"الأسهم السعودية" يغلق منخفضا عند مستوى 8874.90 نقطة    متحدث "صحة مكة": جاري التنسيق لتوفير مقر للقاح كورونا بمكة    "الصحة": تسجيل 176 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 146 ووفاة 5 حالات    كابول : مقتل قاضيتين في المحكمة العليا الأفغانية    الإمارات تعزي روسيا في وفاة سفيرها لدى أبوظبي    صندوق الاستثمارات العامة يحصل على جائزة أفضل صندوق استثماري    خلال أسبوع.. «الداخلية»: 20.502 مخالفة للإجراءات الاحترازية من «كورونا»    سلطنة عمان: إغلاق المنافذ البرية لمدة أسبوع بسبب كورونا    «العدل» تطلق الدليل الرقمي لخِدْمات التوثيق    انتظام 280 ألف طالب وطالبة عن بعد ب #تعليم_عسير    بلدية #النعيرية : 350واجهة لمنشآت تجارية وتطوير وتأهيل 70 مطعم ومقهى وبوفيه    مكة: "الموارد البشرية" تنفّذ 4255 جولة تفتيشية على المنشآت    سمو الأمير فيصل بن مشعل يتسلم التقرير الإحصائي السنوي لشرطة منطقة القصيم لعام 1441ه    سمو أمير منطقة تبوك يرأس اجتماع المحافظين غداً    بنس رئيس بالوكالة وترامب ينسحب قبل وصول بايدن إلى البيت الأبيض    ارتفاع عدد ضحايا زلزال إندونيسيا إلى 73 قتيلا    فيصل بن خالد يتفقد قرية زُبَالا التاريخية والجميمة الأثري    أكثر من 46700 مستفيد من خِدْمات عيادات "تطمن" في بيشة    المركز الوطني لتنمية الحياة الفطرية يعقد ورشة عمل لمناقشة ضوابط الصيد بالمملكة    وزير التعليم يعتمد الخطة الدراسية المطوّرة للتعليم عن بُعد للمرحلتين الابتدائية والمتوسطة خلال الفصل الدراسي الثاني    مركز الملك سلمان لأبحاث الاعاقة يعقد مؤتمرًا صحفيا غدًا الاثنين    " جدة البلد".. متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"    اهتمامات الصحف السودانية    تنمية قرى جنوب نجران تنفذ معرض الرسم والصور    تطوير القطاع الزراعي واستدامته.. مذكرة بصندوق التنمية    مليار ريال.. رأس مال كِدانة من الهيئة الملكية لمدينة مكة المكرمة والمشاعر المقدسة    "وزير التعليم" يوجه رسالة إلى المعلمين والطلاب مع بداية الفصل الدراسي الثاني    قدامي #نادي_الهدي يجتمعون في مباراة استعراضية    ميدان فروسية #الجبيل يقيم سادس سباقاته للموسم الحالي ١٤٤٢ه    الهيئة السعودية للمقاولين تعلن عن النسخة الثالثة لمنتدى المشاريع المستقبلية لعام 2021    تونس: احتجاجات ليلية عنيفة وحرق مركز أمن في سوسة    "الأرصاد" تنبه: رياح نشطة وأتربة مثارة على منطقة المدينة المنورة    تعّرف على أفضل جامعات العالم في 2021    وزير الإعلام ينعى المذيع فهد الحمود    جامعة المؤسس: 55 مبادرة في «مكة الثقافي».. أبرزها صناعة الروبوتات    محمد بن سلمان.. كاريزمية الإنجاز «The line».. رافعة «2030»    حمد بلغريف.. أول بريطاني يولد في البحرين    الحيزان عميدا بجوازات الجوف    وثائق مسربة: الحوثي ينهب اليمنيين لتمويل فعاليات طائفية    معسكرات استكشافية لتشكيل «منتخب 20»    السمار حارس الشباب والاتحاد سابقاً: الهلال استفاد من كل شيء في 40 عاماً.. والنصر الأكثر تضرراً من التحكيم    ولي العهد يبحث مع ماكرون التعاون المشترك    القيادة تعزي أمير الكويت في وفاة فضاء الصباح    «وجب القضاء» يعالج خلافات العائلة الخليجية    32 كشافا يزورون المعالم الأثرية بعسفان    كاريلي يجهز رودريجيز والبيشي للعين    أحداث مباراة الأهلي والهلال على طاولة الانضباط    جماهير الهلال تنتقد رازفان.. وتطالبه بإبعاد غوميز    كوبيتش مبعوثاً جديدًا للأمم المتحدة إلى ليبيا    «المنزل الطائرة» لعيون الزوجة المسافرة        سمو نائب أمير منطقة جازان يعزي في وفاة الشيخين "صيرم" و"المسعودي meta itemprop="headtitle" content="سمو نائب أمير منطقة جازان يعزي في وفاة الشيخين "صيرم" و"المسعودي"/    محافظ #بيش يتفقد الخدمات المقدمة لزوار الكورنيش الجديد    32 كشافا يزورون المعالم الأثرية بعسفان    طقس السبت .. سحب ممطرة على أجزاء من شمال ووسط وشرق المملكة    إمام المسجد الحرام: لاتصدقوا إشاعات المرجفين بعدم فعالية لقاح كورونا    #رئاسة_شوؤن_الحرمين_تقدم الترجمة بعدة لغات ل #ضيوف_الرحمن    النظرة الثاقبة والقيادة الحكيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القوة الرمادية المتغلغلة.. الإطاحة ب «أبو القنبلة النووية الإيرانية»
