محافظ #المندق يرأس اجتماع المجلس المحلي بالمحافظة    السعودية أخذت الصحة الرقمية كأولوية قصوى لتطوير الخدمات الصحية    البنك المركزي السعودي يمدد برنامج تأجيل الدفعات حتى نهاية مارس المقبل    خوفاً من مصير فخري زاده… نصر الله يلغي جميع تحركاته!    خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيس أفريقيا الوسطى بذكرى يوم الجمهورية    "الأرصاد": أمطار متوسطة إلى غزيرة على منطقة الباحة    «العدل»: استقبال 4653 دعوى مرورية خلال 3 أشهر.. وهذه المنطقة تتصدر    تسجيل 443 وفاة و 38772 إصابة جديدة بكورونا في الهند    «ساما»: 234,466 ألف عقد تمويلي جديد بقيمة 109.2 مليار    الصحف السعودية    الوحدة يسقط الباطن ب «هاتريك»    كل ما تريد معرفته عن الرخصة المهنية للمعلمين.. الرسوم ومواعيد الاختبارات (فيديو)    الفيصل يشدد على تنمية الحياة الفطرية وضبط المخالفات البيئية    6 بنوك سعودية وإماراتية تنجح في تجربة العملة الرقمية «عابر»    «الخبير» تعلن موعد اكتتاب «صندوق الخبير للدخل المتنوع المتداول»    نوفمبر.. قصة مجد كتبها الهلاليون    حسين عبد الغني مديرا تنفيذيا لنادي النصر    أمير تبوك: جهود الصحة ملموسة في مكافحة الجائحة والتخفيف من آثارها    متحدث السيادة السوداني: زيارة وفد إسرائيل «عسكرية»    34 قتيلاً في تفجيرين.. «المفخخات» تدمي أفغانستان    الرياض: القبض على ثلاثيني يتباهى بالسلاح    الهيئة العامة ل«الشورى»: الموافقة على مشروع نظام مكافحة الاحتيال وخيانة الأمانة    411 مبادرة إبداعية تتنافس في ملتقى مكة الثقافي    «مسار»: بدء «الافتراضية» لاعتماد مؤسسات التدريب    3 سعوديين بالقائمة الطويلة لزايد الآداب    شاهد .. طريقة بسيطة للحفاظ على تنسيق ملفاتك المرسلة بصيغة «وورد»    ضبط مخالفين لنظام الصيد البحري في جدة    10 اختصاصات محورية ل «نزاهة» في مكافحة الفساد    صراعات دامية بين قيادات حوثية حول غنائم مسروقة    نكسة جديدة لترامب أمام محكمة في بنسلفانيا    سكان الحجون بمكة: نعاني من نقص شديد في الخدمات البلدية    متظاهرو "ثورة الفاصولياء" يطالبون بتنحي رئيس غواتيمالا    اللجنة المنظمة لمهرجان #الملك_عبدالعزيز للإبل تعقد غدًا #الإثنين مؤتمرها الأول    النصراويون يفضلون القرارات المدروسة ويرفضون ردة الفعل    «الثقافة» تعزز حضور «الخط العربي» بعام جديد ومنصة إلكترونية متكاملة    «نقطة تحول سرمدية» لوائل عبدالعزيز    8 قنوات تنقل سباقات مهرجان #الملك_عبدالعزيز للإبل    بل نصفق لهم ونفرح بتوبتهم !    من فخري إلى فخري.. كما سقط الطربوش تسقط العمامة !    حظر تجول في سان فرانسيسكو اعتبارا من اليوم    فلاتة ينجح في إزالة بقايا المضادات الحيوية بالأوزون    الطهي باستخدام الحطب يتلف الرئة    اللقاح والسفر والمخاوف !    تمكين وعين فاحصة    تتويج الفائزين بالأشواط الخمسة في مهرجان #الملك_عبدالعزيز للصقور    كيف نجحت القمة؟    الأول أموت وأحيا به    العطاء كالدواء    أمير تبوك يطلع على تقرير عن الجهود الصحية    طريقة حجز موعد إلكتروني عبر منصة «أبشر» لمراجعة إدارات المرور    حرس الحدود يطرح وظائف شاغرة للمواطنين بنظام "التعاقد"    تكثيف عمليات تطهير وتعقيم المشايات البلاستيكية في المسجد الحرام    «الشؤون الإسلامية» تعلن فتح باب المشاركة في برنامج الإمامة بالخارج لرمضان 1442ه    الفيصل يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن البيئي    وعد عبدالله.. وأوفى سلمان    الصبيحي ل « المدينة »: كتابي «إيجاز وإعجاز» يوضح روعة الإسلام    أمير المدينة يوجه بتنفيذ خطط التعامل مع الحالات المطرية    سمو أمير جازان يعزي وزير العمل السابق الدكتور الحقباني في وفاة والدته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلام.. !
