قطر تدين بشدة الاعتداءات الإجرامية على المرافق النفطية بالمملكة    إيقاف تدفق العمالة غير المؤهلة لسوق العمل في المملكة    البابا في مدينة أور العراقية    نقل وتقديم أربع مباريات في دوري المحترفين    الهلال يطلب حكاماً أجانب للقادسية    شامخات.. وتسارع في الإنجاز    إصدار رسوم «البيضاء» في جدة للدورة الخامسة    «العقاري»: تمكين 140 ألف أسرة سعودية من التملك خلال 2021            نصف السعودية رؤية سيكتبها التاريخ        وزير الداخلية: 500 مليون دولار قدمتها المملكة لمكافحة كورونا    مصادر عكاظ: عقوبات أوروبية على شخصيات وكيانات إيرانية    «تويتر» تتيح إلغاء التغريدة بعد إرسالها للنشر        43 من المها والريم والوعل النوبي ب «الحجر»    رئيس جيبوتي: على المجتمع الدولي وضع حدٍّ لإرهاب الحوثي    دانيا العقيل أول سعودية تتوج في رالي    الخالد ل عكاظ: الزعيم «شبع»    وانتهى الأهلي..    درواس ومغناج بطلا كأسي المدينة وجامعة الإمام لسباقات الخيل    العدالة في مدار الكوكب .. والطائي يصطدم بالجبل    إغلاق 240 منشأة تجارية مخالفة للتدابير في جدة    المرأة في قطاعات «الداخلية».. من «كاونتر المطار» إلى «العمليات والحماية»    موعد بديل لمحاكمة المتهم التميمي    «عقارات الدولة» تبدأ دراسة طلبات التملك الأربعاء            «وسائل التواصل».. أدوار محورية في إثراء المشهد الثقافي    «24 فبراير» نصوص لليان مشعي    وقوفا على الذاكرة للعطوي    تقنين وتنظيم طرح الكلمة    السديس: الأعمال الإرهابية ضد المدنيين والمنشآت الحيوية تخالف المقاصد الشرعية والأعراف الدولية    مفاهيم عن المرأة يجب أن تصحح !    الداخلية ل عكاظ : السفر للفئات المستثناة.. أي مستجدات ستعلن في حينها    الطيران المدني: جولات ميدانية لتفقد المطارات    الصحة: مؤشر الإصابات متذبذب ونرصد الحالات بصورة دقيقة    «أبلة فاهيتا: دراما كوين» دراما كوميدية مثيرة    البحرين تشيد بالتجربة السعودية في إدارة الكوارث    أدبي جدة ينظم منتدى عبقر الشعري    تقنية جديدة لإنهاء إجراءات السفر بمطار دبي في 10 ثوانٍ    هلاك 70 عنصراً حوثياً في مواجهات مع الجيش اليمني    مقتل ثلاثة صيادين فلسطينيين في انفجار قارب صيد    إلى اللقاء (ح)!!    القلب والفؤاد واللب    136 مليار ريال زيادة في القيمة السوقية للأسهم    حمدالله ينفي مساومة النصر    مبارك    رئيس الوزراء الماليزي يزور المسجد النبوي    أمير حائل يرفع الشكر للقيادة بمناسبة تمديد خدمته أميراً للمنطقة    أمير الباحة يرأس اجتماع الهيئة الصحية ويتطلع للتميز    توطين الحياة الفطرية في أول موقع سعودي مدرج باليونيسكو    محافظ عفيف يستقبل أعضاء جمعية كبدك ويرفع شكره لأمير منطقة القصيم خلال انطلاقة برنامج ترحال بمستشفى عفيف    هيئة المحاسبين تُطلق برنامج تمكين المرأة في مهنة المحاسبة    "الدفاع" تُخصّص رابطاً لحجز موعد تلقي لقاح كورونا لمنسوبيها وذويهمmeta itemprop="headtitle" content=""الدفاع" تُخصّص رابطاً لحجز موعد تلقي لقاح كورونا لمنسوبيها وذويهم"/    "الخطوط السعودية" تكشف حقيقة رفع قيود السفر بعد قرار عدم تمديد الإجراءات الإحترازيةmeta itemprop="headtitle" content=""الخطوط السعودية" تكشف حقيقة رفع قيود السفر بعد قرار عدم تمديد الإجراءات الإحترازية"/    "الأرصاد": رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار على نجران وعسير والباحة ومكة والمدينةmeta itemprop="headtitle" content=""الأرصاد": رياح سطحية مثيرة للأتربة والغبار على نجران وعسير والباحة ومكة والمدينة"/    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





محمد بن سلمان.. الأرقام تتحدث.. العيش الرغيد للأجيال
نشر في عكاظ يوم 26 - 01 - 2021

لم يكن «الحلم الواقعي» الذي وضعه الأمير الشاب محمد بن سلمان لتغيير بوصلة المملكة وفق الرؤية 2030 في الإطار المجتمعي والثقافي والحضاري والأمني فحسب، فلقد وضع ولي العهد تحويل الاقتصاد السعودي أكثر حيوية وديناميكية، بهدف عدم الاعتماد على النفط وتنوع الموارد والانتقال إلى واقع اقتصادي ملموس إذ تعهد أن يكون المشروع النوعي الاقتصادي الاستثماري على جدول أعماله بشكل دائم، وهو الذي حول بوصلة العالم تجاه المملكة بعد إطلاق المشاريع الاقتصادية العملاقة مثل نيوم، وجزر البحر الأحمر وأمالا والقدية وآخراً وليس أخيراً مشروع ذا نيوم غير المسبوق على الأرض. وعندما تحدث الأمير الشاب محمد بن سلمان أمس الأول خلال اجتماع مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، فلم يكن حديث سموه عابراً، وكان سموه يتحدث كعادته بالإحصائيات والأرقام، كاشفاً عما كان الجميع ينتظره عن تضاعف قيمة أصول "صندوق الاستثمارات العامة" بحلول نهاية 2020 إلى ترليون ونصف التريليون ريال، حيث عكست نظرة ولي العهد الجيو - اقتصادية طويلة المدى لصندوق الاستثمارات العامة كأحد المحركات الأساسية لنمو الاقتصاد الوطني السعودي، مما أسهم في قدرة المملكة على تجاوز الظروف الحالية بتفوق واقتدار.
