ولي العهد يهنئ الشيخ نواف بتوليه مقاليد الحكم في الكويت    أذربيجان إنجازات تنموية.. وانخفاض البطالة من 50% إلى 5%    اهتمامات الصحف الفلسطينية    اهتمامات الصحف الجزائرية    الهلال يرفض رحيل خريبين مجانا..ومفاجأة منتظرة    "الأرصاد": سحب رعدية على منطقة جازان    صحة تبوك تحصل على الاعتماد المؤسسي للتدريب    الشؤون الإسلامية بنجران تنفذ غداً سلسلة من الكلمات الوعظية    الجدعان يشكر الملك سلمان وولي العهد على دعم قطاع الأعمال    أكثر من 11900 مستفيد من خدمات عيادات #تطمن ” في #حفر_الباطن    إغلاق 14 مُنشأة تجارية مُخالفة بمعابدة مكة    بايدن يواجه ترامب بالعربية: متى؟ إن شاء الله    شؤون الحرمين تقيم تجربة افتراضية لخطة العمرة استعداداً لاستقبال المعتمرين    القيادة تهنئ رئيسي نيجيريا وقبرص بذكرى استقلال بلديهما    الأحمد يقدم أوراق اعتماده سفيرًا للمملكة لدى روسيا    ألمانيا تسجل 1798 إصابة جديدة بكورونا و17 وفاة    لجنة المسابقات تصدر جدول مباريات الدور الأول من الموسم الرياضي 2020-2021    عاجل… انطلاق مؤتمر "يوروموني" بالشراكة مع صندوق التنمية العقارية.. غدٍ الخميس    جميل الذيابي: لهذه الأسباب استحق الشيخ صباح لقب أمير الإنسانية عن جدارة    «الأرصاد»: أمطار على الجنوبية ورياح نشطة على الشرقية    درس علمي بجمعية شرورة غداً    بصفتها رئيسًا لمجموعة العشرين.. المملكة تؤكد اتخاذها إجراءات فعالة ومنسقة لمعالجة أزمة كورونا    الهلال الأحمر يطلق "برنامج الأمير تركي بن طلال التوعوي للإسعافات الأولية" في عسير    بالصور.. «رئاسة الحرمين» تقيم تجربة افتراضية لخطة العمرة استعداداً لاستقبال المعتمرين    الموافقة على بدء العمل بالنظام الآلي لحصر ملكيات المساكن    محمد بن ناصر يستقبل قائد قوة جازان المكلف    «برّ جدة» توزع 500 حاسب آلي على الأيتام والأسر الفقيرة    الأزيمع وقائد «رياح الغرب» يستعرضان سير العمليات العسكرية    مجلس الوزراء يوافق على النظام الآلي لحصر ملكيات المساكن    انواع سيارات تويوتا واسعارها    تمديد دعم السعوديين في منشآت القطاع الخاص حتى شهر يناير    المملكة تحقق أكبر انتصار داعم لتحولات الطاقة النظيفة في العالم    12409 أجهزة لوحية مع شرائح بيانات تعزز التعليم عن بعد في الرياض    لا جديد.. إنها إيران    هل تخلع باريس قفازاتها الحريرية في لبنان ؟    اسئله صعبه مع الاجوبه    .. ويطلق مبادرة برنامج سفراء تنمية الأسرة في المحافظات    عباره جميله عن الصديقه    اسماء اولاد بحرف الياء    أرامكو ترسل أولى شحنات زيت الغاز من جازان لسنغافورة بطاقة 475 ألف برميل    #وظائف قيادية شاغرة لدى شركة إميرسون    ترامب: الشيخ صباح الأحمد كان صديقا وشريكًا لا يتزعزع    تزكية عبدالعزيز العفالق رئيساً لرابطة الدوري السعودي للمحترفين لأربعة أعوام مقبلة    حسين عبدالغني الأسطورة بمعناها الحقيقي    علينا سرد تاريخ بلادنا على أبنائنا وغرس الولاء والمحبة فيهم    الملك سلمان مغرداً: فقدتُ برحيل الشيخ صباح الأحمد الصباح أخاً عزيزاً وصديقاً كريماً وقامة كبيرة له في نفسي مكانة عظيمة    طريقة عمل خبز التميس    يوم الوطن.. 90 عاماً توّجت بخطاب الملك    الحماد: قرار الآسيوي مجحف في حق الهلال    قائد العمل الإنساني نقل العلاقة الكويتية السعودية لمرحلة جديدة    تعقيم المسجد الحرام 10 مرات يوميا    دراسة الاستعدادات لاستقبال المعتمرين بالحرمين    FIFA يفسخ عقد بلايلي مع الأهلي    استكمال المرحلة الثالثة من مشروع الدائري الثالث بمكة    محافظ #بلجرشي يعقد اجتماع المجلس المحلي بالمحافظة    أمير الشرقية: دعم الثقافة ينطلق من أساس راسخ    تحالف سعودي يطلق منصة إنتاج حرة للمبدعين    "الشورى" يوجه بزيادة نسبة التوطين في شركات الاتصالات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العراق.. ومخاوف الحرب الأهلية
نشر في عكاظ يوم 06 - 12 - 2019

يثير نزول الآلاف من أنصار مليشيا «الحشد الشعبي» الموالية لطهران إلى ساحة التحرير في بغداد أمس (الخميس) المخاوف من احتمالات حدوث صدام مع المتظاهرين السلميين الذي يطالبون منذ أكثر من شهرين ب«إسقاط النظام» ورحيل الطبقة السياسية الحاكمة، والتنديد بالتدخلات الإيرانية. ولعل ما فاقم هذه المخاوف هو رفع أنصار الحشد أعلامه وصور للمرجع علي السيستاني، ما دفع مراقبين سياسيين إلى التحذير من احتمالات حدوث صدام يمكن أن يتطور إلى حرب أهلية بين الجانبين.
وإذا كان نزول مليشيا الحشد إلى المظاهرات، خصوصا في ساحة التحرير بالعاصمة العراقية من أجل دعم أنصاره وأحزابه في السلطة، فإن مطالب المحتجين وشعاراتهم الصريحة منذ بدء المظاهرات تندد ب«إيران بره بره.. بغداد تبقى حرة»، كما أنهم رفضوا الأحزاب السياسية التي تسعى للهيمنة على حركتهم الشبابية.
وقد عبر المحتجون عن قلقهم من «الوافدين الجدد» إلى ساحة التحرير، وقال أحدهم: «لقد دمروه»، فيما قال آخر: «ستصيبنا الفوضى»، فيما اعتبر ثالث أنهم «أتوا إلى هنا لتخليصنا من المظاهرات وإنهاء الاحتجاجات».
ومن هنا، وقبل أن تتفاقم الأمور ويدخل العراق في دوامة جديدة من التوتر والفوضى والخراب، فإنه ينبغي على عقلاء العراق من مختلف التوجهات سرعة التدخل لإيقاف هذه المنافسة أو صراع شغل الساحات بين المحتجين، لأن عواقبه ستكون مدمرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.