان العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة    وزير الشؤون الإسلامية يوجه خطباء الجوامع بالحديث عن “التستر التجاري”    مدير جمعية "إنسان" : المشاريع الوطنية الجديدة تتميز بشموليتها    استبدال أكياس البلاستيك بأكياس صديقة للبيئة ببلدية العتيبية    فيصل بن نواف يضع حجر الأساس لمبنيي «التجارة» و«البيئة» في القريات    استقالة ثلاثة وزراء بريطانيين بسبب خلاف حول سير عملية الخروج الأوروبي    نائبة وزير العمل والتنمية الاجتماعية تفتتح ملتقى اليوم العالمي لمتلازمة داون 2019 م بالحدود الشمالية    أمير القصيم يرعى حفل افتتاح اللقاء الإرشادي "التاسع" لتعزيز القدرات وتبادل الخبرات الزراعية    السفير السليم يقدم أوراق اعتماده سفيرًا غير مقيم لدى جمهورية فيجي    تعليم عسير يشارك في فعاليات "أسبوع البيئة"    صحة جدة تطلق مشروع شهادة زيارات طبيب الأسنان    مبتعث من جامعة طيبة يحصل على ثلاث براءات اختراع بأستراليا    الفريق الطبي لمركز الملك سلمان للإغاثة يعاين مرضى العيون في عدن    أمير منطقة الحدود الشمالية يستقبل سفير العراق لدى المملكة وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية العراق    أمير مكة بالنيابة يواصل جولاته على محافظات المنطقة بزيارة محافظتيْ الليث والقنفذة غدآ    تحت رعاية الأمير سعود بن نايف    فيصل بن سلمان يترأس الاجتماع الثاني ل«هيئة تطوير المنطقة»    المملكة تدعم سلمان آل خليفة في انتخابات الاتحاد الآسيوي    رواد كشافة المملكة يعقدون الملتقى البيئي الرابع الخميس القادم بالزلفي    (491211 ) مستفيد من خدمات طوارئ مستشفيات القنفذة    «الطب الوراثي» تصدر العدد الثاني من مجلة «الأمراض الإكلينيكية والإستقلابية»    عضو هيئة كبار العلماء الشيخ المطلق يلتقي منسوبي جامعة الملك خالد    فيصل بن نواف يتفقد مشروعات وزارة الإسكان في محافظة القريات    «مشعل بن ماجد» يطلع على نتائج «الدفاع المدني» في فرضية انحراف «قطار الحرمين»    «سلمان للإغاثة» يدشن مرحلة جديدة لتأهيل 27 طفلاً يمنياً مجنداً    أمرابط يُسعد جماهير النصر    مجمع الملك فهد يوزع 99 ألف نسخة من مختلف إصداراته    مملكة البحرين تعرب عن أسفها لإعلان الولايات المتحدة الأمريكية الاعتراف بسيادة إسرائيل على هضبة الجولان السورية    "الحياة ثقافة وذكاء" لقاءً بمدينة السيح غداً    في مباراة شهدت 4 ركلات جزاء    يهدف إلى إعداد معايير مهنية لمنسوبي هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر        "من أوتي الحكمة.. فقد أوتي خيرًا عظيمًا"    إنطلاق فعاليات ملتقى “التقنية لغة العصر”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مبادرة الملك عبدالله لحوار أتباع الأديان خير للبشرية
يشعر بسعادة كبيرة لخدمته المسلمين في كينيا .. عبدالملك أخو الرئيس الأمريكي:
نشر في عكاظ يوم 09 - 12 - 2010

يقضي عبدالملك حسين أوباما جل وقته في خدمة حوالى عشرة ملايين مسلم كينيي يمثلون 35% من عدد سكان كينيا من خلال المراكز الإسلامية والمؤسسات الخيرية التي يشرف عليها وتنتشر في جميع أنحاء الدولة الإفريقية إضافة لعلمه كسكرتير تنفيذي لمنظمة الدعوة الإسلامية في كينيا، في الوقت الذي يجلس شقيقه الرئيس الأمريكي باراك أوبما في البيت الأبيض ليدير الدولة ذات الثقل الأكبر في العالم الولايات المتحدة الأمريكية.
عبدالملك رغم ظروف عمله في دولة كينيا وشغله عدة مواقع من خلال تقلده سكرتارية منظمة الدعوة الإسلامية في كينيا بجانب عمله في شركة فايزيرنث فقد ظل في تواصل مع أخيه باراك حسين أوباما بل له مكتب خاص في الولايات المتحدة الأمريكية يدير منه أعماله الخاصة بجانب ثلاثة مكاتب في دولة كينيا ويقول عبد الملك: علاقتي بأخي أوباما متواصلة وهو يعرف الكثير من تفاصيل أسرته الصغيرة في قرية «كوجيلو» في الريف الكيني التي زارها لأول مرة عام 1987م وقامت أخته غير الشقيقة أوما أوباما بتعريفه بأفراد أسرته التي تتكون من جدته سارة أوباما وعمه سعيد أوباما وابن عمه عمران أوباما وفي العام 2006م عندما زار أوباما قرية «كوجيلو» مسقط رأس والده حسين أوباما الأب للمرة الثانية تبرع بتشييد مدرسة ابتدائية باسم (سنتاتور أوباما).
