سمو أمير منطقة تبوك يستقبل وكيل الإمارة والوكلاء المساعدين المهنئين بعيد الأضحى المبارك    مؤشر سوق الأسهم السعودية يغلق مرتفعًا عند مستوى 7530.31 نقطة    «إيجار»: أكثر من مليون عقد سكني وتجاري في الشبكة.. 31% منها تسدد شهرياً    الوحدة على أعتاب إنجاز تاريخي للتأهل إلى آسيا.. الفرسان ينهون تحضيراتهم للقاء الرائد    ماتيوس: بايرن مرشح بقوة للفوز على برشلونة    شرطة #الرياض: القبض على شخص تورط بسرقة عدد من المركبات واستخدامها في جرائم سطو    تعميم مهم من «وزير التعليم» بشأن مستحقي الترقية للمرتبة ال13 فما دون    "صناعة الأفلام والرسوم المتحركة" و "التصوير الضوئي" ضمن برامج العام الدراسي الجديد في جامعة الأميرة نورة    دوري محمد بن سلمان .. سر إطلاق مُسمى " احفظ شعارك " ب الجولة ال24    هوية حكم ديربي الاتحاد والأهلي    شركة "علم" تشتري كامل أسهم "تبادل" من صندوق الاستثمارات العامة    ماكرون: انفجار المرفأ فاقم أزمة لبنان الاقتصادية والسياسية    لجنة إشرافية لتنفيذ خطة عودة الدراسة في "وادي الدواسر"    تشابه عجيب بين ملامح نجمة يوفنتوس وممثلة مصرية    "شؤون الحرم": انتهاء الصيانة الدورية للكعبة المشرفة    "الصحة" تعلن تسجيل 1599 حالة تعافٍ جديدة من "كورونا"    مكة تتصدر إصابات كورونا الجديدة ب 125 وإجمالي الحالات الحرجة بالمملكة 1816    سلوى الجراش تطلب دعم جمهورها لمواجهة كورونا    أمير القصيم يلتقي المسؤولين والمهنئين بعيد الأضحى المبارك    أرامكو: حققنا أرباحاً قوية رغم الظروف.. وعازمون على الخروج من الجائحة أكثر قوة    نائب أمير منطقة جازان يستقبل رئيس محكمة الاستئناف والقضاة    وصول الطائرة الرابعة ضمن الجسر الجوي الإغاثي السعودية لمساعدة لبنان    845 جولة تفتيشية رقابية على المرافق التجارية والحيوية بالجبيل الصناعية    أمير الرياض يستقبل أمين المنطقة ومدير صحة الرياض    سمو أمير الحدود الشمالية يرأس اجتماع وكلاء الإمارة والمحافظين .    سمو أمير منطقة الباحة يدشن جمعية "رافق " لرعاية الأيتام بالمخواة    "التعليم" تعلن نتيجة حركة النقل الداخلي للمعلمين والمعلمات غداً    بدر بن سلطان يُهنئ مدير عام فرع «الموارد البشرية» بمناسبة تعيينه    "الإحصاء": أكثر من 66% من الشباب والفتيات السعوديات لم يسبق لهم الزواج    زلزال بقوة 4.3 درجات يضرب غرب الجزائر    موعد حساب المواطن الدفعة 33    «أمانة المدينة» تخصص مواقع مطورة ل«الفود ترك»    "الربيعة": نعود لأعمالنا وشعارنا "ألبس كمامتي/ لن أصافح/ أترك مسافة كافية"        اهتمامات الصحف التونسية    وزيرة الإعلام اللبنانية تتقدم باستقالتها    رد فعل غير متوقع من ترامب بعد تحدي مراسلة له    عقب نهاية الموسم..رسالة من راموس لجماهير ريال مدريد    نادي كتاب الطفل بمكتبة الملك عبدالعزيز يوثق العلاقة بين الثقافة والطفل    الكويت تسجل 713 حالة شفاء من كورونا    مكة.. «كفى» تقدم العلاج لأكثر من 2000 شخص تركوا التدخين    اختتام فعاليات مبادرة "فرحة العيد" بمحافظة العقيق    فيضانات الصين تدمر المزارعين وتهدد بارتفاع أسعار المواد الغذائية    أمطار رعدية متوسطة إلى غزيرة ورياح نشطة على 10 مناطق    الأمن البيئي يباشر التحقيق بمقطع الفيديو المتداول لمجموعة أشخاص يصتادون الطيور في المتنزهات العامة    وزير السياحة يطلع على المقومات الاستثمارية والسياحية في أبها    خادم الحرمين يهنئ رئيسة سنغافورة    هل يكسر العقيد رقم «المجنون»    المعمري ناسكة في محراب العلم    صرف الدفعة الثانية لدعم العاملين في نقل الركاب    جازان: دعوات إلى فك الارتباط بين المجالس البلدية والأمانات    أيامنا المدمرة    انفصال الكليات.. عودة للأمام    ماذا يفعل الوزير ماجد القصبي ؟!    تعقيم وتعطير المكبرية ومنبر الخطيب بالحرمين    السفارة في بيروت تشرف على توزيع المساعدات    " أكاديمية الفنون" في تعليم الطائف تنفذ برنامجها التدريبي "لغة العصر" عن بعد    بعد «قراءة متعمقة».. أمريكي يعلن إسلامه على يد الشيخ السديس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمن السيبراني