لم يكتف الأمير محمد بن سلمان في كلمته للحديث عن حاضر الصندوق، بل ذهب إلى أبعد من ذلك عندما قال إنه خلال السنوات الخمس القادمة سوف يضخ صندوق الاستثمارات العامة مشاريع قيمتها تريليون ريال، موضحاً أن أصول صندوق الاستثمارات سيتجاوز 7 تريليونات و500 مليار ريال في 2030، فضلاً عن إطلاق عدد من القطاعات الحيوية والمشاريع الاستثمارية الكبرى. وليس هناك رايان أن نمو محفظة الصندوق الاستثمارية محلياً ودولياً، يعزز النهج المتوازن الذي تمارسه قيادة المملكة، لتنمية ثروات المملكة والحفاظ عليها، بما يضمن تحقيق الرخاء والازدهار للمواطنين، والعيش الرغيد للأجيال الجديدة.. ويؤكد الخبراء أن قيادة ولي العهد لصندوق الاستثمارات العامة، وتخطيطه لضخ مئات المليارات في الاقتصاد السعودي في العام القادم والسنوات التالية، سيمكن من بروز قطاعات جديدة، ويخلق مزيداً من فرص العمل، وتوفير إيرادات إضافية للدولة، تعود بالرفاهية والرخاء على جميع المواطنين.
اليوم وبعد سنوات عدة من إطلاق الرؤية 2030 بدأ الحلم الواقعي يتحول إلى حقيقة، رغم كل التحديات الاقتصادية والصحية التي مرت بها المملكة مؤخراً، وظهر الأمير الشاب محمد بن سلمان بإرادته وتصميمه العالي بنقل المملكة من مرحلة ما بعد وباء كورونا الذي أصاب العالم بشلل اقتصادي عارم، إلى حالة التفاؤل والازدهار والإنتاج والانتقال إلى عجلة الاقتصاد والاستثمار الجريء، حيث أراد الأمير محمد بن سلمان أن يحقق لجيل الشباب نقلة نوعية في حياته ووضع المملكة في المصاف العالمي، وبدأت خلية نحل 2030 بالعمل دون كلل أو ملل، تحضيراً للقاءات ومشاريع واستثمارات بدأت في الداخل السعودي وامتدت لتصل إلى كل أجزاء العالم بتوقيع محمد بن سلمان.
لقد تحدث محمد بن سلمان، إلى تصريحات سابقة له عن «حلم» تحويل منطقة الشرق الأوسط إلى أوروبا جديدة، ملقياً الضوء على التحديات والعقبات التي لا يجب أن تقيد أو تأسر قادة المنطقة أمام تحقيق أهدافهم.
وليس هناك رايان أن تحقيق الاستدامة لن يتم إلا من خلال الاستثمار بفاعلية على المدى الطويل يعكس صواب السياسة الاقتصادية التي تتبعها حكومة المملكة، لمواكبة أهداف رؤية 2030، لزيادة المداخيل غير النفطية، وتنمية الثروة السيادية للمملكة.. ومن الأهمية التأكيد أن إقامة الشراكات مع الكيانات الدولية الكبرى، وتعظيم القيمة المضافة من خلال نقل المعرفة وتوطين التقنية، يعزز من تحقيق مستهدفات رؤية 2030 في بناء مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح، مستندة إلى مقوّمات المملكة ومكامن قوّتها لدعم المواطنين في تحقيق تطلعاتهم. إن الإستراتيجية الطموح لصندوق الاستثمارات العامة تمكن المملكة من بناء قوة استثمارية رائدة للعمق العربي والإسلامي، وترسم تطلعاتنا نحو مرحلة تنموية جديدة، غايتها إنشاء مجتمع نابض بالحياة، يستطيع فيه جميع المواطنين تحقيق أحلامهم وآمالهم في اقتصاد وطني مزدهر. بين 2016 و2021.. ولي العهد الأمير محمد بن سلمان يحول حلم «نيوم» إلى حقيقة ويردفه بمشروع ذا لاين» ويعلن عن مشاريع عملاقة جزر البحر الأحمر وأمالا والقدية.. الحقيقة تتحدث.. الإنجاز ينطق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.