نشر في عكاظ يوم 29 - 11 - 2020

يرى بعض الخبراء أن مقتل العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده، في كمين قرب طهران أمس الأول (الجمعة)، سيفجر مواجهة بين إيران وأمريكا من جهة، وإيران وإسرائيل من جهة أخرى، في الأسابيع الأخيرة من فترة الرئيس دونالد ترمب المنتهية ولايته، بعد اتهام طهران جهاز «الموساد» باغتيال «الأب الروحي» للبرنامج النووي الإيراني، محسن فخري زاده، والعقل المدبر لبرنامج سري لقنبلة نووية، إلى جانب تعقيد العلاقة المستقبلية بين طهران وإدارة الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، الذي يسعى لإحياء الوفاق الذي كان بين طهران وواشنطن خلال رئاسة باراك أوباما والعودة لتنفيذ الاتفاق النووي الإيراني.
وتؤكد المصادر الغربية، أن اغتيال محسن زاده في طهران، يعتبر بكل المعايير ضربة ثانية قاصمة للنظام الإيراني، كون النظام لم يكد يفيق بعد من عملية اغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني في العراق مطلع العام الجاري، حتى فقد أحد أهم رجالاته المعنيين بالملف النووي الإيراني، ومن المحتمل أن تؤدي تداعيات اغتيال زاده إلى قيام طهران بعملية ضد إسرائيل وإدارة الرئيس ترمب، الذي أوشكت ولايته على الانتهاء، إلا أن المعلومات من داخل طهران تشير إلى أن هناك انقساما في أوساط النظام الإيراني، إذ يرى البعض ضرورة اتخاذ إجراء عسكري فوري، بينما يرى البعض الآخر التريث لعدم فتح جبهة مع إدارة بايدن، الذي يتوقع النظام المهادنة معه.
ويعتبر زاده (59 عاماً) القوة الدافعة وراء برنامج الأسلحة النووية الإيراني لمدة عقدين، وكان هدفاً للموساد منذ فترة طويلة، حسبما أشار موقع نيويورك تايمز، وفي عام 2008 أُضيف اسمه إلى قائمة المسؤولين الإيرانيين الذين أمرت الولايات المتحدة بتجميد أصولهم، وطالما وصفت دول غربية فخري زاده بأنه قائد برنامج سري للقنبلة الذرية. وتأتي عملية الاغتيال قبل أسابيع من مغادرة ترمب الذي كان قد اتخذ نهجاً مخالفاً لنهج سلفه أوباما في التعامل مع إيران، حيث انسحب من الاتفاق النووي الإيراني أثناء فترة حكمه، وقام باغتيال سليماني في العراق، وفرض عقوبات مشددة على النظام الإيراني، وكان آخرها قبل أيام معدودة.
واعتبر مراقبون أمنيون، أن اغتيال زاده يؤكد هشاشة النظام الاستخباراتي الإيراني، واختراق الأجهزة الأمنية والسيادية من قبل الولايات المتحدة، بفعل انخراطها بقوة في أدوار عسكرية وأمنية في دول أخرى بالمنطقة، وهو ما ترك فراغاً في الداخل.
ردود الفعل الإيرانية على الاغتيال جاءت سريعة، حيث أوضح وزير دفاع النظام الإيراني أمير حاتمي، أن تعرض العالم زاده إلى عملية اغتيال سيقابل برد فوري، فيما رأت مصادر إيرانية أن عملية الاغتيال ستعيق أي عودة إلى الاتفاق النووي. ولم تستبعد انتقام إيران من المصالح الأمريكية بشكل ما في السنة الأولى من رئاسة جو بايدن.
تعكس عملية اغتيال زاده وجود اختراق للنظام الأمني الإيراني، وهو ما يعرف بالقوة الرمادية العسكرية المتغلغلة في المؤسسات الإيرانية النووية والعسكرية والأمنية، لأن هذا الأمر وحده ما يتيح قتل محسن فخري زاده على مقربة من العاصمة طهران وفي وضح النهار.. نظام خامنئي.. يرد أم يصمت.. القوة الرمادية المتغلغلة تطيح ب«أبو القنبلة النووية الإيرانية».


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.