نشر في عكاظ يوم 02 - 11 - 2019

في ظل الثورة الرقمية أصبحت الدول تعتمد على تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات، هذا الاعتماد جعلها عرضة للمخاطر التي تهدد ليس أمن المعلومات فقط بل تتجاوز ذلك للبُنى التحتية الوطنية إذا ما تم استغلال تنامي الشبكات الإلكترونية استغلالاً سيئاً، لذلك أصبح الأمن السيبراني يشكل جزءاً أساسياً من أي سياسة أمنية وطنية، وهو ما فعلته كل من الولايات المتحدة الأمريكية، الاتحاد الأوروبي، روسيا، الصين، والهند وغيرها من الدول، بأن جعلته أولوية في سياساتها الدفاعية الوطنية. كذلك فقد أعلنت أكثر من 130 دولة حول العالم عن تخصيص أقسام وسيناريوهات خاصة بالحرب السيبرانية ضمن فرق الأمن الوطني، تضع خطة إستراتيجية وطنية للأمن السيبراني وحماية البنية التحتية للمعلومات الحساسة وتعزيز التعاون الوطني بين الحكومة ومنظومة صناعة الاتصالات والمعلومات ومقاومة وردع الجريمة السيبرانية وتجهيز قدرات وطنية لإدارة الحوادث المتعلقة بالفضاء السيبراني وتشكيل ثقافة وطنية للأمن السيبراني.
ولأن مصطلح الأمن السيبراني حديث، قد يجهله الكثيرون أو يخلطون بينه وبين مصطلح أمن المعلومات فإننا سنتحدث في الأسطر التالية عن مفهوم الأمن السيبراني والفرق بينه وبين أمن المعلومات.
في عام 2008 استخدمت الأمانة العامة لمجلس التعاون الخليجي مصطلح سيبراني كتعريب للكلمة الإنجليزية سايبر (Cyber) الموجودة في معاجم الاتحاد الدولي للاتصالات التي تعني «إلكتروني». ويمكن تعريف الأمن السيبراني بانه «يشكل مجموع الأطر القانونية والتنظيمية، الهياكل التنظيمية، إجراءات سير العمل إضافة إلى الوسائل التقنية والتكنولوجية التي تمثل الجهود المشتركة للقطاعين الخاص والعام، المحلية والدولية والتي تهدف إلى حماية الفضاء السيبراني الوطني، مع التركيز على ضمان توافر أنظمة المعلومات وتمتين الخصوصية وحماية سرية المعلومات الشخصية واتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لحماية المواطنين والمستهلكين من مخاطر الفضاء السيبراني». ويمكن اختصار الفرق بين الأمن السيبراني وأمن المعلومات في أن الأول يتعلق بحماية الإلكترونيات والفضاء السيبراني وكل ما يتعلق به من معلومات أو تجهيزات إلكترونية، بينما أمن المعلومات يتعلق بحماية المعلومة رقمية كانت أو ورقية، لذلك نجد أنهما يتقاطعان في الاهتمام بحماية المعلومات في الفضاء السيبراني ويختلفان في بقية الاهتمامات. وفيما يتعلق بأهمية الأمن السيبراني يمكن اعتباره جزءاً مهماً من الأمن القومي للدول وهو لا يقل أهمية عن الأمن الجنائي المتعلق بحياة الناس وممتلكاتهم، بل قد يكون أكثر أهمية وذلك في ظل الاعتماد شبه الكامل للناس على التقنية والأجهزة الإلكترونية في هذا العصر، كما أن الجرائم الجنائية إذا ما كانت ذات تأثير كبير فإنها غالباً تكون مكشوفة ويسهل التعامل معها والجرائم المستترة تكون ذات تأثير محدود، بينما الجرائم السيبرانية تكون في الغالب مستترة يصعب اكتشافها في وقت مبكر وتكون نتائجها كارثية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.