نشر في عكاظ يوم 28 - 10 - 2020

سلام لهديل الحمام وترنيمة القمري، سلام للظلال قبل وصول ساعات العصاري، سلام للنخيل في الواجهة البحرية، ما من شجرة تثير عندي الهيبة مثل النخيل، تمنحني النخلة معنى الثبات، لم أر نخلة تميل مع الريح مهما كانت العاصفة، سلام لمذاق الأشياء الحلوة، سلام لما نجا من تغيرات في حارتي (شعب عامر) بمكة طفت بكل الدنيا وظلت (مكة) المركز بكل مكوناتها، سلام لوجهات المساجد، للممرات المؤدية (للجودرية) سلام لحوش جدتي في (المعابدة) ولأشجار المانجو في بيتها، التي لم تكن تثمر إلا إذا مررت قربها ولمستها بحنان، وأسبغت عليها الرضا والأمان، سلام للحنان والحنين وللرضا والسكينة، سلام لزرعها، وللظلال التي تفرشها، وللأشجار والأغصان، وكل مورق وأرف، سلام لروحها وللريحان، ولجنة النعيم التي تضمها، سلام بوسع الكون لأصحابي، سلام لكل من يصنع في هذا الكون البهجة وينشر الفرح ويعزز الثقة، ولا بهجة تعلو اليوم على خبر تعين ثاني امرأة في بلدي لتشغل منصب التمثيل الدبلوماسي لبلادها في الدول الأخرى، سلام لبنت بلدي زهرة الزهور السفيرة (آمال يحيى المعلمي) حارسة العلم الأخضر، السيدة الثرية فكراً وعلماً وإرثاً وروحاً وجذوراً وتجذراً، حيث جاءت من أسرة، بعض تواريخها أصبح عمراً وتراثاً وتبراً، أسرة كزهرات الفل الملضومة في خيط متين، الزوجة بامتياز، والأم باقتدار، من عاشت الواقع دون انفصال عنه، شعاع النور للشبيبة التي أصبحت لهم قدوة وأملا، كنت أشعر بسعادة دافئة تجتاح كياني وأنا أستمع إلى (أم علي) والتي ورثت عن أبيها البلاغة وحلاوة اللسان، وهو المفتاح للقلوب، تقول كلاماً يشنف الأذان، تقول ببهجة موجعة، وابتسامتها تسبقها كصبح وردي جميل، كيف أن أبناءها ساعدوها على حفظ القسم، وجدت نفسي أشرد في كلامها وهي تمد يدها وتخرج سلسالاً ذهبياً، ينتهى بقلب، يحمل صورة والدتها معدية، ووالدها الفريق يحيى، ثم تكمل، لقد كانوا معي وأنا أردد القسم في حضرة خادم الحرمين الشريفين، حديث مفعم بالشغف، والشجن، والأمل، والأحلام، والفرح الروحي الذي يدغدغ الحواس، سلام (لأبوجمال) خليل روحي، والمخلوق الأعز على قلبي، صهري (سالم بن عثمان الطويرقي) الحبيب الذي لم يعاتب الحياة يوماً عندما تخفي غمازتها عنه، والذي تحول في سريره الأبيض، إلى مسافر رصين فاتته كل السفن، في كل الموانئ ولكنه لم يجزع، بل ظل في الانتظار، سلام (لأبوعلي) الحميم (عبدالله العراك) لكم تمنيت (يأبوعلي) أن يعود بنا الزمان إلى حالة الحب الأولى في (بارك فيل) كانت أغنية ومسجلا وكثيرا من الشواء، ستختصر كل الاحتفالات بتعيين (أم علي) سفيرة لبلادي، في زماننا كنا نحب بصدق ولا نخجل عن التعبير عنه، ورثت عن أمي (نورة) رحمة الله عليها، الحب، ورثت عنها محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم، والبشر أجمعين، كانت في هذه الأيام المباركة، تغرد بمدائح نبوية، وأناشيد دينية عن الرسول صلى الله عليه وسلم، وجميل صنع الله، والنفس المطمئنة، ومدارج السالكين، علمتني أن الحب هو مطر السماء، حباته هي التي تسقي أرضك العطشى، الباحثة عن طوق نجاة، كي لا تتيبس وتجف عظامك وتهرم على عودها، وتموت كأية شجر وحيدة، وأن لا وقت للإنسان أن يكره من يكرهونه، إن انشغل بمحبة من يحبه، يقول الله عز وجل (وألقيت عليك محبة مني)... وأقول من يحب يحيى ألف عمر في عمر واحد، ويعيش أزمنة لا زمانا واحدا، ويعب من كوثر المحبة، والذي حافتاه من ذهب، وقبابة اللؤلؤ المجوف، ومجراه على الدر والياقوت، أشد بياضاً من اللبن، وأحلى من العسل، فيه طير أعناقها كأعناق الخيل، ترى فيه أباريق الذهب كعدد النجوم.. لكم أحبك يارسول الله..!!
كاتب سعودي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.