اتحاد الكاراتيه يهدي وزير الرياضة الحزام الأسود الفخري    وزير الإعلام اليمني: التصريحات الايرانية تكشف بوضوح الأبعاد الحقيقية لمعركة مأرب    الموت يغيب مهندس «بئر زمزم» يحيى كوشك    ثماني دوائر قضائية للنظر في الأخطاء المهنية الصحية    عام على ظهور كورونا.. المملكة تلهم العالم بإنسانيتها    تدشين خدمة تطعيم «لقاح كورونا» عبر المركبات    وزير الصحة اليمني: سنحصل على 12 مليون جرعة من لقاح فيروس كورونا المستجد    الأيادي الوطنية تنظف سطح الكعبة في 20 دقيقة    مخرجاتنا لخدمة القضاء والنيابة والإفتاء والهيئات الشرعية    بدون تمديدات أو كهرباء.. «السبع» يوضح مزايا كاميرا المراقبة Ring (فيديو)    محافظ سراة عبيدة يدشن فعاليات اليوم العالمي للدفاع المدني    فيلم سعودي في مهرجان برلين السينمائي الدولي    لائحة تصحيح «التستر»: لا إعفاءات للمخالفين قبل المهلة    الليث يطير ب«الصدارة»    الصادر: واثقون من إسعاد جماهيرنا    تعاون بين «كاوست» و«ساب» لدعم المبتكرين ورواد الأعمال        سقوط مقذوف عسكري تجاه إحدى القرى الحدودية بمنطقة جازان    شرطة مكة : القبض على 6 أشخاص ارتكبوا سرقة 17 مركبة    مكة.. سقوط عصابة سرقة الصيدليات والمركبات في قبضة الأمن            وزير الحرس الوطني يستقبل السفير الفرنسي لدى السعودية    12.6 مليار ريال تحويلات الأجانب في يناير    حوار خليجي حول رعاية الموهبة في زمن التحول الرقمي    «عندما تتبرج الضلال».. أمسية ثقافية في أدبي حائل        مسابقة تراثية لتعزيز الدور التاريخي للمملكة    وطن العطاء    التقارير الظنية.. «نتوقع ونتكهن» أضحوكة العالم    15 إصابة بالفايروس تغلق 12 مسجداً مؤقتاً في 4 مناطق    «الخضير» يوضح حكم قروض البنوك بدون قصد الربا مع تسديد القسط من الراتب    مقطع مؤثر.. ناصر القطامي: هذه علامة وجل القلب بقراءة وسماع القرآن    رسالة الكونغرس لبايدن: لاعودة للاتفاق النووي مع إيران            أقرب إلى الحياد !    السومة ابن الأهلي البار !    ابن زكري ل الهلاليين: ضياع دوري محمد بن سلمان من فريقكم سيحدث بهذه الحالة !    قرار مدرب النصر تجاه حمدالله قبل لقاء الاتفاق ب دوري محمد بن سلمان    الحكومة الأردنية تصادق على مذكرة تفاهم لمكافحة الجرائم مع إندونيسيا    أسعار النفط يهبط بأكثر من 1 %    الأسهم الأمريكية تغلق على ارتفاع    مميزات جديدة تطرحها جوجل قريبًا فما هي؟    مهر الدوري    في ظل «متحورات كورونا».. «الصحة العالمية» تحذر دول العالم    مركز لقاحات كورونا بمستشفيات القوات المسلحة بالطائف يقدم خدماته للمستفيدين    وزير الحرس الوطني يستقبل السفير الفرنسي لدى المملكة        خطأ بدائي قاتل يحرم الأبهاوين نقاط النصر ويقربهم من الخطر وضمك مطالب بنقاط الشباب مساء اليوم    الرئيس الجزائري يصدر قرارا صادما بشأن محمد رمضان وهيفاء وهبي    غرفة الرياض وهيئة الزكاة يعقدان ورشة حول الإعفاء من الغرامات والمخالفات    طقس الاثنين: هطول أمطار رعدية مسبوقة برياح نشطة في 7 مناطق بالمملكة    لجنة الصداقة السعودية الجورجية في مجلس الشورى تجتمع بسفير جمهورية جورجيا لدى المملكة    حساب المواطن يوضح طريقة تسجيل بيانات الطالب الموظف للاستفادة من الدعم    ولي العهد يتلقى اتصال اطمئنان من أمير قطر    اليوم وغداً.. كلنا «أنت»    لفضح الحملات المغرضة ضد المملكتين.. نشر مشترك بين عكاظ السعودية والوطن البحرينية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سياسيو لبنان يئدون الحراك ويشوهون المطالب
نشر في عكاظ يوم 28 - 01 - 2021

كعادتها لجأت أحزاب السلطة اللبنانية إلى تشويه صورة الاحتجاجات، ودست بين المتظاهرين عددا من المندسين لتطرح عبر أبواقها مخاوف من التحركات والانتفاضة الشعبية التي بدأت تتصاعد خصوصا في مدينة طرابلس الأكثر فقرا، ونجحت في وسم التحركات بالعنيفة، لسببين هما: للتمكن من وأد الثورة التي تغلي تحت الرماد، وليبقى العنف ورقة يستخدمها بعض السياسيين لتحقيق مكاسب سياسية مصلحية.
اللبنانيون انتفضوا رفضا لتمديد الإقفال العام، واستنكارا للأوضاع الاجتماعية والمعيشية المأساوية في ظل غياب الدولة وخططها الإنقاذية أو بالحد الأدنى الداعمة لتحمل ثقل الإغلاق على الفقراء.
الواقع والمعطيات يؤكدان أن الفقر والعوز وإهمال الدولة هي التي حركت الساحات، والواقع الذي اتخذ طابعا عنيفا يؤكد وفقا لمصادر «عكاظ» أن هناك جهات سياسية تستغل مصاب الناس وحاجات الفقراء لدفعهم إلى الشارع لتنفيذ أجندات معينة تهدف إلى الضغط على بعضها بعضا لتحقيق بعض المكاسب المصلحية المعروفة في مختلف الملفات وفي الواقع السياسي المأزوم.
وأسفرت مواجهات شهدتها طرابلس ليل (الثلاثاء) عن إصابة 45 شخصاً بجروح، وفق ما أفاد الصليب الأحمر اللبناني أمس (الأربعاء).
وتوزعت مجموعات ضمت كلا منها العشرات من المحتجين في وسط المدينة، حاول بعضها اقتحام السرايا. واعتصمت مجموعة أخرى في ساحة النور القريبة، وسار آخرون في مسيرة جالت أمام منازل عدد من نواب المدينة في المدينة. وأقدمت مجموعة على إضرام النار في سيارة تابعة لعنصر من قوى الأمن.
ويشهد لبنان منذ نحو أسبوعين إغلاقاً عاماً مشدداً مع حظر تجول على مدار الساعة يعدّ من بين الأكثر صرامة في العالم، لكن الفقر الذي فاقمته أزمة اقتصادية يدفع كثيرين إلى عدم الالتزام سعياً للحفاظ على مصدر رزقهم. ولا يمنع تشدّد السلطات في تطبيق الإغلاق العام الذي يستمر حتى الثامن من فبراير وينتشر خصوصاً في الأحياء الفقيرة والمناطق الشعبية الخروج لممارسة العمل خصوصاً في طرابلس حيث كان أكثر من نصف السكان يعيشون منذ سنوات عند أو تحت خط الفقر، وفق الأمم المتحدة. ويرجّح أن تكون النسبة ارتفعت على وقع الانهيار الاقتصادي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.