من جانبه بين ل «عكاظ» المستشار والداعية وعضو لجنة إصلاح ذات البين الدكتور علي المالكي أنه التقى عبدالملك أوباما في فعاليات المنتدى العالمي الثالث لتأهيل اليتيم 2010م في العاصمة صنعاء والتي تم خلالها زفاف 3000 عريس وعروس من الأيتام على نفقة ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز (حفظه الله).
مبينا أنه تم التنسيق بينه وبين عبدالملك حول زيارة لكينيا للاطلاع على عمل الجمعيات الخيرية والإسلامية والتعاون فيما بينها، موضحا أنه زار كينيا وجال في عدد من المؤسسات الخيرية التي يشرف عليها، وأكد المالكي أن عبدالملك يشعر بسعادة غامرة لايجدها غيره لخدمته للمسلمين في كينيا، مشيرا إلى أنه وبحكم علاقته بأخيه باراك فإن الرئيس الأمريكي يحب الإسلام والمسلمين، لافتا إلى أن أسرة أوباما تمثل نموذجا للتعايش والتعاون بين اتباع الديانات خاصة الإسلامية والمسيحية.
عن ذلك يقول عبدالملك ل «عكاظ»: إن التعايش السلمي بين الأديان وعدم إثارة الفتن بالصراعات السياسية والحروب الأهلية أمر مهم مؤكدا أن مبادرات الملك عبدالله لحوار أتباع الأديان خطوة مهمة للتعايش والتعاون لما فيه خير البشرية.
مشددا على أن أسرته قدمت نموذجا في التعايش بين الأديان ضاربا المثل بأخيه باراك حسين أوباما الرئيس الأمريكي الذي يعتنق المسيحية فيما يقود بقية الأسرة العمل الدعوي والإسلامي بل شاركت أخته غير الشقيقة أوما أوباما في حملته الانتخابية في المرحلة التمهيدية في ولاية أيوا باعتبارها الأدرى بتفاصيل حياته دون إخوته السبعة غير الأشقاء وتقول أوما عن ذلك (باراك يهتم بنا ويهتم بحياتنا فنحن أسرة عادية تمتد حدودها من قرية كوجيلو في الريف الكيني) باعتبارها نالت حظا من التعليم حيث درست اللغة الألمانية في جامعة هيد ليبرغ 80 1988م بجانب دراسات عليا في جامعة بايروث كما تعمل الآن مديرة مشروع (كير) التابع للأمم المتحدة في كينيا أما عن محاولة تنصير السيدة سارة أوباما الجدة (83) عاما فقد أكد عبد الملك أن الرد على ذلك جاء قاطعا وهي تؤدي مناسك الحج (الركن الخامس في الإسلام) هذا العام بل وجد الأمر اهتماما رسميا من حكومة خادم الحريم الشريفين بل كانت من أبرز ضيوف الرحمن من دولة كينيا والدول الأفريقية عموما هذا العام..
ويسترجع عبدالملك عن خلفية حسين أوباما الأب التاريخية التي بدأت في قرية كوجيلو الكينية يؤكد عبد الملك أن جميع أفراد الأسرة يحفظون ذلك التاريخ عندما ذهب أوباما الأب في منحة دراسية للولايات المتحدة الأمريكية وفي العام 1960م التقى بزميلته الإنجليزية الأصل ستانلي آن دونهام في دورة تدريبية في اللغة الروسية بجامعة هاواي الأمريكية وفي الثاني من فبراير 1961م تزوج منها وأنجب باراك غير أنه انفصل عنها عام 1964م وعاد إلى مسقط رأسه في كينيا حيث توفي هنالك في حادث سيارة عام 1982م ولم يشاهد ابنه باراك سوى مرة واحدة فقط، درس أوباما برعاية جدته لأمه مادلين وتخرج في المدرسة الثانوية عام 1989م والتحق بكلية أوكسيدنتال وفي العام 1981م انتقل إلى جامعة كولمبيا في نيويورك وتخصص في العلوم السياسية والعلاقات الدولية وحصل على البكالريوس عام 1983م وفي أواخر 1988م التحق أوباما بكلية القانون جامعة هارفاد وتخرج منها عام 1991م بتقدير جيد جدا وعمل أستاذا للقانون الدستوري في كلية الحقوق جامعة شيكاغو وتدرج في عمله السياسي منذ انتخابه عضوا في مجلس الشيوخ في ولاية ألينوي عام 1996م وفي العام 2008م وقف أوباما على خشبة المسرح وبجانبه زوجته مشيل وابنته ماليا وساشا وهو يعلن ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة الأمريكية متخطيا بذلك كل الحواجز وفي العشرين من يناير 2009م أصبح باراك حسين أوباما الرئيس الرابع والأربعين في الولايات المتحدة الأمريكية، أول رئيس أمريكي من جذور أفريقية فيما حاز في التاسع من أكتوبر 2009م على جائز نوبل للسلام كأول رئيس أمريكي يفوز بالجائزة في عامه الأول بالحكم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.